منتــدى بــويـــه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:17 am



البــ[23]ـارت

" حسيت راسي بدا يوجعني .. والالم يزيد .. سكرت عيني .. وصرت اتنفس بسرعه "
ناصر " بخوف " : ايش فيك!!
شهد " بألم .. " : رااسي يووجعني مررره نااصرر
ناصر " مسك إيدي " : بنادي الممرضه دحين استحملي شهد ..
" ضغط على الزر .. "
ناصر : دحين بتجي الممرضه شهد
شهد " مسكت إيده بقوه .. من شدة الالم " : نااااصرر يأألمممم
ناصر : معليش ي قلبي استحملي انا جنبك
" وفجأه صرت اسمع دوشه وناس كثير يتكلمون .. فتحت عيني شوي .. وشفت الممرضه بإيدها إبره .. وغزتني بها .. وغفييت "

......................

فتحت عيني .. واحس راسي يوجعني .. ناظرت المكان .. وودورت ناصر .. محد !
" حاولت احرك نفسي .. بس كل شي فيني صار يألمني .. ارخيت نفسي بألم .. وسكرت عيني .."

" سمعت صوت الباب ينفتح .. فتحت عيني بسرعه .. وشفت ناصر جاي صوبي .. "
ناصر " بأبتسامه ": صباح الخير
شهد : الساعه كم !
ناصر : 6
شهد : وانا نايمه من امس !
ناصر " جلس " : ايه ..
شهد : ناصر
ناصر " لسه مبتسم ويناظر فيني " : عيون ناصر
شهد " خفق قلبي وارتبكت " : مـ مـو كأني انام كثير
ناصر " اختفت ابتسامته .. وعدل جلسته " : انتي تعرضتي لأصابات كثيره براسك .. اول شي الدولاب .. وبعدها هالكلب .. وفقدتي دم كثير .. ورح تجيك نوبات الم كثيره
شهد : لااا ما ابي
ناصر : لاتخافي .. بيعطونك مسكن ..
شهد " ببكي " : يعني انا مطوله هنا
ناصر " قرب مني .. مسك إيدي " : لا انشالله تتحسن حالتك .. وتصيري احسن من قبل
شهد " قلبي صار يخفق بقوه مره ثانيه " : طيب
ناصر " ابتسم .. وبانت لمعه بعينه .. وقف .. وانحنى لي وباسني على راسي "
" وهالحركه حركت اشيا بداخلي .. واحس اني احيا من جديد لما يقرب مني "
" نزلت راسي .. ما ادري وش اسوي ! .. حسيت انو يبعد عني .. ناظرته .. وشفته ياخذ جواله "
" تذكرت .. على طاري الجوال ! .. هو من كان يكلم امس !! "
شهد : نااصر
ناصر " رفع راسه " : هاه
شهد : امس مين كنت تكلم
ناصر : متى !
شهد : قبل لايألمني راسي
ناصر " ابتسم ابتسامه عريضه .. وبعدها ابتسم بغرور " : وانتي وش دخلك
شهد " ارقع " : اصلاً انا عارفه مين تكلم ما ابيك تقول مو لازم .. مالت عليك وعليها
ناصر " قرب مني " : ماتبي تعرفي مين ؟
شهد " بغرور " : لا
ناصر " وقف جنب السرير " : كنت اكلم اختي ياعله
شهد " مسكين ظلمته .. وحسيت براحه ما ادري ليه " : ادري
ناصر : وش دراك ياكذابه
شهد : ادري وبس
ناصر : وبعدين ليه اسلوبك كان كذا
شهد : اي اسلوب !
ناصر : لما سألتيني
شهد " ارتبكت .. " : وش فيك انت
ناصر : انتي وش فيك
شهد : وش رايك تسكت احسن
ناصر : ههههههههههههههه غبـ " شفت الباب ينفتح ويدخل خالد .. وعدل الكلمه ناصر بسرعه " غبي ! .. " بعد عني "
خالد " بإيده باقة ورد " : فهووووودي
فهد : ههههههههههههههههههههه جايب ثانيه كمان ليه !
خالد : ههههههههههههههه لك ي حبيبي
فهد : هههههههههههههههه الله يرجك .. ع الاقل تجيب شي حلو .. مو بعض الناس بس يحمو كبدي
ناصر " ناظرني بنص عين " : اجل انا شسمو هاه
فهد : ايوه انت
ناصر : معليش
خالد : والله نفسي احدق
ناصر : ايه والله جبتها
فهد : شووفووو اوم النذاااله اللي فيكم انتم .. يعني لما كنت صاحي .. ماحد فيكم جاب طاري الحداق .. ولما طحت هنا .. قلتو بتروحو .. وش هالخيااانه هذي
ناصر : ههههههههههههههههههههه طيب وعد مني مانروح إلا اذا طبت
" ابتسمت ابتسامه عريضه "
خالد : اييش اييش.. بتحكرنا انت ووجهك
فهد : انت تسكت وتاكل تبن
خالد : تبن بخشتك
فهد : اثول
خالد : اقول انطم .. انا محترم الاجهزه ولا كان لعنت شكلك هنا
فهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه مالت اقول مالت
ناصر : ههههههههههههه قم اطلع وش تبي جالس قم يلا تدريبك بدا
خالد : وش عليك انت .. جالس على كبدك انا .. دلخ
ناصر : يلا يلا ظف وجهك
خالد : مين قايل لك اني جاي لك اصلاً
ناصر : يلااااااااااا قممم
فهد : هههههههههههه وانت وش حارك ياخي يبي يجلس هنا الرجال
خالد : صدقت ي حبيب قلبي
ناصر " ناظرني " : قم معه قم
فهد , خالد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ناصر : ههههههههههه يلعن وجيهكم

[ راح خالد .. ]
" جا ناصر وجلس جنبي "
ناصر : بروح مع خالد بطلع معه وبجيك
شهد : طيب
" ابتسم لي ابتسامه تاخذ الروح ومشى "
"سرحت .. فجأه تذكرت .. فتح الباب "
شهد : نااصر
" رجع خطوه "
ناصر : وش فيك
شهد : انتو كيف تجوني ! .. خلصت الاجازه
ناصر : دحين موقفتني ي حيوانه على شان تسألي هالسؤال الخايس
شهد : ايه جاوبني ولعنه
ناصر : لانو اللي كانو معك بذاك المكان .. سمحو لهم يجونك .. وانا لاني شريكك ف مسموح لي اني انام معك .. " وطلع "

" رخيت نفسي .. وفكرت باللي قاله ... "
" وش لون يعني ! .. انا اللي اعرفه انو بس ناصر كان هناك .. ومحمد وراشد زاروني بالمستشفى !! .. يعني هم كانو هناك كمان !! .. وش دخلهم .. يعني خالد ممكن اتقبل لانو قريب مننا وعادي لو يجي معا ناصر .. لكن محمد وراشد !! .. افففف تلخبط مخي .. "

" فتحت التلفزيون .. ودورت قناة فيها افلام .. ولقيت .. وتميت اطالعه .. مرت ساعه ونص تقريباً .. وجتني الممرضه عطني كل الدوا اللي لازم اخذه وراحت "
" رجعت للفلم .. واندمجت فيه .. سمعت الباب ينطق .. ودخل حد منه .. "
" فركت عيني .. ابي اصدق هاللي اشوفه ! .. انا بحلم ؟! "
" صار يقرب مني .. ووقف جنبي .. وانا عيوني عليه .. منصدمه "
شهد " تجمعت الدموع بعيني " : صالح
" فتحت له إيدي .. ودمعت عيني .. وضمني لحضنه .. وصرت ابكي .. مشتاقه له مررره .. "
شهد : ااخ ااخخ ايدي بس صالح
صالح : وش تبين اسوي لك انتي ؟ اضربك ؟ ولا إيش .. ليه تسوي كذا بدون ماتقولي لي .. هاه .. انا ادري انو ذا الحكي دحين مامنو فايده .. ولا شي رح يفيد دحين .. لانك سويتي اللي براسك خلاص .. شهد انا مقصر عليك بشي ؟ .. لو بخاطرك شي .. كان قلتي لي قسم اجيبه لك .. بس مو تخاطري بحياتك كذا .. وتغامري بهالطريقه .. انا عارف انو الحياة اللي عايشتها معنا ماتكفيك .. بس خبرني ع الاقل شهد ..
شهد : صالح .. صالح
صالح : وشتبين
شهد : لاتهاوش .. انا كبيره واعرف اتصرف
صالح : ايه مبين انو تعرفي تتصرفي .. انتي لو تعرفي تتصرفي .. كان مادخلتي المستشفى
شهد : يووووووووه صالح خلاص وجعت راسي
صالح " تنهد " .. " جلس جنبي : كيفك انتي دحين
شهد "ضحكت": ايه كذا انت صووييلللح اللي اعرفه ي لبى خخخخشششتك ي شييييخ وحشتنني
صالح " فيه ضحك " .. بس باين مايبي يخرب الهيبة ": قدك انا تكلميني كذا .. احترمي كم مره بقولك
شهد : ههههههههههههههههههههههههه والله حتى هالحكي فقدته ي لبى ي لبى
صالح " ابتسم .. " : هههههههههههههههههه والله فقدنا حسك يامجنونه
شهد : شوففففت .. قلت لك انا بتفقدنيي
صالح : هههههههههههههههه لاتصدقي نفسك
شهد : إلا كيف جيت
صالح : فيصل قال لي
شهد " شهقت " : الخخااااااااااااييين
صالح : والله لو هو ماقال لي كان ماعرفت البلوه اللي مسويتها
شهد : يعني صالح ارحمني ياعمري
صالح : والله لو منتيب متكسره .. كان هفيتك بطراق .. بعمرك ما شفتيه
شهد : ههههههههههههههههه ما تقدر
صالح : اقدر
شهد : احلف
صالح " ضحك " : هههههههه بلييس
شهد : دلعني ياخي دلعني يعني انا من زمان مو شايفتك
صالح : ليه انتي وجه دلع ؟ .. انتي مايبيلك إلا الطراق
شهد : خلاص زعلت انا
صالح : لاااا امزح يا شهد
شهد : ما ابي
صالح : خلاص كيفك
شهد : هههههههههههههههههههه كلب
صالح " فتح عينه ع الاخر " : استحي على وجهك اشوفك جيتي هنا انفليتي .. اكبر منك انا يا بنت .. عيب
شهد " ناظرته بنص عين " : عيب هاه
صالح " فيه ضحكه " : ليه تناظريني كذا
شهد : كيفي
صالح " ضحك " : ههههههههه مجرمه
شهد : انت ليه جيت
صالح : وش ذا السؤال الغبي .. اكيد جاي اخذك
شهد " دق قلبي بقوه " : لاا مين قال بجي معك
صالح : بتجين وقصباً عليك
شهد : لا مارح اجي معك .. قلت لك انا اقدر اعتمد على نفسي
صالح : وش فيك انتي انهبلتي .. تبين اتركك هنا بعد اللي صار لك .. لا شهد خلاص قلت لك رح تجي معي
شهد : وانا قلت لك مانيب جايه
صالح : متى بتتحسني !
شهد : وش يدريني انا
صالح : طيب
شهد : صالح
صالح : وش تبين
شهد : مابتاخذني معك صح ؟
صالح : فين
شهد : اففففففففففففففف صالح لاتسوي هالحركه
صالح : حركة ايش
شهد : يوووووووووووووه الله يلعن شكلك يا صالح
صالح : ردييينا على الدعاوي ..
شهد : اي بدعي عليك لي ما اموت
صالح : بسم الله عليك يا بنت ليه تفاولي على نفسك غبيه انتي ؟
شهد : طيب صالح وش لون الحيين ؟
صالح : اييييش
شهد : ووججع
صالح : طيب بخليك
شهد : ي لللللللللللللببببببببببببى العسسسسل انا .. تعال ابوسك
صالح : بس رح ابقى معك
شهد " فزيت " : لاااااه صالح وش اللي يخليك هنا .. وتخلي امك لحالها وش فيك !
صالح : ليه ماتبيني اجلس !
شهد " ارتبكت " : بس يعني ... لانو امك لحالها
صالح : آآآها كذا يعني
شهد : ايوه كذا
صالح : بس كذا ؟
شهد : ايوه بس .. إلا كيف جبت فلوس التذكره !
صالح : مالك دخل
شهد : افففففففففف الله يلعنك
صالح : مب زين ي شهد
شهد : متى بترجع ؟
صالح : شوفي انا قلت لك اذا تبين تبقي هنا .. ابقى معك .. تبين تجين من بكرا نروح
شهد : صالح وش فيك انت
صالح : مافيني الا الخير الحمدلله
شهد : اجل ليه صاير عنيد
صالح : لانو لسه ما ادري وش ف راسك
شهد : انا جيت هنا احقق حللم .. اتركني لحالي
صالح : لا مارح اتركك هنا لحالك .. كفايه كذبتي علي
شهد : اففففففففففف صالح الله يخليك ..
" فجأه سمعت الباب ينفتح "
" صالح لف وجهو .. "
ناصر " علامات الاستغراب بوجهو " : السلام عليكم !
صالح : عليكم السلام
ناصر " يأشر لي [مين ذا ] "
شهد : صويلح .. ناصر
ناصر " استغرب اكثر " .. مد له إيده وسلم عليه .. وجلس
شهد : وش فيكم !!.. صالح .. اللي تربيت على ايده
ناصر : آهاااا .. هلا صالح وش اخبارك
صالح " لسه مستغرب " : الحمدلله بخير .. "لف علي " .. مين هذا شهد !
شهد : هذا شريكي بالسكن
صالح : خيير !
شهد : ايه هو اللي جلست معه طول هالمده
صالح : وعادي كذا تقوليها بفخر !!
شهد : صالح وش فيك ! .. ترى كان يعرف اني ولد بس !
صالح" رفع حاجبه ": ودحيين !!
شهد : صـ
ناصر " قاطعني " : صالح تعال معي بره بكلمك شوي وبفهمك كل شي
صالح " ناظر ناصر شوي .. وبعدها قام معه " : يلا
" وطلع ناصر مع صالح .. "

" وش يبي يقوله دحين ! .. اففف يخليني على اعصابي "
" انتظرت .. ومرت ربع ساعه وهم لسه ما دخلو .. "
" شفت الباب ينفتح .. دخل ناصر ومعه صالح والابتسامه مرسومه على وجيهم "
صالح " وقف جنب سريري " : خلاص رح تبقي هنا ..
شهد : ييييييييييييييييييسسسسس
صالح : مافيك عقل ابد " شفت ناصر .. مبتسم .. وش سالفتهم ! "
شهد : بتروح ؟
صالح : دحين بشوف لي فندق وبشوف اذا في حجز
ناصر : لا لتحاتي خل كل شي علي
صالح : لا ياخوي ما ابي اتعبك
ناصر : لالا تعب ايش افا عليك
صالح : تسلم والله " وش صاير !! "
" طلع ناصر يتصل .. وصالح ابتسم لي وطلع "
" لالا في شي غريب .. الحمدلله والشكر .. مجانين والتقو "
" ضحكت بنفسي عليهم .. وسكرت عيني براحه .. "
... : حبيبتي نايمه ؟
شهد " فتحت عيني بسرعه " : حبك جني قل آمين
محمد " ضحك بخبث " : ههههههههههااااي .. مصيرك انا
شهد : وهذي من قراده حظي
محمد : لالا ماتوقعتها منك
شهد " بقرف " : مقرف قسم بالله .. منيب قادره ابلعك .. ما ادري كيف بعيش معك بعدين
محمد : موتك معي
شهد : عارفه .. الجحيم معك اصلاً
" قرب مني .. وصار وجهو قريب من وجهي .. وانا منيب قادره اسوي شي "
محمد : بنت مثلك زباااله .. ومستواها قذر .. ماتتكلم معي بهالطريقه .. يا زبااله
شهد " بعصبيه " : انـ
" وفجأه شفت ناصر يمسك محمد من ملابسه .. والشر يتطاير بعينه .. رفع إيده .. وحسيت القوه كلها تجمعت بإيده وفر وجهو بـ بووككس بررد قلبي فيه .. ومسك محمد من ملابسه ودفه ع الجدار .. "
ناصر "بحده" : إن شفتك مقرب منها مره ثانيه .. ماحتشوف الخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:18 am


البــ[24]ـارت



" وفجأه شفت ناصر يمسك محمد من ملابسه .. والشر يتطاير بعينه .. رفع إيده .. وحسيت القوه كلها تجمعت بإيده وفر وجهو بـ بووككس بررد قلبي فيه .. ومسك محمد من ملابسه ودفه ع الجدار .. "
ناصر "بحده" : إن شفتك مقرب منها مره ثانيه .. ماحتشوف الخير
محمد " يقاوم " : رح اقرب منها .. وبرضاها .. وساعتها مرح تقدر تسوي شي
ناصر " تفل على وجهة " : تخسي إلا انت
محمد " مسك إيد ناصر وفكها " : بتشوف .. " صر على اسنانه " .. برضاهاا " ناظرني .. ثم مشى "
ناصر " مد إيده ومسكه من رقبته ودفه ع الجدار مره ثانيه " : قسم بالله إن عرفت انك مهددها بشي .. " مسكه من فكه بقوه .. ولف راسه علي " .. رح تكون مكانها .. وحالتك اصعب بكثيير
محمد " بلع ريقه "
ناصر " بقرف " : اذللف
محمد " ناظر ناصر ثم ناظرني .. وطلع من الغرفه "
ناصر " خذ نفس .. وناظرني " : وانتي
شهد " فزيت " : ايش
ناصر : قصتك معو رح اعرفها مهما خبيتي
شهد " بلعت ريقي " : اجيب لك مويا ؟
ناصر : موية ايش انتي الثانيه .. قادره تتحركي اصلاً
شهد " ناظرت نفسي " : إيوه يمكن
ناصر : ابعلي لسانك
" ماحبيت اتهاوش معو لانو معصب .. رفعت راسي اكمل الفلم .. ناصر انسدح على السرير وصار يتابع الفلم معي بصمت .. "
" سمعت صوت جواله يرن .. لفيت له .. شفته ماسك الجوال يناظر فيه مستغرب ! .. وحطه جنبه "



[ خلص الاسبوع .. وحالتي كل يوم تتحسن .. وصرت اقدر امشي شوي لما يطلع ناصر لانو مايرضى .. وجواله صار مايسكت من الاتصالات اللي تجيه .. ولما يشوف الجوال مايرد .. ولما اجي اسأله يتضايق .. وصالح رجع السعوديه ]

...................

الساعه 4 العصر ..
" شفت الباب ينفتح .. واتسمت لما شفت ناصر داخل منه وجاي صوبي "
ناصر " مبتسم " : كيفك
شهد " زادت ابتسامتي " : بخير
ناصر : هههههههههه وش فيك !
شهد : انت شفيك الحمدلله والشكر
ناصر : دحين ما انام عندك خلاص .. لحالك هنا
شهد : اييوه افتكيت منك
ناصر " اخذ المخده .. وحذفها علي " : اجل افتكيتي هاه
شهد : ههههههههههههههههههه
ناصر : اكلتي
شهد : هذا المعفن تسميه اكل بالله عليك
ناصر : هههههههههههههه المشكله مانيب معك كان اكلتك قصب .. من يقدر عليك هنا انتي
شهد : هههههههههههههههه احلى شي
ناصر " رن جواله " .. " ارتبك ! " : بروح شوي وبجي
" طلع "
شهد : وش فيه هذا !
" مرت ربع ساعه وهو بره .. شفت الباب ينفتح .. ودخل ويبان عليه متضايق "
" جلس على السرير "
" حاولت اقوم من مكاني .. قاومت الالم .. وقمت رحت جلست جنبه "
شهد : انت ليه مصّر انك ماتقول لي وش صاير معك
ناصر " منزل راسه " : ليه تبين تعرفي !
شهد : ما ادري .. يمكن اقدر اساعدك او شي
ناصر : لا ما رح تقدري
شهد : طيب قول ياخي يمكن اقدر
ناصر " تنهد " : ساره
شهد " يوووه ردينا على ساره ! " : آهااااا يعني هي اللي تتصل من كم يوم
ناصر : ايوه
شهد : وش تبي
ناصر : تقول انو هي تبيني مهما سويت وانو اللي وصلها كان مهوب واضح .. ويمكن كذب وهي كانت معصبه ف قالت اللي قالته ودحين ندمانه !
شهد " رفعت حاجبي " : وانت ؟
ناصر " ناظرني .. تم فتره .. ثم قال " : احبها !
شهد " حسيت بنار داخلي هاللحظه .. ناظرت ناصر بقرف .. وقلت بأندفاع " : اكررهك
" قمت من مكاني .. ودخلت الحمام .. وجلست ع الارض "
" يحبها !! .. طيب اللي كان يسويه معي ايش معناه ! .. [ تجمعت الدموع بعيني وحسيت اني مخنوقه ] .. يمكن فهمتو غلط ! .. احس بقهرر .. طيب انا ليه مقهوره كذا ! .. خليه يحبها .. حريقه تحرقهم .. "
" فكرت باللي قلته .. ليه عصبت ! .. ليه قلت اكرهك ! .. وش اقوله دحين !! .. " تنهدت " .. "
" قمت من مكاني .. مسحت دموعي .. غسلت وجهي "
" فتحت باب الحمام وطلعت .. شفت ناصر على حاله .. جالس ع السرير ومنزل راسه "
توجهت له بخطوات بطيئه .. وقفت عنده
شهد : استغفر الله العظيم
" ضربته على راسه "
شهد : قم مع وجهك ابد ميطيح عليك دور الحزين " ضربته مره ثانيه " .. خلاص ياخي حومت كبدي " ضربته " خلااااص ي بابااا قمم يلعن وجهك " ضربته " انا ترى عندي القلب خلاااص انت وهي بتوقفونه لي .. خلااص ي نااصر لاتخليني اكرهك اكثر " ضربته كمان " خلااص ووجع
" مشيت عنه وجلست ع السرير .. "
شهد " ناظرته " : نووويييصر
ناصر " رفع راسه " : هاه
شهد : من جدك انت!
ناصر : ايه
شهد " بألم ! " : طيب اتصل لها
ناصر : وش اقول
شهد : اتصل وخلني اسمع بساعدك " تنهدت ! "
ناصر " ابتسم " : والله انك عسسسل
شهد " ابتسمت ابتسامه مزيفه ! " : يلا طيب
" قام وجا جنبي .. اخذ جواله واتصل .. وحطه سبيكر .. "
" صار يررن .. وبسرعه ردت "
ساره : الو
ناصر " ناظرني " : هلا ساره " اشر لي بإيده [ وش اقول ] ..
شهد " بصوت خفيف مره " : قول انك تحبها
ناصر " يناظرني" : احبك " وخفق قلبي .. بس هالمره غير ! .. هالمره بقهر!! .. لكن مجبوره !
ساره : وانا كمان ي حياتي .. احبك .. انا مرره آآسفه وندمانه ع كل شي قلتو لك " اكرهك ساره "
ناصر " مبتسم " : وانا اموت بهواك .. واحبك .. ي احللى بنت دخلت حياتي .. بدونك انا وشهي حياتي اصلاً ! .. " تجمعت الدموع بعيني ! .. رفعت رجلي .. وانسدحت .. سحبت الغطا .. ناصر جالس عليه .. على طرف السرير .. "
شهد " بقهر مخفي " : ناصر قم
" لف وجهو لي مبتسم .. واول ماشافني اختفت ابتسامته .. "
شهد " حسيت انو لاحظ ! .. " : قمم عن الغطاا ابي انام ووجع
ناصر " وقف " : ايه ي حياتي هاذي شهد ... هههههههه .. الله يسلمك ..
" غطيت نفسي .. وعطيت ناصر ظهري .. سكرت عيني .. ونزلت دمعه من عيني وانا اسمعه كيف يتكلم معها ! .. "
" تنهدت .. انا ليه مهتمه ! .. انا دموعي ماتنزل لهالأشيا ! .. وبعدين .. احسن لي ما اتعلق فيه اكثر .. وانا بتزوج محمد .. وش هالحل مع هالاحاسيس الجديده معو .. !! "
" سمعت الباب يتسكر .. لفيت وشفت ناصر محد .. اكيد طلع يكلمها ! .. انا وش همني .. مسحت دموعي .. فتحت الدرج اللي جنبي .. اخذت جوالي المتكسر .. حاولت افتحه .. ما انفتح .. اخذت الشريحه "

" انفتح الباب .. وشفت خالد جاي لي بإيده باقة ورد "
فهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خلاص فضيت المحل انت
خالد : هههههههههههه تستاهل يالحبيب " حطها ع السرير حق ناصر .. " يكلم مين هذا اللوح
فهد : ما ادري
خالد : مبتسم ومزاجه حلو
فهد " بقهر " : ايه
خالد : يللاا ياخي متى تطلع .. طفشنا انا ونصور لحالنا مافي حركه
فهد : هههههههههههه لجل تعرفو بس انكم ولا شي بدوني
خالد : تخسي الا انت
فهد : ههههههههههههههههههه
خالد " دخل إيده بجيبه " : جبت لك اللي يحبو قلبك
فهد : ايش
خالد " طلع شوكولا من جيبه " : خذ
فهد : ههههههههههههههه ي لببببببببى اللي فاااهمنيي انا .. تعال لي كل وقت ياخي احتاجك انا
خالد : هههههههههههه بدييينا بالنفاااق فهييد
فهد : هههههههههههههههه عسسسسسسسسسسسل .. " اخذت الشوكولا من إيده .. وفتحتها ودخلتها بفمي واكلت .. "
خالد : ههههههههه مبين انو منت ماكل من زمان
فهد " اكل " : اي والله .. فقدتها بعد عوومرري هاذي ما اعيش بدونها
خالد : هههههههههههههههههههههه ي كذبك
فهد : اححبك ياخي
خالد : شوفت .. احسن من نويصر الكلب .. كل ما اقول له خلنا ناخذ لو شي حلو .. يقول لا مهوب زين لصحته " يمكن يعتبرني زي اخته ! "
فهد : حيوان هذا ما يبي لي الخير
خالد : ههههههههههههه
فهد " لازم اسأله ! " : خالد ابي اسألك
خالد : قول
فهد : ابيك تعلمني ايش معنا هذا
خالد : ايش
فهد : مثلاً .. فيه شخص .. اول ما اشوفو .. احس انو قلبي تسرع دقاته .. واحب طبعه وكل شي فيه .. ولما يغيب لو شوي .. اشتاق له مرره .. واحتاجه كثير ! .. ولما اشوفو يكلم غيري .. بدون احساس تنزل دموعي .. ويسيطر علي .. وماحد يقدر علي إلا هو .. ويعرف اذا عضبت كيف يهديني .. وهو الوحيد اللي اضحك من قلبي معو .. واحس اني انسى كل شي وانا معو ..
خالد : هيي هيي .. الحبييب .. فين رحت
فهد " ارتبكت " : ايش !
خالد : مين هاذي اللي هايم في هواها !
فهد : طيب فسر لي كل هالمشاعر
خالد : واضحه .. حُب [ دق قلبي بقوه .. لاا .. انا احب ناصر ! .. تمنيت مايطلع هذا جواب هالأسأله .. تمنيت الموت هاللحظه ! .. ما ابي احبه ! .. ]
خالد : ياااهوووووه
فهد : هاه
خالد : مين الي تحبها !
فهد : قم قم اطلع بره قمم .. وش دخلك انت
خالد : ياا كللب جايب لك ورد .. وشسمو ذا .. وتطردني
فهد : ههههههههههههه او صحيح .. اجلس الله يعينني
خالد : مايبان ف عينك وجع انشالله
فهد : هههههههههههههههههههههه
" دخل ناصر .. "
خالد : هلاااااااااااااااااا بالعاااااشق
ناصر " مبتسم " : ههههههههههههه هلا حبيب ألبي
خالد : انتوو فيكم شي اثنيناكم
فهد : وش فينا ي كذاب
خالد : انت ما ادري لـ مين هالمشاعر .. وانت ما أدري مين تكلم ومبتسم كذا
ناصر " بانت علامات استغراب بوجهو " : أي مشاعر !
فهد " ي غبي ياخالد " : وش عليك منو هالمجنون هذا
خالد " ناظرني .. وحسيتو فهم " : هههههههههههههههههه اردها لك
ناصر : وش صاير !
خالد : ماصاير شي
ناصر : طيب
فهد : متى بطلع من هنا طفشت
ناصر : قريب
فهد " ناظرت التلفزيون ما ابي اشوفه " : متى بالظبط
ناصر : وش يدريني انا .. لما تتحسن بتطلع
فهد " ناظرته ": طيب ليه معصب وش قلت انا
ناصر : مين قال اني معصب ! .. انت اللي ما ادري وش فيك
فهد " عليت صوتي " : وش فيني يعني شوفني مافيني الا الخير
ناصر " رفع حاجبه " : لاترفع صوتك علي فهد
" اخذت نفس .. عجزت ارد عليه .. ما ادري ليه هو الوحيد اللي لما يصرخ علي احترمه ! "
خالد : وش فيكم انتو دحين !
" محد رد عليه "
خالد : الحمدلله والشكر ! .. قسم منتو بصاحيين !
ناصر : انطم انت بعد
خالد : طمك الله قول امين .. انا اطلع احسن لي من وجيهكم
" طلع خالد .. "
" جا ناصر صوبي وجلس "
ناصر : ممكن تقولي لي وش اللي سويتيه دحين
شهد : شسويت !
ناصر : لاتستهبلي ! .. ليه كان اسلوبك خايس كذا !
شهد : ناصر .. قلت لك مافي شي وخلاص
ناصر : طيب ي شهد ما اوصيك .. خبي اكثر
" تنهدت .. "
" وقف .. ومشى يبي يطلع .. اففف ما احب اشوفو متضايق مني ! "
شهد : ناصر
ناصر : خير
شهد : تعال
ناصر : وش تبين !
شهد : بكلمك
ناصر " رجع .. وجلس " : نعم !
شهد : لاتزعل طيب
ناصر : مين قال اني زعلان ! .. تعرفي انا ما ازعل منك !
شهد : طيب وش فيك دحين !
ناصر : مافيني شي ..! .. بس قهرني اسلوبك
شهد : طيب آسفه
ناصر " قرب مني وحط إيده على فمي " : اوشش .. شهد .. هالكلمه ما ابيها تطلع منك انتي بالذات .. انتي تعرفي ايش بالنسبه لي .. [ ايش انا بالنسبه لك ! ] .. آخر مره تنطقي هالكلمه طيب ؟
شهد " ما اقدر عليه ! " : طيب
" ابتسم .. وطلع من الغرفه .. "
" اخخخ ي ذا الشعور .. رجع مرا ثانيه !! .. احس كل شي يروح عن بالي اول مايقرب مني ! ... اففففففف ليييه انت بالذااات ليه !!! .. ليه يقول لي هالكلام !! .. وليه لما ساره تأسفت له ماقال كذا !! "


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:19 am


البــ[25]ــارت



" ابتسم .. وطلع من الغرفه .. "
" اخخخ ي ذا الشعور .. رجع مرا ثانيه !! .. احس كل شي يروح عن بالي اول مايقرب مني ! ... اففففففف ليييه انت بالذااات ليه !!! .. ليه يقول لي هالكلام !! .. وليه لما ساره تأسفت له ماقال كذا !! "
" اجل انا احب ناصر !! .. وهو مادرى عني .. " تنهدت .. " انا اللي ماعمري حبيت !.. ماحبيت إلا ناصر !! .. ومين ناصر .. حبيب ساره ! .. واخو الجوري ! .. وش هالحاله اللي انا فيها .. ليتني ماسألتك ي خالد .. ليتني ماعرفت وش هالشعوور .. "
" هزيت راسي ابي اطرد هالأفكار .. شفت سرير ناصر .. ولفت نظري جواله .. نساه ! .. قمت من مكاني ببطئ .. ورحت لسريره واخذت الجوال .. "
" احلى شي انو مافيه باسوورد .. دخلت ع الارقام .. دورت رقم خالد .. واتصلت "
خالد : مين !
فهد : فهد يا غبي .. اذا ناصر جنبك حاول ماتبين لو اني اتصلت من جواله
خالد : طيب .. ايش في
فهد : فينكم انتو
خالد : حنا بالتمرين دحين .. بس بستراحه
فهد : طيب اذا بتجي لي .. جيب لي معك جوال
خالد : طيب حبيبي
فهد : يلا اشوفك
خالد : تعاال وش اخذلك !
فهد : اي شي .. بلاك بيري
خالد : طييب .. تبي شي ثاني ؟
فهد : لا .. بس تعال .. لاتجيب معك ورد الله يخليك
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههههه طيب
فهد : هههههههه يلا مع السلامه .. سلم ع الدلخ اللي جنبك .. وقل لو مجهول
خالد : هههههههههههههه طيب يلا انقلع
فهد : باي
" سكرت من خالد .. ولفتني مسج جاي لناصر .. دخلت .. وشفت الاسم [ حبيبتي ] " وتحرك شي بداخلي " .. مافتحت المسج لجل مايلاحظ .. قريته من بره .. "
{ ارسل لي صورتك اشتقتلك مررره (فيس زعلان) }
" سكرت الجوال وحطيته مكانه بقرف "
" حسيت بقهرر .. حسيت بنااار .. حاولت اتجاهل هالمشاعر .. لكن مَ قويت .. ضميت رجلي وخبيت راسي بينها .. ونزلت دموعي .. "
" الله ياخذك ي ناااصر ما ادري وش اللي خلاني احبك ! .. لا حرام ربي يحميه انشالله .. اففففف الله ياخذ هالمشاااعر اللي اذبحتني "
" رفعت راسي .. ونزلت من سريره ببطئ لجل مايألمني شي .. وتوجهت للحمام اغسل وجهي .. "
" دخلت .. وناظرت نفسي بالمرايا .. اجل انا احب ! .. دنيا غريبه .. تذكرت مواقفه معي .. لما يصير لي شي .. يكون هو اول واحد جنبي .. اول ما احتاجه .. القاه ! .. ولما يشوفني اتألم .. احس بلمعه بعيونه .. احسو يحس بالوجع اللي احس فيه ! .. دايم قريب مني .. بس دحين .. يمكن يعتبرني زي الجوري .. افففففف اطلع من بالي ناصر خلاص .. "
" غسلت وجهي كم مره .. ونشفته بالمنشفه .. فتحت الباب وطلعت .. تفاجئت لما شفت ناصر جالس ع السرير ومنزل راسه .. "
" مشيت بخطوات بطيئه .. وصلت لسريري .. وحسيتو يناظرني.. عطيتو ظهري وانسدحت ع السرير وغطيت نفسي بالكامل ولفيت الصوب الثاني .. تذكرت اني مامسحت المكالمه !! اففففففف .. دحين بيعرف .. "
ناصر : شهد
شهد " فز قلبي " تحت الغطا : هاه
ناصر : اشوفك
شهد " وش يبي ذا " : وش تبي !
ناصر : ابي اشوفك
شهد : ليه !
ناصر : وش فيه صوتك كذا
شهد " استغربت " : وش فيه !!
" حسيت حد يزيح الغطا عني .. "
" جت عيني بعينه .. ونفسي صار يسرع .. ودقات قلبي صارت توجعني .. واحس اني مخنوقه من نظراته لي .. "
ناصر : وش فيك ؟
شهد " بقصه " : مافيني شي
ناصر : لا فيك
شهد : وش فيني يعني !!
ناصر " جلس على طرف سريري " : صحتي ؟
شهد " تصنمت .. بسم الله ! .. وش دراه " : لا وشدخل !
ناصر : على ايش ؟
شهد " بلعت ريقي " : وش فيك ناصر !! .. مين قال اني بكيت ..!
" انحنى وضغت على الزر اللي يرفع السرير .. "
ناصر " قرب مني .. وضم وجهي بإيدينه " .. وتسارعت دقات قلبي وحسيت اني ببكي خلاص "
ناصر : ليه كنتي تبكين شهد
شهد " اخذت نفس " : ابعد
ناصر " استغرب " : ليه
شهد : لاتقرب مني
ناصر : وش فيك
شهد : ابعد إيدك ناصر " تسارعت انفاسي .. تجمعت الدموع بعيني .. حاولت احبسها بس ماقدرت سكرت عيني لجل مايشوف دموعي اللي تطيح على شانه ! .. "
ناصر : لالالالالا إلا دموعك .. شهد .. خلاص ببعد .. زي ماتبين .. بس لاتبكي
" نزلت دمعه .. ومسحها بإيده .. وكل ما تنزل دمعه يمسحها .. "
شهد " بألم " : لاتسوي كذا
ناصر : ايش
شهد : ابعد
ناصر : محمد جا لك ؟؟.. حد قالك شي ؟ مين زعلك بس .. قولي وانا امسح فيه الارض .. دموعك غاليه انتي .. لاتبكي على شي شهد .. مافي شي يستاهل دموعك [واذا كان انت السبب !! ] . لاتبكي خلاص قطعتي قلبي
شهد : ما رح ابكي بس ابعد
ناصر : طيب ..
" حط جنبي منديل .. وبعد عني "
" اخذت المنديل ومسحت دموعي .. ناظرته "
شهد : قم رجع السرير زي ماكان قم
ناصر " ابتسم " : حتى وانتي تبكي حيوانه
شهد " ابتسمت " : يلا قمم وججع
ناصر : ايه خلييك كذا
[ جا ورجع السرير زي ماكان .. قرب مني .. وباسني على راسي "
ناصر " ناظر فيني ": ما ابي اشوفك تبكي مره ثانيه فاهمه
سكرت عيني .. افففففف ناااصر متى بتبطل هالحركااات .. إن كانت ماتعني لك ف هي تووججعني مررره
" فتحت عيني شفته منسدح على سريره ويطقطق في جواله ومبتسم .. "
شهد : ليه ماتذلف غرفتك هناك تنام
ناصر " عينه على جواله " : كيفي
شهد : يلا قم ارتاح اهناك لاتزعجني
ناصر " لف وجهو علي " : راحتي عندك
شهد " خفق قلبي بقووووه " ليه يسوي كذا !! : اقول كل تبن بلا هالحكي الماصخ
" رجع يناظر جواله "
ناصر : خليني بحالي واسكتي
شهد : ايه وش تبي فيني دحين
ناصر " لف وجهو لي" .. ناظرني فتره ثم قال : وش قصدك " ارتبكت "
شهد " فتحت التلفزيون " : خلك في شغلك بس
ناصر : غبيه
[ شفت الباب ينفتح ودخلت منه الممرضه ]
شهد : يوووووووه إبره
ناصر : هلااا والله بالحلووين
شهد : جعلك ماتحتلي قل آمين
ناصر : هههههههههههههه
[ جت الممرضه جنبي .. ولفت راسي بلف جديد .. وإيدي كمان .. واعطتني الادويه وغزتني بالأبره وراحت ]
شهد : ابي احلق شعري
ناصر : تحلمي
شهد : وانت وش دخلك
ناصر : ماتقصيه انا اقولك
شهد : صار طويل .. وانا باقي لي شهرين يعني راح يطول اكثر ورح يبان اكثر اني بنت
ناصر : فيين اللي طويل .. نص اصبعي مايجي اللي طول
شهد : رح اقصو يعني رح اقصو .. انت مالك دخل فيني فاهم ..
ناصر : دحين انا مالي دخل فيك هاه
شهد : ايه
ناصر : طيب
شهد : قصبا ً عليك طيب مو بكيفك
ناصر " ناظرني بنص عين " واخذ المخده حقته وحذفها علي : تأدبي انا اقولك
شهد : ههههههههههههههه يلعن خشتك ي شيخ
ناصر : هبله .. رجعي لي مخدتي
شهد : تعال خذها
ناصر : رجعيييها شهد
شهد : انت حذفتها .. انت خذها
ناصر : شهههددد ووجع خرفاان
شهد " اخذت المخده وحذفتها " : خذ جعلك الماحي
ناصر : عيب عليك
شهد : وش هو اللي عيب
ناصر : عيب
شهد : ايش !
ناصر : كولي تبن بس
" وانسدح وناظر في جواله مره ثانيه "
شهد " بصوت شبه مسموع " : مالت عليك انت وهي
ناصر : ايش
شهد : انطم
ناصر : ههههههههههههههههههههههههههه والله فللله انتي
" فتحت التلفزيون .. وظليت ادور شي اشوفه .. استقريت على قناة .. "
ناصر : عششقني هو عششقنني .. وانا ي ناااس اعششق
شهد " دق قلبي .. حسيت انو يقصدني انا !! " ناظرته بنص عين : الحمدلله والشكر
ناصر : وش تبين انتي
شهد : ابيك تصدق
ناصر : ههههههههههههههههههههههه
شهد : ظف وجهك
ناصر : واذاا الاول ذبححني .. قتللني الثاني عششققه .. " صرخ " .. عاششت شهوود
شهد : هههههههههههههههههههههه منت بصاحي ترى !
ناصر : مججنون بك ي عمري
شهد " ضحكت بسخريه " : اسكت حومت كبدي
[ دخل خالد وبإيده اكياس ]
خالد " وقف جنب الباب " : اووووووووووببب نويييصر وش تسوي هنا انت
ناصر " رفع نفسه " : هلااا خليداان .. حبيب أألللببي .. وحشتني ياخي فاقدك انا
خالد : ههههههههههههههه وش سالفتك انت اليوم .. المشاعر ثايره فيك
فهد : هههههههههه تعال تعال حبيبي اشوف وش جايب لي
خالد : لالا فيكم شي
فهد : ههههههههههههههه تعااال ياخي وش عليك
" جا جنبي .. وجلس .. فتح العلبه اللي بالكيس .. وطلع الجوال "
خالد : وهذا جوالك وصلك
فهد : عسسسسل " عطيته فلوسه "
خالد : وش هذا ي شيخ اعتبرو هديه مني
فهد : يللااا تسوي نفسك عزيز نفس
خالد : طاح وجهك قل آمين .. جيب بس جيب يلعن خشتك ..
ناصر : ليه ماقلت لي انا اجيب لك !
فهد " ارتبكت ! " : بس اغيير شوي
ناصر : طيب
" اخذت الجوال وركبت شريحتي فيه .. "
فهد : خويلد عطني رقم جوالك .. " سجلت رقمه " .. نااصر
ناصر " مسكر عينه " : هاه
فهد : عطني
ناصر : خذه من خالد
فهد " خذت الرقم من خالد .. وسجلته عندي "
خالد : يلا برجع انا .. عندي تدريب بعد ساعه مع راشد .. " لف وجهو لناصر " .. وانت ترى دحين تدريبك يبتدي بعد نص ساعه .. ف قم احسن لك .. ماحتفيدك قعدتك مع هالخبل
فهد : يلا يلا اذللف تخرب خويي
ناصر : ههههههههههههههههههههه .. يلا طيب بجي معك
" طلع ناصر مع فهد .. وانا سكرت عيني ابغى انام .. "
" يكون مبسوط مره معها ! .. حتى خالد لاحظ ! .. اول مارجع لها وهو مرره رايق .. اففف بس كفايه تفكير فيه .. "
... : شهد
فتحت عيني بسرعه
شهد " اخذت نفس" : افففف شف اذا جاي تقول حكي ماصخ زي وجهك اطلع ..ترى كفايه اللي فيني
راشد : لا انا بس جيت اتطمن عليك
شهد " استغربت ! " : وش صاير !!
راشد : ماصاير شي ! .. بس حبيت اشوفك واسلم عليك .. فيها شي هاذي يعني !
شهد : لا مافيها شي !!
راشد : ممكن اسألك سؤال
شهد : اسأل
راشد : انتي ليه قبلتي انك تتزوجي محمد !!
شهد " بلعت ريقي " : لانو بيقتل ناصر يعني هاذي مهيب سهلة .. تنتهي حياة شخص بسبتي !!
راشد : بس هو اخذ حبيبته منه !
شهد " رفعت حاجبي " : طب انت تشوف انو هذا سبب يخلي الواحد يقتل !
راشد " نزل راسه" : لا
شهد : رفيقك غبي .. مايفكر إلا بنفسه ! .. يمكن يبي ينتقم مني .. بس انا ما اشوف انو لأنتقاماتو هاذي سبب كافي تخليه يسويها ..
راشد : عارف
شهد : اجل ليه ماتوقفه
راشد : لاني ساعدته بكل شي
شهد : كيف !
راشد " وقف " : اخليك انا دحين .. انتبهي لنفسك
" عطاني ظهره وطلع "
" لاااه وش فيه كذا !! .. وش غييره الرجال ! .. سبحااان الله "

" لفت نظري الفلم اللي بدا توه .. وتابعته .. صارت الساعه 9 .. وبدا النعاس يسيطر علي .. وصارت عيني تسكر لحالها .. ونمت .. "


...................................

الساعه 7 الصبح ..
فتحت عيني .. ناظرت حولي .. ماجا ناصر ! .. شفت الساعه .. قمت من مكاني وزحت اللف اللي على راسي وإيدي .. ودخلت اتروش ..
" بعد ماخلصت نشفت شعري بشويش .. ولبست ملابس المستشفى ! .. وطلعت من الحمام .. "
" ناظرت سرير ناصر .. وبعدها جلست على سريري .. ضغطت على الزر لجل تجي الممرضه .. دقايق وجت .. لفت لي اللف على راسي وإيدي واعطتني الادويه .. "
" ثم ناظرت الساعه .. فينو هذا ليه ماجا !! .. يمكن عندو تمرين او شي ! .. "
" جت الممرضه ومعها الفطور .. "
" انسدت نفسي .. تذكرت ناصر .. لما كان يقصبني ع الاكل .. ويحط الملعقه جنب فمي واكل قصب عني .. ويقولي رح يجيب لي شي بعد ما آكل .. وكل مره ييكذب علي .. ضحكت بنفسي عليه .. "
" طيب انا عندي رقم جواله .. ليه ما اتصل اشوف ليه ماجا ! .. لالا مالو داعي ! .. "
" احس اني اشتقت له "
" وش فيك ي شهد امس شايفته .. اففففففف تعودت عليه الحيوان "
" سمعت صوت تلفوني .. فتحته .. وشفت ناصر مرسل لي شي .. فتحتها .. "
[ مارح اقدر اجيك اليوم .. لانو امنعونا قال المدير انو خلاص انتهت المدة وما ادري ايش .. اذا صحيتي كلميني لاتنسي .. وأكلي قبل لاتكلميني .. اذا كلمتيني وانتي لسه ماكلتي بهرب من هنا وبجي افقع وجهك .. ويلا كلي بسرعه واتصلي فيني ]
شهد : ههههههههههههههههههههههه ايش هالمجنون هذا .. والوم نفسي ليه احبك .. اخخخيه ي نااصر جننتني
" وبدون شعور اتصلت "
وعلى طول رد ..
ناصر : الو [ صار قلبي يخفق بقوه .. وحسيت بتوتر ماحسيته وهو جنبي ! ]
شهد : ايش فيك
ناصر " بصوت مرره واطي يبان انو توه صاحي " : اول شي كلتي او لا
شهد : ههههههههه ايه كلت
ناصر : احلفي
شهد : والله
ناصر : ايه طيب
شهد : ايه
ناصر : كيفك
شهد " ابتسمت " : بخير
ناصر : طيب اسأليني كيفك ع الاقل
شهد : هههههههههههههه ياخي اتركني خلها تطلع مني
ناصر : والله لو بنتظرك مليون سنه قدام مارح تقوليها
شهد : على كيفك .. اصلاً كنت بقول
ناصر : مافيك خير انتي
شهد : لاااااااه احلف بس
ناصر : والله
شهد : لا تحلف ي حيوان حرام عليك
ناصر : هههههههه طيب
شهد " دخت لما سمعت ضحكته " اخذت نفس طويل
ناصر : آآآخخخ يا شهد
شهد : ايش بك
ناصر : مافيني شي
شهد : ايه .. ليه مارح يخلونك تجي !
ناصر : هذا المدير الخايس .. قال للحراس مايخلونا نطلع حالنا حال الباقي
شهد : ليه طيب .. ع الاقل خلوك انت
ناصر " سكت شوي " ثم قال : ليه انا
شهد " تسارعت دقات قلبي " : كذا .. يعني لانو انت شريكي بالغرفه وش فيك
ناصر : ايوه صح .. والله انا قلت للمدير هالخبل ذا .. وتهاوشت معو كمان .. طردني وقال لاترجع مره ثانيه
شهد : هههههههههههههههههههههههه اححلف
ناصر : والله
شهد : ههههههههههههههههههههههههه
ناصر " يبان من نبرته يبي يضحك " : ليه تضحكي ي حيوانه
شهد : هههههههه كيفي
ناصر " بنفس النبره " : لاتضحكي
شهد : ليه
ناصر : كيفي
شهد " كتمت ضحكتي " : خلاص ما اضحك
ناصر : عارف انو لسه بتضحكي
شهد : هههههههههههههههههه حيوان
ناصر : هههههههههههه حيوان اكلك انشالله
شهد : انطم بس
ناصر : تعرفي انو ماحد يقدر يضحكني بهالطريقه إلا انتي
شهد " بلعت ريقي " : وش لون يعني !
ناصر : يعني ما اضحك كذا إلا معك
شهد " اغير الموضوع " : اكلت انت دحين !
ناصر : لا
شهد : قم كل اجل .. تقول لي اكلي وما ادري ايش .. وانت لسه ماكلت
ناصر : عادي ..
شهد : يلا يلا اذلف .. وبعدها اذا شسمو ذا .. شسمو
ناصر : شسمو ؟
شهد : ايوه
ناصر : ههههههههههه مجنونه .. يلا يلا خليني اطلع اتنفس
شهد : ههههههههه طيب يلا إلى اللقاء
ناصر : انتبهي لنفسك
شهد " هالشعور صار يزيد " : اذلف
ناصر " ضحك " : باي
" احبك ناصر "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:20 am


البــ[26]ـارت



من بعد مزح و لعب أهو صار حبك صحيح
أصبحت مغرم عيون و أمسيت و قلبي طريح

و اخجل إذا جات عيني صدفه ف عينك و اصير
مربوك و حاير ف أمري من فرحي أبغى اطير

توحشني و إنته بجنبي و اشتاق لك لو تغيب
و احسد عليك حتى نفسي و اخشى يمسك غريب

و انا الذي كنت أهرج و الكل من حولي سكوت
قد صرت أتلام و اسكت و أحسب حساب كل صوت

و الله يا أحلى عمري في عيوني مالك مثيل
تساري الروح و تغلى و تكون عنها بديل

و اخجل إذا جات عيني صدفه ف عينك و اصير
مربوك و حاير ف أمري من فرحي أبغى اطير

" سكرت منه .. وحسيت اني فرحاانه مرره .. نسيت كل شي بعد ماسمعت صوته ! .. "
" لا شهد وش تفكرين فيه ! .. هو يحب ساره .. وانا بتزوج محمد .. خلااص لازم ابطل تفكير فيه "
" اممم محمد .. محمد .. محمد .. وجا في بالي ناصر لما ضربه .. صحيت على نفسي .. وش دخل ناصر دحين .. افففف .. وش اسوي بنفسي انا ! . . "
" فتحت الجوال .. واتصلت لجنا "
" رن فتره بعدها ردت "
جنا : الو
شهد : جنووووووووووووووووووو
جنا : شهد ؟
شهد : ايوه ي بعدي
جنا : شهووود قديييمه انتيي
شهد : ههههههههههههههههههههه مالقديمه الا انتي ياللي ماتستحي على وجهك
جنا : ههههههههههههههههههههه يلااا طووولتي ياخي متى الجيه
شهد : لاااه تو الليل ي شيخه .. باقي شهرين تقريباً
جنا : اففففففففففف يا ذا الطفش
شهد : ما سافرتي ما رحتي مكان ؟
جنا : لا والله ماتحركت من مكاني .. شكلي بجيك
شهد : اييييييييييووووه جتيييها جنو تعاللي
جنا : هههههههههههههههه طيب بس طيارتي لسه ماوصلت
شهد : هههههههههههههههه اتكلم جد انا
جنا : مين يخليني اجي ي هبلة
شهد : بكلم حد من اخوانك يجي معك وبعدها يروح
جنا : لاا ي شييخه احلفي بس
شهد : والله
جنا : تصدقين الفكره مهيب بطاله
شهد : شفتي
جنا : استني شوي
شهد " تحمست " : طيييب سرعي
جنا : هههههه اوكي
" انتظرت شوي ..
جنا : شهوود
شهد : هاه
جنا : اخويا بيكلمك
شهد : اي واحد فيهم ؟
جنا : نبيل
شهد : طيب
نبيل : الو
شهد "بذرابه " : هلا السلام عليكم
نبيل : عليكم السلام والرحمه
شهد : اخويا نبيل بس بغيت اطلبك طلب واتمنى ماتردني
نبيل : تفضلي اختي
شهد : امم ابي جنا تجي لعندي امريكا .. وحد من اهلها يجي معها وبعدها يروح .. ورح تكون معي
نبيل : لااا ما اقدر انفذ لك هالطلب صعبه شوي
شهد : يلاا الله يخليك .. انا عارفه انو هي مرره طفشانه وكذا .. ومن ابتدت الاجازه ماطلعت .. ف ياخي خلوها تفلها شوي
نبيل : هههههههههههههه .. طيب بفكر بالموضوع
شهد " انبسطت ": تسلم والله انك سننع
نبيل : ههههههههههههه .. يلا بعطيك جنا
شهد : طيب
جنا : هاه وش قلتي له
شهد : حاولت يختي بس قال بيفكر بالموضوع
جنا : بحاول معو انا كمان .. وبشوف .. انا جبت لك نبيل لانو يبي يروح اميركا من الاساس
شهد : ايوووا عليك ي خطير انتا
جنا : ههههههههههههههههههه
شهد : الله جنوو قسم اذا جيتي تعرفي رح ننبسط كثيير .. الله ونااسه .. قسم اني بطييير دحين .. اخيراً حد بيجي لي .. ررح نسوي اجراامات كثييره زي المدرسه هاه
جنا : ههههههههههههههه لااااه حالتك صعبه
شهد : ههههههههههههههه طيب بقولك .. روحي شوفي شغلك .. واحجزو اقرب رحله ما اوصيك
جنا : خليهم يوافقو قبل .. عندك امل انتي
شهد : ايه يلا جنو اقنعييهم
جنا : طييب يلا خليني اروح اشوف .. واذا شسمو بكلمك
شهد : طيب
جنا : يلا باي
شهد : باي
" سكرت منها واحس نفسي مرره فرحاانه .."
" بديت اخطط وش بنسوي اذا جت "
" ومن الحماس .. اخذت ورقه وقلم .. وصرت اكتب وش بنسوي .. ومر الوقت ولا حسيت فيه .. فجأه سمعت جوالي يرن "
" اخذت جوالي .. وانا اكتب .. رديت بدون ما اشوف الرقم "
شهد : الو " مندمجه بالكتابه "
.... : صدقيني رح اهرب واجيك " تركت القلم .. يا ذا الصوت اللي يتوهني "
شهد : هههههههههههههههههه ليه وش فيك
ناصر : ياخي ماحد فله هنا زييك
شهد : اححم
ناصر : هههههههه وش تسوي
شهد " تذكرت " : اييه ياا نووييصر عندي لك خبر ب مليون
ناصر : ايش هو
شهد : جناا رح تجيي
ناصر " ببرود " : مين جنا !
شهد " بغباء " : يووه نسيت انك ماتعرفها
ناصر : غبيه لانك
شهد : هاذي رفيقتي .. يعني هي مرره رجه وكذا .. وتغامر معي .. اقولك مره رحنا لبيوت مهجوره .. وانا وهـ
ناصر"قاطعني " : شوي شوي اتنفسي
شهد : هههههههههههههههههههه طيب
ناصر " ضحك " : كملي
شهد " بحماس " : طييب .. اقوووولك ي نويييصر .. شسمو ذا .. جنا جاها جني
ناصر : لاااااااااااااه احللللفي
شهد : صدقققني " استوعبت انو ياخذني على قد عقلي " هي انت
ناصر " يضحك " : هههههههههههه ايش
شهد : ترا جد اتكلم
ناصر : طيب ما قلت شي
شهد : خلاص منيب قايلة لك
ناصر : ههههههههههههههههه لا قوولي
شهد : اذلف
" شفت جنا تتصل "
ناصر : هههههههههههههههههه
شهد : يلا يلا اذلف جنا تتصل
ناصر : تعالي
شهد : ايش
ناصر : بعد ماتخلصي كلميني
شهد : طيب
" بسرعه رديت على جنا "
شهد : هااه وش صار ؟؟
جنا : ماا رضى
شهد : لااااه تككذببي !
جنا : قلت لابوي زين مافقع وجهي
شهد : مالت على وجهك انتي .. انا خططت وسويت كل شي .. وقلت لناصر بعد .. ودحين منتـ
جنا " قاطعتني " : لحظه لحظه .. وش لون يعني قلتي لناصر ! .. ليه هو يدري انك بنت !!
شهد " توهقت " : امم .. لا .. شوفي .. لو كنتي بتيجي .. كان قلت لك .. لكن دحين خلاص
جنا : يوووووووووووووه شهد يلعن بليييسك احككي
شهد : يلااا يلا ظفي وجهك الخايس ذا .. اذلفي .. سكرت المكالمه لجلك .. وبعدها تقولي مارح تجي
جنا : شششهد ي حيوااانه
شهد : باي
" سكرت منها .. "
" افففففففففف دحين رح يتشمت فيني "
" اتصلت لناصر .. "
ناصر : اجل تسكري لجلها هاه
شهد : ايه
ناصر : دحين هي كذا وخذتك .. لو تجي وش راح تسوي .. رح تنسي اسمي حتى
شهد : لاااه انت الغاالي العزييز الحـ " انتبهت لنفسي .."
ناصر : ايش ؟
شهد : هاه !
ناصر : وش قلتي
شهد " بأرتباك " : ولا شي
ناصر : طيب .. سؤال محيرني
شهد : وش هو
ناصر [ سكت شوي ] : م اشتقتي لي ؟ " تسارعت دقات قلبي "
شهد " وش اقول !": وش هالسؤال الخايس
ناصر : جاوبي
شهد " بلعت ريقي " : مالك دخل .. واصلاً لا
ناصر : ولا شوي ؟
شهد : لا
ناصر : طيب
شهد " ابتسمت " : ليه يعني
ناصر : لا ولا شي خلاص
شهد : ههههههههههههههههههههههه طيب وش تسوي انت دحين
ناصر " بأرتباك واضح !! " : اعززف
شهد : الله واكبر .. ما اسمع صوت شي
ناصر : مالك دخل وش اسوي
شهد : يلعن ذا الوجه المعفن
ناصر : يلا اذلفي سأذهب للاستحمام
شهد : هههههههههههههه طيب انشالله تزلق
ناصر : قااسيه
شهد : هههههههههههههههههههههههههه
ناصر : ههههههههههههه يلا ظفي خشتك
شهد : اذلف
" سكرت الجوال وانا مبتسمه .. رفعت راسي .. وفزيت لما شفت محمد واقف قدامي وابتسامه خبيثه على وجهو "
شهد : انت .. انت وش تسوي هنا
محمد : جاي لزوجتي
شهد " بقرف " : اطلع بره
محمد "بخبث ": هههههههههه " قرب مني " صدقيني ماتمنيت اني اقرب منك .. لكن مقدر .. " قرب اكثر .. وانا احاول ابعد .. وخلاص مقدر ابعد اكثر .. حصرني بإيدينه .. وصار يناظرني بنظرات خبييثه .. "
شهد " حاولت ادفه " : قمم عننني .. اببببعد " اقاوم " .. والله ترى بصررخ .. والكل هنا رح يجيك
محمد " ابتسم .. وعيونه على شفايفي " [ خفت ] : لو تصرخي لو ايش تسوي .. ما رح يوقفني احد
شهد " صرخت .. لكن تفاجئت لما رمى محمد نفسه علي .. وصار فمه على فمي .. سكرت عيني بقوه .. ومن القهرر .. دفيييته بأقووى ماعندي .. وصرت اتنفس بسرعه "
شهد : انت وش لووون تتجرأ وتسوي اللي سويييته !! .. على بالك لاني رضيت اتزوجك .. يعني انا بسوي معك هالقذذااااره .. انت فاكر نفسك ايش .. اناا سكت مش لانو ابيييك !! .. انا رضيت وقبلت فيك على شان ناصر .. واذا على بالك رح احبك بعد ما اتزوجك .. ورح اعطيك حقوقك .. ف أنت غلطااان .. بتتزوجني قصب وعن تهديد .. ف رح تبقى زباااله ف نظرري ي حيوااان ..
محمد " نزرل راسو " : انا .. " بلع ريقه " .. تره
شهد " صرخت " : اطلللع برررره
" عطاني ظهره وطلع "
" جلست على السرير .. ضميت رجلي .. وصررت اببكي بحررقه .. احس اني اقذر الناس بالدنيا .. واحس نفسي مره رخييصه .. اكررررهك محمد اكررررررررررررررهك "

الساعه 3 الفجر :-

" مسكت رااسي .. احسو مرره يوجعني .. قمت من مكاني .. وتوجهت للحمام بإنكسار .. شفت نفسي بالمرايه .. عيوني احمرت .. وجههي صار يبان اني صايحه .. الحمدلله ناصر منعوه يجي .. بس هالقذرر كيف جا .. [ تذكرت الموقف .. ونزلت دموعي مره ثانيه ] .. وصررت اشهق .. الله يلعنك ي محمد ي حقييير .. انا لازم اقول لناصر .. آآآآه ي ناااصر فينك .. " جلست على الارض .. وسندت نفسي بألم .. وصرت ابكي واشهق واحس اني خايفه .. غطيت وجهي .. "

" سمعت حد يطق الباب .. اكيد الممرضه ! .. احسن لجل تعطيني إبره وانام "
" قمت من مكاني .. ومسحت دموعي .. فتحت الباب .. وانصدمت لما شفت ناصر واقف قبالي .. وجت عيني بعينه "
" رميت نفسي بحضنه .. ومسكته بقوه .. وبكييت "
ناصر : شهد .. فيك شي ! .. يألمك شي .. رجع الم قلبك ؟؟ .. شهد كلميني .. " سكت شوي .. ثم حضني بحنان .. وصار يمسح على شعري " .. سحبني معو .. وخلاني اجلس على السرير .. وانا لسه متمسكه فيه .. "
ناصر : شهد .. مهما يصير لك .. انا جنبك .. لا تخافي .. ما رح اخليك لوحدك .. بس قولي وش فيك شهد
شهد " بخوف " : محمد
ناصر " حسيت نفسه صار يسرع " : وش سواالك ! شهد تكلميي .. والله لا اقلب الدنيا على راسو هالحيووان .. وش سوالك شهد .. قووولي ؟؟
" مسك وجهي بإيدينه .. وجت عيني بعينه "
ناصر : محد كفو يخلي دموعك تنزل .. شهد اذا انتي تبكي احس قلبي ينطعن الف مره .. قولي وش سوالك .. قسم بسوي اي شي على شانك .. انتي روحي شهد .. احسك قطعه مني .. احس انو انتي مسؤوليتي .. طلبتك شهد .. قولي وش قالك .. لاتخبي عني .. قسم بقطع إيده لو لمسك او سوالك شي .. بس احكي .. شهد
" حسيت قلبي بيطلع من مكانه .. صار يناظر فيني .. وعيونه تلمع .. نسيت كل شي .. نسيت محمد .. ونسيت اللي سواه .. كلام ناصر أثر فيني بقوه .. وحسيت انو في حد جنبي .. حد يحميني .. حبيته اكثرر .. ماهمني لو يعني هالكلام او لا .. بس اهم شي اني شفته وهو يقول هالكلام وانا احس انو من قلبه .. وحسيت بالألم اكثر بعيوونه .. "
ناصر " بلع ريقه " : خلاص .. لاتبكي .. اهدي خلاص " وخذني بحضنه "
" ما حسيت بالراحه من قبل كثر ما احس بالراحه بحضنه .. احس انو ماملك قلبي وبس .. ملكني كلي .. وعيوني ماتبي تناظر غيره .. وحسيت قلبي صار يدق اسرع واسرع .. وسكرت عيني براحه .. "

الساعه 8 الصبح

" فتحت عيني .. واكتشفت اني نمت على صدر ناصر .. بعدت نفسي بشويش لجل مايصحى .. وناظرت وجهو كيف صاير .. عاقد حواجبه وكأنو شي يزعجه .. نزلت من السرير .. وغطيته .. ناظرت فيه شوي .. بعدها توجهت للحمام .. وغسلت وجهي .. وطلعت .. "
" جلست على سرير ناصر .. وظليت اناظر في ناصر واتذكر اللي سواه لي امس .. واتذكر كلامه .. "
[[شهد اذا انتي تبكي احس قلبي ينطعن الف مره .. قولي وش سوالك .. قسم بسوي اي شي على شانك .. انتي روحي شهد .. احسك قطعه مني .. احس انو انتي مسؤوليتي ]]
" دق قلبي بقوه .. وفزيت لما شفت الممرضه واقفه قبالي .. انسدحت .. وغزتني بالابره .. واعطتني الادويه نفس كل مره .. ولفت راسي وإيدي .. وما أدري وش قالت وطلعت "
" ناظرت في ناصر .. غريبه ماصحى .. فجأه صار يتحرك .. وسويت نفسي نايمه "
ناصر " بصوت واطي " : قومي شفتك
شهد " ابتسمت " : وججع وش دراك
ناصر " ناظر فيني وابتسم " : تعالي هنا
شهد : ليه
ناصر : تعالي قلت لك
" قمت من مكاني ورحت له .. "
ناصر : اجلسي
" جلست على طرف السرير "
ناصر : وش سوالك محمد ؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:21 am


البــ[27]ـارت
.
.
.
.
.
ناصر : وش سوالك محمد ؟
شهد " ارتبكت " : وش دخل محمد !
ناصر "اخذ نفس " : خلاص ماتبي تقولي ؟
شهد : ........................................ [ صمت ]
ناصر : المهم .. ترى بكره بتطلعي
شهد " فتحت عيني ع الاخر " : احححححححححححححللللللللف
ناصر " ابتسم " : والله
شهد : اخيييييييييييييررررراً .. والله طفشت من ذا المكاان ودي اطللع
ناصر : هههههههههههههههه والله آمالك كبيره .. من هنا ترجعي على طول تدريب
شهد : لاااااااااااه ما اببيي .. ابي اغير جو شوي
ناصر " جلس وسند نفسه " : مافي .. خلاص كم يوم وتطلعي بعد وش تبين
شهد : لاااه ناصر الله يخليك ابي اطلع بكره
ناصر " اخذ الريمونت وفتح التلفزيون "
شهد : نااااصرررر ارجوووك ياا ناصر
ناصر " يناظر التلفزيون "
شهد : يعني انا وش سويت لك قول لي .. الله يخليك طلعني .. ما ابي ارجع على طول .. ناصر .. انا اكلت اكثر مقرف .. وتحملت كل الالام .. ناااصر ارررررررررجووووك يا ناصر ... يا سيييييييدي .. انني اترجاك .. كفايه ناصر كفايه .. وش هالجو الكئيب لا ياناصر ما استحمل .. ايش ذا .. خلاص ابي اطلع .. يعني انا ما استـ
ناصر " حط إيده على فمي " : بس بس اسكتي .. بطلعك
شهد " رفعت إيدي " : يييييييييييييييييييييييس "ونزلت إيدي بقوه وجت على خشم ناصر "
" ناظرته بدهشه "
ناصر " مسك خشمه " : الله ياخذك ي حيوااانه " سكر عينه "
شهد [ ناظرته فتره ] : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ناصر " ناظرني " : اضحكي .. جعلك الماحي قولي امين
شهد " جلست على الارض ومسكت بطني من الضحك " : هههههههههههههههههههههههههه تستااهل
ناصر " لسه ماسك خشمو ويحرك إيده " : قومي جيبي لي ثلج
شهد " لسه اضحك .. " : طيب
" اخذت ثلج .. ورجعت له .. "
شهد : طيب وخر إيدك .. " زاح إيده .. وبلعت ريقي لما شفت الدم ينزل من خشمه "
ناصر : يلا وش تستني
شهد : ارفع راسك
ناصر " رفع راسه .. "
" مسكت وجهو واخذت منديل امسح الدم .. حسيت بنظراته لي بس حاولت اتجاهل "
ناصر : عندك ملابس لبكره ؟
شهد " ماسكه الثلج واحركه على خشمه والعب فيه " : لاء
ناصر : طيب .. " سكت فتره " .. انتي وش تسوي .. جالسه وتلعبي بخشمي .. قومي عني بس
شهد : هههههههههههههههه يونس
ناصر " عدل جلسته " : قومي بس يلعن هالوجه
شهد " ناظرت خشمه صاير احمر " : ههههههههههههههههههههه حلو
ناصر " بأستغراب " : ايش !
شهد : لون خشمك هههههههههههههه
ناصر " ابتسم " : اذلفي هناك .. ولاتجين .. ازعجتيني
شهد " حذفت عليه المنديل " : مالت " عطيته ظهري ورحت للسرير الثاني "وفجأه حسيت بشي ينحذف علي " لفيت وجهي بسرعه "
شهد : بزر
" جلست على السرير .. واخذت الورقه اللي كتبت فيها خططنا انا وجنا .. وناظرتها بخيبة امل .. "
ناصر : إلا ماقلتي لي منهي جنا
شهد : مالك دخل
ناصر : احلفي .. هي بنت مالك دخل معرفه ذولا
شهد " ناظرته بنص عين " : هـ هـ هـ خفيف
ناصر : ههههههههههه ايش فيك
شهد : مارح تجي ابوها مهوب راضي
ناصر " بصوت شبه مسموع " : احسن
شهد " ناظرته " : ايش
ناصر : ولا شي
شهد : إيه حسبتك قلت شي بعد
ناصر : هههههههههههه
شهد : جب ناصر
ناصر " يضحك بإنتصار "
شهد : إلاا اقول ناصر
ناصر " يناظر التلفزيون " : ايش
شهد : اححم " بلعت ريقي " اخبار ساره
ناصر : ..................... [ صمت ]
شهد : وش فيك !
ناصر " زاح الغطا عنه وجا جلس جنبي " : بقولك شي ..
شهد " فكرت وقررت اقول له عن محمد " : طيب وانا كمان بس قول انت قبل
ناصر : امم .. شهد "بلع ريقه " .. بخصوص ساره .. [ سكت ]
شهد : ايش !!
ناصر : اممم .. ممكن يعني تسمعيني لي ما اخلص ؟
شهد " قلقت ! " : طيب
ناصر : شوفي " اخذ نفس " شهد .. ترى .. ساره هنا
شهد " فتحت عيني ع الاخر " : ايييش !!!
ناصر : خليني اكمل ..
" هزيت راسي بالموافقه " ..
وشهد ترى هي جت هنا مع اهلها وبعدين قالت لهم انو تبي تجلس معك .. ف جت
.. اتصلت لي وقالت كم الغرفه وكذا .. واعطيتها كل شي
.. وجت .. وانتي ماكنتي موجوده ! ..
" صار قلبي يدق بسرعه "
..ف انا استقبلتها .. و جت جلست معي بالغرفه ..
" اخذت نفس وانا احس بالقهر "
.. وقالت لي انو انتي وهي متهاوشين من كم اسبوع ماتكلمينها ..
"نزلت راسي "
ف قالت انو تبي تعتذر منك ..
شهد : طيب .. وراحت بعدها ولا ايش ؟!
ناصر " بان عليه التوتر " : امم شهد انا امس كذبت عليك لما سألتيني وش تسوي .. قلت لك انو انا جالس اعزف .. بس انا ماكنت جالس اعزف .. كنت .. [ سكت ]
شهد : كنت إيش !! .. ناصر لاتحرق اعصابي .. تكلم
ناصر : كنت جالس مع ساره
شهد " صابتني قشعريره لما سمعت هالجمله " " ناظرت فيه منصدمه "
ناصر : لاتفهميني غلط شهد .. صدقيني ماتعديت حدودي معها .. بس هي جت جلست معي انا ماجبرتها .. ولما نامت اتصلت لك
شهد " بقهر ": يعني دحين بتفهمني انك سهرت معها طول الليل ..
ولما هي ناممت جيت تكلمني ..
ايش قصدك من هالحركه يعني .. انو انا تسليه مثلاً ؟
"بقرف" تخلص منها وتجيني !! ..
" انتبهت لنفسي " ..
شف ناصر ترى لا انت ولا هي هميتوني ! .. بس وش تحس فيه لما تكلم بنت ثانيه وحبيبتك نايمه معك !! .. بالله عليك ماحسيت بالخيانه !
.. طب الحكي اللي كنت تقوله لي !! .. تعرف ذا الحكي لمين ينقال ؟؟
.. ينقال لحبيبتك اللي كانت نايمه معك ! .. ناصر غلط ساره تكون معك بنفس الغرفه ..
شف صحيح انو انا معك .. بس لاحظ انو انا علاقتي فيك .. مو مثل علاقتك بساره .. اصحى ي ناصر .. ساره حبيبتك مو خوييك
ناصر : بس انا ناوي اتزوجها !
" سمعت هالجمله .. وحسيت انو الدنيا تدور فيني .. حسيت انو قلبي يدق بشكل غير طبيعي .. وفجأه حسيت برجفه .."
شهد " بلعت ريقي " : ..................................... [صمت]
ناصر : صدقيني شهد .. لما كانت معي ..
شهد " قاطعته " : هي فين دحين ؟
ناصر : هناك
شهد " احس دموعي بتزل " .. " نزلت راسي .. وناظرت الارض .. فركت عيني لجل ماتنزل أي دمعه ويحس بأنكساري "
وصرت اضغط على إيدي بقهر .. بعدها وقفت بدون شعور .. توجهت للحمام بدون ما اناظره .. سكرت الباب بقووه ورميت نفسي ع الارض
" ما ابي ابكي .. حقيييير .. اجل ليه يسوي كذا معي دامه يحبها ويبي يتزوجها .. لييييييييه .. " " وقفت .. ومسحت دموعي .. وغسلت وجهي .. " .. خلاص من دحين .. انا مارح ابكي بسببك ناصر .. "
فتحت الباب .. ناظرت المكان .. راح .. احسن .. جلست على السرير بقهر ..
" خليه يولي .. ما ابي افكر فيه خلاص .. لي هنا وخلاص .. كفايه اللي يصير فيني عشانه .. وهو يبي يتزوج ساره ..

" هو يتزوج ساره .. وانا اتزوج محمد .. الله الله !! .. "
" سندت نفسي .. ابي انام .. ابي يصير لي شي يخليني اغيب عن هالدنيا فتره ولي ارتحت ارجع .. " تنهدت " .. وضغطت على الزر لجل تجيني الممرضه .. جت وقلت لها تجيب لي منوم .. مارضت بس خربطت عليها لي ما طفشت مني وعطتني .. "

..........................................

الساعه 10 الصبح ..

فتحت عيني .. وشفت الساعه .. يوووووووه انا وش نومني كل هالوقت .. تذكرت لما قلت للممرضه تعطيني منوم .. وجا في بالي اتصل لجنا اسولف معها شوي .. فتحت جوالي .. وشفت رقم ناصر .. متصل لي 17 مره !! .. الساعه 7 الصبح .. وش يبي ذا ! .. وشفت رقم خالد كمان متصل مرتين .. و4 رسايل .. فتحت اول رساله .. من ناصر :-
[[ شهد ردي ما اقدر اجيك رردي ]]
" وش يبي مني ابغا اعرف بس !! عندو ساره ويجيني !!
فتحت الرساله الثانيه .. من خالد :-
[[ فهوود اخبار صحتك .. ماجيتك لانو مانعيننا .. يلا متى يطلعونك ياخي طفش .. خلهم يسرعوون لايفوتك اللي يصير مع ناصر ]]
" وش يصير كمان !!! "
فتحت الرساله الثالثه .. من محمد " انقرفت " :-
[[ شهد آسف ع اللي سويته معك .. ! ]]
" جعلك تحترق بالناار "
فتحت آخر رساله :-
[[ شهوووووووووووود ررررضضضت امي وقالت لبوووووي ورضضضى ]]
بعدها ركزت ع الاسم .. وشفت جنا !! .
على طول اتصلت لها
جنا : فهوووووووووووووووووووووووووود
شهد : هههههههههههههههههههههههه احلفي انووو رضوو اححححلفي
جنا : اقققسسم بالله رضو .. وناااااسه
شهد : يييييييييييسس اخيييرااا
جنا " بحماس " : هاه للحين متذكره الخطط ولا نسيتي
شهد : لالا بالحفظ والصون ي حياااتي
جنا : ههههههههههه طيييب .. يلا بسكر بجهز اغراضي
شهد : ليه متى حتيجي .. !!
جنا : الاسبوع الجاي
شهد : الاسبوع الجاي بتيجي ومن دحين تجهزي !!
جنا : ايييه من الفرررحه يختتييي بطلع من ذا البييت
شهد : ههههههههههههههههههه طيب يلا ظفي وجهك وجهزي اغراضك ..
جنا : يلاا بااااي
شهد " ضحكت " : باي
" سكرت منها .. واحس براحه .. يمكن تنسيني ناصر !! .. "
" تذكرت ! .. انا اليووم بطلع من هنا !! .. بس متى !! "
" اخذت جوالي واتصلت لخالد "
خالد : هلاااا والله بالفهد
فهد : هههههههه هلا حبيبي .. اخبارك
خالد : تمام التمام
فهد : طيب تقدر تجيني اليوم ؟
خالد : لا ياخي مانعينا .. ليه طفشان ؟!
فهد : لاا بس اليوم اطلع
خالد : اححححححححلللف
فهد : والله
خالد : طيب .. اجل افكر بخطه واجيك هرباان
فهد : ههههههههههههههههههه ي عسسسل
خالد : هههههههههههه بس كيف اهرب
فهد : سو نفس ذيك المره
خالد : طيب بحاول
فهد : يلااا شووف شغلك .. بس تعال بالليل هاه
خالد : ايه اوكي لاتوصي
فهد : طيب يلا اشوفك
خالد : طيب مع السلامه
" سكرت منه "
" وتذكرت انو ناصر قال بيطلعني .. اففف ما ابي اطلع معوو !! .. بس بروح مع خالد .. بس اذا رجعت بشوف ساره !! .. واانا ما ابي اشوف وجهها .. "
" فتحت التلفزيون .. وحطيت على أي قناة .. وصرت اتابع وفكري بعيد .. "
" ناصر ناصر ناصر .. ليه انت في باللي .. خالد غلطان .. انا ما احبك ناصر .. انا اكرهك .. يمكن اعزك بس .. انت زي اخوي ناصر .. " سكرت عيني " .. شعوري اتجاه ناصر لازم يكون شعور اخت لأخوها وبس .. انا ماحب ناصر .. انا ما احبب نااصر .. " نزلت دمعه من عيني " .. ما احب ناصر .. " وصارت الدمعه دموع " ..
لو امي معي .. كان شكيت لها .. اكيد هي الوحيده اللي بتفهمني .. ماحد رح يفهمني غير امي .. امي وبس
لكن .. وش حيلتي اذا الله كاتب اني اتيتم وانا طفله .. لسه ماوعيت ع الدنيا ..
ابي احس بشعور الشخص لما يكون عنده اهل .. يهتمون فيه .. ويراعونه لما يمرض .. ويشترو ملابس جديده للعيد .. ويتسوقو معه ..
ابي اب يحميني من هالدنيا .. يخليني احس انو عندي حد يخاف علي ..
ناصر ... عطاني كل هالأشيا .. بس بالنهايه بيروح ! .. بيتزوج وبيتهنا بحياته .. وانا رح ابقى لحالي .. انطعن مليون مره .. وابكي قهر منك .. ومن ساره .. ومن اللي رح يتزوجني قصب عني ..
عمري ماحسيت بالضعف إلا معك ي ناصر ..
ما انكر اني ابيك .. ما انكر اني احبك .. ما انكر انك الوحيد اللي حسستني بالحنان .. والاهتمام .. لكن دحين ابنكر
ابنكر كل شي .. ابنكر شعوري اتجاهك .. وبنكر احتياجي لك ..
ورح امضي حياتي لحالي .. وماحد له دخل فيني .. ولا انت ي ناصر رح توقفني على اي شي بسويه
وبتزوج محمد .. واتمنى يقتلني ..
" حسيت بالضضضعف هاللحظه .. "
احتاج حد يوقف معي .. بكل شي ..
بالحزن .. بالفرح .. بكل شي معي .. ومايفارقني .. مين !!
{ امي }
فينك يا يمه .. رحتي وخليتيني بهالدنيا .. احتاجك اكثر من كل وقت .. كانو يقولو كيف تعيشي من دون ام .. وكنت اكابر واضحك .. واقول عادي .. زي مايعيشو الناس بعيش ..
حسبت انو الدنيا دايم مزح .. ولعب .. ووناسه واستهبال .. عمري مافكرت انو رح يجي يوم
وبكون فيه ضعييفه !
على طول كنت احس اني قويه .. وانو ماحد يقدر يغلبني ..
وكنت احمي رفيقاتي من كل شي .. لكن ماكنت احمي نفسي ..
كنت مستهتره ! .. احس انو دحين بس .. عرفت شعور الانكسار .. وعرفت شعور الحب .. وعرفت كل الاحاسيس .. اللي ماعمري حسيتها !!
بس...
ماكنت اعرف انو في ناس بهالدنيا كذا ! .. انطعنت من اقرب الناس لي
.. ساره .. رفيقة دربي .. واعز رفيقه عندي ! .. هاذي اللي كل مايصير اي شي بحياتي تكون معي فيه
.. بكل شي تشاركني .. اعتبرتها زي اختي واكثر ..
" احس بحرقه بقلبي "
.. رحتي ي يمه وتركتيني بلا اهل ..
يقولو حنان الام غير .. بس انا م عمري حسيت بحنانك .. يقولو حضن الام غير .. بس فينك ! .. تعالي شوفي بنتك وش صار فيها ! .. تعاالي ي يممه ..
" غطيت وجهي وصرت ابكي واشهق واحس الدنيا سوده بعيني .. ومخنووقه .. احس قلبي يوجعني .. "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:22 am



البــ[28]ـارت

.
.
.
.
.

" غطيت وجهي وصرت ابكي واشهق واحس الدنيا سوده بعيني .. ومخنووقه .. احس قلبي يوجعني .. "
" وصرت افكر .. كيف ابجلس انا وناصر وساره بغرفه وحده ! .. "
" مسكت راسي بإيديني .. وصرت اضغط عليه من الالم "
" وش بسوي في هالـ كم يوم لي ما تجي جنا "
" سندت نفسي وسكرت عيوني .. ارتحت شوي .. ثم قمت طلعت لي ملابس ودخلت الحمام اتروش .. خلصت .. وجمعت اغراضي .. وحطيتهم بالشنطه اللي جابها ناصر .. "سمعت جوالي يرن " .. تجاهلته وكملت .. جت الممرضه .. وماحطت لي لف هالمره .. بس اعطتني الادويه .. وراحت "
" فتحت التلفزيون .. وخليته ع أي قناة .. وجلست انتظر خالد .. صارت الساعه 6 المغرب .. اخذت جوالي .. وشفت رقم ناصر .. متصل 7 مرات .. تجاهلته واتصلت لخالد .. "
خالد : يااااااغببي فضحححتني
فهد : ايييش في
خالد : توني بطلع إلا يرن الجوال الله يخسك
فهد : هههههههههههههههههههههههههههه .. انت يبيلك جلسة تعليم .. قواعد الشسمو انك تسكر جوالك ي اهبل
خالد : وش يعرفني انا
فهد : يلا متى حتيجي
خالد : دحين
فهد : طيب
" سكرت منه .. نص ساعه واتصل وقال انو جا "
" طلعت من الغرفه .. واخذت اغراضي معي .. ومشيت بخطوات بطيئة .. رحت ادفع التكاليف .. وقال انو في حد دفع قبلي !! .. وعرفت انو ناصر ! .. هذا يشفق علي ولا ايش !! .. مين قال لو اني ابي مساعدته .. غبي .. "
" طلعت من المستشفى .. وشفت خالد ينتظرني جنب سيارة التاكسي .. جا صوبي واخذ الشنطه عني "
خالد : مابغييت تطللع ياخي .. كنك رايح شهر
فهد : ههههههههههه مبين انك فاقدني ترا
خالد : اذلف
فهد " ابتسمت " : يلا
" ركبنا السياره "
" ربع ساعه تقريباً ووصلنا .. نزلت مع خالد "
" دخلت القسم .. وقلبي صارت دقاته تسرع "
" كم خطوه واوصل الغرفه .. وقفت جنب الباب .. اخذت نفس طويل .. وفتحت الباب بشويش .. "
" دخلت .. وشفت ساره جالسه من غير عبايه ولا شي .. ناظرتني بدهشه .. ثم جت بسرعه وضمتني "
" وقفت ببرود .. وإيديني بجيبي "
شهد "ببرود ": قومي
ساره " لسه حاضنتني " : فففففففقققدددتتتتك .. سااامحيني شهدد انا جايه اتأسف منك
شهد : طيب ممكن تخليني اطوف .
ساره " تركتني ووقفت وعلامات استغراب بوجهها " : ليه تعامليني كذا
شهد " ناظرتها ببرود اكثر " :ابعدي
" مشيت وتركتها توجهت للدولاب .. واخذت شنطة السفر حقتي .. وطلعت ملابسي كلها وحطيتهم فيها .. بعد ماخلصت .. سحبت الشنطه وناظرت ساره نظرة استحقار .. ومشيت .. فتحت الباب ..
.... : شهد [ فز قلبي ]
" وقفت "
ناصر : فين رايحه !!
" تجاهلته وطلعت من الغرفه .. "
" مشيت بطلع من القسم .. بس فجأه جا ناصر ووقف قبالي "
ناصر : لما اكلمك توقفي وتكلميني
شهد " ناظرته بعدم اهتمام وانا احترق من داخلي " : ابعد ناصر
ناصر : فين رايحه ؟
شهد : مالك دخل فيني من اليوم .. مو انت تبيها ؟! .. روح لها ! "ابتسمت" ترا هي تنتظرك
" شفت الصدمه بوجهو .. ومشيت عنه بإنتصار .. "
" طلعت وتوجهت للبوابه .. وقفت تاكسي .. وقلت له يتوجه لأي فندق .. "
" شفت الطريق .. وحسيت إنه بعيد مرره .. وصلني للفندق .. وعطيته فلوسه .. دخلت وحجزت لي غرفه .. وتوجهت لها .. دخلت الغرفه .. مرره حلوه ورايقه .. تصلح لي ولـ جنا .. حبيتها مرره .. ابتسمت .. ورتبت ملابسي .. بعدها قررت اطلع اشتري لي قيتار واتعلم عليه للمسابقه .. طلعت من الغرفه .. وركبت الاصنصير وطلعت من الفندق .. وقفت تاكسي .. وحاولت افهمه وش ابي .. وانطلقنا .. "
" وقف التاكسي عند المكان اللي ابيه .. دخلت .. وفيه آلات بأشكال مرره حلوه .. اخترت قيتار اسود .. وشريته .. "
" واخذت سي دي فيه تعليمات للعزف .. "
" وسمعت جوالي يرن "
" طلعته من جيبي وشفت رقم خالد "
فهد : هلا الشييخ
خالد : فييينك انت
فهد : انا بالمحل
خالد : هاه!
فهد : ههههههههههه ترى انا بفندق بتم
خالد : وليه !!
فهد : مالك دخل ي سامج .. اقلب وجهك بس
خالد : وش هالحيونه اللي بك ياخي
فهد " اخذت الاغراض ومشيت بطلع من المحل " : ليه وش فيك
خالد : ياااخي قلت لك طفشان انا .. ونصور هاللوح هذا جالس مع مدري مين بالغرفه " دق قلبي "
فهد " بلعت ريقي .. " : مايطلع يعني !!
خالد : لا يطلع بس في التمارين وكذا
فهد " وقفت تاكسي " : طيب .. اجل تعال لي بالأجازه
خالد : فين
فهد : الفندق !
خالد : طيب بكلمك اذا طلعت
فهد : طيب
خالد : يلا اذللف
فهد " ركبت السياره " : ههههههههههه تعال
خالد : ايش
فهد : قول اني بالمستشفى ولسه ماطلعت
خالد : بس تقاريرك توصل ي غبي
فهد " قلت للتاكسي يتوجه للفندق " : ما ادري تصرف يعني
خالد : طيب طيب .. يلا مع السلامه
فهد : فمان الله " سكرت الجوال .. وحطيته بجيبي .. "
" وصلت للفندق .. ونزلت الاغراض وتوجهت للغرفه "
" ارتحت فتره .. ثم شغلت السي دي واخذت القيتار .. ضبطت الاوتار وصرت اعزف "
" وجا في بالي ناصر لما كان يعلمني .. هزيت راسي ازيح هالذكرى من بالي .. وكملت متابعه للسي دي "
مرت ساعتين وانا اعزف واتعلم .. حسيت بالتعب وتركت القيتار فتحت التلفزيون .. وجلست على السرير نفس الجلسه اللي جلسناها انا وناصر لما كان يفضفض لي .. تنهدت .. وسكرت عيني ..
وتخيلته جالس قبالي .. ويسولف معي ويضحك .. نزلت دمعه من عيني وبسرعه مسحتها ..
" انا قلت ما ابكي على شانك ناصر "
اخذت جوالي واتصلت لـ صالح ابغى انسى ناصر ..
رن فترره ..
صالح : الو !
شهد : صووييييييييييييييلحح
صالح : هلااا حبيبتي اخبارك
شهد : انا تماام التمام ي عممرري انتا .. صوييلح عطني امك ابي اكلمها وحشتتتننني مرره
صالح " ضحك " : طيب اذا رجعت البيت بتصل لك وبخليك تكلميها
شهد " استغربت ! " : ليه انت فين !
صالح " سكت " : انا مع الشباب
شهد : ما اسمع صوت شي
صالح : يووووه ي شهد يعني لازم تحققي .. بس بعدين بخليك تكلمين امي
شهد : طيب
صالح : يلا انتبهي لنفسك .. ووصلي سلامي لناصر " فز قلبي "
شهد " ارتبكت " : اوكي يلا اقلب وجهك
صالح : استحي على وجهك لا اجيك اعلمك السنع
شهد : ههههههههههههههههههههههههه
صالح " ضحك " : يلا سكري
شهد : طيب باي
" سكرت منه .. "


[ مرو ثلاث ايام وانا على نفس الحال .. احاول اشغل نفسي عن التفكير بناصر .. صحيح احس بشوق له .. ولحكيه ولضحكته .. وكل شي فيه اشتقت له .. لكن احاول ما ابين لنفسي .. واحاول انكر كل شعور احسه تجاه ناصر .. تجاهلت كل شي منه وله .. كل يوم يتصل بس ما ارد عليه .. ]

.....................
الساعه 4 العصر ..

بعد ماخلصت من العزف ..
اخذت جوالي .. وشفت اللي رسله ناصر لي لما كنت بالمستشفى .. ابتسمت .. صحيت على نفسي وسكرت الجوال .. فكرت باللي سويته .. احس كلو غلط ! .. ماكان لازم اعامله هالمعامله .. كان لازم اساعده هو وساره دامني خويه !!
اخذت جوالي .. وقررت اتصل اتأسف ع اللي سويته .. شفت رقمه وصار قلبي يدق بقوه .. اخذت نفس طوييل .. وضغطت ع الزر .. وصار يرن ..
حسيت التوتر صار يزيد .. وصرت احس انو المكان حار ..
رد ..
ناصر " بصوت واطي " : شهد ؟
شهد " صرت اتنفس بسرعه واحس بلوعه ! " : ............... [صمت]
ناصر " نفس النبره " : فيك شي ؟ " يهمك !! "
شهد " قررت اتكلم " : امم لا مافيني شي بس ابي اقولك .. ساره معك ؟
ناصر " تنهد بقوه ": ايوه " بلعت ريقي "
شهد : احس انو فيك شي .. احساسي غلط ؟
ناصر " سكت شوي " : ابي اقولك شي كذا بقلبي "حسيت بتعب بصوته ".. واحس انو لو كتمت اكثر بموت " فز قلبي "
شهد : ايش هالحكي الماصخ ذا .. قول طيب اسمعك
ناصر : .............. [ صمت ] !
شهد " بديت اخاف من صمته الغريب ! " : ناصر
ناصر " تنهد " : وحشتيني " دق قلبي بقوه .. وسكرت عيني .. حسيت اني ببكي م ادري ليه .. يمكن لأني احس بنفس الاحساس .. اني اشتقتله مره .. "
شهد : .................. [صمت]
ناصر : شهد " فزز قلبي وحسيت اني بستسلم خلاص وبفضح مشاعري "
ناصر : ما تعودت عليك كذا .. ارجعي شهد اللي اعرفها " حسيت بوجع بقلبي "
شهد : دحين تلومني انا !!
ناصر : ابي اشوفك .. بعد بكره اجازه .. ورح اطلع من هنا .. برسل لك المكان .. وتعالي .. ما ابي اي اعتراض ..
شهد " ماحبيت اعانده " : طيب
ناصر : اذا اتصلت لك ردي ترى ما ابي منك شي بس اتطمن عليك " ااخخ ي قلبي "
شهد : طيب
ناصر : انتبهي لنفسك
شهد " حسيت اني ببكي خلاص " : مع السلامه
" سكرت الجوال .. وحسيت بخنقه .. حاولت اتجاهل كل هالمشاعر .. سكرت عيني بقووه .. وتذكرت كل اللي قاله وصرت احس انو قلبي يوجعني مرره .. احس مشاعري اتجاهو زادت اكثر من قبل .. "
سمعت صوت جوالي .. وشفت رساله من رقم غريب !!
[[ شهود انا جنا .. اعطيني العنوان دحين وبسرعه ]]
ارسلت لها العنوان
فزييت من مكاني لما استوعبت انها جاايه .. ما ادري وش اسوي بنفسي من الفرحه .. اخيراً حد بيكون معي .. سمعت صوت جوالي " وجع مداها توصل "
فتحت الجوال .. شفت رساله من ناصر ! .. استغربت ..
ناصر :-

يَعني مالِك .. وِشْ جَرى لِك .. يا ترى ماني في بالِك !
تبتِسِم لإنسان غيري .. وآنه مِتشوق إقبالِك
يعني ما تَدري بشعوري .. إنكسَر لجلِك غُروري
وصِرتْ مِن تَمشي في دربي .. ينتهي للناسْ دوري


يعني تتجاهَلني مَره .. ومره تتبسّم بنظرة
وبين بسماتِك وصدك .. صار هذا القلب جمـرة
يعني غلطان اني احبك .. و انته تطفي نار قلبـك
ياللي تلعب بالمشـاعِر .. والله ماني قدْ لعبــك


يعني ما أسهر واحاتي.. إنك أتكون أبحياتي
وأبقى أشتاقك في بعدك..وأنسى أجمل أمنياتي
يعنـي ما فاد إللي قِلتَه .. إني لِك والعـُمر انته
بس بتناسى وجودك .. وأدفن إحساساً ذبحتــه

" فجأه نزلت دمعه بدون شعور .. حسيت اني انا الغلطانه .. واني سويت كل شي .. وهو ماسوا ولا شي والغلط مني انا .. "

" رن جوالي ورديت بسرعه "
شهد : هاا فيينك
جنا : يلا جايه فتحي الباب
شهد " بحماس " : طيب في حد معك ؟
جنا : لا اخوي راح
شهد : طيب
" سكرت الجوال .. وفتحت الباب لجنا .. وشفتها بوجهي بإبتسامه عريضه "
شهد " ضميتها " : جنووووووووووووووووووووووو
جنا : هههههههههههههههههه اشتتتتقققققتلللللك ي كللبه وقسسسم
شهد : ههههههههههههههههههه يلعننننن وجهك الخايس ذا
" دخلنا وسكرت الباب "
" جلست وجلست جنبي "
شهد : قديييييييييييمممه انتي
جنا : هههههههههههه لا احلفي ي شيخه
شهد " ضربتها على راسها " : والله
جنا : هاااااااه بدييينناااا
شهد : هههههههههههههههههههه
جنا : تعااالي ترى ككلناا نجحناا
شهد " فتحت عيني ع الاخر " : حتتى اناا !!!
جنا : اييه
شهد : هههههههههههههههههههه احححم هذا كلو بفضلي
جنا : اقول انقلعي هناك
شهد : إلا مارجعت جوري ؟؟
جنا : لا لسه .. اخبارك الجو معك .. في حد عرف انك بنت او شي .. قولي قولي كل شي صاار
شهد " وش اقول بس " : ما علييك .. صارت اشياا كثيييره واشيا من اللي يحبها قلبك كمان
جنا : ههههههههههههه ايش ؟؟
شهد : اخطفوني " بفخر "
جنا : شوفي عاد كذب ما ابي انا
شهد : شففف الحيوانه .. صدقيني
جنا : لاااااااااااااااه ما اصدقك
شهد : بكييييفك
جنا : احلفي
شهد : والله
جنا : لاااه .. وش صار
" حكيت لها كل اللي صار .. "
جنا " بذهول " : ي قووووويه انتي .. اجل لما كنتي تكلميني كنتي بالمستشفى
شهد " ابتسمت بفخر " : اييوا
جنا : وناااااااااااااسه ي ليتني معك .. طيب شهوود خلينا نطلع بالليل اليوم
شهد : انتي ي دوبك راجعه ي هبلة .. خليك اليوم وبكره نرووح " غمزت " لاتستعجلي
جنا " بحماس " : طييييييييييب
شهد " حطيت رجل على رجل وناظرت التلفزيون " : قومي قومي رتبي اغراضك لاتحسبي انك هنا عندي يعني بخدمك .. يلا يلا
جنا : قسسم م تستحي على وجهك
شهد " على نفس الوضع " : يلااااااااا لايكثر
جنا " قامت " : دوق
شهد " ضحكت بنفسي " .. وسمعت صوت الباب ينطق .. قمت من مكاني .. ورحت فتحت الباب ..
شهد : راشد !
جنا : شهوود شوفي هذا يمكن يعـ " وجت جنبي وانصدمت لما شافت راشد "
" شفت وجه راشد وعينه على جنا ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:23 am


البــ[29]ـارت


.
.
.
.
.
.
.

سمعت صوت الباب ينطق .. قمت من مكاني .. ورحت فتحت الباب ..
شهد : راشد !
جنا : شهوود شوفي هذا يمكن يعـ " وجت جنبي وانصدمت لما شافت راشد "
" شفت وجه راشد وعينه على جنا .. ناظرتهم اثنيناهم .. وجنا مفهيه وتناظر فيه .. "
شهد : راشد استنى شوي بجيك " دفيت جنا لداخل .. "
شهد : وش فيك انتي انهبلتي
جنا : اييش
شهد : وش فيك فهيتي كذا
جنا " ابتسمت " : اخخخذ قلببي هالجمييل هذا ..
شهد : مالت عليك " وعطيتها ظهري متوجهة لراشد " .. " فجأه سحبتني من ملابسي "
جنا : تعالي فين رايحه .. مين هالعسل
شهد : جدك
" مشيت عنها .. "
" طلعت ولسه راشد ماتحرك " ..
شهد " ابتسمت " : خير راشد تبي شي ؟؟
راشد " نزل راسه .. وحسيت انو متوتر " : امم .. شهد ابي اكلمك في موضوع .. اذا ممكن يعني
شهد " ي عيني ع الادب " : طيب بس استنى شوي ببدل وبجيك ..
راشد : طيب بنتظرك تحت ..
شهد "ابتسمت " : اوكيه
" عطاني ظهره وسكرت الباب .. شفت جنا واقفه جنب الباب وسرحانه "
شهد : هوووه يا بشر
جنا " مبتسمه " :خقققييييييييت ي شهووود الحقي علي
شهد : ههههههههههههههههههه خقي على حد سنع المره الجايه
جنا : لييييه والله من كلامه يبان انو سنع وخووقاااق وقششطه
شهد : قششطه كماان
جنا : اخخخييييه اخخخييه
شهد : انجبي بس الرجال ينتظرني اخرتيني عليه
جنا " شهقت " : تعااااااااااااااااالي .. وش لون يعرف اسمكك !!! هو يدري انك بنت
شهد : يوووه ي جنا لاتحومي كبدي .. اذا رجعت بقولك .. " فتحت الدولاب .. وطلعت لي تي شيرت عادي ابيض .. وجاكيت اسود مفتوح .. وجينز اسود حطيت عطر .. ولبست ساعه وجوتي وفتحت الباب بطلع "
جنا : شهوود اشوووفك
" لفيت لها .. وقفت لها بملل "
شهد : وش تبين
جنا : خوووققققققققققققققققققااااااااقيه
شهد : الحمدلله والشكر .. وش فيك خاقه ع الناس اليوم
جنا : ههههههههههههه يلا اذلفي .. ترى بترجعي بتشوفيني نايمه
شهد : احسن
جنا : بااااي شهد باااي
" طلعت من الغرفه وسكرت الباب .. توجهت للأصنصير ونزلت .. شفت راشد جالس ويناظر في ساعته "
" وصلت له "
فهد : يلا
راشد " ضحك " : صرتي فهد دحين
" صدمني لما ضحك ! .. لأول مره اشوفو يضحك !! وش صاير بالدنيا .. انصدمت لدرجة انو ماضحكت ع اللي قاله ! "
فهد : يلا مشينا
راشد " وقف " : يلا
" مشيت معو وشفته ماوقف "
فهد : تعال هناك في تكاسي وين رايح
راشد : مأجر سياره انا
فهد : آآاهاا طيب ..
" ركب السياره وركبت معو قدام .. شغل السياره ومشى "
راشد : اذا انتي بتطولي بالفندق انصحك تأجري شقه احسن لك ولرفيقتك
فهد " وش عليك " : اولاً وانا معك كذا اعتبرني فهد .. وثانياً انت اشدخلك اجلس في شقه او في تابوت ..
راشد : طيب ي فهد السمووحه ..
فهد : وش عندك ؟؟
راشد : انتظر لي ما نوصل وش فيك مستعجل !
فهد : طيب ..
" وصلنا لمكان مرره هادئ وراقي .. وقف راشد السياره .. ونزلنا "
" توجهنا لطاوله بالزاويه .. وجلسنا "
راشد : كلميني كـ شهد اذا ممكن
شهد : طيب قول
راشد : امم .. بقولك عن نفسي شوي .. " عدلت جلستي وانتبهت له "
.. شهد انتي اول ماجيتي وانا وشكيت فيك انو فيك شي مو طبيعي
.. يعني .. انا طبعي احب ادقق على أي شي قدامي ..
ما ادري وش هذا !! .. بس ادقق بقووه .. احس انو ذا الشي عندي احسو نفس المرض ..
" بلعت ريقي ما ادري وش ناوي عليه "
.. ف أنا كل ما اشوفك .. ادقق اكثر واكثر ..
وجا ثاني يوم محمد .. قال انو شايفك في مكان .. بس مايقدر يتذكر ..
وانا هنا تقدري تقولي انك صرتي كل تفكيري .. صرت احسك شي اساسي لازم اعرف وش سالفته
ف صرت اراقب كل تحركاتك .. وجا يوم .. ف ثاني تمرين لنا .. شفتك تعبانه وكنتي جالسه مع ناصر .. مريت جنبك .. وسمعت صوتك كان يبان انو منتيب رجال .. !
يعني كان ناعم .. انوثي .. ف هنا قلت لمحمد .. انك بنت .. بعدها كمان شفتك .. ويومها تطاققتي معا محمد .. ف منها حقد عليك اكثر .. وعرفك ..
ف قال يبي ينتقم منك بأي طريقه .. و تقدري تقولي ساعدته بكل شي .. ما ادري ليه كنت احس بكره اتجاهك .. ليه مدري .. يمكن لاني حسبت انك بنت منفلته ! .. وماعندك اهل او شي ذي كذا .. فاهمتني ؟
شهد : ايوه !
راشد : بأول اجازه لنا هنا .. طلعتو .. ورحتو للبحر .. وبعدها لحقناكم .. وسوينا نفسنا صدفه شفناكم .. وكنتي انتي خطتنا .. انتي اللي كنا نبيك تشربي لانو كنا متفقين مع الجرسون .. واعطيناه فلوس .. لجل يحط بالكاس اللي كان لك .. حبه تخليك تهستري وتعترفي قدام الكل ..
" انصدمت !! "
راشد : بس صدمتيني لما ماوفقتي انك تشربي .. استغربت مرره .. وزاد استغرابي لما شفتك تمنعي ناصر انو يشرب ..
هنا حسيت اني فكرت فيك بالطريقه الغلط ! .. وناصر اللي شرب الكاس !! ..
شهد " يعني هذا اللي يفسر حالته بذاك اليوم !! .. يعني هو مو من طبعه انو يمسك بنت او يجلس معها !! "
راشد : بعدها طلعتي .. ولحقك محمد .. كان قصب يبي يجرحك يوجعك أي شي ! .. المهم يبي يسوي لك شي .. " حقيير !! " .. بعدها جالك .. وقال انو يعرفك .. ولما مشيتي عنو .. على طول اتصل لي .. وقال انو يبيني اروح معه نراقبك .. !
بعدها .. شفتك تبكي .. تقدري تقولي اثرتي فيني " يعني ايش !! " .. بعدها دخلتي محل .. وشفتي رجال .. ولما شفتيه هربتي .. تقدري تقولي محمد انعجب بهالشخص .. وبعد مارحتي اخذه .. واتفق معو عليك .. هذا كلو صار لما دفع له مبلغ كبير .. بس لجل ينتقم منك ..
شهد " بصدمه " : لالالا راااشد هذا يفسسر اشيا كثيييره !!!
راشد " تنهد " : اكمل ولا كفايه ؟
شهد : لالا كمممل انا ادري ماوراكم الا البلاوي انتم
راشد : بعدها .. جا اليوم اللي طلعنا فيه كلنا .. واتفق محمد مع نفس المجرم اللي يلاحقك .. واتفقنا كلنا على كل شي .. بعدنا عنكم .. وصرنا نراقبكم من بعيد .. واول مابعد ناصر عنك .. قال محمد للمجرم انو ينفذ الخطه ..
واخذناك بعيد .. عن هالمنطقه .. مررره بعيد .. جا محمد معك .. ودفع ضعف المبلغ للمجرم لجل يعذبك ..
بس م رحت معهم لانو لازم اراقب ناصر وش يسوي ..
دورك بكل مكان بالحديقه هو وخالد .. وبعدها يأس ورجع لحاله .. وانا كنت الحقه بكل مكان .. رجعت معو .. وبعدها حسيت بالذنب رحت لناصر .. وقلت لو عن كل شي .. ودليته المكان اللي انتي فيه بس ماقلت له الحقيقه .. قلت اني شفت حد يخطفك ..
عصب .. ودفني بقوه بس لحقته .. واتصلت لمحمد قلت له يطلع من المكان .. اتصل ناصر للشرطه .. وقبل لايجيك ماقصر باللي خطفك .. تضارب معو وبعدها جالك .. ووصلو الشرطه والاسعاف ..
شهد " حسيت راسي يدور من الصدمه ! " : يعني محمد السبب باللي صار لي .. وانت !!
راشد : سامحيني شهد .. كل اللي سويته ندمان عليه صدقيني .. احس كل عذابك بسببي .. اتمنى من كل قلبي انك تسامحيني ..
شهد " كسر خاطري " : طيب سامحتك
راشد " ابتسم " : وانا بساعدك لجل ماتتزوجي محمد
شهد : كيف !!
راشد : خلينا نخلص هالمسابقه .. واوعدك انو رح تتخلصي من محمد للأبد
شهد " ابتسمت بأرتيااح " : ماتعررف قد ايش ريحتني انت ..
راشد : بحاول اعوض كل اللي سويتو لك .. وانشالله اقدر
شهد : والله تاااكل بحساااابي
راشد : ههههههههههه لا المفروض على حسابي انا
شهد : تضضضحك انت !! .. قسسم هاذي المفرووض تتسجل بالتاريخ
راشد : ههههههههههههههههه
شهد "ضحكت " : طيب يلا اختاار اللي تبيه
راشد " ابتسم " : طيب والحلا علي
شهد : طيب ما امانع
" اختار كل واحد اللي يبيه .. "
شهد : راشد ابي اسألك سؤال ..
راشد : تفضلي
شهد : امم .. محمد يحب ساره ؟
راشد " بتفكير " : لا مايحبها ! " خيير !!"
شهد " رفعت حاجبي " : اييش !! .. طيب ليه اللي يسويه
راشد : ترى محمد من عرفته وهو يحب ينتقم من أي احد ضرّّه .. واضن ساره اللي تقولي عنها جت هنا
شهد " انصدمت " : وانت وش دراك !!
راشد : شفت بنت تكلم محمد ولما سألته قال انو هي ساره نفسها !
شهد : ي حقيييره !!!
راشد " بإستغراب " : ليه !
شهد " انتبهت للي قلته " : لا ولا شي .. " سكت شوي " .. طيب هي تكلمه دحين
راشد : ايوه
شهد " وش هالحقييره هاذي !! "
راشد : طيب انا دحين بسألك
شهد : اسأل
راشد : امم .. انتي ليه مستعده تضحي بحياتك لجل ناصر !!
شهد " فزز قلبي لمجرد اني سمعت اسمه " "بلعت ريقي " : هو يعني مو لجل ناصر نفسو .. لو محمد قال بيقتل أي حد وبسبتي ... طبعاً رح اضحي بحياتي لجل يبقى هالشخص ..
راشد : آهاا يعني مو لجل شي معين !
شهد : وش تبي توصل له ؟!! " رن جوالي بهاللحظه "
" شفت رقم صالح .. وتذكرت اني بكلم ام صالح .. رديت بسرعه "
شهد : يلا لايكثر وعطني امك
صالح : والله انك جليلة حيا .. سلمي علي بالاول .. كبرك انا ؟
شهد : ههههههههههههههه يلا صاااالح بلا حكي فاضي
صالح : بسرعه لاتطولي ..
شهد : طيب
سمعت صوت ام صالح : هلااا بنيتي فين رحتي من زمااان مالك حس بالبيت
شهد : هلاااااااااااا والله اوم صاااالح الحححبب الحقيقي انتي ي بعدي
ام صالح : فين ابعد !
شهد : يووووووووووه ماخلصتي انتي !
ام صالح : وش فيك يابنتي ؟
شهد : اخباارك وش مسوييه .. اخبار صالح معك
ام صالح : والله كلنا بخيير ونسلم عليك .. بس متى ترجعي البيت مالو طعم بدونك
شهد : هههههههههههه عااارفه انا عاارفه
ام صالح : بس طلعت منو انا
شهد "مافهمت ":هاه !
فجأه سمعت صوت صالح : يلا كلمتيها .. ظفي وجهك
شهد : تعاال صويلحح
صالح : ايش في
شهد : وش قالت امك دحين !!
صالح : وش قالك ماقالت شي !
شهد " شفت راشد يناظر فيني .. " " ارتبكت " : طيب يلا اجل
صالح : يلا مع السلامه
شهد : باي
" سكرت الجوال .. وحطيته بجيبي .. "
شهد " ناظرت الاكل على الطاوله " : اييباا وصل الاكل وصل
راشد : شكلك ماكلتي من قرن
شهد : اي والله ياخوي حارمييني من الاكل " وسويت نفسي حزينه .. ودخلت الاكل بفمي "
راشد : مسكينه .. الله يعينك
شهد " ضحكت " : مصدق كمان !
راشد " ياكل " : تكذبي يعني ؟
شهد : ههههههه ايه اكيد اكذب .. اجل انا ما اكل ؟؟ مجنون انت !
راشد : هههههههههه كلي طيب
" واكلنا بصمت .. وبعدها طلبنا حلا .. بعد ما اكلنا كل واحد فينا دفع اللي عليه .. وطلعنا من المطعم .. ركبت السياره .. ومشينا "
" وصلت للفندق .. نزلت من السياره .. "
راشد : شهد
شهد " لفيت وجهي له "
راشد : اي شي تبينه محتاجه شي كلميني وبجيك
شهد " ابتسمت " : طيب
" مشيت متوجهة لداخل الفندق .. "
" والله غرييب هالرااشد .. طلع طيييب !! .. ضحكت بنفسي .. "
" وصلت للغرفه .. فتحت لي جنا الباب .. دخلت وشفتها واقفه قبالي "
شهد : وش تبين
جنا " بإبتسامه عريضه " : ما ابي شي
شهد " ناظرتها بأستغراب ومشيت عنها " : الحمدلله والشكر .. " لفتت نظري ورقه على السرير .. "
" اخذتها .. فتحتها .. "
" مكتوب فيها اسم مكان .. والوقت .. وتحت مكتوب .. : انتظرك .. "
" تسارعت دقات قلبي لما تخيلت اللقا مع ناصر كيف حيكون .. وايش رح يقول .. تنهدت .. وخليت الورقه مكانها .. ولفيت متوجهة للدولاب .. شفت جنا واقفه بنفس الوضعيه "
شهد : وش فيك انتي انخبلتي
جنا : هههههههههه لا بس قريت المكتوب واحس في ان بالموضوع ي حبي
شهد : ظفي وجهك يلا .. مالك دخل .. ونامي .. ماتعبتي انتي ي ساحره
جنا : مااااااااالت على وجهك الخايييس ذا .. حيوانه .
شهد " عطيتها طاف ومشيت طلعت لي شورت خفيف وفانيله .. "
" بدلت ملابسي .. وعلى طول انسدحت ع السرير .. وجت جنا انسدحت جنبي .. "
شهد : شووفي .. نص السرير لي والنص الثاني لك .. ولاترفسيني بالليل قسم اقوم افقع لك وجهك
جنا : ههههههههههههه اجل بتشوفي نفسك بالارض
شهد : والله بقووم لك وبتطاقق معك بنص الليل ي جنوو
جنا : ههههههههههه طيب .. الوعد بالليل
شهد " عطيتها ظهري " : ههههه طيب
" سكرت عيني "
جنا : اقول شهود
شهد : همم
جنا : شسمو ذا اللي جالك
شهد " على نفس الوضع " : راشد
جنا : الله ي شهوود حتى اسمو هيبه
شهد " سكت شوي .. ثم انفجرت ضحك " : هههههههههههههههههههههههههه اقول سكري فمك وسكري عينك وناميي جعلك ماتقومين
جنا : ليه تضحكي
شهد " ابتسمت " : مالك دخل نامي
جنا : اففففف
" سكرت عيني .. وجا في بالي ناصر .. "
" بكرره بشوفه .. يا اني مشتااقه لك ي ناااصر .. وساره الحقيره لسه تخونك .. بس بكره رح اقول له كل شي .. "

نهاية البارت ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:24 am


البــ[30]ـارت
.
.
.

ابشرك قلبي نسسى طعم الالام
نموت لكن ما تموت الكرامه
دامك نويت الصد ف الوعد قدام
من يومنا حتى تقوم القيامه
ياللي تقول في غيبتك حدي ايام
و يرد قلبي يشتكي من غرامه
بهديك للهجران عامن ورا عام
لا عاش راسي لو رجع في كلامه

لي قلب به جنه و به ساحة اعدام
كلن نحطه وين نعرف مقامه
و لا انت عادي لو رمى رمشك اسهام
يرمي و لكن صعب يبلغ مرامه
حولي قلوب كلها حب و هيام
و اعرف حلال الحب و اعرف حرامه
كم قلب يتمنى وصالي و لا رام
كم قلب ينسج ف الخفوق احترامه

الفرق ما بين الحقيقه و الاحلام
مثل المدى بين السما و الغمامه
غيرك في قلبي حط له بصمة ابهام
حاز الغلا كله و حاز اهتمامه
مشاعري له في حرم قلبي ازحام
من زود حسنه و الحلاا و الوساامه
اما انت حبك مات في ساحة اعدام
و ارتاح قلبي من جفاه و غرامه.
.
.
.
.
الساعه 8 الصبح ..
صحيت وشفت جنا لسه نايمه .. دخلت الحمام غسلت وجهي .. وجا في بالي ناصر وتذكرت اني بشوفه اليوم .. طلعت من الحمام .. شفت نفسي بالمرايه .. نزلت شعري هلى وجهي .. وخليت شعري على صوب .. وصار شكلي انووثي ..
ضحكت على نفسي .. واتصلت طلبت فطور لي ولجنا .. شفت نفسي بالمرايه مره ثانيه .. وقررت اشوف نفسي كيف لو البس شي انوثي .. فتحت شنطة جنا .. واخذت ستريتر .. وحاولت اسوي شعري .. نزلته على وجهي بنفس الطريقه .. واخذت شباصه على شكل ورد احمر .. وحطيتها في شعري .. واخذت روج .. حطيت لي شوي ..
ناظرت نفسي .. واعجبني الشكل .. خليني ارجع من هنا على اطول اسويها .. ضحكت لما شفت شكلي كذا انثى بس الملابس تي شيرت وشورت ! ..ضحكت وسمعت الباب ينطق .. وعرفت انو جايبين الفطور .. رحت وابتسامتي على وجهي ..
فتحت الباب .. بس انصدمت لما شفت الشخص مايبان عليه انو يشتغل هنا .. صار يناظر فيني .. ظل فتره يناظر فيني ..
شهد : هي انت .. وش فيك تناظر كذا !
...... " نزل راسه " : ااححم سامحيني اختي .. بس اختي جنا هنا ممكن اشوفها
شهد " انصدمت " : انت نبيل ؟
"خبيت نفسي ورى الباب ..
نبيل : ايوه ..
شهد : آآسامحيني ماعرفتك .. انتظر ثواني بروح اصحيها
نبيل : لالا خلاص خليها نايمه .. بس كنت ابي اتطمن عليها ..
شهد " ابتسمت .. " : اجل اذا صحت بقول لها انك جيت ورح تكلمك
نبيل " ابتسم " : طيب مشكوره
شهد : العفو
" وعطاني ظهره ومشى "
" سكرت الباب .. "
" اخذت نفس بأرتياح .. ي ملحه .. م دريت انو اخوها كذا مملوح .. طويل .. وعريض شوي .. شعره خفيف ولابس نظاره .. وله هيبه من وقفته .. ضحكت على شكلي كيف طالعه له .. مسحت الروج .. وزحت الشباصه .. وخليت حركت شعري حركه سريعه وصار عشوائي كذا على وجهي .. "
" اخذت مويا بإيدي ..ورحت لجنا وطشرته على وجهها .. "
شهد : قووووممي ماخلصتي نوووم يادولاب انتي
جنا " بنعاس ولسه مسكره عينه " : اذلفي عن وجهي خليني انام
شهد " مسحت المويا اللي بيدي بوجهها .. " : قومي احسن لك .. لا قسم اطب عليك
جنا " غطت وجهها " : يووووووووووووووووه شهد الله ياااخذك قوومي عننني
شهد : ياخذك قبلي قووولي آآمييين يالسعلووه
جنا " زاحت الغطا عنها بعصبيه وراحت الحمام "
شهد : هههههههههههههههههههههه لاتزلقي ي حوووبي
شهد " ضحكت ضحكه شريره وتفاجئت بشي ينحذف علي " : اطلعي بس وحتشوفي
سمعت صوت الباب وعرفت انو الفطور .. فتحت الباب .. ودخل وحط الفطور ..
طلعت جنا من الحمام وجت على طول جنبي قدام الاكل
شهد : خييرر خخيير اكلي هذا وش تبين
جنا : عند نبيلووو ي شهد بروح له وبقول انك تعذبييني هنا
شهد " شهقت " اييييييه على طااري شسموو ذا .. ترى جا هنا
جنا : وش يبي
شهد " صبيت لي شاي .. " : يبيك يعني وش يبي .. قال اذا صحيتي كلميه
جنا " فتحت عينها ع الاخر " : وشااافك كذاااا !!!
شهد : ايه وش فيها
جنا : انتي ولد ترى
شهد : لا لا كنت صدفه مسويه نفسي اونثى " رمشت " .. حتى شوفي شعري " حركت راسي وصار يتحرك
جنا : هههههههههههههه اووووه وش عندك .. ضاربه الانوثه عندك ع الصبح
شهد " بغرور " : فاتك شكلي .. اجنن .. ي لبى انتي يا انا
جنا : على اييييييش شايفه نفسسك انتي
شهد : بلعي لسانك واكلي
جنا : يصير اكل اذا بلعت لساني يعني ؟
شهد : ايه يصير ليه لا
جنا : فرجيني ي حلوه
شهد : فتحي فمك .. وبلعي لسانك .. هذي م يسوونها إلا المحترفيين
جنا " مسويه نفسها مندهشه " : ماشالله .. عجييب صراحه
شهد : إيه اقولك
جنا : اقول سكتي واكلي
شهد : ههههههههههههه طيب
" سويت لي سندويش مع جبن .. "
شهد " اكل " : اقول جنو
جنا : ايش
شهد : هذا اخوك كيف طلع مملوح كذا
جنا " ناظرتني نظرة استخفاف " : طبعاً علي
شهد " تركت السندويش من إيدي " : هو طالع قبل وشو اللي عليك .. احلمي ي وجه التبن انتي
جنا : ي كللللللبه .. صدقيني يشبهني
شهد : قووومي هناااك .. يخقق اخووك .. مو انتي .. وجهك كنه صحن مكسور بالنص " ضحكت "
جنا " حذفت علي علبة المناديل " : مالت عليك .. شفتي وجهك انتي .
شهد : قمممر قمر بسم الله علي
جنا : اكلي لا اغرس وجهك باللي قدامك دحين
شهد " بتحدي " : يلا اشووف
جنا : جب
شهد : ههههههههه ماتقدري لأنو
جنا : ما اعطي وجه للبزران اللي مثلك
شهد : خفي علينا .. ي العقل الرزين انتي
جنا " بثقه " : الحمدلله الله منعم علي بالعقل
شهد " ضحكت " : ههههههههه خير انشالله
جنا : والله
شهد " أشرت ع الكل " : اقول كلي كلي لا ااكلك تبن دحين
جنا : اسكتي انتي خليني اكل بحالي
شهد : طيب اكلي يلا اشوف
" ماعطتني وجه .. خلصت اكلي وقمت عنها .. اخذت القيتار وشغلت السي دي .. وحطيته لمكان ماوصلت .. وصرت اعزف .. "
جنا : وجع مدااك تعرفي كذا
شهد " اعزف " : لاتحسديني
جنا " جت جلست جنبي " : حلووو .. مين معلمك
شهد " بدون شعور " : ناصر ..
جنا : واو صراحه يعطيه العافيه
شهد " وقفت عزف " : مين
جنا : ناصر
شهد " فز قلبي " : ايه صح .. قومي عني خليني اتعلم لحالي لاتزعجيني ..
جنا : يوووه شهد انتي دايم كذا .. اجل ليه جاية لك انا
شهد " سكرت عيني وسويت نفسي مندمجه بالعزف " : همممم همم
جنا : همم بعينك
شهد : هههههههه طيب عندي فكره
" وقفت عزف وخليت القيتار على صوب "
جنا : اتحفينا
شهد : قومي بطلع لك ملابس من ملابسي .. واعطيك طاقيه ونرسم لك شوية شنب وكذا .. واضبطك ونطلع " غمزت لها "
جنا " تحمست " : طييب فيين نروح
شهد " بتفكير " : اممم نرووح اصبري بتصل بخالد
جنا : مين خالد ذا
شهد : قومي جيبي جوالي بلا حكي فاضي
جنا : خدامتك انا
شهد : جنبك ي حيوانه جيبيه
جنا " مدت إيدها واعطتني الجوال " : امسكي
شهد " اخذت الجوال وتصلت لخالد .. رن شوي ثم رد "
خالد : الو
فهد " خشنت صوتي " : خويييلد حبيب قلبي
خالد : هلا حبيبي ايش في
فهد : اعطني مكان كذا حلو اروح له .. يعني مول مثلاً .. بس فيه كل شي سينما وهذا فاهم علي ؟
خالد : ي خاااااااااين ترووح بدوننا
فهد : هههههههههه يلا لايكثرر
خالد "ضحك " : طيب .. [سكت يفكر ] .. سجل بورقه اسم المكان خابرك ماتحفظ
فهد : ههههههه طيب " همست لجنا تجيب ورقه وقلم ... " يلا تكلم
خالد : FASHION VALLEY MALL
فهد " سجلته بالورقه واعطيت جنا " : مشكوور ي القلب
خالد : ههههههههههه اذلف ياخي مافيك خير " تذكرت ناصر "
فهد " ابتسمت " : هههههههههه لاحق عليكم انتم ..
خالد : ليه في حد معك يعني ؟
فهد : ايه حبيبتي الله يسلمك
خالد : يلاا ظف وجهك .. قال حبيبتي قال
فهد : هههههههههه يلا انقلع
خالد " ضحك " : مع السلامه
" سكرت الجوال "
جنا : غبيه انتي كان قلتي لي اسم المكان مره سهل ..
شهد : وش درااني انا
جنا : متى نروح
شهد : قومي بدلي الحين بنروح طبعاً
جنا : ونااسه
شهد " ضحكت عليها .. " : يلا يلا خليني اطلع ملابس لي ولك
" قامت معي ووقفت معها قبال الدولاب افكر وش اخليها تلبس "
" طلعت لها جكيت اسود مسكر كامل .. وجينز "
جنا : لالالالا ما ابي جينز
شهد : اجل وش تبين
جنا : ابغى برمودا الموضى دحين حق الاولاد
شهد : انتي تحمدي ربك وتشكريه اني بخليك تطلعي ب جينز وذا .. بعدين الذنب كلو علي انا لاني خليتك تطلعي بدون عبايه ولا حجاب ولا شي
جنا : يووووووووووه ي شهد .. على مسؤوليتي انا
شهد : ماتطلعي كذا قلت لك
جنا : وش فيك انتي حيوانه كذا .. قلت لك على مسؤوليتي .. يعني انتي مالك شغل باللي بسويه .. انا وكيفي .. انا وذنوبي انتي وش عليك
شهد : انحرفتي اشوف
جنا : شهد بقتلك .. بس انكتمي طلعي لي برمودا
شهد : بكيفك .. لكن اذا شافك اخوك انا ابببببعد عن الموضوع
جنا : مالت عليك وعلى اخوي كمان
شهد : الحمدلله والشكر
جنا : يلا
شهد : بعدين فين التناسق مع الجو هنا .. برد وانتي بتلبسي من فوق شتوي وتحت صيفي !
جنا : الموضه هنا كذا .. وش عرفك انتي
شهد " دورت بالدولاب وقررت اطلع لها ولي " : بطلع كل اللي عندي ونختار
جنا : طيب
" طلعتهم كلهم وحطيتهم ع السرير .. "
جنا : انا ابي ذا البرتقالي " برمودا يوصل لتحت الركبه بشوي .. برتقالي وفيه على جنب علامة البولو .. "
شهد : طيب طلعي لك الجاكيت الابيض البولو .. يناسب
جنا : طيب
" اخترت انا جاكيت ازرق مسكر .. وفيه كتابات بالاسود بالظهر .. واخذت برمودا رصاصي قامق .. "
" كل وحده فينا لبست .. "
جنا : الله اللي عليييك احلللى
شهد : هههههههههههههه ذوووق ي بابا تعلمي
جنا : ظفي خشتك ..
شهد " لبست النظاره وخليت شعري على حاله نازل على وجهي بشكل عشوائي "
جنا : اخققق انااا .. قسم كنك واحد من هنا
شهد " ضحكت بثقه " : وش اسوي بحالي انا
جنا : ابوك يالثقه
شهد : ههههههههههه .. تعالي طيب .. طلعي مكياجك ..
جنا : طيب .. " راحت لشنطتها وطلعت كل شي .. "
" فصخت النظاره .. ووجلست جنا و قابلت المنظره .. واخذت المسكره .. ورسمت لها شنب خفيف مرره .. وكملت لها زلف كمان .. "
جنا : هههههههههههههههههههه كذا وجهي تماام .. بس شعري
شهد : هههههههههههههههههه توحفه
جنا : يلا تعالي برسم لك
شهد : لا خليني بنفسي متعوده
جنا : ههههههههههههه إيه ماشالله عليك
" رسمت لي كالعاده .. "
" لبست جوتي ازرق .. واعطيت جنا جوتي اسود .. "
جنا : وجع شريتي المحلات اللي بالسعوديه كلهم
شهد : ههههههههههههه انكتمي ..
جنا " اعطيتها نظارتي الثانيه .. لبستها " : لا مو ضابطه معي
شهد : ايه للأسف .. طيب مو لازم
جنا : اوكي عادي مافي اشكال
شهد : يلا طيب البسي الجوتي خلينا نطلع
جنا : دحين بيقولو هاذي دخلت محترمه وطلعت رجال
شهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههه تخيلي بس حد يوقفك ..
جنا : هههههههههههههههههه .. اموت .. طيب اعطيني طاقيه اخبي شعري فيها ..
شهد : خلينا نحلقه لك وخلاص ..
جنا : لالالالالالالا انا مابقى لي شي واتزووج واخلف يختي " بغرور " وبعدين زوجي يحب الشعر الطويل
شهد : هههههههههههههههههههههه فيينه هو دحين
جنا : لسه بس مضيع بيتنا شوي ويوصل
شهد : هههههههههههه مالت على وجهك .. " طلعت لها طاقيه ذيك المدوره اللي يلبسونها الشباب هالأيام لونها اسود .. "
جنا : ايواا هاذي تضبط
شهد " ربطت شعرها .. ولسبت الطاقيه " : وش اسمك حبيبي
جنا " بثقه " : اححم .. راشد
شهد : هههههههههههههههههههههههههههههه لالا شكلك طحتي بغرامه
جنا : هههههههههههههه لا خليني اغير لجل اذا شفتو ميصير زي اسمه وكذا يعني خبرك
شهد : طيب نسميييك بندر
جنا : لا اسم سعوودي هذا .. ابي اسم اجنبي انا وش فيك
شهد : جووون
جنا : الله .. جنا .. جون
شهد : ههههههههههههههههههه لالا .. خلك سعودي احلى وش فيك
جنا : طيب .. اممم احمد
شهد : خلاص كذا طيب .
" طلعت معها من الغرفه .. وتوجهنا للأصنصير وكان معنا بنت .. "
جنا " تناظرني " : ابي اضحك شهود
شهد " كتمت ضحكتي " : اسكتي لاتفضحينا
جنا " مسكت فمها " : مقدر
شهد " شفت البنت تناظر فينا " : شيلي ايدك حركة بنات هاذي
جنا " سكرت عينها " : بضحك
" اخيراً انفتح الاصنصير وطلعت معها بسرعه "
جنا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه قسسسم مقدررر
شهد : هههههههههههههههههههههه الله يااااخذك ي حيووووانه ..
جنا : شفتيها كيف تناظررنا
شهد : اييه عجبناهه يمكن
جنا : يمكن ..
شهد " طلعنا من الفندق .. ووقفت تاكسي .. ركبنا "
جنا : وشلون اجلس
شهد " خشنت صوتي " : من الحين انتي احمد وانا فهد هاه .. خشني صوتك لو سمحتي لاتفضحينا
جنا : اححم .. خلاص فهد .. طيب قول لي كيف اجلس ..
فهد : مثلي
جنا : شافتني وجلست نفسي
فهد " ضحكت " : ههههههه اي كذا تمام .. " سمعت جوالي يرن "
" شفت رقم ساره "
فهد : يوووه وش تبي هاذي
جنا "احمد" : مين
فهد : ساره
جنا : طيب ردي .. قصدي رد
فهد " ناظرتها بنص عين " : اففف .. انتي تعرفي إنها هنا ؟
جنا : ايه قالت بتجي مع اهلها ! .. بس ما اضن جت سان دييغو .. يمكن راحت منطقه غير
فهد " ماتدري عن شي انتي ! " : ايوه يمكن
جنا : ردي قبل لايسكر
فهد " مجبوره " .. " رديت " : الو
ساره : ردييييتي ! .. قسم ماكنت متوقعه .. " تغيرت نبرتها " .. شهود فقدتك .. ضعت من دونك انا
فهد : وش تبين
ساره : لاتكلميني كذا اشتقت لك .. اشتقت ل شهد رفيقتي
فهد : اشتاقي اكثر .. ومرح ترجع لك .. " حسيت جنا تناظر فيني بإستغراب "
ساره " بكت " : بس انا ما سويت شي يضرك شهد ..
فهد : باي
" سكرت بوجهها .. وحطيت الجوال بجيبي .. ماناظرت وجه جنا .. ناظرت الطريق "
جنا : وش فيكم!!
فهد " يوووه وش يسكتها دحين " : امزح معها
جنا : الله واكبر .. يبان انك كنتي متنرفززه مرره
فهد : انزلي وصلنا
" فتحت الباب ودفعت للتاكسي .. وجت جنا من الصوب الثاني .. "
جنا : واااو وش هالمووول العجييب ..مرره كبير
شهد : ايووه يششجع .. يلا يلا
جنا : شوفي النخل وشطول .. ههههههههههههههههه
شهد : ههههههههههههههه وش اللي يضحك بالموضوع
جنا : حطيها جنب اللي عندنا بالسعوديه
شهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اقزام اللي عندنا احلى وش فيك
جنا : هههههههههههه معليش ..
" مشيت معها .. ومن كل جهة فيه محلات تشجع الواحد يدخلها .. "
شهد : ياخي افتر راسي ..
جنا : ابيي ادخلهم كلهم
شهد : لا احلفي ي شيخخه
جنا : والله
شهد : خلينا ندخل ذا
جنا : وش ذااا رجالي
شهد : وش شايفتني انتي
جنا : هههههههههه نسيت
شهد : كل ذاااا وتنسين
جنا : ههههههههه السموحه اخوي
شهد : هههههههههههههه
" دخلنا المحل "
" اخذت لي كم بدله .. وقستهم "
جنا : انتي كفايه اللي عندك
شهد : ما رح يكفوني باقي لي شهرين ..
جنا : كذا اسمح لك انا
شهد " ناظرتها بنص عين " : لا ارجوووك
جنا " ابتسمت " : ادفعي طيب
شهد " دفعت واخذت الاكياس .. وطلعنا من المحل "
جنا : يلا دوري
شهد : يلا
" دخلنا محل للبنات "
جنا : الله شوووفي هالفستان روووعه " خذته " .. بروح اقيسه
" سحبتها من الجاكيت .. "
شهد : تعااااالي فين راييحه ي غبيه ..
جنا : ايش
شهد : شوفي نفسك انتي ولد
جنا " شهقت " : نسييييييييت .. كان انفضححنا دحين
شهد : غبييه لانك
جنا : طيب كيف اعرف انو مقاسي دحين
شهد : خذيه وقيسيه اذا رجعنا .. واذا مهوب قدك تقدري ترجعيه طبعاً .
جنا : طيب ..
" اخذت جنا الفستان .. وطلعنا من هالمحل .. "
" بعدها دخلنا محلات كثييره .. "
شهد : تعبت
جنا : حتى انا
شهد : تعالي نتغدى بعدها ندخل سينما
جنا " بحماس " : ايوووه طيب
شهد " مشيت معها وتوجهنا للمطاعم .. مرره راقي المكان ونظيف .. "
جلسنا على طاوله .. وكل واحد طلب له اللي يبيه
جنا : اقول
شهد : هاه
جنا : وش ناخذ للجوري وساره
شهد : وش يدريني انا
جنا : امممم .. خلينا بعد مانخلص من السينما .. نروح ناخذ لهم شي
شهد : انتي خذي لساره وانا لجوري
جنا : ليه ! كل واحد ياخذ شي غير لهم اثنيناهم
شهد " امشي الموضوع " : اوكي خلاص
" اكلنا .. وبعد ماخلصنا صارت الساعه 2 ونص تقريباً .. قمنا من مكاننا "
جنا : يلا السييننماا
شهد : يلاا
" مشيت معها مشيه رجوليه .. كل وحده فينا خطوتها اكبر من الثانيه "
شهد " ناظرت جنا كيف تمشي " : هههههههههههههههههه شوي شوي .. صغري الخطوه شوي
جنا : وش يعرفني انا
شهد : انتي خبره بهالأمور وش فيك دحين
جنا : والله مدري ..
" عيني على خطواتها .. وفجأه حسيت حد يصدم فيني .. رفعت راسي "
" وجت عيني بعين بنت جمييله مرره .. عيونها لونها بني فاتح شوي .. وشعرها يوصل لكتفها نااعم .. وتناظر فيني نظره غريبه "
فهد " وش اقول " : امم سوري ! " ابتسمت "
البنت .. : no its oki
" مشينا عنها .. وضربتني جنا بكتفها "
جنا : شووووففييي كيف ناظررتتك
شهد : ههههههههههههههههههه خليها تولي ..
جنا : لالا ايش ذا ... كنك بفلم ياخي ..
شهد : هههههههههههههههه انجبي جنا .. يلا وش نشوف فلم
جنا : اختاري
شهد " اخترت فلم رعب " : هذا
جنا : يلا
" دخلنا السينما .. وجنا كل مايصير شي يخوف تنقز وتلصق فيني .. خلص الفلم بعد ساعتين .. وطلعنا "
شهد : الله ياخذك ي جنوو اخر مره ادخل معك فلم كذا
جنا : يوووه صرررعني يلعن بليييس اللي سواه
شهد : هههههههههه والله ماضربتك وقلت لك قصب تجين
جنا : خلاص انكتمي ..
شهد : يلا نروح عندي شغله بعدين
جنا : لا اول نشتري لجوري وساره وش فيك نسيتي ..
شهد " ماتنسى ذي " : اييوه طيب .. يلا مشينا
" رحنا مكان المحلات .. ودخلنا محل عندو اشكال مرره حلوه من الفساتين .. "
" خليت جنا تختار لهم عني .. لاني ماعرف بهالسوالف .. صار لنا نص ساعه بهالمحل .. اختارت جنا كل شي .. وطلعنا من المحل .. "
جنا : خلاص نرجع .؟
شهد : ايوا .. قلت لك عندي شي اسويه بعدين .. كلمي اخوك يجي يطلعك مكان
جنا : ايوه صحيح
شهد : يلا
" وقفت تاكسي .. وبعدها توجهنا على طول للفندق .. دخلنا الغرفه .. جنا شغلت التلفزيون .. وانا دخلت الحمام اتروش .. خلصت .. وتوجهت للدولاب .. وقفت قباله افكر .. "
" دحين انا عندي موعد مع ناصر .. اروح له كني فهد يعني !! .. اي طبعاً ! .. خلاص بروح زي ما انا .. "
" طلعت قميص بيج قامق كم طويل .. وجينز اسود .. دخلت القميص داخل الجينز ولبست حزام اسود .. وجوتي اسود .. "
" قررت احط عطر نسائي هالمره !! "
شهد " اعدل شعري مقابله المرايه " : اقول جنوو
جنا : همم
شهد : فين عطوراتك
جنا : بالشنطه
شهد : طيب قومي طلعي لي احلى واحد
جنا : اففف طلعي لك بنفسك
شهد " لفيت وجهي لها " : قومـ
جنا " قاطعتني " .. شهقت : خقققققققققققققققق القممييص عليك مره مرتب وذاااا .. ي لببببى بس
شهد : هههههههههههههههه اقول قومي طلعي لي عطر يلا ..
" قامت جنا طلعت لي عطر .. حطيت منه .. وشفت الساعه صارت 7 ونص تقريباً .. "
شهد : يلا كلمي اخوك بطلع انا
جنا : طيب ..
" اخذت جوالها .. واتصلت "
جنا : الوو .. هلاا نبيل .. ايوا بخير الحمدلله .. لا ي دوبي راجعه من المول .. إيه طلعت معها .. إلا انت فينك ؟ .. امم طييب تعال لي انا لانو هي عندها شغله شوي .. " رفعت راسها لي " .. شهود متى ترجعي ؟ ..
شهد : ما ادري على حسب بس يمكن 10 كذا !
جنا : طييب .. تقول 10 تقريباً .. اوكيه انتظرك .. مع السلامه
شهد : هاه وش قال
جنا : بيجي بعد شوي ..
شهد : طيب
" حطيت لي عطر مره ثانيه .. من فوقي لتحتي .. "
جنا : بسسس ارحمي حاالك
شهد : يلا اشووفك بعدين
جنا " سوت بإيدها باي " : بااااااااي
" فتحت الباب .. وطلعت .. اخذت الورقه معي .. وقلت للتاكسي يتوجه لذا المكان .. وصلت للمكان اللي مكتوب بالورقه .. نزلت من السياره .. وناظرت المكان .. من بره مره راااقي .. يبان انو غالي .. اخذت نفس طوييل .. ومشيت متوجهة لداخل هالمطعم ..
انفتح الباب .. ودخلت .. ناظرت المكان .. كل واحد جالس مع حبيبته بذا المكان .. ويبان من الاجواء انو رومانسي مرره ..
جا لي رجال .. وأشر لي على طاوله : Go there sir
.. وفهمت عليه .. رحت لها وجلست .. هزيت رجلي .. واحس بتوتر فضييع ..
واحس قلبي بيوقف .. ونفسي صار يسرع ..
حاولت اهدي نفسي .. بس احس اني مقدر اسيطر على هالمشاعر
شفت الساعه .. صارت 8 .. ! .. ليه لسه ما جا !!
يمكن انا في مطعم غير !! وغلطت بالعنوان او شي !! ..
اففف ناصر فينك ..
انتظرت اكثر .. جا الجرسون ياخذ طلبي .. طلبت مويا ..
شفت الساعه .. صارت 8 ونص ..
حسيت انو مارح يجي .. وقفت .. وقررت اروح ..
بس حسيت بإيد تدفعني اجلس .. لفيت وجهي ..
وتلاقت عيوني بأحلى عيون شفتها بـ حياتي .. بعيون شخص .. أثر فيني وخلى هالقلب اللي ماعمره نبض بالحب ينبض .. حسسني بالحياة .. وعيشني كل احساس ماحسيته من قبل ..
جلست .. وشفته يجلس قبالي ..
صحيت من التفكير .. وتأملته .. لابس ثوب .. وشماغ .. وصاير يخقق اكثر من قبل .. صاير احلى .. واخق.. وكل شي فيه حلو .. واحس الدموع تجمعت بعيني .. شفته يناظرني .. نظرات غريبه مرره ..
حط عينه بعيني ..
ناصر : مساء الخير هالمره .. بلاش آسف على التأخير
مدام الرد بعيونك دموع بكل تأخيره ..
ثقل دم الخطا ولا كسح وجه الخطا تبرير ؟
مدامك عارفه طبعي اجل وشو له الحيره ؟
ترى ماجيت لاجل اسمع سواليفك عن التقصير
اعرف ان الخطا مني بلاش نعيد هالسيره
[ قرب للطاوله اكثر .. وابتسم ]
انا وانتي بهالدنيا .. تحملنا بعضنا كثير
تعودتي على عنادي وصرت احب هالغيره
انا وانتي حكايتنا .. مثل صدر السما .. والطير
كثير اللي يطالعها ولا احدن طالها غيره
انا وانتي حكايتنا مثل لعبه وطفل صغير
مع إنه دوم يهملها رفض يسمح بها لغيره
انا وانتي ؟ وش اوصف لك ! عجز عن وصفنا تعبير
مثل مدري ! مثل وشو !! .. ولكن صعب تعبيره
انا وانتي .. بلاش انتي ..
[ أشر على نفسه ]
انا .. لو افقدك شيصير ؟
عليم الله لو منتي فلا مريت هالديره
احبك .. إيه احبك ..
في بعد الغلا تفكير ؟
يخلف الله على عقلٍ ملكتي كل تفكيره
تعال نحترم شيبة غلانا لعنبو التصوير
تعال نغتنم فرصة لقانا دامها قصيره ..
مساء اللي تبين انتي ..
على كيفك .. صباح الخير
انا كل يوم بتأخر إذا في دمعتك خيره ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:26 am

البــ[31]ـارت
.
.
.
.
.
شهد " نزلت دمعه من عيني .. مدري فرح مدري حزن مدري عتب .. مد ناصر إيده .. وقرب مني ومسح دمعتي "
ناصر " مسك وجهي بإيدينه " : احبك .. والله احبك .. " بلعت ريقي .. وتهت بعيونه " .. اضربيني .. طلعي اللي بقلبك بأي طريقه .. [ سكت شوي ] .. تبين العقال ؟
شهد " ابتسمت قصب عني "
ناصر : لاتبتسمين
شهد " رفعت حاجبي " : ليه
ناصر " قرب اكثر واكثر .. " : لانو ابتسامتك تتوهني عالم ثاني
شهد " قلبي شوي ويطلع " " ما ادري وش اقول !! .. كل الحكي يضيع بس يكون قدامي ! .. كل شي ابي اقوله له نسيته بهاللحظه .. ! سويت نفسي اناظر الناس حولي .. وانا كلي معه "
ناصر " ناظر فيني بتفكير " : قومي " وقف ومد لي إيده "
شهد " رفعت راسي وناظرته بإستغراب " : فين !
ناصر : تعالي
شهد " ناظرت إيده .. ماحبيت ابين لو إني ميته عليه ... " : لاتنسى نفسك .. هالحركات سوها بساره
" ناظرني شوي .. ثم سحبني معو .. وطلعنا من المطعم .. "
شهد : فين راايح انت .. والمطعم وذاا ؟؟
ناصر : انتي خلك معي وماعليك من شي .. " توجهنا لسياره .. وفتح لي ناصر الباب .. دخلت .. "
شهد : سيارة مين ذي .. شكلك سارقها
ناصر " لف وجهو لي .. ابتسم ابتسامه تاخذ الروح .. بعدها شغل السياره .. ومابيننا غير الصمت طول الطريق .. وصلنا لشاطئ .. مرره حلو وهادي .. واصوات الامواج تخليه اروع .. "
" نزل ناصر .. ونزلت بعده .. جا جنبي .. مشى ومشيت معو .. لي ماوصلنا قبال البحر .. وجا ناصر بيجلس .. "
شهد " مسكته من ثوبه " : لالالا يا اهبل ثووبك ابيض وتبي تجلس ع الرمل ..
" وقف .. وظل يناظر فيني .. "
ناصر : وش اسوي ؟
شهد : ارفعه
ناصر : ماعرف
شهد : غبي لانك .. حد مايعرف يرفع ثوبه .. فين عايش انت " نزلت ومسكت طرف ثوبه .. ورفعته .. وقربت منه لجل اثبت الثوب .. وخلصت .. رفعت راسي .. وجت عيني بعينه .. يناظرني وهو مبتسم .. ظلينا فتره نتبادل النظرات .. "
شهد " انتبهت على نفسي .. نزلت راسي وبلعت ريقي " : اجلس
" بدون مايتكلم .. مسك إيدي .. وجلس .. وخلاني اجلس جنبه .. "
" وعيوننا ع البحر .. "
ناصر : لاتتركي مجال لـ اي شي بقلبك .. قولي كلشي ..
شهد " نسيت كل شي ! " : ماعندي شي اقوله
ناصر : لا عندك
شهد : نسيت .. مو محتاجه تقول لي شي
ناصر : لا انا اشوف انك محتاجه
شهد : ليه !
ناصر : شعور بداخلي يذبحني لما اتذكر كيف جرحتك ..
شهد " بلعت ريقي " : متى جرحتني انت !!
ناصر : لاتحاولي تخبي .. اذا بتخبي على الدنيا كلها ..
اعرفي إني جنبك وفاهم عليك .. وعارف كل شي صار لك هنا ..
بس ساكت .. ابيك انتي تعترفي لي بكل شي ..
ابي تشيلي من راسك فكرة انو اذا رح تقول لي كل شي رح يصير كل شي غلط .. وصعب ..
صدقيني شهد .. عمري ماحخيب ظنك فيني .. وانتي تعرفيني اكثر من الكل ..
ماعرفتك اكثر من شهر .. بس احس اني اعرفك من زماان ..
واحس انك فاهمتني اكثر من امي حتى
شهد : بس
ناصر " قاطعني " : تعرفي شهد
شهد " لفيت وجهي له "
ناصر " ناظرني " : انتي لجل تبقي هنا .. انا مثلت اني احب ساره
شهد " فتحت عيني بصدمه ! .. وتصنمت .. " : مافهمت
ناصر : قلت لـ صالح انو رح ابعد عنك ومارح اخليك تسكني معي بنفس الغرفه ..
ف قلت اني احب ساره .. ومن اول ماشفتك طالعه .. حسيت اني غبي ..
وما ادري حسيت بضعف .. انتي رحتي .. وراح كل شي معك ..
وحاولت اصبر نفسي بس لجل تبقي هنا ..
انتي حلمك تفوزي بهالمسابقه ..
وانا مستعد اضحي بس لجل تحققي هالحلم ..
لكن فيه فايده من جية ساره .. إني بعرف مين اللي تكلمه ..
شهد : تغار عليها يعني
ناصر " ناظر فيني .. ثم ابتسم .. قرب مني .. وبعدت شوي " : قلبي م يغار إلا على من ملكه..
شهد " خفق قلبي .. وصار نفسي اسرع .. رجع على نفس جلسته .. "
ناصر : ترى مشاعري اتجاه ساره بعدك عرفت انها بس اعجاب .. يمكن لما شفتها ذاك اليوم .. اعجبني شكلها بس .. لكن .. بعدك انتي .. قسسم ي شهد ما اسمي مشاعري تجاه ساره حب .. مشاعري اتجاهك .. اقوى .. اقوى بكثيير ..
شهد " حطيت عينه بعينه .. " : وانا ..
ناصر : انتي ايش
شهد " وقفت .. ومشيت "
ناصر " لحقني .. " : انتي ايييش
شهد " ضحكت .. وفصخت الجوتي .. وصرت امشي واناقز كني بزر .. "
ناصر : شهد .. وقفي
شهد " وفجأه وانا امشي دست على شي صلب يغزز " : احححح اوووحححححححح" ورفعت رجلي عن الارض وصرت انقز برجل وحده .. "
" جا ناصر جنبي .. وعفس وجهو "
ناصر : قايل انا انك بزرر .. حتى البزران م يسوون كذا ..
شهد " ماسكه رجلي واناقز برجل وحده احاول اثبت " : مالبزر إلا انت
" وفجأه حسيت نفسي بطييح .. ورجعت ورى سكرت عيني .. وحسيت بإيد تمسكني .. "
ناصر : غبييه " جلس ع الرمل وسندني على رجله .. " .. اشوف وش سويتي .. " مسك رجلي .. وطلع جواله من جيبه .. وفتح اللمبه حقته وشاف الجرح مره صغير .. " .. قومي قومي .. مابك شي .. بلا دلع زايد ..
شهد " سويت نفسي ببكي " : لا يألم نويصر وش فيك
" ناظرني فتره .. ثم مسكني وقومني معه .. ثم حط إيده ورى ظهري .. والايد الثانيه مسك رجلي فيها .. وحملني .. وبسرعه تمسكت برقبتو .. "
شهد " ضحكت " : هههههههههههههههههه ونااسه
" ضحك ناصر معي .. واخذت قلبي ضحكته "
ناصر " صار وجهي قريب من وجهو .. " : تضحكي ؟ .. " ابتسم ابتسامه خبيثه وفصخ العقال والشماغ وحذفهم ع الرمل .. وتحرك شعرو بشكل عشوائي .. وصار يجنن " .. دحين بخليك تضحكي اكثر ي حلوه "وغمز لي "
شهد : ايش بتـ " ماكملت كلمتي إلا احس نفسي طايره وانحذف بالبحر .. "
" صرت كلي بالموويا .. وحطيت رجلي ع الرمل ودفعت نفسي لفوق .. "
" طلعت راسي من المويا واخذت نفس وفتحت عيني وبسرعه سكرتها ..و فركتها بإيدي لانو المويا مالحه ف تحر .. فتحت عيني بصعوبه .. وشفت ناصر بعيد عني شوي .. ماتبان ملامحه من الظلمه "
شهد " صرخت ": تعال ي بليييس ..
ناصر : تعالي انتي .. يلا اطلعي ناويه تتمي لي متى يعني
شهد : حسبي الله ونعم الوكيل فيك ي ناصر ..
" وسمعت يضحك .. "
" ابتسمت .. وصرت اتقدم بخطوات بطيئه .. واخيراً وصلت له "
ناصر : مابغيتي تجين .. صار لي 3 ساعات انتظرك هنا ..
شهد : اقول خلنا نطلع لا اغرقك دحين
ناصر : ههههههههههه لبى المعصبب انا
شهد " ضربته بكوعي " : مالت عليك
ناصر " رفع راسه وضحك بصوت عاالي " : هههههههههههههههههههه امووووت انا
شهد " ابتسمت وضحكت بنفسي " : كلب قسم بالله
" طلعنا من البحر .. واول ماطلعت .. القميص من المويا لصق بجسمي .. وانرسمت تفاصيل جسمي .. وشعري طايح على وجهي .."
" لفيت وجهي لناصر .. شفته يرجع شعرو لورى .. ومسح وجهو بالشماغ .. واخذ جواله من ع الرمل "
" بعدها لف وجهو لي "
ناصر : فين جـ [ وقف وناظرني من فوقي لتحتي ] ـوالك
" ناظرت نفسي .. "
شهد " عقدت حواجبي " : هي انت .. اضبط ححالك احسن لا افقع وجهك
ناصر " تقدم صوبي بخطوات بطيئه مبتسم .. ووقف قدامي .. منزل راسه يناظر فيني .. وفجأه عفس وجهو " : امشي يلا
شهد : هههههههههههههه الحمدلله والشكر ..
" عطيته ظهري ومشيت متوجهة للسياره .. بديت احس انو الجو مرره بارد .. لفيت وجهي لناصر لمحتو مبتسم واول ماشفته بسرعه ناظر البحر .. "
" ضحكت بنفسي ووقفت جنب باب السياره انتظره يفتح .. "
" جا وعطاني نظره سريعه وفتح الباب .. "
" دخلت ودخل ناصر بعدي .. شغل السياره .. "
" صرت احس اني جالسه على ثلج من البرد .. "
شهد : ناصر شغل الأيسي ع الحار ..
ناصر : من عيوني
شهد " خفق قلبي بقوه .. وصرت احس بالحر دحين " : بس لاتفتح ..
ناصر " ضحك .. ومد إيده ورى .. واخذ شماغه .. "
شهد : بتلبسه وانت كذا مبلل
ناصر : لا " فتح الشماغ كامل .. ومد إيده .. ولفه علي .. "
شهد " اخخ عليك ي ناصر كل دقيقه يزيد حبك بقلبي " : ي بطل
ناصر " حرك السياره " : ههههههه على بالك سهل انا
شهد : اقول انتبه لطريقك وانت ساكت
ناصر " ابتسم " : ليه انتبه للطريق يعني
شهد : يعني الناس ليه ينتبهون للطريق
ناصر : إيه ليه تقولي لي انتبه
شهد " توني افهم عليه " : والله لسلامتي بعدين اتكسر او شي بسبتك
ناصر : هههههههههههههههههههه قسسم انك حيوانه
شهد " ضحكت " : هههههههه " شهقت لما تذكرت انو جوالي بجيبي "
ناصر : وش فييك !
شهد : جواااالي
" بسرعه طلعته من جيبي ..
ناصر " مد إيده لي .. والايد الثانيه يمشي بها .. " : جيبيه اشوف
شهد" عطيته .. " : يشتغل ؟
ناصر " يتفحصه شوي ويناظر الطريق شوي " : مافيه شي بس الشاشه شوفي .. صارت كلها بيضه مدري كيف .. " وابتسم ابتاسمه عريضه " .. وميصير تشوفي الشاشه كمان
شهد " اخذت الجوال من إيده " : مالت عليك .. ع اساس سويت شي انت دحين .. بسبتك ي كلب رميتني بالبحر
ناصر : ههههههههههههههه
شهد :: اضحكك جعلك ماضحكت
ناصر : افااا كل ذا للجوال
شهد " سندت نفسي " : ايوه
ناصر : طيييييييب ي شهد
شهد " ناظرته " : ايش
ناصر : بعدين
شهد : لالا اصلاً مين قال ترى انا امزح معك وقسم مو من جد .. انت احسن من الجوال اصلاً .. مييين الغبي اللي قال انو انا كنت اقول كل ذا لك .. اكلم نفسي بس .. صدقني ناصر
ناصر " بغرور " : لالا .. خلك .. بعدين بتشوفي وش بيصير
شهد : وش بتسوي ؟
ناصر : خليها مفاجئه احلى .. زي اللي من شوي ..
شهد " سويت نفسي حزينه " : لاااا ناصر الله يخليك
ناصر : تبين ماسوي لك شي ؟
شهد " ابتسمت " : ايوا
ناصر " مد إيده لـ عند وجهي .. " : بوسيني
شهد " رفعت حاجبي " : اييش
ناصر " لسه نفس الوضع " : يلااا
شهد : ما ابي
ناصر " رجع إيده لعنده " : طيب بكيفك القرار راجع لك بالنهايه
شهد : اففففففففففففففف الله ياخذك .. جيب إيدك
" ابتسم ابتسامة انتصار .. ومد إيده جنب فمي مره ثانيه "
" بسته بسرعه "
شهد : شيلها جعلها الكسر انشالله
ناصر " ضحك ضحكه عاليه " : ههههههههههههههههههههه ي حياااااات حياااتي والله
" ناظر إيده .. وباسها ف نفس المكان .. "
شهد " احس مالي وجه اشوفو خلاص .. لفيت وجهي اشوف الطريق .. وسمعت ضحكاته .. ومعطيته وجه "
ناصر : هاك بوسي مره ثانيه
شهد : تخخخسي ثم تخسسييي .. حشا علي ما ابوسك
ناصر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. " تنهد تنهيده طوييله " .. آآآآخخخ ي شهووود فقدتك وربي
شهد " ابتسمت وانا اناظر الطريق .. حبيت انرفزه " : عندك ساره
ناصر " سكت شوي " : ايه صح وش ابي فيك
شهد " لفيت وجهي له " : ايه روح لها مالت عليك وعليها
ناصر : ايوه اكيد بروح .. اجل تبيني اجلس هنا اشوف وجهك النحس ذا
شهد : غبي
ناصر : بس ارجعك الفندق ارتااح منك
شهد " بدا ينرفزني " : يعني انا اللي ميته على شوفتك ياللوح
ناصر : ابلعي لسانك ولاتتكلمي معي بهالطريقه فاهمه
شهد " عليت صوتي " : لااا بتكلمم .. وبشوف وش تقدر تسوي ..
ناصر " وقف السياره " " وبنبره بارده " : شوي شوي على اعصابك
" ناظرته نظره سريعه .. فتحت الباب وطلعت من السياره .. "
" المكان مرره يخوف بس لازم اتم هنا .. كرامتي ما تسمح لي "
" انصدمت لما شفته حرك السياره وصاار يبببعد "
شهد : اففففففففففففيه وش اسوي دحين .. جوالي مقدر اتصل لحد الشاشه ماتبين !! .. جعلللك الماااحي ي نااااصر
" ناظرت نفسي .. لسه ملابسي مبلله .. وشماغ ناصر على كتفي .. "
" جلست ع الارض .. انتظر أي سياره تمر من هنا .. "
" انتظرت ربع ساعه تقريباً .. وبدا الخوف يسيطر علي .. وبديت ارجف من البرد والخوف بنفس الوقت .. "
" شفت سياره جاايه من بعييد .. " " انشالله تاكسي يارب "
" صارت تقرب اكثر واكثر .. "
" كنها سيارة ناصر ! .. رجع الحيوان .. ما بركب معه لو ايش يصير "
" وقف لعندي .. وفتح الشباك .. "
ناصر : قومي يلا بلا حركات بزرنه بذا الوقت
شهد " ماعطيته وجه وصرت العب بالرمل اللي قدامي .. "
ناصر : شههد
" تجاهلته .. سمعت صوت باب السياره ينفتح .. "
" جا وقف جنبي "
ناصر : قوومي
" نزلت راسي عنه ومارديت عليه "
ناصر : يلعن ذا الوجه .. " جلس جنبي " .. بزر .. قومي يلا وش رح تسوي هنا .. على فكره كلو ثعابين هنا .. " بلعت ريقي " .. وفيه كلاب بوليسيه وذا .. يعني لو بتتمي هنا لي الصبح بتتقطعي
شهد " خفت "
ناصر " وقف " : خلاص بكيفك .. خليك هنا .. وانا رايح .. " مشى وركب السياره .. حركها
" فكرت بكلامه .. وناظرت حوولي .. وبسرعه ركضت لحقت ناصر "
شهد " اصرخ " : نااااااااصر .. وقفففف بجيي معك ..
" وقف السياره .. وفتح الباب من داخل .. دخلت بسرعه القط انفاسي .. "
ناصر " ابتسم " : مردك لي
شهد : والله لو مالحاجه ماجيتك
ناصر : ههههههههههههههههههههه
شهد : سخيف
ناصر : اشوفك
شهد " ناظرته " : وش تبي
ناصر " ابتسم بحنيه " : زعلتي ؟
شهد " خلاص طاب خاطري " : لا .. انا ازعل ! .. لو تمووت ما ازعل
ناصر : قاااسيه من عرفتك
شهد " ابتسمت ابتسامه عريضه " : طيب .. بترجعني ؟
ناصر " بسرعه رد " : لااا تو الناس .. بنرجع السكن ونتروش ونغير ملابسنا ونطلع ..
شهد : والله انننكككك عسسسل " تذكرت " .. بس انا خذت كل ملابسي
ناصر : لا في اللي تركتيهم للغسيل
شهد : اييييه كذا طيب
" وصلنا .. وقف ناصر السياره .. ونزلنا متوجهين للقسم .. والكل يشوفنا مستغربين من ملابسنا كيف مبلله .. "
" قربنا للغرفه .. مر قدامنا واحد يناظرنا ولازاح عينه .. وناصر ظل يناظره "
شهد : ههههههههههههه بس يا اهبل
" لف راسه وعيونه تلحقه .."
" ناظرت قدامي .. وانصدمت باللي اشوفه .. ساره مع محمد !! .. ومحمد حابس ساره بين إيدينه وهي تضحك !! "
" شفت ناصر ومسكت إيده وسحبته لورى بسرعه "
ناصر " مستغرب " : ايش في !
شهد " ارتبكت " : لا .. بـ بـس .. ايه جعـت مررره تعال معي الكـ كـفتيريا " ناظرت محمد وساره ورى نظره سريعه "
ناصر : طيب غيري ملابسك قبل .. ونشفي شعرك .. هنا الجو بارد وبتمرضي
شهد " ضحكت بأرتباك " : عاادي .. جووعاانه مرره ..
" مسك إيدي .. ولف بيتوجه للغرفه .. وفجأه حط عينه على ساره ومحمد ووقف منصدم "
ناصر " عفس وجهو " : محمد !
شهد " حطيت إيدي على راسي " : باي " رجعت لورى وانا
ناصر : تعالي تعالي ..
شهد " ببرائة " : إيش
ناصر : تعالي معي
شهد " افففف ! " : طيب
" مشيت معو .. وساره تتميع قدام محمد "
ناصر " وقف جنب محمد " : اححم
" شهقت ساره وعدلت وقفتها .. ومحمد تركها ووقف جنبها "
ساره " بلعت ريقها " : شهد
شهد " رفعت حاجبي " : إيه شهد ي روووح امك ..
ناصر : شهد " أشر بإيده ..(استني) .. ساره تاخذي اغراضك وتذلفي بره غرفتنا .. وبس بغيت اقولك .. اذا كان على بالك اني حبيتك .. ولا انعجبت بشخصيتك .. لا ي بابا .. انتي ماتعنين لي أي شي .. وباين من اسلوبك إنك ترافقي " أشر على محمد " هالأشكال ..
ساره : بس انا ماكنـ
ناصر " صرخ " : ججب
ساره " تجمعت الدموع بعينها " : شهد
شهد : على بالك انا بسكت لك طول هالمده .. احترمتك لانك رفيقتي .. بس قولي لي متى بظل اسكت .. حاولت انصحك بكل طريقه .. آخر شي فضلتي " أشرت ع محمد " .. هالزباله على رفيقة عمرك .. انسي اني رفيقتك بعد كل اللي سويتيه فيي وبناصر ..
" ناظرني ناصر بإستغراب "
ساره : يعني تخليني على شان هذا !!
شهد " عليت صوتي " : هذا اللي تتكلمين عنو .. ماتركني بحالي لما كنت محتاجه حد جنبي .. ما فضل حد علي .. الله جابه لطريقي لما كنت محتاجتك .. ي "صريت على اسناني " .. رفيقتي ..
ساره : تعرفي .. تتفووو عليـ " جا ناصر ومسكها من فكها بحركه سريعه "
ناصر : احمدي ربك اني تركتك كذا .. سكت عنك لما استغفلتيني .. لكن اسلووبك هذا مايمشي عليها .. فاهمه ولا افهمك اكثر
ساره : خلاص فكني
" فكها ونفض إيده كأنو ينفض وصخ منها "
شهد " ناظرتها بأستحقار " : بيجيك يووم ي ساره ..
" نزلت دموعها ومسكت إيد محمد وسحبته معها "
" ناصر لف وجهو لي .. "
ناصر : شوفيه يلحقها كنو الخادمه حقتها
شهد : هههههههههههههههههههههههههههه " مشيت معو متوجهين للغرفه .. " انت ماشفت كيف ساكت
ناصر " ضحك بإستهزاء " : لو رجال ماسكت
" فتح ناصر الغرفه .. دخل وعلى طول فصخ الثوب وظل عليه السروال والفانيله .. ناظرت الغرفه .. وملابس ساره منثره ع الارض .. وناصر جنب غرفة التبديل ملابسه كلها على بعض .. "
شهد : زادت عليك ذي كمان
ناصر " جلس ع السرير .. ومرر إيده بين شعره .. وحسيته متضايق "
" رحت جلست جنبه وانحيت لجل اشوف وجهو "
شهد : ايش بك
ناصر : ما ادري
شهد : متضايق لانو طلعت من حياتك ؟
ناصر : لا لا مو كذا .. هي ماتعني لي شي ترى يعني كان وجودها هنا زي عدمه .. وحتى مااسولف معها بالجوال واطول قبل ! .. بس دقيقه دقيقتين بالكثير واسكر ..
شهد : اجل وش فيه
ناصر : وش اقول لجوري دحين !
شهد " بإندفاع" : خلها علي انا بكلمها "استوعبت وشقلت "
ناصر " ابتسم " : ترى اعرف انها رفيقتك ..
شهد " بلعت ريقي " : وش دراك !
ناصر : قالت لي ساره كل شي
شهد : ماخلت شي ذي
ناصر " وقف " : لجل لما اقولك لاتخبي عني .. لاتخبي .. مشى عني ودخل الحمام ..
" ما ادري ليه يجيني احساس انو يعرف عن تهديد محمد !! .. ساعات يحسسني انو يعرف وساعات احس انو م يدري بالدنيا ! .. "
" تنهدت تنهيده طوييله .. وناظرت المكان .. عفسه ! .. "
" اخذت الشنطه حقت ساره .. وجمعت ملابسها وحطيتهم بها .. سكرتها وحطيتها جنب الباب .. ورجعت جمعت ملابس ناصر اللي جنب غرفة التبديل واللي ع السرير .. وكلهم حطيتهم في سلة الغسيل .. ورتبت الغرفه كلها .. وانسدحت ع السرير بملابسي المبلله ... "
" سكرت عيني .. وفزيت لما سمعت ناصر يناديني "
شهد : وش تبي
ناصر : طلعي لي ملابس وجيبيهم بسرعه
شهد : وانا وش يدريني وش تبي تلبس
ناصر : على ذووقك
شهد : اففف مايخلي الواحد يرتاح ..
ناصر : يلا لايكثر .. "سمعت الباب يتسكر "
" قمت من مكاني وفتحت الدولاب .. طلعت له تي شيرت ابيض كم طويل .. فيه خطوط مره صغييييره بالاسود .. وجينز اسود.. ورحت حطيت الملابس جنب الباب وطقيته ورجعت مكاني "
ناصر " صرخ " : شششششششششههههههههد
" نقزت بمكاني "
شهد : وجع ي نااااصر وجع وش تبييي
ناصر " واقف جنب الحمام " : تعالي
شهد : ليه
ناصر : احلقي لحيتي رتبيها
شهد : شايفني اشتغل بحلاق انا
ناصر : تعالي قلت لك
" قمت من مكاني بتعب .. دخل الحمام ودخلت وراه "
شهد " بنعاس " : يعني كان خليتني اتروش بعدها اسويلك اللي تبيه
ناصر : لا انا ابي الحينن .. استني هنا بجيب كرسي
شهد " سندت نفسي ع الباب وسكرت عيني "
ناصر " صرخ " : قومي
شهد " فزيت " : وجع انشالله
" ضحك وحط الكرسي .. واعطاني مكينة الحلاقه .. سكر عينه "
ناصر : اشتغلي
" اخذت الرغوه .. ومليت وجهو فيها "
ناصر : ي حيوانه .. ي حيواااانه .. انتي بس بتضبطيها لي .. حاطه رغوه ليييه ي غبييه ليه
شهد : ههههههههههههههههههه توحفه شكلك
ناصر : امسحيه يلا بنتأخر
شهد : هههههههههههههه طيب .. " اخذت منشفه ومسحت الرغوه .. "
" شغلت المكينه .. وصرت احاول اضبط لو اللحيه خلصت منها وبديت بزلفه .. ضبطت الاول .. فتح عينه وصار يناظرني "
شهد " سكرت المكينه " : افففففففففف لاتناظرني كذا ما اعرف اسوي شي بعدين
ناصر " ضحك ورجع سكر عينه " : هههههههه يلا كملي
ابتسمت وضبطت الزلف الثاني ..
شهد : يلا بابا .. قوم
ناصر : كم صار
شهد : 700 ريال
ناصر : وجع خلاص ما ابي .. رجع شعري
شهد : ههههههههههههههه يلا بره بره خلني اتخلص من هالملابس المبلله
ناصر " ضحك " : لسا انتي
شهد : لا احلف بس
ناصر " قام " : بالحمام انا مهوب زين يحلفون
شهد : خذ كرسيك معك
ناصر " سحب الكرسي وطلع "
" طلعت اخذ لي ملابس .. "
ناصر : ايييش ذا وش مرتبه المكان وش عندك ..
شهد : احمد ربك بس
ناصر : هههههههههههه ي سنعه انتي
" اخذت الجاكيت الاسود مع الجينز .. وتوجهت للحمام .. تروشت ع السريع .. ولبست ملابسي وطلعت "
" شفت ناصر متكشخ وخالص ومنسدح على سريري مسكر عينه "
شهد : ناااصر
ناصر : ..............................................[ صمت ]
شهد : نمت انت ولا ايش
" مايرد .. شفت شكله كيف تعبان .. كسر خاطري .. ،خلاص لاحقين ع السينما "
سكرت اللمبات .. لجل ماينزعج وهو نايم .. وفتحت الابجوره ..
سمعت جوالي يرن .. بسرعه اخذته مايبان الرقم بس رديت ..
شهد " بهمس " : الو
جنا " تصرخ " : فييينك انتي انا انتظرك من ساااعتيين هنا لحاالي
شهد : يووووه نسيتك اناا
جنا: لانننك حيوووااانه
شهد : كولي تبن بجيك بعد شوي خلاص
جنا : يلا بسرعه
شهد : طييب ووججع
" سكرته وحطيته بجيبي "
" ناظرت ناصر .. وقفت جنب السرير .. فصخته الجوتي .. مسكت إيده وفصخته الساعه .. سحبت الغطا من تحته .. وغطيته فيه .. "
" وقبل ما اترك الغطا .. فتح ناصر عينه ببطئ ومسك إيدي .. وسحبني لعنده .. وخفق قلبي بقوه .. "
" صرت مرره قريبه منه .. بلعت ريقي .. وتهت بنظراته .. "
ناصر : لاتروحي


/:- نهاية البارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:28 am



الـبـ[32]ـارت
.
.
.
.
.
" ناظرت ناصر .. وقفت جنب السرير .. فصخته الجوتي .. مسكت إيده وفصخته الساعه .. سحبت الغطا من تحته .. وغطيته فيه .. "
" وقبل ما اترك الغطا .. فتح ناصر عينه ببطئ ومسك إيدي .. وسحبني لعنده .. وخفق قلبي بقوه .. "
" صرت مرره قريبه منه .. بلعت ريقي .. وتهت بنظراته .. "
ناصر : لاتروحي
شهد " وجهي بوجهو " : ليه
ناصر " بهمس " : ابيك
شهد " خفق قلبي بقووه وصار نفسي سريع .. سحبت إيدي منه ووقفت عدل " : جنا لحالها ميصير
ناصر " جلس وسند نفسه " : طيب .. خليها وش بيصير
شهد : ليه ما اخليك انت وش بيصير ؟
ناصر : بشتاق لك
شهد " ابتسمت " : اقول .. لاتصير رومنسي زياده لا احذف عليك الجوال
ناصر : متى حترجعي
شهد : وش يعرفني انا
ناصر : طيب .. " زاح الغطا عنه وقام " .. يلا
شهد : فين !!
ناصر : بوصلك
شهد : بروح بروحي مايحتاج توصلني
ناصر : يلا بلا عناد .. وبكره باخذك بنروح السينما .. " يلبس الجوتي " .. وقولي لجنا اذا تبي تجي
شهد " فكره " : اوكي
ناصر " وقف " : يلا
شهد " فتح الباب ولحقته " : اخاف يشوفني المدير
ناصر : لا الدنيا ليل هو مايطلع دحين يخاف على نفسو الحبيب
شهد : هههههههههههه اذا طلع بقول انك حابسني بالغرفه
ناصر " ناظرني بنص عين " : اسكتي وحنا بخير
شهد : مـ " رن جوالي .. "
" فتحته وشفت رساله .. "
[[ لاتنسي إني بتزوجك ي بطله ]]
شهد " بلعت ريقي بخوف وسكرت الجوال بسرعه وحطيته بجيبي "
ناصر : ايش فيك
شهد " بتوتر " لا مـ مافيني شي ..
ناصر : مين ؟
شهد : ايش اللي مين
ناصر : مرسل لك
شهد " وش اقول ! " هاذي جنا .. تبيني اجيب لها اكل
ناصر " بعدم تصديق " : آهاا طيب
" حسيت انو ماصدق .. بس يلا وش فيها ! .. اهم شي مايعرف انو محمد !! "
" مشينا للبوابه .. وفتح ناصر السياره .. ودخلنا "
ناصر " شغل السياره " : وش تبي تاكل ؟
شهد : مين
ناصر : رفيقتك
شهد " تذكرت " : اييه .. تبي .. أي شي !
ناصر : وشو اي شي يعني من فين !
شهد : سوبر ماركت
ناصر " حرك السياره " : والله شكلك انتي اللي تبين السوبر ماركت .. وعلى فكره تره اكلك اللي شريتيه معي قبل .. اكلناه كلو انا وخالد
شهد " شهقت " : لاااااااااااااااااا ليييييييه اكللليي
ناصر : ههههههههههههههههههههه بكيفك عاد
شهد : حرااام عليكم يا اباليييس والله خاطري في كل اللي شريته دحين
ناصر : ههههههههههههه بوديك طيب .. اشتري ع حسابي
شهد " انبسطت " : احلف
ناصر " يضحك " : والله
شهد " برضا " : طيب
ناصر " بصوت شبه مسموع " : هبله
" رن جوالي بجيبي .. ودق قلبي لايكون محمد .. اخذته وشفت رقم جنا .. ورديت "
شهد : هاه
جنا : يلااااااااا انتظرررك متى حتييجيي ترى ملييييت
شهد : طييييب ووجع ليه مافيك صبر انتي
جنا : المره الجايه اذا بتطلعي خذيني معك اذا انتي تتأخري كذا
شهد : ايش بك انتي .. اسكتي بس جايه انا
جنا : طيب بسرعه
شهد : يلا يلا ظفي وجهك
جنا : مع مين انتي
شهد : ناصر
جنا : آآآآآآيووووووا كذاااا الموضوع يعني
شهد : ايش
جنا " بصراخ " : جالسه معو ضحك وسوالف وانا هنا انتظررك
شهد : جنا .. باي
جنا : اييه اهربي اهربيي " وسكرته بوجهها "
ناصر : صوتها واصل لـعندي
شهد : هههههههههههههه الحمدلله والشكر .. مرجوجه ذي
ناصر : الطيور على اشكالها تقع
شهد " رفعت حاجبي " : ايش قصدك
ناصر : ولا شي
شهد : ايه حسبتك تقصد شي بعد
ناصر " ضحك " : لا ما اقصد شي يالغاليه
شهد " بغرور " : يلا متى نوصل اخرتني
ناصر : سامحينا الشيخه بس المكان بعيد ..
شهد " بنفس الوضع " : يلا اسرع ولا ترى بطردك
" مسك شعري بخفه "
ناصر : انتي كفو تتأمري علي ي حيوانه
شهد " ضحكت .." : ههههههههههه خلاص خلااص شيل إيدك
ناصر " فكني " : ايه .. احمدي ربك انتي بس انو خلى فيني رحمه
شهد : لاا ي شيخ
ناصر " وقف السياره " : انزلي يلا
شهد " نزلت كني بزر " : الله اكللل
ناصر : الحمدلله والشكر
شهد " مشيت عنه "
ناصر : مو لانو ع حسابي تملي عربتين
شهد " ضحكت " : تحلمم .. وربي لا اخسرك
" دخلت السوبرماركت .. واخذت كل شي ابيه .. وناصر يلحقني .. "
" اخذت اشيا كثييره مرره .. "
ناصر : ليه هالأستهتار بفلووسي ليه
شهد : هههههههههههه والله انت اللي جنيت على نفسك .. كان تقدر انك ماتقترح هالأقتراح .. بس حظي مشالله يطيح الطير من السما
ناصر : اقول حطي الاغراض الرجال يستنا
" دفع ناصر وحمل اغلبية الاكياس والباقي عندي "
" دخلنا السياره وحطينا الاغراض "
ناصر : انتي بس ماتصدقي خبر شريتي المحل بكبره
شهد " ابتسامه عريضه " : جبتها لنفسك
ناصر : يلعن وجهي
شهد : ههههههههههههههههه الحمدلله والشكر
ناصر : حلالك وربي
شهد " خفق قلبي " : قصباً عليك اصلاً
ناصر " ضحك " : طيب ي شهد
شهد " فتحت الشبس "
ناصر : تعرفي انو ما اكلنا شي حنا
شهد : لا ي شيييخ احللف
ناصر : قسسم بالله
شهد : تو الناس
ناصر : تبين شي ؟
شهد : لالا وصلني بس خلني اكل اللي شريته بالاول
ناصر :ههههههههههههه طيب
شهد " ببرائة ": تبي تنزل تاكل معي
ناصر " ناظرني بإبتسامه " : لا اكلي مع جنا
شهد : ترى عادي يعني اذا تبي
ناصر " لف وجهو قدام " : لا برجع انام انا
شهد : ومارح تاكل شي !
ناصر : لا مالي نفس
شهد : ليه
ناصر : كذا
شهد " بعفويه " : اكييييييييييد لاني ببعد عنك
ناصر : ههههههههههههههههه وش عرفك
شهد " سويت نفسي ما سمعت " : طيب ماتبي شي من اللي شريته ؟
ناصر : لا يا بابا ليه مهتمه كذا انتي
شهد " بلعت ريقي وناظرت قدام " : يوووه بالطقااق اللي يطقك
ناصر : ههههههههههههههههه الله كريم
شهد " وصلنا " : قم شيل معي الاغراض
ناصر : يعني بخليك لحالك ي غبيه
شهد : ايه تهبى .. ولا كان عفست وجهك
ناصر " فتح الباب " : تخسين الا انتي
شهد " نزلت .. " : ههههههههههههه
" كل واحد حمل كم كيس .. وتوجهنا للفندق .. "
" دخلنا الاصنصير .. "
ناصر : لي متى رح تجلس معك هي ؟
شهد : ماسألتها
ناصر : طيب اسأليها
شهد : اوكي
ناصر : وخبريني
شهد : ليه
ناصر : كذا .. ابي اعرف
شهد " ناظرته " : لاا في سبب
ناصر : يعني اذا راحت ماحخليك لحالك هنا
شهد " رفعت حاجبي " : وليه بالله
ناصر : لا .. يعني تبيني اخليك هنا .. لو صادك مثل ذيك المره
شهد : اففففففففف
ناصر : اذا راحت هي بتيجي معي قصباً عليك
شهد : لا
ناصر : وشو اللي لا " انفتح الاصنصير "
شهد : انطم بس
" سكت ووصلنا للغرفه .. طقيت الباب وبعده فتره فتحته جنا "
شهد " دفيت ناصر " : البسي شي ناصر معي
جنا : طيب
ناصر : ايش بك انتي
شهد : تبي تشوفها كذا يعني
ناصر " ابتسم " : طيب
" جت جنا وفتحت الباب "
" دخلنا انا وناصر .. وحطينا الاغراض .. "
جنا : اييش ذااااا
شهد " ابتسامه عريضه " : اكل ي عومري
جنا : والله انك فاااهمتني ي بطله انتي .. " رفعت راسها لناصر " .. اخبارك ناصر
ناصر " ابتسم " : الحمدلله بخير انتي كيفك
جنا : تمام الله يسلمك
شهد : يلا خلينـ
ناصر " قاطعني " : الا اقول جنا
جنا : هلا
ناصر : انتي رح تبقي هنا فتره ولا بترجعي معها ؟
جنا : ما ادري والله هو على اخوي .. على حسب !
ناصر : آهاا طيب .. انتي كم عندك اخوان " وش دخلك "
شهد " ضربته بكوعي " بهمس " : لايكثر
ناصر " ابتسم "
جنا " تناظرنا بإستغراب " : وش فيكم
شهد : ولا شي .. "مسكت إيد ناصر أسحبه لبره " .. ويلا ي شطوور حنا بنات لحالنا وانت ولد لو جا اخوها بيقتلك
" طلعته بره ووقفت جنب الباب من داخل "
ناصر " مبتسم " : اعتبرها طرده يعني ؟
شهد " ابتسمت " : لا هي تقريباً طردة محترمه
ناصر : هههههههههههههههه " حط إيده بجيبه وناظر فيني فتره "
شهد " نظراته تذبح بس حاولت اتجاهل " : توكل
ناصر : بتصل لك اذا وصلت
شهد : ليه
ناصر : كذا
شهد : طيب
ناصر : ردي ها .. ولاتنامي .. انتظريني
شهد " ابتسمت " : طيب ي شيييخ رووح خلاص
ناصر : هههههههههههه طيب يلا
شهد : بااااي نوييصر
ناصر : انتبهي لنفسك .. واذا تبين شي كلميني
شهد : طيب
" ابتسم وعطاني ظهره وراح "
" دخلت والابتسامه على وجهي .. وفجأه طلت جنا بوجهي "
جنا : اييييييييييش ذااا ي شيييخه
شهد : ايش !
جنا : انتبهي لنفسك وحركااات "غمزت"
شهد " اغير الموضوع " : تعالي خلينا نصف الاغراض بالثلاجه
جنا : طيب
" صفينا الاغراض كلهم وانا كل شي اشوفو افتحه واكل منه شوي "
جنا : بسس ي حيواانه لاتاكللييي خليهم بحاللهم
شهد : ما اقدررر ياخي اتعب نفسياً
جنا : هههههههههههههههه
شهد : إلا فين رحتو
جنا : آخرر مره اطلع معوو .. مخليني بالسياره .. ونزل مع خويااه الحيواان
شهد " انفجررت ضحك " : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه زين يسوي فييك
جنا : ايييه اضحكي .. انتي مستانسه مع هالخقق ذا .. وانا هنا .. تعالي على طاري الخقق نويصر .. ايش ذا .. بلووووه .. راشد ذاك مايجي شي عندو .. " حطت إيدها على راسها " .. يالبيييييه من جد مملوح
شهد " تحرك شي بداخلي !" : وش رايك تنكتمي وتذلفي تنامي احسن
جنا : وش قلت انا دحين
شهد : يلااا قوومي لايكثر
جنا : مالت
شهد : غبيه
" قمت وبدلت ملابسي .. لبست لي شورت وفانيله .. وجنا انسدحت ع السرير "
" ركضت من الدولاب وقفزت ع السرير "
جنا : وججججع ي شهد وججع .. ماتشوووفي شخص بشحمو ولحمو ع السرييير عماا انشالله
شهد : هههههههههههههههههههه وناسه ترى
جنا : وناسه بعيينك
" غطيت نفسي .. وعطيت جنا ظهري "
" سكرت عيني .. "
" تذكرت الرساله اللي جت من محمد .. اففف لسه مافتكيت منك ي محمد .. جا في بالي كلام راشد .. هو قال مارح يخليني اتزوج محمد .. ورح يفكني منه للأبد ! .. بس كيف !! .. "
" فجأه سمعت جوالي يرن .. "
" اخذته وشفت رقم نااصر .. وفز قلبي .. رديت "
ناصر : نمتي ؟
شهد " ابتسمت " : لا لسه
ناصر : ورفيقتك
شهد " وش عليك منها انت ! " : نامت
ناصر : شهد
شهد " فز قلبي " : هاه
ناصر : هي من كلامها يبان انو رح تبقى هنا كثيير !
شهد : طيب ..!
ناصر : بدور لكم شقه
شهد : ليه !
ناصر : ماله داعي تتمو بالفندق .. وبعدين كم يصير عليكم ! .. خلاص بشوف لكم شقه وتكون قريبه
شهد : اوكيه بكيفك
ناصر : وشعندك .. اول مره ماتعاندي !
شهد : لاني ما اعرف بهالسوالف
ناصر : هههههههههههه كذا يعني
شهد "ابتسمت " : ايوا كذا
ناصر : تعرفي
شهد : ايش
ناصر : انتي انسانه ينفقد حسك بسرعه
شهد : كيف
ناصر : واضحه
شهد : وش اللي واضحه
ناصر : اشتقتلك " خفق قلبي بقووه "
شهد : هههههه من كم دقيقه انا معك ياكذااب
ناصر : والله ما ادري هو احساس يعني انا مالي دخل فيه
شهد : ههههههههههه طيب ي ناصر اكذب اكثر
ناصر : والله ما اكذب
" في حد يتصل لي .. شفت الرقم .. راشد !! .. وش يبي ذا "
شهد " ارتبكت " : طيب ناصر انا بسكر لاني نعست مرره
ناصر : لييه
شهد : يلا بسكر
ناصر : وش فيك !
شهد : بنام
ناصر : كذابه
شهد " بسم الله ! " : يلاا ناصر صدقني نعسست وعيوني تسكر تلقائي
ناصر : هههههههه طيب نامي .. ولاتنسي تسلمي على جنا
شهد " رفعت حاجبي " : وش تبي ف جنا " نسيت راشد !"
ناصر : ولا شي
شهد : اقول اضبط حالك احسن .. لا قسم اجيك لعندك وانتف شعرك
ناصر : هههههههههههههه ليه
شهد : كيفي
ناصر : اشوف رجع نشاطك .. توك بتنامي
شهد " ارتبكت " : ايه .. اصلاً .. يلا يلا ظف وجهك
ناصر " ضحك " : مع السلامه ي حبي
شهد " بلعت ريقي " اكابر : باي
" سكرت الجوال .. وضحكت ع اللي سواه ! .. يبي يقهرني بس .. "
" شهقت .. راشد ! "
" اتصلت له وبسرعه رد "
راشد : الو
شهد : هلا راشد
راشد : اخبارك شهد
شهد : الحمدلله بخير عساك بخير
راشد : عندي لك موضوع مهم
شهد : قول
راشد : امم .. شهد انتي لازم تتزوجي محمد ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:29 am

البــ[32]ـارت
.
.
.
.
راشد : الو
شهد : هلا راشد
راشد : اخبارك شهد
شهد : الحمدلله بخير عساك بخير
راشد : عندي لك موضوع مهم
شهد : قول
راشد : امم .. شهد انتي لازم تتزوجي محمد ..
شهد " مرت في بالي صورة محمد يكون زوجي .. " بقرف : انت مو قلت انك رح تساعدني
راشد : في طريقه وحده
شهد " بحماس " : اتحفناا
راشد : ينقتل ناصر
شهد " شهقت " : لااا !! . ايش تقول انت .. غبيي انت غبيي ؟؟ .. تعرف لو ايش .. لو على مووتي م يقتل ناااصر فاهم .. لوو يبي انا بروح وخل يقـ
راشد " قاطعني " : شهد .. شهد ..
شهد " بإندفاع " : هاه !
راشد : محمد مصمم انو يتزوجك ..
شهد " تنهدت " : ياخي ماقلت شي .. الله كريم .. والله بينتقم منو انشالله ..
راشد : يلا انا بسكر ..
شهد : طيب مشكـ " سمعت حد يطق الباب " .. بسم الله مين بذا الوقت !
راشد : ايش فيه !
شهد : ما ادري في حد يطق الباب !! .. يلا انا بسكر بروح اشوف مين
راشد : خليني ع الخط
شهد "بإستغراب .. " : ليه !!
راشد : طيب اوكيه يلا مع السلامه ..
شهد : باي
... قمت من مكاني بكل نشاط .. ووقفت جنب الباب ..
شهد : ميين !! .. " انتظرت جواب .. ورد طق الباب .. "
فتحت الباب فتحه صغييره مره .. وطليت منها .. ماشفت احد ! .. طلعت راسي .. التفت يمين يسار !!
غريبه !!
" دخلت وسكرت الباب بسرعه .. حسيت بالخوف شوي .. بس حاولت اتجاهل .. ناظرت جنا كيف غارقه بالنوم .. جلست ع السرير .. وسمعت جوالي يرن .. اخذته وشفت مسج من ناصر .. "
ابتسمت
ناصر :
لاتنسي تحلمي فيني .. تصبحين على خير ..
" ضحكت بنفسي .. سكرت عيني ونمت .. "

...................

الساعه 10 الصبح ..
" اسمع جوالي يرن .. واسمع صوت خرخشه وازعاج .. "
" فتحت عيني ببطئ من ضوء الشمس .. شفت جنا جالسه تاكل وتتابع فلم "
" اخذت المخده وحذفتها عليها "
شهد : انتي ماتعرفي تتابعي إلا والصوت عالي .. وبعدين تشوفين جوالي يرن لييه ماترديين
جنا " لفت وجهها لي " : وانا وش علي منك .. فاضية لك .. هذا جوالك انا مالي شغل فيك .. بعدين تكسري رقبتي اذا رديت " لفت وجهها للتلفزيون "
شهد : يلعن شكلك .. " اخذت جوالي ورديت بدون ما اشوف الرقم "
شهد : اييش فيه
ناصر : افاااااا لييه معصبه كذا
شهد : وش تبي انت كماان
ناصر : لااااه النفسييه خايسه من الصبح
شهد : هاذي الحيواانه ماتقصر على التلفزيون .. وانت سندرتني كمااان ماتخلوون الواحد يرتااح ابببد
ناصر : هههههههههههههههههههههههههههه قومي افتحي الباب
شهد : يوووووه .. " صرخت " .. جناا افتحي الباب لناصر
ناصر " يضحك " : اذلفي
" سكرت الجوال ورجعت انسدحت وسكرت عيني بإنزعاج "
" سويت نفسي نايمه .. واسمع .. "
جنا : هلا اخوي ناصر اخبارك
ناصر : الحمدلله تمام .. وش فيها !
جنا : وش يدريني .. قامت وصرخخت علي ورجعت نامت
ناصر : ههههههههههههههه اوريك فيها دحين
" وماحسيت إلا بالغطا ينسحب .. وفجأه انصب علي موويا "
شهقت بقووه
ناصر , جنا : هههههههههههههههههههههه
شهد " عصبت " : وجججججع ياا نااااصر وووووووججججججع انت وياااهااا
ناصر " جلس ع السرير " : والله ماقمتي بالطيب قمتي بالغصب
شهد : غبيي حيوواان .. " قمت من ع السرير وملابسي كلها مبلله .. فتحت الدولاب بعصبيه .. وطلعت ملابس ع السريع .. وتوجهت للحمام وماناظرت وجه ولا احد فيهم "
" دخلت الحمام .. وتروشت بسرعه ولبست ملابسي ونسيت إني معصبه .. "
" ناظرتهم كيف يناظروني بأستغراب .. "
شهد " بفهاوه " : ايش !
ناصر " قام من مكانه وجا لعندي .. " : نشفي شعرك بسرعه وانزلي معها ..
شهد " رفعت راسي اناظره " : ليه فين رايحين !
ناصر " رفع حاجبه بطريقه تخقق " : مالك دخل
شهد " قصب ابتسمت " : طيب
" عطاني ظهره وطلع من الغرفه "
" مشيت للمرايه مبتسمه "
جنا : اييييييه وشش علييييك حد يدلعك كذا زييييو اكييد الابتساامه بتشق الوجه
شهد " انشف شعري " : وش فيك انتي انهبلتي .. يصب علي المويا وانا نايمه هذا دلع ؟؟
جنا : لالالاا ابد ما اقصد ذا
شهد : اجل ايش
جنا : كل يوم اشوفو يطلعك
شهد : الواحد م يطلع مع شريكو بالغرفه يعني !
جنا : كل يوم !! . وبعدين انا منيب غبيه .. حتى نظراته وحركاته لك ابببببد مووو طبييييعييه .. حتى الغبي رح يفهم
شهد " بلعت ريقي" : وش رايك تسكتي وتخليني ب شغلي احسن
جنا : امحق شغل
شهد : طيب انتي دحين بارزه !!
جنا : لأيش !
شهد : بنطلع
جنا : فين
شهد : وش يدريني .. يلا يلا البسي
جنا : لابسه مخلصه انا ..
شهد : طيب
" سويت شعري سبايكي .. ولبست نظاره .. اخذت جوالي وطلعنا "
" نزلنا لتحت وشفت سيارة ناصر .. دخلنا السياره .. انا قدام جنب ناصر وجنا ورى .. "
ناصر : الله الله ي فهيييداان
شهد : هههههههههههههههههه وش رايك بالسبايكي حقي
ناصر " ضحك .. شغل السياره " : فللله
شهد : بسوي لك بكرره
ناصر " حرك السياره " : طييب ي الحبيب
شهد : ههههههههههههههه
" شغل ناصر موسيقى هادية "
شهد : اييش ذاا القررف ياخي
ناصر : والله ماهوب إيدي ي فلته انتي
شهد : شغل شي ينككسس وش ذا
ناصر : هههههههههههه اومم الطرب اللي فيك انتي مايخلص
شهد : إلا احنا فين رايحين
ناصر : مالك دخل قلت لك ..
" وصلنا لمكان بعييد وخااالي مافيه حد "
شهد : هذا مكان حد يروحله الله يهديك ي نوييصر يعني
ناصر " وقف السياره " : قومي اطلعي
شهد " بإستغراب " : فين !!
ناصر " فتح الباب وطلع .. " : يلا
" فتحت الباب وناظرت جنا وعلامات الاستغراب على وجهها .. "
" وقفت جنب الباب .. وجا ناصر وقف قبالي "
ناصر : يلا روحي مكاني وش تنتظرين
" سكت شوي .. ثم استووعبت الفكرره وابتسمت "
شهد : يييييييييييييييييييييسسسس واخخخيييراَ
ناصر " ضحك .. ودخل السياره بمكاني .. "
" وانا رحت وجلست مكان ناصر .. "
ناصر : يلا ضبطي كل شي وانطلقي .. شوفي الشارع خاالي ولا فيه حد ..
شهد : افااااااا علييييك لاتحاااتي
ناصر " ابتسم وناظر قدام " .. : اقول جناا حطي الحزااام بس وتشهدي
جنا : هههههههههههههه بسم الله .. مجنون انت تخليهاا .. قسم لاتهبل فيينا دحين
ناصر : موتنا على إيدها ..
شهد : ههههههههههههه تخسون انت وياها .. بتشوفو بس
" ضبطت كل شي .. وبدت السياره تتحرك ببطئ .. التفت يمين يسار اتأكد إذا مافي حد .. وصرت اسرع شوي شوي .. "
ناصر " سرعت اكثر " : شههد لاتتهورري
" سرررعت اكثثثر واكثثثر وصرت احس اني طااايره من الوناااسه "
شهد " صرخت " : امسسكو نفسسسكم
ناصر " صرخ " : ششششششششششششهههههههههههههههددد
" وصررت امشي على اسررررع شيي .. وفجأه شفت سيااره قدااامي .. "
ناصر :" صررخ " : خففي ... خففيي ..
شهد " ارتبكت واحس السياره اللي قدامي تقرب مني اكثر واكثر .. " : وش اسوووي !!
ناصر : خففيي
شهد " رفعت رجلي .. وصارت السياره تخفف سرعتها .. واول ماجت السياره قدامي لفيت عنها بقووه "
" وقفت السياره .. وسندت نفسي بإرتيااح "
نااصر : قسسسم اننكك غبييييه .. قووومي قوومي .. اخررر مره اجييبك واسوي اللي تبينه
شهد " ناظرت وجهو كيف متوتر " : هههههههههههههههههههههه وناااسه اقسم بالله ..
جنا : وناااسه بعييينك .. انا صادتني سكككته قلبببيييه وانتي تقولي وناسه
شهد : هههههههههههههههههههههه
" قام ناصر من مكانه وجا لعندي .. فتح الباب .. "
ناصر : قووومي .. غلطاان الواحد اذا جا بيونسك ..
" نطيت ورجعت لمكاني وانا اضحك "
شهد : ههههههههههههههه " دخل ناصر السياره " والله احووبكك ي نووييصر
[ صممممممت ]
" استوعبت اللي قلته .. بلعت ريقي وناظرت قدام "
" حسيت ناصر يناظر فيني .. "
" ي مصييبتك ي شهد "
جنا : طيب دحين فين بنروح " فاهمتني "
ناصر : تبون سينما ؟
شهد " لفيت وجهي له وقلت بحماس " : اييووه
جنا : لالا ما ابي انا .. طيب انتو روحو وانا برجع الفندق اكمل افلامي .. " لاااا انتي كذا مو فاهمتني "
ناصر " ناظرني " : طيب
شهد : لااا جنوو تعالي معنا وش تسوي لحالك
جنا : قصب هو ؟
شهد : يعني جايه هنا لجل تبقي بالفندق
جنا : كيييفيييي
ناصر : تطاققو كمان .. يلا ..
شهد : انطم انت
ناصر : بعدين
شهد : ايش اللي بعدين
" حرك السياره وعطاني طااف .. "
" وصلنا للفندق .. ونزلت جنا .. وبقيت انا مع ناصر بالسياره .. "
شهد : سينما " ابتسمت ابتسامه عريضه "
ناصر " ناظرني .. ابتسم وناظر الطريق " : لا
شهد : اجل فين !
ناصر : بتشوفي
شهد : افففففففف قول يعني وش بتستفيد ..
ناصر : انتي ماتحبي تغامري ؟
شهد " بحماس " : ايوا
ناصر : اجل خلاص
شهد : يااخخخي انت اليووم انسااان عجيييب .. بشر يعني كااائن عجيييب
ناصر : ههههههههههههههههههههه ..
" وصلنا لمكان خاالي كمان .. ومافيه شي إلا سور قدام .. واشجار مرره طويله وكثيفه .. كأنو غابه .. وقف ناصر السياره .. "
" لف وجهو لي "
ناصر : وش رايك
شهد " ناظرت المكان " : ونااااااااسه
ناصر : ههههههههههه افهمك انا ..
شهد " بحماس " : يلاا خلنا ندخل
ناصر : لا مو كذا .. جوالاتنا نخليها هنا .. وماناخذ ولا شي معنا
شهد " ابتسمت ابتسامه عريضه " : طييييييييب كذااا احلى
ناصر " ابتسم .. "
" كل واحد طلع جواله "
" طلعنا من السياره .. "
" رحت جنب ناصر .. ومشينا لداخل الغاابه .. "
شهد : هنا في أسد وكذا
ناصر : ههههههههههههههههههههه .. خايفه شكلك
شهد : لاااا تخسسسي
" مشينا والديدان تحتنا وانا اناظرهم بقرف .. "
ناصر : ههههههههههههههههههه انتي اذا كذا تناظري الديدان ترجعي احسن
شهد : لا اصلاَ عااادي .. انا احسن منك
ناصر : ههههههههههههه طيب ..
" بعدنا عن السياره .. وصرنا نتعمق بالغابه اكثر .. "
ناصر : لسه مو خايفه ؟
شهد " المكان صار يظلم من ظل الاشجار " : لا
" فجأه سمعت صوت حد يمشي خلفنا .. "
شهد " التفت لورى وقربت جنب ناصر اكثر " : ايش ذا
ناصر : ههههههههههههه .. يعني حنا في غابه شي طبيعي رح تسمعي زي هالأصوات
شهد " بلعت ريقي .. وبعدت عنو شوي .. " : اييه عارفه
ناصر : تعرفي كل شي ماشالله عليك
شهد : ايووه
" لجل اثبت شجاعتي .. مشيت عنه وصرت اركض مثل البزران .. "
ناصر : لاتبعدي ي غبيه
شهد " ببرائه " : سو نفسي والله وناسه
ناصر " يحاول يبقى بمستواي " : وقفي ترى حركات بزران
" وقفت .. وناظرته بنص عين .. "
ناصر " ناظرني نظرة سريعه ومشى "
" عناد جلست ع الارض .. "
ناصر " بعد شوي ثم وقف والتفت لي .. " : قومي
شهد : ما ابي
ناصر : قومي قلت لك
شهد : انت انسان سخيف مرررره .. وانا اكرررهك اصلاَ .. ماتشجع الواحد يجي معك هالأماكن .. " جا وقف جنبي " وانا اخر مره اجي اطلع معك ياتلح .. يا لوووح .. ي غبيي
ناصر " نزل لمستواي " : قومي ترى هنا الثعابين تملي الارض
" بسرعه فزيت من مكاني "
ناصر " مشى عني وضحك " : قاايلك انا
شهد " بسرعه رحت جنبه .. " :انا ما اخاف بس خفت عليك لايجونك وانت كذا قريب للرمل وذا
ناصر : هههههههههههههه طيب
" مشينا بـ صمت .. "
شهد " تعبت .. جلست ع الارض " : افففففف هلاك
ناصر " ناظر فيني شوي .. ثم جا جنبي وجلس " : تعبتي ؟
شهد : وش رايك
ناصر " صار يناظر المكان " : تعرفي انو ما ادري كيف رح نرجع
شهد : لاااااااااااا احلف ي شيييخ
ناصر : اقسسسم بالله .. هههههههههههههههه حسبي الله عليك ي شهد
شهد : الله يااااااااااخذك .. كيف نرجع دحيين
ناصر : ما ادري ..قومي خلينا نشوف الطريق ..
شهد : يلا " قمت وقام معي "
" مشينا نحاول نرجع وين ماكنا .. "
شهد : شوف حنا مشينا جنب الديدان
ناصر " يناظر الارض ": مافي ديدان هنا !! ..
شهد : بعدنا كثير حنا ولا ايش !!
ناصر : ههههههههههههههه الله اعلم
شهد " ابتسمت بحماس " : والله وناااسه
ناصر " حسيتو يناظر فيني " : ليه !
شهد : كذا يعني بالغاابه ضعنا .. مرره وناسه
ناصر : هههههههههههه الحمدلله والشكر .. يعني ي هبله تبقي هنا 4 او 5 ايام بدون مويا ولا شي
شهد " لفيت وجهي له " : اححححللف
ناصر : هههههههههههههههههههه .. امشي بس
" مشيينااا ومشييينا .. صار لنا نص ساعه ندور مكان الطلعه من هنا .. "
" حسيت قلبي بدا يخفق بقوه بألم .. "
شهد : بس خلاص ما اقدر
ناصر " ناظر فيني " : اجلسي
" جلست ع الارض .. وجلس ناصر جنبي "
" ظل يناظر فيني .. "
شهد : ايش فيه !
ناصر : ولا شي .. دحين ايش يطلعنا من هنا
شهد : والله من غبائك ي شجااع انتا ماجبنا جوالاتنا .. ولا كان من زمان طلعنا
ناصر : مين بيطلعنا من ذا المكان يعني حتى لو بالجوالات ي غبيه انتي
شهد : حيوان
ناصر : إلا على طاري الحيوان يا حيوانه
شهد : ايش
ناصر " ناظر فيني " : ايش قلتي بالسياره ؟
شهد " اتذكر .. احبك ! .. وش ذكرك انت دحين " استهبل : قلت اشيا كثيره
ناصر : لالا .. تعرفي ايش اقصد
شهد " بلعت ريقي .. ناظرت فوق " : يووووووووووه شوف الطيور كيف هناك مرره رووعه
ناصر " انحنا واخذ غصن وصار يكتب ع الارض ويمسح .. وانا اشوفه وش يسوي "
شهد " ببرائة " : عطني ابي اكتب
ناصر " ناظر فيني بدهشه " : من فيين طلع ذا
شهد : ايش
ناصر : الادب والبراائه .. اييش ذا " اعطاني الغصن " .. امسكي حلالك
شهد " ابتسمت ابتسامه عريضه وصرت ارسم ع الرمل "
ناصر : ههههههههههه اخخ بس
شهد " حذفت الغصن " : اييش فيك انت .. الحمدلله والشكر
ناصر : طاااالع الكلبه .. ليه حذفتيه
شهد : بكيفي
ناصر : غصنك هو ؟
شهد : ايوه انت عطيتني وصار ملكي خلاص
" قرب مني وابتسم "
ناصر : كل شي بخاطرك رح يصير ملكك .. ي أميرتي
شهد " خفق قلبي بققوووه .. وحسيت بالحر " دفيته : قم عن وجهي
ناصر : ههههههه .. " وصار يغني " ..
يلوموني حبيبي فيك
بالصراحة قمة الروعة
وانا والله من شفتك دخلت قلبي بسرعة
ماصدقت أنا ألاقيك
أحبك وعشقك وابيك
أنا ياعمري لو تدري أنا مجنون والله فيك
شهد " وانا احس إني خلاص بنتهي .. صوته مررره حلو وداافي .. واحساسه عااالي .. خلاني اتوه بعالمه هو وبس .. " : وناسه .. يلا بعد شي ثاني
ناصر " بغرور " : اففف ياخي م يرحمون هالمعجبات ..
شهد : هههههههههههههههههههه امممحق معجباات .. مين ؟؟ الديدان ؟
ناصر : ههههههههههههههه " بثقه " والله انا لو اغني بالسعوديه .. الكل رح يجيني يبغي يسوي معي البوم
شهد : هههههههههههههههههههههههه حلم بليس بالجنه
ناصر : هههههههههه كلبه .. وشدعوه .. انا طلبوني كثيير .. بس رفض تعرفي ليه ؟
شهد " اجاريه " : ليه ي فنان
ناصر : ما ابي اخليك تحسي بالفششل وكذا
شهد : هههههههههههههههههه ليه ماتسكت احسن
ناصر " ضحك " تنهد تنهيده طويله " : اخخخ ي شهد .. انتي غييير مرره ..
غير عن كل البنات اللي مرو بحياتي ..
انتي اللي خليتي هالقلب ينبض ..
" لااا ما اتحمل هالحكي انا اسكت ناصر "
.. وربي ما احس بهالشعور إلا جنبك .. " نزل راسه " ..
يمكن تستغربي لما اقول اني اول مره احس بهالأحساس وانا مكلم قبلك ..
حسيت بأحاسيس من قبل وكان على بالي حب ..
بس اقسسم بالله انو كل احساس مر علي ..
مايجي جنب هالأحساس اللي يجيني بس بشوفك .. وقربك .. وصوتك وكلشي منك
شهد " عيني على الارض واحس الدنيا تدور فيني من هالحكي "
ناصر " يناظر فيني " : يعني لاتشوفيني كذا بارد ..
والله انو اذا اشوفك .. ودي احضنك وما اخليك ..
ودي احميك من هالدنيا .. ودي اسوي لك كل شي لجل ارضيك
.. [ سكت شوي ] ... شهد
شهد " لسه منزله راسي .." : همم
ناصر : انتي تحبيني ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:32 am




الـبـ[33]ـارت
.
.
.
.
.

ناصر " يناظر فيني " : يعني لاتشوفيني كذا بارد .. والله انو اذا اشوفك .. ودي احضنك وما اخليك .. ودي احميك من هالدنيا .. ودي اسوي لك كل شي لجل ارضيك .. [ سكت شوي ] ... شهد
شهد " لسه منزله راسي .." : همم
ناصر : انتي تحبيني ؟
" حسيت كأنو حد صب علي ماي باررد .. بلعت ريقي .. وكل افكاري توقفت هاللحظه !! .. وش اقوول !! ايوه احبك وامووت فيك ..!! .. وانا بتزوج محمد !! .. لالا مستحيل اعترف له .. " هزني صوته "
ناصر : شهد
شهد " ناظرت الارض " : ايش !
ناصر : ناظريني
شهد " لفيت له ورفعت راسي وحطيت عيني بعينه "
ناصر " مسك إيدي وحطها على صدره " .. " ابتسم " دقات قلبه مرره سريعه " : حسي شهد .. ابيك تحسي .. هاذي هي نبضات قلبي .. لما تكوني بنجبي .. هذا هو شعوري إتجاهك .. تقدري تقولي لي ايش يعني ؟ .. مرات توجعني هالدقات من قوتها بقربك .. اقسم بالله شهد .. ان كنتي تشكي بكلامي .. فهذا دليل على اني صادق بكل شي اقوله لك .. انا ما ابي اقول لك تفسيري لهالشي ! .. انتي حسي .. وانتي فسري على كيفك .
شهد " صار نفسي سريع .. ونبضاتي تسرع اكثر .. واحس بالحر ! .. م ادري وش اقول !! .. كلامه يخليني ما افكر بشي غير ! .. زحت إييدي عن صدره .. ونزلت راسي .. خفت عيوني تفضحني .. "
ناصر : قومي نشوف السياره فين
شهد " الحمممدلله غير الموضوع ! " : طيب
" قام وقمت معه .. صرنا ندور بالغابه نحاول نتذكر السياره فين ! .. مشيينا كثيير .. هلكت .. حسيت اني جوعاانه مرره .. "
شهد " بهلاك " : نوووييصر
ناصر : هاه
شهد : ياااخي جوووع
ناصر " وقف وناظر فيني " : لازم نشوف لنا حل دحين .. خلينا ندور شي تفاح كذا
شهد : هههههههههه يلا .. هذا وجهي اذ حصللت ي سنوايت مدري سندريلا .. المهم وحده منهم
ناصر " مشى " : اذا حصلت ماتاكلي شي
شهد : لااا بتحصل افا عليك ي نوييصر انت الشجااع وش فيك امززح
ناصر : ايه على بالي
شهد : افااا عليك بس ..
ناصر : ههههههههههههه الحمدلله والشكر
" مشينا بالغابه .. تقريبا ربع ساعه .. "
شهد : اففف مليييت
ناصر : ريس ؟
شهد " فتحت عيني وابتسمت بذهول " : اييييووووووووووا جبتهااا
ناصر : هههههههههههههه يلا
شهد " انحنيت ورفعت البانطلون وجهزت نفسي "
ناصر : يلا .. اعد وننطلق
شهد : لالالالا انا اللي بـعد ..
ناصر : طيب كيفك ي بزر
شهد : واااحد .. اثنييين .. يلاااا .. ادععععععععععس " ركضت اسررع ماعندي ..
ناصر " يركض وبعد عني مسافه قصيره " : كان فيييك خير اغلبيني
شهد " تحدييت نفس وصررت اركض أسرررع واحاول قد ما اقدر اني اغلبه .. رفعت راسي وشفته بعد كثييير .. ركضت وركضت .. حسييت بأن قلبي يوجعني شوي .. خففت سرعتي .. ودورت ناصر .. ماشفته .. وقفت بتعب .. اخذت نفس طوييل .. وجلست ع الارض بتعت "
" فيين راااح هالخبل .. م يصدق خبر حد يتتحدااه .. افففففف .. "
شهد " صرخت " : نااااااااااااااااااااااااصرررررر
" مافي جوااب !! .. "
شهد " صرخت اقوى " : نووووووييييصررررر فيييينك
" ماسمعت ولااا حس .. بس صوت الرياح البارررده .. "
شهد : فيين رااح ذا .. " وقفت .. "
" مشيت ادور ناصر .. واحس كل ما ابعد اكثر .. يظلم المكان من كثافة الاشجار اللي فيه .. رفعت راسي اشوف الاشجار كيف صايره .. مغطيه المكان كلو .. وصاير كأنو بالليل !! .. بلعت ريقي بخوف .. ومشيت .. وصار المكاان اظلللمم .. فجأه سمعت صووت .. فزييت بخووف .. ومشيت وصرت اسرع بالمشي .. لفيت راسي اشوف خلفي .. مافيه شي "
" صار المكاان مررررره ظلااام ! .. ومايبان شي قداام ولا تبان الارض .. وقفت مكاني وقررت ارجع .. "
شهد : فينك ي ناصر ! .. " رجعت لورى بخطوات بطيئة .. وجيت بلف إلا اصدم بشي صلب .. "
" تنفست بسرعه ورجعت لوررى "
... : شهد
شهد " رجعت بخطوات اسررع .. "
.. : وقفيي ي هبله انا ناصر
شهد " وقفت بإرتيااح .. وقربت له .. " : خوووفتني حسبي الله عليك
ناصر : ههههههههه خفتي هاه .. قلت لك تضييعي بدوني
شهد " مديت إيدي ابي احس انو معي .. حسيت به قدامي .. ومسكت تي شيرته .. " : يلا نرجع للمكان المنور .. هنا ظلمه
ناصر : طيب ليه ماسكتني كذا
شهد " ماحبيت اخليه يحس اني خايفه " .. زحت إيدي عنو : لا بس ابي اتأكد
" فجأه حسيت بحد يمسك إيدي .. خفق قلبي بققووه .. "
ناصر " ماسك إيدي " : يلا مشينا
" سحبني معه بهدوء ! .. "
" ما انكر انو اخذ قلبي بهالحركه .. اخذني كلي .. مشيت معو ومانطقت بكلمه .. حسيت إني رجعت 10 سنين ورى .. آآخ ي قلبي "
" وقف ناصر .. ووقفت معو "
ناصر : اضن او رح نبقى بالظلمه كذا
شهد : ليه !!
ناصر : نسيت الطريق
شهد : لاااااااااااااه كفااايه ضعناا .. دحين نضيع اكثثر
ناصر : انتي اسكتي وحنا بخير
شهد : ماالت عليك .. انت راعي الفكره الخايسه ذي .. شوف وين جبتنا
ناصر : كلي تبن شهد لا اصفقك
شهد : تخسي
ناصر : تبين يعني ؟
شهد : ههههههههههههه لا انت الشييخ
ناصر : إيه على بالي
شهد " افف ما اشوف ملامح وجهو ! " : طيب رح نظل واقفين كذا ؟
ناصر : مابإيدنا حيله!
شهد " جلست وانسحب هو معي لانو لسه ماسك إيدي .. جلس جنبي "
ناصر : وجع
شهد : فك إيدي ياخي انت اللي معذب نفسك
" فك إيدي "
ناصر : طيب ! .. اانا غلطان ماسك إيدك القذره ذي
شهد " ابتسمت " : تحصل لك اصلاً انا إيدي من يلمسها يتوفق بحياتو
ناصر : والله اللي اشوفو اني مسكت إيدك وضيعت الطريق
شهد : ههههههههههههههههههههه حيووان
ناصر : ههههههههههههه
شهد : لا جد وش الدبره دحين
ناصر : والله ي شهد ما ادري .. رح نظل هنا إلين ما الله يفرجها
شهد : افف .. طيب خلينا نطلع من ذا المكان
ناصر : لالا خلينا نرتاح شوي
شهد : ياخي ماشووف شي حتى وجهك ما اشوفه
ناصر : وش تبين بوجهي
شهد " ارتبكت " : ابي اتعلم كيف ارسم القرد
ناصر : ههههههههههههههههه طيب قومي .. وبعدين يمكن دحين المغرب !! .. يعني لو ندور ما رح نشوف النور
شهد : اففف ليه نقوم طيب .. خلنا جالسين إلين ماتشرق الشمس بس والله يعيننا
ناصر : طيب .. " حسيتو قام من مكانه "
شهد " فزيت " : هيي تعااال فين رحت
ناصر : بجيب حطب او شي لجل اسوي نفس الافلام واشعل نار
شهد : هههههههههههههههههههههههههههه خف علينااا
ناصر : انكتمي
شهد " وقفت " : بجي معك
ناصر : ليه
شهد : كيفي
ناصر : تمسكي إيدي كمان ؟
شهد " ارتبكت " : لا وش ابي بإيدك
ناصر : طيب يلا تعالي
" مشيت معو واسمع خطواته بدقه لجل ما اضيع .. اففف .. لو بإيدي كان مسكتك ي نااصر .. "
" اختفا صوت الخطوات .. بلعت ريقي "
شهد " بخوف " : ناصر
ناصر : هاه انا هنا
شهد : فينك
" مسك إيدي وخلاها على ظهره .. "
" قصب عني مسكت تي شيرته .. "
ناصر " حسيته يضحك .. انحنى اخذ خشب من الارض .. "
شهد : يلا وش تسوي
" وقف "
ناصر : يلا تعالي .. " لحقته "
" وقفنا وبعدها زحت إيدي عنه وجلست .. "
" وهو جلس جنبي بس بعيد شوي .. وصار يفرك الخشب ببعض لجل تطلع النار "
شهد : هههههههههههههههه لاتحاااول
ناصر : شجعيني ي حيوااانه ايش ذا الاحباط اللي انتي فيه
شهد : هههههههههههههه يلا ي بطل
ناصر : ايوه كذا
" وصار يحاول يحاول "
شهد : قلت لك ماتعرف " فجأه ولعت نار صغييره "
ناصر : اييييييوووووا شووفتي .. هاااه مين اللي مايقدر " بانت ملامحه شوي "
شهد " ابتسمت " : قلللت انك بطل انا مايخيب ظني فيك
ناصر : هههههههههههههههه كذابه " صار يحط اكثر لجل تكبر النار ..
" وصارت متوسطه وشفت وجه ناصر كامل .. وقربت جنبها اتدفى "
شهد : اعتقد انو دحين صار بالليل مرره .. لانو برررد ثلووج
ناصر : يعني انتي مرره بردانه ؟؟
شهد : ايوه
ناصر " جا قرب جنبي اكثر .. " وتسارعت دقات قلبي " : مرره مرره ؟
شهد " ناظرته " : ايووه مرره وش فيك
ناصر " فصخ الجكيت حقه .. ولبسني " : دحين ؟
شهد " ناظرته بدهشه ! " : ايوه
ناصر " ابتسم وناظر النار .. وحط إيده يتدفى "
شهد " كسر خاطري " : طيب ايش هالذرابه .. خذو ما ابي علي جكيت انا وكل شي تمام
ناصر : لا اصلاً انا دافي وحاس بالحر
شهد : تكذب علي يعني
ناصر : احمدي ربك بس اني اعطيتك ولا كان مين بيعطك انتي مع وجهك
شهد " رفعت حاجبي " : بالطقاق .. ما ابي الجاكيت حقك " فصخته وحذفته عليه "
" ناظرت النار "
ناصر " حسيته يناظر فيني " بصوت منخفض : تبيني انا ؟
شهد " ناظرته " : اييش !
ناصر " ابتسم ابتسامته اللي تعذب " : تبيني انا ؟
شهد " بلعت ريقي " : وش ابي بك
ناصر " ضحك " : اوكي خلاص
شهد : يلعن ذا الوجه
ناصر : منتيب جوعانه ؟
شهد : إلاااا جوعااانه ونص
ناصر : اكليني
شهد : انت وش قصتك
ناصر : ههههههههههههههههههههههه
[ سكتنا شوي .. ]
ناصر : شهد
شهد : هاه ..
ناصر : توثقي فيني ؟
شهد " ناظرت فيه " : وش هالسؤال ذا ! .. اكيد اوثق فيك .. يعني لو مانيب واثقه فيك سمحت لنفسي اجي معك هنا ...!! مكان مابه إلا انا وانت .. وبعض الحيوانات
ناصر " ابتسم " : ليه هالثقه !
شهد " ارتبكت " : امم عشانك رفيقي يعني
ناصر : بس !
شهد : ايوه بس
ناصر : طيب
شهد : عليك بأسئله .. غريبه
ناصر : هههههههههه ليه
شهد : وش دراني
ناصر " ناظر فيني ثم رجع ناظر النار " : آآآآخ ي قلبي
" ما ابي اسأله واتوهق بالاجابه ! .. "
[ سكتنا فتره .. وحسيت بالنعاس .. وناصر صار يقرب مني اكثر .. الين صار مابيننا شي .. وصار مرررره قررييب .. وإيدي تلامس إيده .. ]
" بلعت ريقي .. "
شهد : ابعد ياخي ارض الله واسعه
ناصر : .............................. [ صمت ]
شهد " لفيت وجهي عليه " : ناااصر ابعد وش فيك
" فجأه سند راسه على كتفي وسكر عينه "
شهد " صار وجهي مره قررريب من وجهو .. " بهمس " : ناصر !!
" مايجاوب .. ناظرت وجهو كيف صاير .. مملوووح هالأنساان يخقق .. هو من بعيد يطلع قلبي من مكانه .. كيف وهو بهالقرب ! .. احس بموووت من دقات قلبي "
" سندت نفسي على الشجره اللي خلفي ومسكت ناصر وخليت راسه بحظني بشويش .. "
" اخذت الجاكيت حقه .. وغطيته فيه .. "
" بلعت ريقي مدري فين احط إيدي ! .. قربت إيدي من راسه .. وصرت امسح على شعره والعب فيه .. "
" فجأه فتح عينه .. وبسرعه زحت إيدي عنه .. "
ناصر " بهمس " : لو تسأليني تحبني ؟ .. بقولك ميت بهواك ! .. لو تسأليني ليه تحبني ؟ .. بقول لك كيف ما احبك وانتي كل يوم تكبرين بعيني اكثر واكثر .. وتخليني احبك اكثر .. واتعلق فيك اكثر .. مرات افكر .. كيف لو خلصت هالثلاث شهور ! .. وتبعدي عني .. " تنهدت بألم " .. كيف بتكون حياتي من بعدك ! .. صعب .. وربي صعب .. " لمحت لمعه بعيونه ! " ابي اقولك كل شي احس فيه شهد .. " هزيت راسي بالموافقه " .. يجيني احساس .. انو بفقدك بيوم من الأيام .. ومارح ترجعيلي .. " تجمعت الدموع بعيوني .. "
اقسم بالله شهد .. اموووت من داخل .. بس لما يجيني هالأحساس .. احاول احافظ عليك قد ما اقدر .. انتي ملكتي قلبي .. وانا قلت لصالح اني باخذك على سنة الله ورسوله .. " انصدمت " .. بس ماحبيت اخبرك .. قال ابعد عنها وانتو بالغربه .. واول ماترجع تعال .. قلت طيب .. على بالي الشي سهل ! .. لكن لما بعدتي عني .. كيف بتحمل بعدين بس " تنهد تنهيده طووييله حط ذراعه على عينه " .. " حطيت إيدي على راسه بتردد .. وصرت امسح على شعره بخفه " .. شفته يفرك عينه بذراعه ويبلع ريقه .. "
شهد : ناصر
ناصر " زاح ذراعه من وجهو وناظر فيني " " بنبره تعور القلب " : والله احبك
شهد " تجمعت الدموع بعيني " : لاتحبني
ناصر : لاتحرميني منك .. انتي اصدق حب بحياتي .. وربي الشاهد .. " وانا رح احرمك مني وقصب عني !!! "
شهد " سالت دموعي " : لاتعور قلبي اكثر ناصر تكفى
ناصر " قام بسرعه وجلس قبالي " : ليييه هالدمووع لييه " مسك وجهي بإيدينه ومسح دموعي "
شهد : لاتحبني
ناصر : لييه طيب
شهد " صار نفسي اسرع " : بس ناصر .. اعتبرني زي اختك .. انا مقدر اكون لك .. في اشيا تمنعني .. لصالحك .. ولصالحي
ناصر : اموت انا
شهد " سالت دموعي مره ثانيه " : اسكت ناصر .. ما احب ذا الحكي .. خلاص
ناصر " ناظر فيني .. ثم خذني لحضنه .. وضمني بحنيه " : طيب بسكر الموضوع .. بس لاتبكي .. " صار يمسح على شعري .. واحس بأماان ماحسيت به من قبل " ..

يتتتبببع .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:32 am


" بهاللحظه تمنيت شي واحد بس ! .. انو ابقى معو بهالغابه ومانلقى السياره .. لا محمد ولا غيره يقدرو يعكرو مزاجنا .. تنهدت .. وسكرت عييني .. "
ناصر " تنهد تنهيده طوييله .. وسند نفسه على الشجره وماتركني .. "
" صرت اسمع دقات قلبه .. مرره سريعه .. آآخ ي ناصر احبك اكثر من اول .. تنهدت براحه .. وتمسكت فيه وماحسيت بروحي ونمت "

صحيت على صوت العصافير .. فتحت عيني .. وضوء الشمس ازعجني .. واستوعبت اني نمت على صدر ناصر .. وهو ساند نفسه على الشجره ونايم .. والابتسامه على وجهو .. ابتسمت وانا اشوفه ..
وقفت .. واحس بطني يقرصني من الجووع .. من امس مانحط في بطني شي .. ناظرت المكان .. وتفاجئت لما شفت سيارة ناصر .. بعد السوور قبالنا !! .. فركت عيني مرتين .. استوعب ! .. يعني السياره قدامنا امس وحنا ماشفناها !! ..
رحت لناصر وهزيته من كتفه ..
شهد : نااصرررر
ناصر " يحرك راسه ببطئ منزعج "
شهد : قمممم لقييينا السيااره
ناصر " فتح عيونه بسرعه والتفت يمين يسار " : فيين !
شهد " اشرت له " : كااهي
ناصر " سند نفسه بإرتيااح " : اجل هي قدامنا وماشفناها !!
شهد : ايوه لأنك غببي
ناصر " ناظرني بنص عين " : يعني كان بهرتينا بذكائك ي فهيمه
شهد : هههههههههههههههههه .. قم بس قم ..
ناصر " وقفت ومديت له إيدي .. مسكني ووقف " : يلا مشينا
" مشيت معه .. ورفعني لجل اطوف هالسور .. رحت وقفت جنب السياره .. قفز ناصر .. وجا فتحها لي .. دخلت .. ودخل ناصر .. "
شهد : افففف مابغيينا
ناصر : يلا بس نرجع دحين .. حالتنا حاله ! .. انا ملابسي كلها سوده وانتي كمان ماقصر فيك الرمل ..
شهد : سندت نفسي .. " شغل ناصر السياره .. وجا في بالي كل اللي صار امس .. ماتوقعت كل هالحب من نااصر !! .. يابعد هالكون ي نااصر .. والله اضحي بحيااتي لجل تبقى بخير .. "
ناصر : ترجعي معي ؟
شهد : لا خذني لجنا .. " شهقت " .. جواالي " اخذت جوالي وشفت جنا متصله 32 مره .. "
ناصر : وش فيك
شهد : وجججججججججع جناا متصله 32
ناصر : ههههههههههههه تحاتيك يمكن .. كلميها
شهد : ايه طيب
" اتصلت .. ررن شوي ثم ردت "
جنا : فيييييينك انتي اتصل لك من امس وماترردي ووووجججع ششششهد خليتيني اسهررر احاتي على بالي صادك شي
شهد : اهديي اهدي .. فين بروح اانا !! .. مع ناصر يعني فين !! .. وبعدين شايفتني بعيوونك وكنتي معنا .. وتعرفي اني معو ! .. وشدعوه !! .. يعني لو ماشفتيني رجعت اكيد نمت بالسكن !
جنا : الله ياااخذك اجل مالت عليك .. هاذي جزاتي اني احاتيك مع وجهك
شهد : يلا ظفي وجهك جاايه انا
جنا : طيب .. بقول لك
شهد : إيش ..
جنا : ترى راشد هنا من فتره ومعو رجال غريب !! .. خليتهم ينتظروك تحت !!
شهد " بلعت ريقي ! .. اكيد محمد معه " : طيب
" سكرت منها .. واحاول اكون طبيعيه ما ابين لناصر توتري .. "
ناصر : وش فييها كذا تصاارخ كنو حد مييت
شهد : هههههههههههه تقول تحاتي
ناصر : مسكيينه .. والله جيده هالرفيقه
شهد : جيده ؟ " ضحكت"
ناصر : ههههههههههههههههه ايوه
شهد : مالت عليك
ناصر : ماتبين تاكلي شي !
شهد : إلا ابي مرره جوووعااانه ..
ناصر : طيب
" وصلنا لمطعم يطل على الشارع .. والناس رايحه وجايه .. المنظر يفرح القلب .. "
" نزلنا من السياره .. وجلسنا على طاوله برى المطعم .. جا الجرسون واخذ الطلب .. "
ناصر : ماكلمتي صالح !
شهد : برجع وبكلمه .. مرره فقدتته هوو وامه ي لببببى قلوووبهم والله
ناصر : انتي ليه ماتناديهم يمه ويبه ! .. يعني اعتقد ربووك وهم اللي قايمين فيك !!
شهد : انطم .. ما احب .. صحيح يعني هم ربوني بس ما احب اقول يمه ويبه إلا للي جابوني
ناصر " ابتسم " : طيبه معك ام صالح ؟
شهد : هههههههه ايووووه طبعاً .. والله هي ماتدري بالدنيا ..
ناصر " ضحك " : كيف يعني
شهد : هي كبيره بالسن وشوي خرفت !! .. بس فلله والله تعجبني .. مره رحنا لمطعم راقي وكذا .. ع اساس صالح ماخذ الراتب ومستانس يبي يطلعنا .. جلسنا بالمطعم كل واحد بمكانه .. طلبنا انا وصالح واخذنا لها رز ودجاج .. المهم .. جا الجرسون وحط الاكل على الطاوله .. ماشووف إلا ام صالح ماخذه صحنها .. وقامت من الطاوله وجلست على الارض ههههههههههههههههههه
ناصر : هههههههههههههههههههههههههه
شهد : وتصفق وتصرخ تقوول .. جييبووو لي الإيييدااام .. هههههههههههههههههه
ناصر : ههههههههههههههههههههههههههه ياااحليييلها
شهد : اخخ ي بطني
ناصر : هههههههههههه عجييبه .. اذا رجعنا السعوديه ابي اشوفها
شهد : طيب ي شييخ
" جا الجرسون حط الاكل على الطاوله .. واكلنا انا وناصر كأننا اول مره نشوف اكل .. "
ناصر : شوي شوي " ياكل "
شهد " اكل " : والله شوف نفسك بعدين كلمني .. شف ملابسك كلها السوس حق ذا
ناصر : ههههههههههههه مالك دخل فيني
شهد : اجل انت مالك دخل فيني كمان
طلعت جوالي من جيبي .. وفتحت الكاميرا ..
شهد : ناصر سو بييس
" سويينا بييس وبتسمنا ابتسامه عريضضه .. وصورت .. صارت الصووره مرره عفوويه "
" ضحكت على اشكاالنا .. اخذ ناصر الجوال يشوف "
ناصر : كننا طالعين من معركه
شهد : ههههههههههههههه كمل اكلك بس
" خلصنا اكل .. وقمنا نغسل إيدنا ..دفع ناصر الفاتوره بعد مطاقق .. وطلعنا من المطعم .. "
" لفت نظري المحلات اللي بالشارع "
شهد : استنى بالسياره وانا بروح شوي وبجي
ناصر : فين !!
شهد : شوي وبجييك .. اجلس بالسيااره
ناصر : طيب
" دخل ناصر السياره .. وانا توجهت لمحل من المحلات .. "
" دخلت .. وشفت ساعات مرره حللوه للرجال .. شفت كثيير .. وجا في بالي اخذ لناصر .. اشتريت وحده لناصر .. وطلعت .. وتوجهت لمحل ثاني .. يبيع ملابس .. ماعجبني شي وطلعت .. لفتني محل يطبع صور .. دخلت .. وطبعت صورتي انا وناصر بالمطعم سويت كوبي ثنتين .. وحده لي ووحده لناصر .. ابتسمت .. واخذت الصور وطلعت من المحل .. "
" توجهت للسياره .. وشغل ناصر السياره قبل ما اركب .. دخلت .. وعلى طول حرك .. "
ناصر : وش سويتي انتي !! ..
شهد : مالك دخل
ناصر : يلعن هالوجه
" وصلني للفندق .. "
ناصر : يلا انزلي
شهد " ابتسمت ابتسامه عريضه " : طيب
ناصر : وش فيك
شهد " اعطيته الكيس .. داخلها الساعه والصوره " : لك
ناصر : ايش ذا " نزلت من السياره "
" سكرت الباب وهو يناديني .. عطيته طاف .. ودخلت الفندق .. "
" دخلت وانا مبتسمه .. فجأه شفت محمد وراشد .. اختفت ابتسامتي !! .. جا ممحمد وقف قبالي .. مبتسم !! "
محمد " وهو مبتسم " : ناصر نزل من السياره وجاي الحين .. اول ما امسك إيدك تقولي [ بس انا احبك .. ومستعده اضحي بالكل لجلك ] .. طيب ؟؟
شهد : ايييييييييييييش !!!
محمد : ترى حيموت وقدامك .. " رفع التيشيرت وبان المسدس !! " .. "بلعت ريقي بخوف "
" مسك إيدي .. "
شهد " سكرت عيني " : بس انا احبك .. ومستعده اضحي بالكل لجلك ... " سكرت عيني بقهر " ..
محمد " ضغط على ايدي " : وانا امووت فيك .. واحبك واتمنى اعيش طول عمري معك ..
" فتحت عيني وشفت محمد يناظر خلفي بإنتصار !! "
" فجأه حسيت بحد يجي جنبي .. "
" لفيت وجهي .. وشفت ناصر الشرار يتطاير من عينه .. "
ناصر : هذا هو اللي ترفضيني عشانه !! .. هذا اللي تبكي عشانه !! .. وانا احضنك !! .. واواسيك .. على بالي تحبيني !! .. " سكت .. وناظر محمد بقهرر .. وانا واقفه مقدر اسوي شي .. ودموعي بعيني " ..
شهد : نـ " ضغط محمد على ايدي بقوه "
ناصر : لاتمثلي علي اكثر !! .. اتووقع كل النااس تكذب .. إلا انتي !! .. بس اهنيك .. قدرتي تاخذي قلبي وتلعبي فيه !!

نهاية البارت ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:35 am


الـبـ[34]ـارت
.
.
.
.
" فتحت عيني وشفت محمد يناظر خلفي بإنتصار !! "
" فجأه حسيت بحد يجي جنبي .. "
" لفيت وجهي .. وشفت ناصر الشرار يتطاير من عينه .. "
ناصر : هذا هو اللي ترفضيني عشانه !! .. هذا اللي تبكي عشانه !! .. وانا احضنك !! .. واواسيك .. على بالي تحبيني !! .. " سكت .. وناظر محمد بقهرر .. وانا واقفه مقدر اسوي شي .. ودموعي بعيني " ..
شهد : نـ " ضغط محمد على ايدي بقوه "
ناصر : لاتمثلي علي اكثر !! .. اتووقع كل النااس تكذب .. إلا انتي !! .. بس اهنيك .. قدرتي تاخذي قلبي وتلعبي فيه
شهد " تجمعت الدموع بعيني .. وحاولت قد ما اقدر احبسها "
محمد " شبك إيدي بأيده " : ورح نتزوج اذا رجعنا السعوديه " صارت انفاسي تسرع وانا اشوف وجه ناصر كيف معصب "
" رفع ناصر إيده وبحركه سريييعه لففف وجه محمد ببووكس .. رجع محمد كم خطوه ورى .. وحط إيده على خده ويناظر ناصر بعصبيه "
ناصر : الله لايهنيك فيها .. " نزلت دمعه من عيني .. " وناظرني ناصر بإنكسار " .. "لمعت عيونه .. ونزلت دمعه .. ابتسم بألم .. " .. احساسي ماخاب .. " فصخ الجاكيت .. وحذفه بوجهي " .. ما ابيه دامه يذكرني فيك .. "تنهد تنهيده طويييله .. وعطاني ظهره ومشى !"
" تصنمت بمكااني .. ودموعي تنزل من عيني ومقدر اتحكم فيها .. دمعه من عيون رجال !! تنزل عشاني .. دمعتك هاذي غاليه ي ناصر .. " سكرت عيني بقهرر "
" تذكرت انو محمد معي .. فتحت عيني بعصبيه والدموع تنزل منها "
شهد "صرخت ": كللللبببب نذذذذل حيوووووان .. " حذفت جاكيت ناصر على الارض .. ومن القهر عطييتو بوكس على نفس المكاان .. " .. تفففووو عليك ..
" ابتسم .. وناظرني بخبث .. "
" عطيته ظهري واخذت الجاكيت من ع الارض .. ومشيت طالعه من الفندق .. "
" مشيت ما ادري فين رايحه .. ابي مكان اطلع كل اللي داخلي فيه .. مشييت وانا دموعي بعيني .. والناس تمر جنبي وتشوفني بإستغراب .. مشييت ومشييت .. الين ماوصلت لمكان ضييق .. جلست وسندت نفسي على الجدار .. ناظرت جاكيت ناصر .. وتذكرت لما جا وحطه على كتفي لجل ما ابرد .. " تنهدت " .. آآه يا ناصر كيف بعيش بدون حسك !! "
" قربت الجاكيت حق ناصر لخشمي واستنشقته .. غطيت وجهي فيه وصررت ابكي بحررقه .. ابي اطلع اللي بداخلي بأي طريقه .. خلاص دحين تنتهي حياتي مع محمد الزففت .. الله يلعنك ويحرقك بننار جهنم ي محمد .. "
" مررت تقريباً اكثر من ربع ساعه وانا ابكي .. إلين ما حسيت بالنعاس .. طلعت جوالي من جيبي .. اتصلت لـ جنا "
جنا : فيينك انتي
شهد : ما رح ارجع اليوم اذا تبين اتصلي لأخوك ياخذك معو
جنا : شهووود
شهد " وقفت " ببرود : هاه
جنا : ليه صوتك كذا !
شهد " امشي بخطوات بطيئه " : لا برد وكذا ف شححط صوتي
جنا : طيب يلا ظفي خشتك
شهد " مالي نفس لها " ببرود اكثر : باي
" سكرت الجوال .. وحطتو بجيبي .. ومشيت ما ادري فين اروح .. بس ظليت امشي بخططوات بطييئه .. وراسي صار يفتر .. نفسي صار يسررع .. وواصلت مشي .. وقفت وأشرت لتاكسي .. وقف لي ودخلت .. "
شهد " ببروود " : Take me to the sea please " خذني للبحر "
" ناظرني التاكسي بأستغراب وحرك السياره .. "
" سندت راسي وسكرت عيني .. على طول جا ناصر ف بالي .. وش يسوي دحين .. " تنهدت بضيق " .. اببييك ناصر والله ابييك .. ونزلت دموعي مره ثانيه بس بسكات .. "
التاكسي : sir " فزييت "
" فتحت عيني واخذت جاكيت ناصر .. عطيت التاكسي فلوسه وطلعت من السياره "
" ناظرت البحر كيف صافي .. مشيت بخطوات بطيئه على الرمل .. إلين ماوصلت لطرف البحر .. زي مكان جلستي انا وناصر ذيك المره .. ابتسمت بألم .. "
" التفت اشوف الناس .. ولفت نظري شخص جالس بنفس المستوى بس بعييد .. تنهدت وتذكرت ناصر .. ناظرت البحر .. وحسيت بالنعاس اكثر والبحر يداعب رجلي .. انسدحت ع الرمل .. وضميت جاكيت ناصر لصدري .. وطاحت دمعه قههرر من عيوني .. وماحسيت بنفسي ونمت .. "
..............

" حسيت جسمي متكسرر .. واصوات ناس تتكلم .. فتحت عيوني بأستغراب .. الدنيا ليل .. وتلفت حوولي .. "
" استوعبت اني نمت على الرمل .. جلست وبأيدي جاكيت ناصر .. حسيت بحب اتجاه ناصر اكثر من قبل .. وحنييت له اكثثر من قببل .. مررت إيدي بين شعري .. وحركته لجل يتنظف من الرمل .. قمت من مكاني ونفضت نفسي .. ناظرت الناس .. اللي يلعب واللي ياكل واللي مع اهلو .. "
" مشيت .. وطلعت جوالي من جيبي .. شفت 4 رسايل .. "
" فتحتهم "
خالد : فهوود تعرف إيش بو ناصر
خالد :- ياخي تعال الوووضع مايطممن ! " بدا قلبي ينبض بسررعه "
خاللد :- فهوووود اذا شوفت المسج اتصل بي
خالد : يلاااا فييينك
" بسرعه بدون تفكير اتصلت لـ خالد .. "
" صوتي مايحتاج اخشنه هو شححط من البكي .. "
" ررن شوي ثم رد "
خالد : فيييينك انت انا صار لي 4 ساعات اتصل بك ..
فهد : وش صااير !!
خالد : جا معصب ووجهو يكسر الخاطر ياخي محتااجك بهالظروف .. " وقفت بمكاني .. وفتحت عيني بصدمه .. كل ذا بسبتي انا !! "
خالد : فههد
فهد " فزيت " : طيب انا جاي
خالد : يلا ياخي مهوب راضي يرد علي طقيت الباب كم مره .. ولاهوب راضي يفتحه ..
" سكرته بسرعه وتوجهت للشارع .. وقفت تاكسي .. وانا احس انو رااسي بدا يفترر وقلبي يألمني .. ما اتخيل شكل ناصر .. وقف لي تاكسي وركبت بسرعه وقلت لو اسم السكن .. "
" جلست بتوتر .. وكل دقيقه اناظر الجوال .. احس التاكسي يمشي بطييييئ .. تصبرت .. "
" واخييرااً ووصلنا .. اعطيت التاكسي فلوسه وبسرعه نزلت .. وتوجهت للقسم .. وقربت للغرفه وكل ما اقرب تزيد دقات قلبي ويزيد فيني التوتر .. شوفت خالد واقف جنب الغرفه ويطق الباب .. "
" ركضت له .. ووقفت جنبه "
فهد : هاه وش صاار
خالد " ناظرني مو فوق لـ تحت " : وش صاير فيك انت !! ..
فهد : يااخي وش عليك مني دحين انت
خالد : طيب .. يلا حاول معو
فهد " فكرت " : شف .. قول له .. افتح الباب ترى اختك جت هنا ..
خالد : طيب .. " يطق الباب " .. يااا نووويصر اوختك هنا
" طق الباب اقوى .. وصرت اطق معو "
" انفتح الباب وبسرعه وقفت جنب الباب لجل مايشوفني .. ناظرني خالد .. وأشرت لو يدخل .. "
" دخل خالد وناصر ماله حس .. طليت .. وشفت ناصر يركب السرير وينسدح ويغطي نفسه بالغطا .. "
دخلت بهدوء .. وأشرت لخالد يجلس جنب ناصر ..
فهد " بهمس " : كلمه
خالد : ناصر
ناصر : ............... [ صمت ]
خالد : طيب قوم ياخي ميصير اللي تسويه بنفسك
ناصر " بصوت منخفض مرره " : تراك ازعجتني .. اتركني ابي انام " آآخ يا ذا الصووت "
خالد : طيب انادي لك فهد ؟
ناصر : ................................. [ صمت ]
خالد : ناصر
ناصر " تنهد " : على طاري فهد " فزيت " .. شف بالدرج علبه .. خذها لفهد ..
" فتح خالد الدرج .. وطلع العلبه واعطاني .. "
ناصر : واسكت خلني لحالي تراني منيب ناقص هم " فديييت قللبك ي نااصر "
" انسحب خالد بهدوء .. ناظرت ناصر للمره الأخيره .. احبك .. نزلت دمعه ومسحتها على طول .. ناظرت العلبه .. وطلعت بهدوء .. سكرت الباب .. وجا ف وجهي خالد "
خالد : شوفت !! .. هاذي حاله يعني .. وانت فين رايح كمان
فهد : الفندق
خالد : دحين خوييك بهالحال وتتركه !! .. وش هالقلب اللي عندك انت !
فهد " ضحكت بإستهزاء " : ومحمد خلى فيني قلب .. ما اوصيك خالد .. اجلس معو .. لاتخليه لحاله امانه خالد .. " ناظرني بإستغراب "
" عطيته ظهري ومشيت .. "
" توجهت للبوابه .. وركبت تاكسي متوجهة للفندق .. "
" ناظرت العلبه مره ثانيه .. قررت افتحها اذا وصلت .. "
" وصلت للفندق .. واعطيت التاكسي فلوسه ونزلت .. دخلت .. توجهت للغرفه .. "
" وقفت عند الباب .. واتصلت لجنا "
جنا : اييش
شهد : افتحي
جنا : ماقلتي ماتبين تجين
شهد : جنا
جنا : طيب طيب
" سكرت الجوال وفتحت لي جنا الباب .. "
جنا : إيييييييييييييوو إيش القرف اللي انتي فيه
شهد " ماناظرتها .. "
" دخلت وحطيت العلبه وجاكيت ناصر بالدولاب وحذفت جوالي على السرير .. على طول اخذت ملابس وتوجهت للحمام .. تروشت بسرعه ولبست ملابسي وطلعت "
جنا : شهوود فيك شي؟
شهد " بدون ما اناظرها " : لا
" وقفت جنب السرير ورميت نفسي بتعب .. سكرت عيني افكر بناصر .. "
" انشالله تلقى من يعوضك ي حبيبي .. "
" فزيت لما سمعت رنة جوالي .. فتحت عيني وفي بالي ناصر .. اخذت الجوال ورديت بسرعه "
شهد : ناصر ؟
.. : لا منيب ناصر
شهد " راشد ! " : وانت ايش تبي تتصل بي كمان
راشد : فاهمتني غلط شهد وربي
شهد : ي حياااتي .. وتبيني دحيين اصدق شي تقولو صح ؟
" وقفت جنا تناظرني "
راشد : ممكن اشوفك طيب ؟
شهد : لا
راشد : شهد لاتعاندي والله ابي افهمك الموضوع بس
شهد : قلت لك لا راشد خلاص ياخي عاد افهم " سكرت الجوال بعصبيه "

جنا : لييييييييييييه تكللمييينو كذاااا
شهد : انتي مالك دخل فيني
جنا : مالت عليك وعلى وجهك .. كلبه
" ماعطيتها وجه ونمت .. "

[ مرت ثلاث ايام وانا على هالحال .. لا اكل .. ولا شرب .. ولاااشي .. خالد كم مره يتصل .. وما ارد عليه لانو ما ابي اسمع خبر يوجع قلبي اكثر عن ناصر .. وجنا صارت تطلع من نبيل كل يوم .. تجي تتحلطم علي وتترجاني آكل وما ارد عليها وانام .. تطلع جنا .. ابتدي ابكي .. ترجع جنا .. انام .. هذا هو روتيني هالثلاث ايام ... حياتي من بعد ناصر كئييبه .. ]
[ الساعه 7 بالليل ]
" فتحت عيني بتعب .. واحس نفسي ثقيييله .. جلست وسندت نفسي .. شفت جنا تاكل وتشوف فلم .. "

جنا " لفت علي " : ماتبين تاكلي ؟
شهد : لا منيب مشتهية
جنا : ي شهد انتي ماكليتي شي من ثلاث ايام .. بس نوووم نووم .. شهوود عجزت اقولك قولي وش فييك منتيب راضيه
شهد " تنهدت " : جنا بس تكفين هالموال لاتعيدينه مره ثانيه .. اسكتي الله يرحم والديك ..
" سمعت الباب ينطق .. وقامت جنا تركض .. فتحت الباب .. "
جنا : مين ! " صوت رجال " .. طيب لحظه
" ناظرتني "
جنا : شهوود .. رااااشد
شهد " استغربت " : وش جابو ذا !
" قمت من مكاني بتعب .. وتوجهت للباب .. وأشرت لـ جنا تدخل .. "
" اخذت جاكيت ولبسته .. فتحت الباب وشفت راشد واقف .. طلعت وسكرت الباب .. "
شهد : انت حومت كبدي ترى ! .. ماصارت ياخي .. خلاص .. حرام عليكم عاد .. ماتم شي ماسويتووه فيني ... ارحموووني ترى انا بششر زيي زييكم ..
راشد : والله عاارف .. قبل لاتحكي اي شي .. ممكن اخذك لمكان نتكلم فيه ؟
شهد " ببرود " : طيب يلا
" مشيت معه .. وطلعنا من الفندق .. ركبنا السياره "
راشد : مطعم ؟
شهد : لا ما ابي اكل .. أي مكان راشد بسرعه راسي يوجعني
راشد : طيب
" توجهنا لحديقه مرره حلوه .. فيها اشكال وانواع من الزهور .. نزلنا وتوجهنا لطاوله بنص الحديقه .. "
" جلس راشد وجلست قباله "
شهد : قول اللي عندك بسرعه
راشد : شهد ترى انا كنت تحت تهديد محمد
شهد : بس عااد .. خلاص ماتشبع .. مين قال اني محتااجه لأعذاارك ! ..
بسس تكفى وخخر عن طرييقي .. مو كفايه اللي سويتو فيني ..
مو كفايه انكم ذوقتوني العذااب صحح ..
" تجمعت الدموع بعيني وتغيرت نبرتي " ..
مو كافي انكم حرمتوني من ناصر ..
انت تعرف ايش هو نااصر بالنسبه لي ..
" نزلت دموعي " ..
هو لي الام اللي فقدتها .. هو لي الاب اللي فقدته .. هو اللي احتوااني بحب .. واعطاني حنان .. واعطااني كل شي فقدته ..
"عليت صوتي " .. قوول مين بيعوض كل اللي سواه لي دحين ؟؟ محمد !! رفييقك ؟ يلا جااوب ...
خلاص عاد كاافيي كذذب .. والله كرهتووني بالدنياا ومافيها ..
انا اللي كننت اعيش هالحياة بأكثر من البساطه .. خليتووني اتعذذذب فيها الللف عذااب ..
مو كافي ؟؟ وش تبي تسوي اكثر ..! جاي تبي تعطيني اعذار !
مشكوور ما ابي اعذاارك ..
وعدتني تخلصني من محمد .. خليتني اصدق انك طيب .. واصدق انو لك قلب يححس .. وانك غير عن محمد ..
لكن فين الوعد دحين ؟؟ .. صار عكس .. تبي تزوجني محمد ! ..
يعني انا حياتي انتهت خلاص .. ف ابداً لاتجي تتعذر .. بس تعرف ...
انت علمتني شي مستحيل انساه ..
" أشرت عليه بقرف " إني ما اصدق امثالك ..
راشد : والله ما الوومك .. شهد .. انا وعدتك تتخلصي من محمد .. وانا لسه عند وعدي .. بس يبي لي وقت
شهد " ابتسمت بسخريه " : خلاص راشد .. ماضن في شي تسويه .. وبعدين انا اعتبرت حياتي انتهت من ثلاث ايام .. وماعاد يهمني من بعدها ..
راشد : لا شهد .. خلي عندك امل .. تفائلي .. صدقي بقدر اخلصك منو .. انا وعدتك شهد .. ومو انا اللي يخلف بوعدو
شهد " تنهدت " : سو اللي تبيه .. ماعاد يهمني
راشد : اهتمي بنفسك .. شوفي تحت عينك اسود .. ووجهك اصفرر شهد .. انتي مانتهت حياتك .. لسه في امل .. صدقيني ..
شهد : وانا اقول مالك دخل فيني .. لاتسوي نفسك مهتم ترى ابد مايليق بك .. وبعدين قم قم يلا رجعني
راشد " وقف بعدم رضا " : يلا
" قمت معه ورجعني الفندق .. "
" دخلت الغرفه .. وماشفت جنا .. طلعت اكيد ... جلست على السرير ومسكت راسي من الوجع .. "
" قررت اسأل عن ناصر واعرف احواله .. فقدتته مرره .. وفقدت حسه وضحكته وكل شي .. "
" اخذت جوالي واتصلت لـ خالد "
" ررن وبسرعه رد "
خالد : هلااااااااااااااا الففففهد اخخخبااارك يالقااطع
فهد : الحمدلله بخير انت كيفك
خالد : والله انا زي ما انا
فهد : خالد كيفو ناصر ؟
خالد " سكت شوي " : وش اقولك ياخوي
فهد " بلعت ريقي بخوف " : ليه فيه شي !!
خالد " تنهد " : ما ادري والله .. صار يطلع من الغرفه .. لكن وش اقول ! .. " دمعت عيني " .. يمشي معي بدون مايتكلم .. يحضر التدريب والدروس وكل شي .. بس بصمت !
فهد " مسحت دموعي " : ياكل ؟
خالد : ما ادري
فهد : خاالد قلت لك انتبه لو وش فيك انت اثوول ؟
خالد : لييه معصب طيب ..
فهد : وش يدريني فيك .. اجل اقول لك انتبه لو وهو وامانه عندك تخليه كذا من غير ماتدري اذا اكل او لا
خالد : يااخي اذاا انت كذاا مهتم تعااال .. والله احس انو محتااج لك اكثر مني .. على اني من سنين معو إلى اني اشوف انو يغليك ويعزك اكثر مني ..
فهد " صرت ابكي بصمت " : طـ يب ..
خالد : ليه صوتك تغير !!
فهد : مع السلامه
خالد : فهـ " سكرته "
" حذفت الجواال ودفنت وجهي بالمخده وصررت ابكي بحرررقه وبألم .. "
" غببيييه ليه اتصللتييي ليييه .. "
" وظليت اتذكر مواقفي معو وابكي .. "
" اسندحت على ظهري وناظرت فوق "
وجا في بالي لما ..
[[ ناصر " مد إيده لـ عند وجهي .. " : بوسيني
شهد " رفعت حاجبي " : اييش
ناصر " لسه نفس الوضع " : يلااا
شهد : ما ابي
ناصر " رجع إيده لعنده " : طيب بكيفك القرار راجع لك بالنهايه
شهد : اففففففففففففففف الله ياخذك .. جيب إيدك
" ابتسم ابتسامة انتصار .. ومد إيده جنب فمي مره ثانيه "
" بسته بسرعه "
شهد : شيلها جعلها الكسر انشالله
ناصر " ضحك ضحكه عاليه " : ههههههههههههههههههههه ي حياااااات حياااتي والله
" ناظر إيده .. وباسها ف نفس المكان .. "
شهد " احس مالي وجه اشوفو خلاص .. لفيت وجهي اشوف الطريق .. وسمعت ضحكاته .. ومعطيته وجه "
ناصر : هاك بوسي مره ثانيه
شهد : تخخخسي ثم تخسسييي .. حشا علي ما ابوسك
ناصر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. " تنهد تنهيده طوييله " .. آآآآخخخ ي شهووود فقدتك وربي ]]
" نزلت دموعي وانا اتذكر .. وابتسمت بألم .. "
" مين رح يضحكني دحين ! .. مين رح يحس فيني بعدك ي نااصر .. "
" مسكت رااسي بققوه .. وضغطت عليه بأأألم .. "
" وتذكرت انو ناصر معطييني علبه .. "
" يوووووووووووووه كيف نسييت انا .. "
" قمت من مكاني بسرعه .. ورحت فتحت الدوولاب .. ولفت نظري الجاكيت حقه .. اخذته .. وضمميته بققوه .. وناظرته بحزن .. حطيته مكانه واخذت العلبه .. سكرت الدولاب وجلست على طرف السرير .. "
" فتحت العلبه .. شفت التي شيرت اللي خذاها مني .. وصورتي انا معو لما كنا بالمطعم .. " صار نفسي يسرع .. " شفت ورقة .. اخذتها .. "
:-
لحظه قبل لاتطلب البعد وتغيب
وتنهي معايا مرحله من حياتك
اخذ الهدايا .. والصور والمكاتيب
دامي خسرتك .. ما ابي ذكرياتك
يمكن يكون فراقنا .. رايٍ مصيب
خيره كتبها الله جتني وجاتك
مع اني ادري انت ماعنك تجنيب
كنك موصيني وقاضب وصاتك
واترك بقلبي لك اربع معازيب
معزتك .. طاريك .. حبك .. غلاتك
إن شفتي اجمع شتاتي .. مهو عيب
بكره مع الايام تجمع شتاتك
ان شفتني شايل جروحٍ معا طيب
باكر يصير الجرح ابرز صفاتك
الطيب لو انك تجازيه بالطيب
ماكان تالي الوقت هاذي سواتك
اكبر مصيبه في زمان العذاريب
اني احبك وانت حبك لذاتك
رح للفراق اللي تركنا مصاويب
شمّت اعداتي قبل تشمّت اعداتك
الله معك .. رح وين ماودك تغيب
هاذي حياتك .. وانت حر بـ حياتك

نهاية البارت ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:38 am



شهد :-

ادري بان جمع ( الصعوبه والبساطه ) شي محال !!
لكنها صارت كذا ! واللي (( اهم )) اني دريت

ان الحياه فبعد احبابك اذا جف الوصال
اتعيشها لو تقتنع انك خلااص اصبحت ميت !!

يا صاحبي لو كل شي يمر بالخاطر يقال
ما كانت العبره تــــولجني اليامنك طريت ؟!

شفني قدرت احبس دموعي بس ( دمع القاف ) سال
ويا كبرها ساكت ولكن داخل اوراقي بكيت !!

عمر الحكي ما كان دافي لاابتدى بقولة تعال
.. لجل اتجاهل رجفة حروفي اليامني حكيت ..

الحال في بعدك قسم بالله ما اسميه حال
انوي على الضحكه واحس كلي خطا لاني نويت

اتصور انك من رحلت اشوفك لجسمي ظلال
لا شفته امشي ببتعد واثره معي مهما مشيت !!

ناصر :
مدام يعني في بحرك لفرحتي مليون جال
وش فيه موجك ما ركد ؟ قربت اموووت وما رسيت ..

يرضيك ما عادت معي تفرق اذا جالك مجال
لاني اقتنعت انك نهايه واني ببطي ما بديت !!

صرت ( اعقد حجاجي ) اذا جابوك باطراف الجدال
وانا قبل لاقالوا اسمك كني : ميت ثم حييت ..

تعبت اعيش الدور وافتح للمعاذير الخيال
واتخيل اني جيت في بالك وبانك استحيت ..

وتردلي كلك (( وله )) وتقول : كن البعد طال ؟
ومن الفرح ما عاتبك واقول : ياخي مابغيت !

حتى وانا تخيل حشمتك ! لن قلبي لا يزال
يكرر اسمك داخل اعماقي بنبضه لا سهيت ..

قلي شسوي فيك ؟ وانت بداخلي اصدق مثال
للحب واحساس القصيد ان عانق الليل وسريت ..

ربي يصبرني على الفرقا مدام الحظ مال
وانت بيجيلك يوم تعرف ليه في بعدك شكيت ..

واذا بلاك الله وعذبك اشتياقك بس تعال
واقرى القصايد في غيابك كلبوها بيـــت ... بيـــت ..

بتدرى ان ( اصعب سؤال ) اللي يجي رده سؤال
لا قلتلي ( وش ذكرك ؟ ) ثم قلتلك متى نسيت ؟
.................

البــ[35]ـارت
.
.
.
.


" قريت ودموعي مثل النهر على خدي .. رجعت اقرى مره ثانيه .. وثالثه .. وكل مره انصدم واتألم اكثر .. واحس كل كلمه قاصدها ناصر وبققوه .. وكل كلمه كتبها احس لما اقراها كأنو تنغرس سكيين بقلبي .. رجعت الورقه مكانها .. وسكرت العلبه .. وغطيت وجهي بالغطا وصرت ابككي بحررقه .. وبأللم .. "
" جرحتتك ي نااصر وانا قصدي انقذك .. "
" ماحسيت بنفسي إلا نايمه "

[[ خلال شهر وشوي ... ]]

[ نقلنا من الفندق إلى شقه على قدنا .. صارت الحياة مالها معنى بنظري .. ونغزات بقلبي صارت تزيد .. ولما سائت حالتي اكثر .. غبت عن الدنيا .. اخذتني جنا للمستشفى .. وحطو لي مغذي .. لاني صرت ما آكل وبس اكل بندول عن الصداع ومعه شوية مويا .. حاولت ما اسأل عن ناصر بس خالد يتصل لي .. ويخليني اكلم المدير لأنو بنخلص وانا لسه مارجعت .. ف بين فتره وفتره خالد يتصل ويعطيني المدير .. وانا اتعذر لو بكم عذر ويصدق .. ويجيب لي خالد طاري ناصر .. بس اسكر الجوال بوجهو .. ولما يسألني اقول انو انقطع الخط او جتني ممرضه .. مرات راشد يزورني .. ويطمني انو قرب الوقت ويخلصني من محمد .. بس انا خايبه آمالي فيه .. وجنا بعد مايطلع من الغرفه تجيني خااققه ببقووه وتخربط على راسي لين ما انام واخليها .. بعدها بأسبوع طلعت من المستشفى .. ]

[[ باقي اسبوع على المسابقه .. ]]

شهد " ناظرت جنا بصدمه " : بترووحي !!!
جنا " بإحباط " : اييووه نبييلوو يبي يرجع .. يقول انو امي تحن عليه وذا .. ف حجز واليوم بالليل برجع
شهد " وقفت " : ليييه وش هالنحااسه .. باقي اسبووع بس واخلص ونرجع سوا .. ليه وش الفايده اذا رجعتي يعني
جنا : خلاص عاد الحين حجز وذا ميصير .. وانا تميت هنا يمكن شهر
شهد : افففف يعني بتخليني لحالي ي حيوانه
جنا : والله مو بإيدي
شهد : اذلفي مالت علليييك وعلى اخووك فوقك
جنا " رفعت حاجبها " : قولي امك كمان قولي
شهد : ههههههههههه لا الوالده مالها دخل
جنا : غبييه انتي هي اساس البلا
شهد : مالك دخل " جلست " .. يلا يلا ظفي اغراضك وروحي .. اخييراً بفتتك
جنا " حذفت علبة المناديل علي " : انا غلطاانه جاية اوسع صدرك ي كئيبه
شهد : والله لو ما الظروف كان شفتي اشسويت
جنا : عيين ماصلت ع النبي
شهد : قوولي حقد
جنا : يلا طيب تعالي ساعديني
شهد : اذذللفي خداامتك انا
جنا : يلااا ششششششهههد
شهد : اقلبي وجهك يلا
جنا : افففف " جلست ع الارض ترتب اغراضها " قمت من مكاني وجلست جنبها اساعدها "
جنا : تووك ماتببيين
شهد : احمدي ربك اساعدك
" ساعدتها بكل شي .. وخلصنا "
" انسدحت ع الارض بتعب "
شهد : وجججع ليه هالكثر اغررراض جاايبه معك
جنا : انكتمي اقول ..
شهد : اجل بترجعي هاه
جنا " بحزن " : اييواا .. انا حزنانه مو لك ترى .. بس لانو م رح اشوف راشد مره ثانيه
شهد : هههههههههههههههههه مالت حتى مالت .. لا تخافي راشد ذا مثل الجن بكل مكان
جنا : انكتمي ي كللبببه
شهد : يلا خذي اغراضك وحطيهم جنب الباب
جنا : تبيي الفككه بس
شهد " حطيت إيدي تحت راسي " : ايي والله
جنا : ههههههههههههه حيوانه .. طيب بطلب بيتزا تبين ؟
شهد " بتفكير " : ايوه اطلبي لي معك
جنا " اندهشت " : احححححححححلللفي
شهد : والله وش فيك
جنا : لا بس يعني نسيت انك تاكلي والله .. مر شهر تقريباً وانتي ماطب بفمك شي غير البندول .. هذا لولا المغذي كان انتي دحين مدفونه تحت التراب
شهد : جبب ووجع انشالله .. تفاولي علي وانا جالسه قداامك " صرخت " .. يلاا روووحي اطلبي .. يلااا
جنا " فزت " : ههههههه طيب
شهد : كلبه
" طلبت جنا اكل لي ولها .. وكم دقيقه وجا طق الباب .. فتحته ودخل الاكل لداخل .. جلست وجلست جنا قبالي .. "
" فتحت فمي باكل .. "
جنا : اخبار ناصر
شهد " فزز قلبي .. تركت الاكل .. وحسيت بلوعه .. " : انا بتروش .. اذا خلصتي حطيه بالثلاجه باكل بعدين
" وقفت ورحت للدولاب "
جنا : هييي تعااالي اكلي معي ..
شهد " طلعت لي ملابس " : مالي نفس
جنا : تعاااااااااااااااالي لايفوووتك والله حلو
" ماعطيتها وجه ودخلت الحمام .. طاحت دمعه بدون شعور اول ماتذكرت ناصر .. اكثر من شهر ماشفته ولا سمعت صوته .. فقدت حسه .. فقدت ضحكه .. فقدته لما يعاتبني .. فقدته لما كان يضربني على راسي .. فقدته لما فجأه يصير رومانسي وفجأه يقلب جد .. "
" تنهدت تنهيييده طوييييله ... وفتحت المويا وتروشت ودموعي تتساقط مع قطرات الماي .. "
" خلصت بسرعه .. وبدلت وطلعت شفت جنا تلعب بقيتاري .. "
" قفت قبال المرايا اعدل شعرري .. نزلته على وجهي .. وحركته وصار عشوائي على وجهي .. "
شهد " انزعجت " : جنووو ووجع .. ماتعرفي لاتمسكي القيتار
جنا " تركته " : تعاالي انتي .. باقي اسبوع بس ع المسابقه .. وانتي صار لك اكثر من شهر ماتتدربي ولا شي !
شهد : اي والله .. قومي اعطيني بس ..
" صرت اعزف .. وحطيت في بالي المسابقه وصالح وام صالح بس .. وبديت اتعلم مره ثانيه .. "
" صار لي ساعتين وانا اتدرب .. "
شهد : اقول جنو بسمعك كم اعزوفه .. وقولي وش اعزف بالمسابقه .. اختاري الاحلى
جنا : طيب
" وعزفت لها اكثر من 4 اربع مرات .. "
جنا : الله شهووود ابي اتعللللم قسسم رووووعه
شهد : يلا خلصيني اي وحده اعجبتك؟
جنا : اممم .. الثانيه
شهد : اوكي ..
جنا : تدربي عليها كثثييير لجل تربححي
شهد : لاتوصي حريص
" رجعت اعزف مره ثانيه .. "
جنا : شهوود وش رايك نطلع ؟
شهد " وقفت عزف " : فين
جنا : ما ادرري اي مكان قبل ما ارووح
شهد : طيب فكري واذا حصلتي مكان زين قولي لي
جنا " بتفكير " : امم اتصلي لخالد
شهد " بلعت ريقي " : لالا ما ابي اوجع راسو معي
جنا : افففف شهد إلا اسم مكان
شهد : اذلفي
جنا : يلاااا شهوود .. انا من جيت يمكن طلعت معك طلعتين بس .. والباقي كلو مع نبيل .. بعدها ما ادري وش صادك وماطلعتي بعدها
شهد " كسرت خاطري " : طيب جيبي جوالي
جنا : يييس " قامت وجابت لي الجوال "
" فتححته واتصلت لـ خالد "
" ررن شوي ثم رد"
خالد : هلااااااااا الففففهههدددديي .. مبيين مكااااانك اقسم بالله .. نسييتنناا
فهد : ههههههههههههههه لا ياخوك بس تعرف ابي ارتاح شوي
خالد : وش هالراحه كل هالمده ..
فهد :ههههههههههههه ياخي انطم مالك دخل
خالد : ايييوووا ما ادري مين ماخذ عقلك انت ي بليييس
فهد : هههههههههههههههههههه
خالد : إلا تعال خلاص مابقى إلا اسبووع .. ليه لساتك بالفندق ..
فهد : لا نقلت شقه
خالد : آآآهااا يعني ماخذ جوك ع الاخر
فهد : ههههههههههههههه لايروح فكرك بعييد
خالد : ههههههههه طيب جد تعال ماباقي الا اسبوع .. تدرب شوي .. اسأل عن خويك ناصر اللي ماتدري عنه
فهد " نغزني قلبي " : ما ادري بشوف .. إلا اقولك .. انت فلله عاد ماعندي إلا انت
خالد : آآمر الشييخ
فهد : ابي تعطيني اسم مكان زين يعني للوناسه وكذا ..
خالد : طييب افا عليك .. بس استنى شوي
فهد : اوكيه
" انتظرت شوي "
خالد : هاك .. BELMONT PARK
هذا المكان مرره حلوو .. فيه العاب عجججييبه فهييد انصحك .. انت تحب اللي الاكشن وذا .. فيه ذاك القطار السررريييع
فهد " تحمست " : ااااييييباااااا والله ففلله
خالد : ايييه اقوولك .. وفيه برك سباحه عامه .. وكل اللي يحبه قلبك
فهد : طييب حبيبي ماقصرت
خالد : افا عليك ..
فهد : يلا في امان الله
خالد : تعال ها
فهد : هههههه يصير خير
خالد " ضحك " : اشوفك
" سكرت الجوال .. "
شهد " حطيت القيتار على صوب " : يلا قوومي بنروح مكان عجججيييب
جنا " بحمااس " : فيييين
شهد : انتي بدلي اول
جنا " قامت وتوجهت للدولاب بسرعه " : طططططططييب
" انا جاهزه .. لابسه تي شيرت ععادي .. فوقه جاكيت مسكر لونه ازرق .. وجينز .. "
" لبست ساعه .. وجوتي اسود .. مع نظاره ... ووقفت عند الباب استنى جنا "
" جت جنا ووقفت قدامي "
جنا " مفهيه " : ي لبيييييييييييييييه وش قد تخققييين
شهد " بثقه " : احححم اقول يلا نمشي
جنا : من زماان ماشفت هالنشاط
شهد " ضحكت " : ههههههه يلا طيب
جنا " أشرت لي على ملابسها " : شوفي اوكي او لا ؟
" لابسه جاكيت من الجاكيتات حقتي .. اصفر وفيه كتابه بالاسود .. وجينز اسود واخذ طاقيه نفس نوع اللي لبستها من قبل بس سوده وخبت شعرها داخل "
شهد : اكككشششخ ي وللد .. مرره طيب ي طيب
جنا : هههههههههههههههههههههههههه وش عندك
شهد : لايكثرر يلا امشي مشى عليك تيس قولي امين
جنا : يللااا يلعن خشتك
" فتحت الباب وطلعنا من البنايه .. مشينا شوي ندور تاكسي .. واخيراً لقينا ووقفناه .. "
" ركبنا التاكسي وقالت له جنا اسم المكان .. وانطلقناا "
" بعد ربع ساعه تقريباً وصلنا .. اعطيت التاكسي فلوسه ونزلنا من السياره .. "
" وقفت اتأمل بالمكان "
جنا : الله عججججججيييييب .. احلى شي انو ع البحر كمااان
شهد : ايي والله فللله
جنا : يلا طيب
شهد : مشينا
" مشينا انا وجنا وتوجهنا للألعاب .. العابهم مرره حلوووه وخطره من اللي احبهم انا .. "
" دخلنا اول لعبه .. عباره عن قطار سريييع مرره .. جلست جنب جنا .. "
جنا : بسسم الله شكلها تخوووف
شهد : هااا بديينا بحركات الدجاج
جنا : ههههههههههههههههههههه لالا خلاص
شهد : ايوا اذا سويتي اي شي صدقيني برمييك من فوق
جنا : هههههههههههههههه تخسين إلا انتي
" وفجأه بدت اللعبه .. وبدا الكل يصصررخ .. وجناا فججرت أذني من الصرااخ "
شهد " اصرخ " : اسسسسكككتييي يااالبزززرر
جنا " مسكره عيونها " : يخخخوووووف متى نوووصل
شهد : مااالت عللييييك وع اللي يجيبك معوو ..
" ظلت تصرررخ بأعلى صووتها إلين ما وقفت اللعبه "
شهد : وجججع ياخذك ي جنننوو
جنا : هههههههههههههههههههههههههههههه ونااااسه
شهد : اييي وناااسه عندك .. انا اللي انفجرت اذني
جنا : ههههههههههههههههههههههه
شهد : هههههههههههه تييسه
" نزلنا من اللعبه وافترينا .. وجذبتني لعبه حسيتها حلوه "
شهد : تعااالي نروح ذييك .. بس لاتصرخخي
جنا : ههههههههههههه طيب ..
" توجهنا للعبه .. هي كأنها صحن مدور .. وع الطرف مقاعد .. والواحد فيه لثنين .. "
" ركبنا انا وجنا جنب بعض .. "
" وابتدت اللعبه .. وصارت تفففر فيينا وتدوور .. وتفاجئناا وترجعنا لوررى وتشقلب فيينا وجنا نفس الحاله بس تصررخ "
" خلصت اللعبه "
شهد : اخخرررر مره اركب معععك
جنا : هههههههههههههههههههههههههههه والله الطاقيه زين ماطاحت
شهد : بللعنننه تلعنك
" وافترينا على المكان .. ودخلنا تقريباً كل الالعاب الموجوده .. "
جنا : آآآخ ي بطني .. تطييح القلب هاللعبه
شهد : لاااا ورربيي فللله
جنا : يلا يلا خلينا ناكل انا جعت
شهد : يلا
" توجهنا للمطاعم .. وكل وحده طلبت لها ... جنا طلبت وجبة كامل .. وانا طلبت شبس وبيبسي .. "
جنا " تاكل " : انتي اكلك مرره صاير خفيف
شهد : خليني ارجع السعووديه لكببسة ام صوووييلح والله ما اعرررف مين قدااامي وانا اكل
جنا : ههههههههههههههههه لا جد صرتي عظم يمشي
شهد : عادي
جنا : وشو عادي .. انتي تهلكي نفسك على فكره .. وبعدين ترى عرفت انو عندك القلب
شهد " ناظرتها بصدمه " : كيف !
جنا : لاتنسي اني معك على طول بالمستشفى .. الدكتور قالي .. يعني انتي اكنتي ناويه تقولي لحد !!
شهد : اسكتي الله يعافيك
جنا : شهد لي مته بتظلي تخبي تخبي تخبي .. يااخي فلييها واحكي اللي بداخلك .. ترى عادي مارح يصيدك شي اذا ماتكلمتي وقلتي اللي بدااخلك .. والله ترتاحين .. وينزاح الهم من قلبك .. لازم تثقي في حد وتفضفضي لو
شهد " اللي اثق فيه خذوه مني ! " : مالك دخل .. انا هالوضع عاجبني .. ومن توفوا امي وابوي وانا اعتمد على نفسي .. خلاص تعودت لاتحاتي
جنا : طيب خبي اللي تبين .. لكن لاتخبي انو فيك مرض !! .. يعني لو انا ماعرفت كان ماقلتي لي ابد !!؟
شهد : اففففففففففف جنننا لاتسدي نفسي .. كل ماجيت ابي اكل وتنفتح نفسي للأكل جيتي قثييتيني بكلامك .. ترى طفففشت من هالكلاام ..عارفه انك خايفه علي وعارفه انك صاحبتي .. بس خلاص عاد ارحمييني .. اذا انتي ماتعرفين ايش فيني .. وتعرفي اني مستحيل اقولك اللي بداخلي .. خلاص اجل ليه تحاولي معي .. " سندت ظهري بعصبيه "
جنا " بلعت ريقها " : طيب طيب شهود آسفه .. اكلي .. وربي ماحعيدها مره ثانيه .. اكلي ياخي مابغيتي انتي تاكلي .. يلا انسي اللي قلتو لك
شهد " ناظرتها شوي " : هههههههههههههه من جدك انتي امززح معك " ما ابيها تزعل وهي اليوم بتروح "
جنا : ههههههههههههههههه اييه حسبتك تتكلمي جد .. والله تمثلي صح
شهد : وش عبالك انتي ترى منيب سهله
جنا : اقول انطمي واكلي بس
شهد : طيب
" كل واحد خلص اكله .. وصارت الساعه 7 بالليل .. "
جنا : كم الساعه
شهد : 7
جنا " شهقت " : نبييلوو بيجيني 7 ونص
شهد : احححلفي
جنا : والله
شهد : طيب قومي معي يلا
" قمنا انا وهي ع السريع .. وركضنا الين ماطلعنا من المكان .. وقفنا تاكسي ..وتوجهنا للشقه .. "
" نزلنا ودخلنا الشقه .. "
جنا " جلست بتعت " : آآآخ قلبي .. اشوه ماجا
شهد : هههههههههههه احمدي ربك بس
جنا " رفعت إيدي بشكل يضحك " : اشكككرك يا ربي
شهد : هههههههههههههههههههههههههه
جنا : انكتمي انتي " وفزت تغيير ملابسها "
" كم دقيقه إلا سمعت الجرس .. "
شهد : يلا جنو
جنا : اوكي
" لبست جنا عبايتها وكل شي .. وفتحت الباب لنبيل .. "
جنا : تعالي بودعك
شهد : ههههههههههههه اسبوع ترى
جنا " تضحك " : طيب واذا اسبوع
" رحت لها وضميتها بققوه .. وحز بنفسي اني بظل لحالي بهالشقه ! .. "
" طلعت جنا وسكرت الباب .. "
" تنهدت .. وتوجهت لغرفة النوم .. وانسدحت على السرير .. وحطيت إيدي تحت راسي "
" جا في بالي كلام خالد .. صح ليه ما ارجع هناك هالأسبوع احسن لي من الوحده ! .. وانا ابي اشوف ناصر .. خلاص ما اقدر .. احس بتطلع روحي اذا ماشفته .. "
" لالا ما ابي .. بعدين اتعلق فيه اكثثثر .. وانا بتزووج محمد .. ما ابيه يشوفني وازيده الم .. كفايه اللي فيه "
" تنهدت .. بس انا ابغى اشوووفو .. "
" يلا بتوكل على الله وبرجع هناك .. بس ببدل وبروح غرفة خالد .. اييه والله فكره "
" اخذت جوالي بحماس "
" اتصلت لخالد "
خالد : هلا حبيبي
فهد : الحححب طلبتك
خالد : عطييتك قوول
فهد : شوف شريكك اذا يرضى يبدل معي بالغرفه
خالد : كيف يعني !
فهد : يعني هو يروح مع ناصر وانا اجي معك
خالد : ججججببببتتتتتهااااا والله تسوي لي جو ششوي من هالسااكت
فهد : ههههههههههههههههههههه اسأله ورد لي خبر
خالد : طيب
فهد : يلا اذلف
خالد : ههههههه اوكي
" سكرت الجوال .. وجاني توتر ولوعه بنفس الوقت لاني بشووف ناصر .. "
" مرت ربع ساعه وانا افكر وش لون بشوف ناصر ..
فزييت على صوت الجوال
على طول رديت
فهد : هاا ببشر
خالد : رررضضى وقصباً عليه كماان
فهد : طططططططييب كذاا تمام
خالد : ههههههههههههه متى حتيجي ؟
فهد : بكره الصبح
خالد : استناك ااجل
فهد : يلا اشوف بكره
خالد : مع السلامه
" سكرت الجوال .. واحس بفرحه وألم وحماس واحباط وتوتر كل ذا بنفس الوقت .. ! "
" اشتتتتقتلك ي ناااصر .. م اقدر اتحمل .. لو تضرربني كماان انا قابله .. لو تتفل بوجهي انا قابله .. بس اهم شي اشوفك .. "
" احس بتووتر فضيييع .. "
" غطيت نفسي .. وصرت احاول انام .. لكن مايجيني النوم .. اتخيل كيف بشوووفه .. احس قلبي بيطلع من مكانه .. "
" ظليت افكر افككرر .. إلين نممت "

.................................................. .........

الساعه 8 الصبح ..
" فتحت عيني ببطئ .. جلست وسندت نفسي على السرير .. "
" وفزييت لما تذكرت انو دحين المفروض اروح .. واجهز اغراضي وكل شي .. "
" قمت من مكاني متردده .. اروح او ما اروح .. "
" صفيت على اخر قرار .. إني اروح واتوكل على الله .. واللي يصير يصير .. "
" فتحت الدولاب وجمعت كل اغرااضي .. مسكت العلبه اللي اعطاني ااياها ناصر .. ناظرت فيها .. وحطيتها بالشنطه .. "
" اخذ لي ساعه وانا اجمع اغراضي .. "
" وقفت .. واخذت ننفس طووويل "
" خلصت كل شي .. وكل شي جاهز .. حملت القيتار على ظهري .. وسحبت الشنطه .. وطلعت من الشقه .. "
" مشيت وانا قلبي شوي ويطلع من مكانه .. بشووف حبيبي .. بشوفه .. هو الوحيد اللي شوفته ترد روووحي .. "
" ركبت التاكسي وقلت له فين يروح "
" ناظرت الشارع وانا فكري مع ناصر "
" آآآآخ ي قلبي .. الحمدلله اني اغمى علي وصرت اغيب عن الوعي كم يوم .. الحمدلله .. ولا كان دحين انا مييته ابي اشوف ناصر .. الحمدلله انو مرت ذيك الايام وانا غايبه عن الدنيا .. تنهدت "
" وش لون اشوفك !! .. ارجع ؟! .. لالا ي شهد قوي قلبك شوي "
" وقف التاكسي .. ووقف قلبي معه "
" ناظرت المكان .. هذا المكان اللي جمعنا انا وياك ي بعد حيي .. اعطيت التاكسي فلوسه .. ونزلت اغراضي .. "
" مشيت ببطئ وانا اسحب الشنطه .. "
" خطوات رجلي بدون شعور اخذتني لقسمنا .. "
" شفت المكان .. واستوعبت انو ذا مهوب قسم خالد .. رجعت .. ودخلت القسم اللي فيه غرفة خالد .. توجهت لغرفته .. وطقيت الباب .. "
" طقيته اكثر من مرره .. واخييراً فتح الباب .. "
خالد " ابتسم ": هلاااااااااا والله نوورت نووورت ..
فهد : ههههههههههههههههه اككييد بنور وش تحسب انت
خالد : هههههههههههههه ادخل ادخل
" ابتسمت .. ودخلت لداخل .. كل شي مجهز لي .. والسرير مرتب .. "
خالد : يلا هذا هو سريرك .. " واشر ع السرير الثاني " .. وذا لي انا
فهد : هههههههههههه طيب .. " حطيت اغراضي جنب السرير .. "
خالد : حط ملابسك بالدولاب
فهد : لاا مايحتااج ياخووك باقي 6 ايام .. خلاص
خالد : ايوا تفكككير سلييم ماشالله عليك
فهد : ههههههههههههههههه اعلمك انا " تاصر " .. إلا وش اخبار ناصر
خالد : طيب الحمدلله .. احسن من اول " تنهدت براحه " .. بس بعض الاحيان يسرح .. وينقلب مزاجه ويرجع الغرفه ينام .. " ضحك " لاا وكمان محتل سريرك
فهد " ناظرته بصدمه .. وقلبي يدق بقققوه " : اححلف
خالد : والله ! .. ليه انقلب وجهك .. كذا خاايف على سريرك
فهد " ارتبكت وحاولت ما ابين لو " : ههههههههه لالا وشدعوه ..
خالد : طيب يلا انا عندي تدريب دحين
فهد : اوكي
" طلع خالد وتركني بتفكيري "
" حبي كل دقيقه يككببر لك ي ناااصر .. حسيت بشووووق له اككثر واكثثر ... خلاص احس اني بموووت من الوله .. قمت من مكاني .. ورحت للشنطه حقتي .. دورت بسرعه مفتاح الغرفه ... اخذته .. وطلعت "
" سحبتني رجلي بدون احساس لغرفه حقتنا "
" ماشفت نفسي إلا وانا جنب الغرفه .. "
" دقق قلبي ببقققققوه .. "
" دخلت المفتاح .. واحس اني ارجف .. ما ادري ليه ! .. فتحته .. ومسكت المقبض وفتحت الباب ببطئ .. ناظرت داخل ..وماشفت حد .. "
" فججأه حسيت حد خلفي .. "
" فززيت ... وسكرت الباب ولفيت اشوف مين "
" طلع واحد معنا بالرحله .. "
فهد " براحه " : هلا اخوي بغيت شي
........ : لا بس بغيت اقولك اذا انت تبع القيتار تراهم ابتدو تدريب
فهد : اوو طييب مشكور
..... : العفو
" حطيت إيدي على قلبي .. وتوجهت لقاعة التدريب .. دخلت من الباب الكبيير .. ودورت ناصر بالمكان ومالمحته ! .. جلست على كرسي بالخلف .. "
" وصرت اناظر اللي يتكلم بدون ما افهم شي .. "
" اخذتني الذكررى لووورى .. "
" لما كنا هنا بنفس المكان .. وناصر يفهمني كل شي يقولو .. "
" تنهدت "
" مر الوقت ببطئ .. وانا بس اشوف اللي يتكلم . واحاول القط معلومه .. "
" بعد ساعه .. شفتهم كلهم متوجهين لبره .. "
" قمت من مكاني .. وططلعت .. رحت لغرفة خالد .. "
" جلست على السرير .. "
" احس مافي امل اشوفو !! .. اذا هو كذا مختتفي !! .. "

[[ مر الاسبوع بسررعه .. وانا كل يوم اروح لغرفتنا انا وناصر وما اشوفه موجود .!! .. ولا حتى بالتدريب .. ولما سألت خالد .. قال لي ما ادري !! ..]]

[[ اليوم اللي رح يتحدد مصيري فيه ]]

" فتحت عيني على نور الشمس .. "
خالد : يلااااا قوم البس الكل قام يروح قاعة الاحتفال
فهد " بتعب " : طيب قمت
" قمت وفتحت شنطتي .. طلعت لي قميص اسود .. وجينز .. وحزام بني .. لبست ساعه .. وسويت شعري سبايكي .. وتعطرت .. "
خالد : لالا ما اقدر ع الاناااقه ي شيخ
فهد : هههههههههههههه تحسب اني هيين
خالد : مرره واثق من حالك انت هالأيام
فهد : هههههههههههههههههه ..
" طلعنا من الغرفه .. والكل يتوجه للقاعه .. "
فهد : إلا اقول خالد .. ناصر بيقدم عرضه او لا !
خالد : إلااا اكيد بيقدم !! لعبه هي !
فهد : طيب انا بس بعزف
خالد : ايوه بس اعزف
فهد : وناصر
خالد : يغني ويعزف
فهد : طييب
" وصلنا للقاعه .. دخلنا .. مررررره كبيييره .. مسرررح كبيييير واضوااء وشغل سننع يعني .. يبانن انو امريكاني "
خالد : عجييب المسرح
فهد : مررررره
" دخلنا .. وقال المدرب كل واحد على رقمه .. حنا دفعتنا الوحيده المنافسه من الخليج .. والباقي دول اجنبيه .. دورت ناصر .. ماشفته بين هالزحمه ! .. "
" جلست بمكاني .. وخالد راح جلس بمكانه .. "
.. وشفت محمد اقرفت ! .. دورت ناصر مالقييته كمان .. افففف فين يروح ذا !!
" فجأه سمعت المقدم ينادي اسمه .. وفزز قلللبي واحسه بيطلع من مكااانه خلاص .. "
" ركززت على الشخص اللي دخل المسرح .. كله جمااال وهييبه وشموووخ .. آآآآآخ ي قلبي على هالأنسسسانن "
" ودي اطييير لك واحضضضنك ي ناااصر .. "
" تقدم كم خطوه .. وقرب فمه للمايكرفون وبدا يعزف .. "
" نظراته كلها لي .. واحس السككااكين تغررس بقلبي .. "
" واللي بدفعتنا كلهم استغربوو !! .. ليه يغني بلغتنا !! .. كذا مستحيل يفووز !! .. "
" وقف ناصر .. ونزل من المسرح .. وانا نظراتي تلحقه .."


نهاية البارت ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:42 am



كان يتجاهل كلامي .. كل ماناظرت غيره!!

وكنت الآحظ كل ماناظرت!! يتجاهل كلامي

كنت أغيب أيام عنه !! و أرجع وعينه ضريره

و كآن يحكي لي وجودي .. كيف يشبه إنعدامي



وكان يسأل ليه أحب أكتب ..!! ولا أقرأ كثيره..


وكنت أقول إني أعاف أقرأ جروحي وإنهزامي!!


كنت أحب أقرأ قصايد .. بس أغلبها قصيره !!


و كان يزعل ليه أقرأ ..!! وش سبايب إهتمامي


غيرته لو وزعوها ..!! تكفي ألف بكل ديره ..


و البقى لــو يشبهونه .. مالقوآ بـ الكون دامي


كنت أحياناً..أسولف عن حياتي وأستشيره..!!


وكنت أحسه دوم يمي ..لين مانال إحترامي..


وكنت الآحظ صار يزعل !! من مواضيع صغيره


و كنت أهآبه يوم يصرخ .. يرتعد حتى عظامي!


وكنت من باب الوناسه ..أمزح بمزحه تثيره


وكان يقلب في ثواني ..وفي ثواني يعود ضامي.


كان من باب الصداقه !! يحلف إني ما أشيره!!


في آلمحبه ، لا أحب.. ولا أحد يملك زمامي ..!


وكنت أقول إني عشقت..!! والمشاعر مستخيره


وكان يحلف (لو تركته) .. راح ينسيني صيامي


من مواعيدي يغار ..!! و أنتهينا بيوم غيره..!!


و أنتهت قصة صداقه .. هلت دموعه ،’ أمامي..



كل ماقالوا علامك .. ماعشقت؟ قلت: خيره


وكل ماقالوا صداقه ..! أفتكر قصة غرامي



البـ[36]ــآرت ..


" وقف ناصر .. ونزل من المسرح .. وانا نظراتي تلحقه .."
" ونزل دمعي بحرقه .. ومشيت ابي الحقه .. فجأه حسيