منتــدى بــويـــه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
برنسيسه **



انثى عدد الرسائل : 39
تاريخ التسجيل : 18/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    السبت أبريل 06, 2013 10:34 am

تسلمين قلبي على الروايه والأسلوب الجميل شخصيه يسمه حلوه بس احسها تحب ماريا واتمنى يبقو صديقات وبس Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سكرهـ



انثى عدد الرسائل : 33378
تاريخ التسجيل : 24/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    السبت أبريل 06, 2013 12:08 pm

ي حياتي بسمه
يمكنها خافت تتغير عليها
بسسس حلو تغيرت نفسية ماريا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
HUSS



انثى عدد الرسائل : 111
العمر : 24
الموقع : Riyadh
العمل/الترفيه : Student n College
المزاج : Hopeful
تاريخ التسجيل : 12/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    السبت أبريل 06, 2013 4:16 pm

الفصل العشـرين *




يوم من الأيام كنت جالسة بالصالة مع أبوي .. قهوة مغرب يعني ..
و كان يوم أربعاء ..
جاني PING .. فتحت الجوال لقيت نيز مبنقتني
: مااااااري .. حبيبي انتي جبت لك فيديو .. بالموت لقيته .. رحت الحراج وتوني راجعة
كنت وأنا أقرأ قلبي يررقص فرح .. كان ودي أروح الحين ما كنت قادرة أصبر أكثر
شكرتها كثير كثير .. ووعدتها بأشياء حلوة ..
كتبت في البيرسونال " نيز , هيَ كـ كيسُ الأمنيات , لا حرمنيَ الله أياها " .
بعدها ب دقيقتين .. كلمتني بسمة : الله لا يحرمك هي .. و لا يحرمك منها .
جاوبتها بـ آمين .. و سكتنا .
انتظرت لليل .. لحد ما ناموا أهلي .. مرتني نيز ورحنا بيتها على طول ..
دخلتني ملحقهم الخلفي .. و كانت مشبكة الفيديو و خالصة ..
ركضت للتي في بسرعة فتحته و دخلت الشريط ..
جلست قدام الشاشة .. كنت قريبة منها .. كنت أتمنى اني أقدر أدخل فيها ..
بدأ الشريط من اللي وقفت عنده ..
دخل أبوي غرفة الولادة ..
كانت أمي لافه راسها من الجهه الثانية بتعب ..
و لمن قرب أبوي أكثر .. بيّن إنها كانت ماسكتني و مميله راسها علي ..
كانت تبكي .. و تقول : شوف بنتنا .. أخيراً قرت عيني بشوفتها ..
كنت خايفة اتركها بهالدنيا .. لحالها .. أمانة الله عليك إذا جاء يوم و ما كنت أنا بجنبها
لا تتركها وحيده .. أمنتك عليها ..
كنت متسمرة .. و عيوني تدمع بدون أي صوت .. ألمس الشاشة .. أبي أحس
بأمي .. ما كنت أحس باللي حولي .. لو كنا بوسط حرب ما كنت بحس ..
كانت عيوني مركزة على ملامح أمي وتعبيراتها ..
قلت بصوت كله دموع وأنا ألف على نيز اللي كان بجنبي : نفس حركاتي نيز
شوف شوف كيـ..ف تتكلم نـ..فس صوتي ..
سحبتني نيز بخفه لحضنها .. ما منعت نفسي من إني أبكي بأعلى صوت عندي
بكيت بكاء .. ما عمري بكيته بعمري كله .. بكيت لدرجة ما صرت ما صرت أقدر أوقف ..
ما صرت أقدر أشوف شي .. عيوني صارت تألمني .
شالتني نيز وحطتني على الكنبة .. كنت متمسكه فيها ما أبيها تروح عني ..
كنت مثل البيبي تماماً .. قالت لي بتروح تجيب قطرة عيون بس وبتجي ..
بطلعة الروح خليتها تروح ..
جلست أفكر " رغم إن أمي وصت أبوي علي .. إلا أنه سوا العكس ..
طول عمره يعايرني بأمي .. و ينتقص من قدرها .. ليش كل هذا .. !
معقولة أبوي كل هذا يسويه عشانها قررت تتركه !! مستحيل . أكيد في سبب أكبر
من هذا كله .. آآه يا أمي و الله لو إنك إيش .. بتظلين أشرف أم .. نظرتك فيها
كثير حنان .. الحنان اللي انحرمت منه حسيته بعيونك بنظرة وحده ! "
جت نيز و سدحتني على رجولها و حطت لي قطرة عيون و جلست تسمي علي
بدون تفكير قلت : ما أبغى أرجع بيتنا .
نيز بصوت هادي : ليش حبيبي .. " ما كانت ماخذة كلامي على محمل الجد "
قمت من على رجلها و قابلتها : جد أحكي .. ما راح أرجع بيتنا !
نيز ووجهها منقلب : حبيبي أبوك مراح يخليك بحالك !! الكلام هذا كبير !
بليز حبيبي ارجعي بيت أبوك و أنا أوعدك اتصرف ..
أنتِ قلبك اللي قاعد يحكي الحين .. فكري بالعواقب .. راح يحرمني منك
أنتِ تبين تحرميني منك ؟ تبين ما عاد تشوفيني ؟ تبين أخبارك تنقطع عني ؟
هزيت راسي بلا .. و جلست فوق نيز ضميتها بقوة .. بعدين قربت لشفتها
وبستها ............... .
على 6 الصبح رجعتني نيز لبيتنا و دخلت كالعادة و تطمنت علي ..
لحفتني و باستني .. لمن جت بتطلع ناديتها و قمت من فراشي ..
وتوجهت للمكان اللي خبيت فيه الأوراق : بيبي لقيت فكرة ..
قربت نيز عندي .. و طلعت ورقة العائلة .. قلت لنيز : بيبي ليش ما ناخذ اسمها
ونتصل على الاتصالات .. أكيد بيعطوني رقمها ..
نيز بعد تفكير : فكرة جيدة .. هاتي الورقة الحين .. و انتِ ارتاحي ..
أنا بدبر كل شي .. أنا بس أبيك تكونين مرتاحة الحين .. طيب حبيبي ..
اوعديني ما تسوين شي يضرك ! أبيك تكونين عند أبوك البنت المطيعة ..
وعد !!
: وعد .. أحبك " بستها "
رجعتني لسريري و ظلت تبوس فيني .. باستني بوسه طويلة ..
و طلعت ..
جلست أفكر كثير .. بكل شي ...
أمي .. نيز .. أبوي .. بسمة .. ! كل شي بحياتي جلست أفكر فيه ..
و جلست أفكر بمستقبلي .. و إيش راح يكون !
فكرت بالعواقي اللي راح تصير .. بس كنت متفائلة إنها بتكون عواقب حميدة .
و أخيراً غفيت بعد هالليلة الطوية .. غفيت وأنا كلي رجاء أن نيز تصحيني ببشارة
تسعدني .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
برنسيسه **



انثى عدد الرسائل : 39
تاريخ التسجيل : 18/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    السبت أبريل 06, 2013 4:34 pm

ياااه ماريا اتمنى ماتنجرح اكثر ونفسي اعرف قصه امها واتمنى تلتقي فيها واحس امها مظلومه وابوها تسرع وحكم عليها من دون مايتئكد وسلامتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سكرهـ



انثى عدد الرسائل : 33378
تاريخ التسجيل : 24/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    السبت أبريل 06, 2013 4:39 pm

بااااااارت جممممممميل جدا
وحلووو فيه تطوووورات كثيييييره
واحسساسي من احساس ماريا لمن تصحى بتلقى اشياء حيل تسعدها
بسمه احسها تندمت انها تغيرت على ماريا
بس الخوف من ابوووو ماريا لمن يعرف ماريا شنو تسوي من وراه

ننتظرك بشوق حار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
moozo25



انثى عدد الرسائل : 61
العمر : 17
الموقع : فيني نومه .....
العمل/الترفيه : طالبه/متوسط
المزاج : .......bad mood.......
تاريخ التسجيل : 15/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الأحد أبريل 07, 2013 5:11 am

البارت الصراحه جمييييل
ماحبيت بسمه
متى التكمله ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sweet sara



انثى عدد الرسائل : 67
الموقع : BAH
المزاج : مزآجيهه
تاريخ التسجيل : 29/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الأحد أبريل 07, 2013 8:19 am

سكرهـ كتب:
بااااااارت جممممممميل جدا
وحلووو فيه تطوووورات كثيييييره
واحسساسي من احساس ماريا لمن تصحى بتلقى اشياء حيل تسعدها
بسمه احسها تندمت انها تغيرت على ماريا
بس الخوف من ابوووو ماريا لمن يعرف ماريا شنو تسوي من وراه

ننتظرك بشوق حار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مجنون حبيب قلبي



ذكر عدد الرسائل : 64
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الأحد أبريل 07, 2013 8:26 am

ممكن سوال اي روايه من رواياتج هي قصتج الحقيقيه ؟؟؟
يعني انتي تكتبين على صيغت انها قصة حياتج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
HUSS



انثى عدد الرسائل : 111
العمر : 24
الموقع : Riyadh
العمل/الترفيه : Student n College
المزاج : Hopeful
تاريخ التسجيل : 12/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الأحد أبريل 07, 2013 10:13 am

مجنون حبيب قلبي كتب:
ممكن سوال اي روايه من رواياتج هي قصتج الحقيقيه ؟؟؟
يعني انتي تكتبين على صيغت انها قصة حياتج


أهلاً ..
و لا وحدة هي قصتي الحقيقية ..
هي قصص و أحداث تجي في بالي
و أكتبها ()
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سكرهـ



انثى عدد الرسائل : 33378
تاريخ التسجيل : 24/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الأحد أبريل 07, 2013 11:01 am

تاخرتي كثير Sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
moozo25



انثى عدد الرسائل : 61
العمر : 17
الموقع : فيني نومه .....
العمل/الترفيه : طالبه/متوسط
المزاج : .......bad mood.......
تاريخ التسجيل : 15/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الإثنين أبريل 08, 2013 5:06 am

وين التكمله؟؟؟
تاخرتي وايد عسى ماشر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
HUSS



انثى عدد الرسائل : 111
العمر : 24
الموقع : Riyadh
العمل/الترفيه : Student n College
المزاج : Hopeful
تاريخ التسجيل : 12/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الإثنين أبريل 08, 2013 6:00 am

الفصل الواحد والعشرين *





كانت نومة تعب .. تعبتني هالنومة كثير .. بأحلامها الكثيرة والملخبطة ..
من التعب الجسدي .. أحس رقبتي شادّه ..
جلست أحركها و أدلكها بخفيف ..
أخذت الجوال .. كنت بين الرجاء والخوف ..
" يارب ألاقي من نيز شي يسرني " .
فتحت الجوال .. بس خاب ظني .. ما لقيت منها شي أبد ..
زفرت كل الهواء اللي بداخلي ..
شفت محادثة بسمة .. كانت راسلة لي صورة ..
كانت صورة بنت شعرها قصير ..
سويت زوم على فيسها .. و تفاجأت ..
كانت بسمة .. حلقت شعرها !! ليش تحلقة !!
جاء في بالي موقف من كم يوم .. ربطته بشكلها ..
ما أعرف إذا كنت واثقة من هالشي أو لا .. بس قلت يمكن
بسمة : ماري . أنتِ إيش المعايير اللي تحبينها في حبيبتك ..
يعني إيش جذبك في نيز !
جاوبتها بعد تفكير : مم ما أعرف .. أنتِ قصدك الشخصية والا الشكل ؟
بسمة : كلهم ..
أنـا : شوفي من ناحية الشكل ما أحب تكون كيوت مثلي مثلها .. وبنفس الوقت
ما أحب يكون شكلها رجولي بزيادة ..
و من ناحية الشخصية .. أنا تجذبني الشخصيات الغامضة نوعاً ما .
أحب إني أكتشفها و أتعمق في فهمها .. و نيز كانت كم هالنوع .
بسمة : مم .. طيب أنتِ إيش تصنفيني ؟
أنـا : ممم .. أنتِ بالنسبة لي كتاب مفتوح .. فهمتك قبل لا أعرفك .
يعني .. تعبيراتك .. نبرة صوتك لا كنتِ متضايقة .. مبسوطة .. الخ
لاحظت عليها تعابيرها تغيرت .. قدمت نفسي وحطيت اكواعي على الطاولة
و شبكت ايديني وسندت دقني عليها . ابتسمت لها وقلت : مثل الحين ..
أنتِ معصبة .. و سبب عصبيتك شي أنا قلته ولا عجبك . : )
قامت بعصبية : بس يكفي درينا إنك فاهمتني ودرينا إني كتاب مفتوح .
عن اذنك .. وراحت .
..
بعد هالموقف ما كلمتني .. لحد وقت ما أرسلت لي الصورة ..
كتبت لها : ليه ؟
ردت لي بمقطع من إغنية كاظم : حبيبتي و إن سألوك يوماً لم قصصتِ شعرك , قولي قصتته
لأن من أحبه يحبه قصيرا .
ما عرفت إيش أرد .. ظليت ربع ساعة اكتب و أمسح أطلع وادخل على محادثتها .
آخر شي كتبت : جميل .. بس أول أجمل !
حطت لي رمز : ) ... هذا اللي طلع معك !!! بس تدرين
الشرهة مو علي .. الشرهة علي أنا اللي فكرته بيعجبك ..
رديت عليها بسرعة : 1 \ أنا ما طلبت منك تقصين أو تغيرين
شي بنفسك .. قبل كنتِ عاجبتني ..
2\ أنا اخترتك مو عشان شكلك .. ولا عشان ستايلك .. ولا تحسبين
إن هالحركة اللي سويتيها بتخليني أخق عندك ..
3\ أنتِ عارفة إني أحب .. و أني مستحيل بيوم أترك نيز أو اخونها .
خلي هالشي ببالك ..
لمن ترجعين بسمة اللي أول ما عرفتها .. كلميني وقتها .. عن إذنك .
تركت الجوال .. و فيني نرفزة إن نيز ما أدري عنها و نرفزة
من بسمة و حركتها القبيحة ..
قمت أذاكر لي شوي .. و أخلص أشغالي ..
لحد ما نورت الشاشة بإسم نيز ..
رديت بلهفه : حبييبي .. وينك مختفية !! فيك شي !
نيز بصوت مليان نوم : لا يا قليب نيز .. بس ما نمت الا متأخر ..
طمنيني عنك .. وكيف الوضع ببيتكم ؟
جاوبته بإنه زين و مستقرة الأوضاع ..
نيز : حبيبي أنا ساعة وجايتك .. قولي لأبوك صاحبتي بتجي
تدرس عندي .. أكيد مراح يقول شي ..
انبسطت كثيير و طرت من الفرحة ..
رحت بسرعة قلت لأبوي .. و فعلاً ما قال شي ..
كل اللي قاله .. اجلسوا بالمجلس .. لا تجلسون بالغرفة ..
لبست بسرعة .. و فتحت المجلس و بخرته ..
هذي أول مرا تجيني نيز بشكل رسمي ..
لوهله حسيتها جايه بتخطبني من أبوي .. هههه فكرة مجنونة !
سويت ضيافة سريع سريع ..
وما هي الا دقايق و قالت لي انها عند الباب ...
رحت لها ركض فتحت الباب وضميتها ..
و أنا متعلقة فيها : وحشتيني ..
نيز و هي تدخلني فيها اكثر : اشتقت لك .
بستها ودخلتها المجلس .. و أول ما جلست واستقرت
طلبت مني أجلس بجنبها ..
ما أعرف ليش حسيت إن في كلام ودها تقوله ..
و الأكيد انه كلام محزن .. والا إيش يخليها تجي فجأة .. !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
moozo25



انثى عدد الرسائل : 61
العمر : 17
الموقع : فيني نومه .....
العمل/الترفيه : طالبه/متوسط
المزاج : .......bad mood.......
تاريخ التسجيل : 15/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الإثنين أبريل 08, 2013 6:32 am

يمكن عن امها بتقول لها انها ماتت
البارت حلو
بسمه سوت جي عشان ماريا تخق عليها وتحبها لان حبتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
برنسيسه **



انثى عدد الرسائل : 39
تاريخ التسجيل : 18/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الإثنين أبريل 08, 2013 10:11 am

مادري بس احس نيز عنده خبر بيغير مجرى حياه ماريا بسمه صدمتني بس الحب اعمى هي تحب ماريا بس مابيدها حيله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Yse



انثى عدد الرسائل : 436
الموقع : .
العمل/الترفيه : .
المزاج : .
تاريخ التسجيل : 18/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الإثنين أبريل 08, 2013 11:40 am

Beautiful story
Waiting you sweetie

I love you
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سكرهـ



انثى عدد الرسائل : 33378
تاريخ التسجيل : 24/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الإثنين أبريل 08, 2013 3:30 pm

اكيد ام ماريا توفت عشان هييك مبين انها حزينه
او انها سافرت ومالقت لها خيط
وان شاء الله ولا وحده من ذووووووول
وبسمه تحب ماريا حيل بس بعدين بترجع عشان م تخسر ماريا وبترتبط مع صاحب نيز
نتنظرك ي قلبي لاتتأخري كثيييير Crying or Very sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
HUSS



انثى عدد الرسائل : 111
العمر : 24
الموقع : Riyadh
العمل/الترفيه : Student n College
المزاج : Hopeful
تاريخ التسجيل : 12/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الإثنين أبريل 08, 2013 4:51 pm


الفصل 22 *


جلست جنبها و طالعتها بتوجّس : بيبي .. في شي ؟
نيز و هي تبعد خصلات شعري عن وجهي: شي ؟ مثل إيش يعني ؟
و أنـا أطالع بعيونها : عيونك تقول كذا !
نيز و هي تبعد وجهها وتكتم ضحكتها : فاهمتني ..
أنا بقل صبر : قوول طيب ؟؟
نيز : طيب إيش لي ؟
أنـا : الللللي تبي .. بس بشرني !
نيز : متأكدة إنه اللي أبي !
هزيت راسي بإيه .. و أنا فاهمتها ..
نيز : لك البشارة .. كلمت ولد خالتي .. هو يشتغل بالاتصالات
و عطيته الإسم .. عطاني رقمين بس لسى أنا مو متأكدة أي واحد فيهم
رقم أمك .. و يمكن كلهم يكونون تبع أمك !
طبيت عليها و ضميتها من الفرحة .. ما كنت مستوعبة كثير
بس فرحاانه : أحبببببببك أحبببببك
جلست أبوسها بكل مكان بشكل عشوائي ..
صارت تضحك : هههههههههههه لو اني دارية انك بتسوين كذا
كان من زمان جبتهم لك ..
ورتني الأرقام .. كان واحد منهم مميز جداً والثاني لا ..
عطتني جوالها : يلا حبيبي خوذي اتصلي على الأرقام ..
أخذت الجوال بسرعة .. كنت متلهفه .. وبنفس الوقت خايفة ..
كنت خايفة يخيب أملي .. و ما تكون الأرقام لها .
ضغطت على الأزارير بتوتر .. لدرجة كل شوي أغلط بالرقم
أخذت نيز الفون مني و سجلت الرقم و ضغطت على الزر الأخضر ..
و مدت لي اياه .. مسكته و إيدي ترجف ..
انفاسي كانت سريعة و كأني كنت أركض .. ووقفت فجأة ..
زادت دقات قلبي مع أول رنه وثاني وثالث رنّه ..
قفل الخط .. ما جاني أي رد ..
مديت لنيز الفون .. عشان تتصل على الرقم الثاني ..
أخذته .. بس هالمره كانت دقات قلبي أهدأ ..
بعد الرنه الثالثة .. جاني صوت !
بس ما كان صوت حرمه .. كان صوت رجال .
و اللهجة كانت توحي بإن جنسيته هنديه ..
: هالو ..
سكتت و جلست أطالع ببيز : صوت رجال !
ظل يردد ألو ألو ..
أخذت نيز الفون وقفلته ..
دمعت عيوني بخيبة أمل : ما صارت أرقامها ..
نيز : مستحيل ما تكون أرقامها و هي بإسمها !!
تذكرت شي : نيز .. عطيني الفون ..
عطتني اياه وبوجهها علامة تعجب !
رجعت اتصل على الرقم الثاني .. و لمن ردّ ..
: ألو .. أنتَ درايفر ؟
: يس .. مين أنتي ؟
أنـا : وين مدام أنتا ؟!
: ويت " سمعته يتكلم مع حرمه و بين إنه مدّ لها الفون "
جاني صوتها .. وقفت كل خلية بجسمي " هذا صوتها !! إلا صوتها .. صوت أمي
نفس الصوت اللي بالفيديو " ..
حطيت إيدي على فمي .. و بعيوني دموع .. ما كنت قادرة اتكلم .
ظلت تتكلم و تسأل مين أنا ..
نيز لمن شافتني بهالحالة سحبت الفون مني و كلمت " أمي "
نيز : ألو السلام عليكم ..... آستاذة وفاء ..... بصراحة أنا ماني عارفة كيف
أبدأ بالموضوع .. و الموضوع مهم جداَ .. و لا يحتاج تأجيل أكثر ..
أقدر أشوفك .. يا حبذا لو يكون اليوم ..... الساعة 10 و نص ؟ ..... خلاص إن شاء الله .
مع السلامة ..
نيز وهي تمسك فيسي : حبيبي هدي .. أول حاجه لا نتسرع .. خليني أنا أقابلها أول
و أفهمها الموضوع .. ما نبغى نصدمها ..
كنت متجاوبة مع نيز .. صحيح كان ودي إني أروح معاها
وأملا عيوني بشوفتها .. لكن قررت أصبر ..
جلست نيز معاي إلى 9:45 ..
و طلعت عشان تروح تقابل " أمـي "
طلعت وكأنها أخذت روحي معاها .. كنت متلهفه جداً ..
و خايفة .. و كثير مشاعر حسيتها .. و أغلبها كانت مشاعر سلبية مع الأسف ..
" طيب يمكن ما تبيني هي .. ايش يخليني واثقة إنها تبي تشوفني ..
لو كانت جد تبيني كان دورتني من زمان .. هفف خلاص راسي بينفجر "
قمت أشوف لي صرفة بنفسي .. شي يضيع وقتي .. أي شي ..
طلعت للصالة .. كان أبوي جالس يقرأ جريدة و بدون ما ينزلها : ها راحت !
و أنا أجلس : إيه راحت ..
صرت أتابع التلفزيون .. بس ما كنت مركزة معاه .. كنت جالسة أتخيل أشياء كثيرة !
و استبق الأحداث براسي .. اخ .. من أسوأ الأوقات اللي مريت فيها بحياتي !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
برنسيسه **



انثى عدد الرسائل : 39
تاريخ التسجيل : 18/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الإثنين أبريل 08, 2013 5:59 pm

فعلن موقف لا تحسد عليه ماني قادره اتوقع شئ لن كل افكاري سلبيه فئحسن اكتفي بالصمت انتظرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ماجنني إلي عيونه



انثى عدد الرسائل : 45
العمر : 20
الموقع : في قلب من يحبني
العمل/الترفيه : طالبه
المزاج : دووووم رااااااااايقه
تاريخ التسجيل : 03/03/2013

مُساهمةموضوع: رد:واووووووووووووووووو   الثلاثاء أبريل 09, 2013 3:36 am

بصراحة أحس عقلي تووقف عن التفكيرربصراحة إنتي تصوريين المواقف كناهاواقع يحصل الحيين قدام عيونا..أبدعتي وأقول لكي من دون مجاملة أنتي رئعة بل ممممممبدعة بل خطيرة أتمني لكي مستقبل رئع
دمتي بووود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
HUSS



انثى عدد الرسائل : 111
العمر : 24
الموقع : Riyadh
العمل/الترفيه : Student n College
المزاج : Hopeful
تاريخ التسجيل : 12/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الثلاثاء أبريل 09, 2013 11:15 am

الفصل الـ23 *


كنت أنتظر اتصال من نيز .. كنت أبي أعرف إيش صار ..
جت الساعة 12 و لسى ما اتصلت .. قلقت كثير ! جربت اتصل
بس ما ردت علي ..
" ياربي سترك .. وينها كل هالوقت ! مو معقول جالسة معها للحين "
قطع أفكاري اتصال نيز .. رديت بعد أول نص رنه : وووينك !!
قولي لي ايش صار !!! شفتيها !!
سمعت صوت شهقات .. توقف قلبي إلا شوي !!!! : مين !
جاني صوت أمي : ماريا ... بنتي ! أنا أمك .. أنا امك ماريا
كنت متسمرة .. مو قادرة أنطق .. يمكن لو انها كانت قدامي بقدر
أضمها و ألمسها .. و أحس فيها ... بس هي تكلمني فون ..
ايش أقول .. !! انربط لساني .. و أخيراً نطقت : يمّه !
أمـي و هي تضحك بين البكي : يا عيون يمه أنتِ قلب يمه ..
أمنتك الله ماريا أبي أشوفك .. أبي أملا عيني بشوفتك .. صديقتك قالت
لي إنك ما تقدرين تطلعين من بيت أبوك إلا بالخش والدس حسبي الله عليه
من أبو .. جهزي نفسك أنا و صديقتك جايين الحين بناخذك ..
أبيك تجين عندي البيت .. بيت أبوك ما تقعدين فيه أكثر من ما جلستي !
صدقيني حبيبتي بخليك تعيشين حياتك اللي أبوك سلبها .. و بطلعك من
هالحياة اللي أنا جربتها بيوم ..
كنت أسمع بس .. ما كنت قادرة أجاوب حتى إلا بكلمة ورد غطاها : طيب .
لمن قفلت .. رحت غرفتي .. طلعت شنطة متوسط حجمها ..
حطيت فيها الأشياء المهمة .. آخر شي دخلته كان مذكراتي ..
كنت بكتب فيها .. بس وقفني اتصال نيز وهي تقول انهم قريبين ..
أثناء ما كنت أرتب كنت أبكي .. مبسوطة إني بفارق هالمكان !
و خايفة من العواقب .. و متحمسة لشوفة أمي ..
سكرت باب غرفتي .. و طلعت بسرعة .. كانت مشاعر الخوف غلابة ..
نزل السواق و أخذ شنطتي .. فتحت باب السيارة بتوتر .. و ركبت بسرعة ..
لفّيت وجهي .. كانت أمي جالسة بجنبي .. متحجبه بس ..
" نفس شكلها بالفيديو " ..
ابتسمت لي ابتسامة ردت لي روحي .. حسيت الحياة رجعت لي !
حسيت كل ألم أو تعب بيجيني مستقبلاً .. ما يجي عند ابتسامة وحده من شفة أمي
فتحت إيدينها بسرعة و عيونها مغرقة دموع .. ضميتها بكل قوتي ..
" آآآآه يا حضن أمي .. يارب لا تحرمني منه بعد ما رزقتني اياه "
صارت تتحسس وجهي و ملامحي .. كان الصمت سيد الموقف ..
بعد ما هديت شوي لفّيت أشوف نيز .. كانت جالسة قدام مكان الراكب اللي جنب السواق
حسيت فيها و هي تمسح دمعة نزلت منها .. كان ودي أضمها كثير
بس استحيت من " أمي " .
وصلنا بيت أمي .. كان عكس بيت أبوي .. كبير نوعاً ما .. رغم إنو
ما يعتبر جديد .. كان فيه على الجنب الأيمن من الباب منطقة مرتفعة فيها زرع ..
و الساحة كانت وسيعة .. كان جميل البيت .. حسيت فيه براحة
من أول ما دخلته .. فيه نفس الحنيّة اللي حسيتها لمن رحت خالة أبوي !
دخلنا الصالة .. و نادت أمي الخدامة جت وأخذت شنطتي و طلعت فيها فوق ..
جلسنا أنا و نيز جنب بعض ..
جلست أمي مقابلتنا .. كنت خجلانه .. حتى كلمة أمي مستحية أقولها !
نطقت أمي و أخيراً .. و كأنها قرأت أفكاري : أنا عارفة إن في بالك اسألة كثيرة .
و أنا أوعدك راح أجاوبك عليها كلها ! نزلت راسي بحياء .
نطقت نيز عني : ماريا كانت دايم تتساءل .. ليش ما دورتني أمي !
رفعت راسي أناظر فيها .. أنتظر جواب ..
سكتت شوي ! و كأنها كانت متوقعة هالسؤال : مين قال لك ما حاولت
لمن كان عمرك 4 سنين .. بعد ما انفصلت من أبوك
أخذتك عندي .. و جلستي سنة كاملة عندي .. بعدها أبوك جاء
وقال لي أبغى أشوف بنتي .. و وعدني أنه مراح ياخذك عنده ..
بس للأسف خدع فيني و أخذك .. " صوتها انخنق " .. كنت أروح لعماتك
أترجاهم يكلمون أبوك عشان ترجعين لي .. بس كانوا يقفلون البيبان بوجهي
كنت أسمع صياحك من ورى الباب و أنتِ تناديني .. كان قلبي يتقطع !
رغم قربك مني إلا إني ما قدرت آخذك !
كلمت مشايخ عشان يحاكون أبوك .. ما كان ودي أدخل بمحاكم .. هذاك الوقت
كنت أعتبر عالة على المجتمع لأني طلبت الطلاق .. و كأن الطلاق جرم !
ما كان المجتمع مستوعب إن الطلاق جايز بحالتي !
بنفس هذيك الفترة تقدم لي واحد .. كنت رافضة فكرة الزواج .. لكن
أمي أجبرتني اتزوج عشان ما أجلس على قلبها .. رغم إنه ما كان يجيب أطفال
و عشان ما أكون حكيه يحكون فيها الناس .. تزوجته و جلست معاه 3 سنين بس !
في السنة الثالثة .. أنا تعبت .. كان عندي خدامة .. من بعد ما راحت
و حياتي تدهورت كثير .. تعبت جسدياً و زوجي صار ما يطيق يجلس معاي ..
و صرت مطلقة للمره الثانية .. بالمرا هذي .. أنا وقفت بوجه الكل
و فهمتهم إن الطلاق ماهو عيب ولا حرام .. مرت علي خمس سنوات عِجاف ..
كانت صعبة علي كثير .. كنت أروح لشيخ يقرأ علي ...........
" معقولة هالوجة البريء عانى هالقد ! أعتقد حان الوقت اللي ترتاح فيه . راح
أكون لها البنت والأخت و الأم بملي عليها دنيتها .. و هذا وعد بيني وبيني قطعته " .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سكوتي يكسرك



انثى عدد الرسائل : 28
تاريخ التسجيل : 14/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الثلاثاء أبريل 09, 2013 11:53 am

البااارت ناااايس بس البارت صغير مو طويل نبي اطوول وفيه احداث اكثرررر وربي يسلمج ويعطيج العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Yse



انثى عدد الرسائل : 436
الموقع : .
العمل/الترفيه : .
المزاج : .
تاريخ التسجيل : 18/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الثلاثاء أبريل 09, 2013 11:54 am

Keep it uppp sweetie
Waiting youh
Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
برنسيسه **



انثى عدد الرسائل : 39
تاريخ التسجيل : 18/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الثلاثاء أبريل 09, 2013 1:29 pm

ياه كانت ماريا كاسره خاطري بس الظروف الي مرت فيها امها تكسر الخاطر اكثر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سكرهـ



انثى عدد الرسائل : 33378
تاريخ التسجيل : 24/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الثلاثاء أبريل 09, 2013 2:11 pm

لبببببببببببببببى اناملك ي قلبها

حييييييييييييل مبسوووطه انو امها ردت
وبتكون الام هذي ام ل نيزو وام ماريا برضو
اما الابو بيقلب الدنيا عليهم


ننتظر حياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
alkontesa



انثى عدد الرسائل : 2486
الموقع : كويت
العمل/الترفيه : طالبه/.....
المزاج : ..........
تاريخ التسجيل : 08/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة    الخميس أبريل 11, 2013 4:19 am

نبي بارت..!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
روايتي الثانية : أعتقتُ نفسي . " ليدي & تومبوي & مجتمع .. مكتملة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بويه :: القسم الأدبـي :: القصص والروايات-
انتقل الى: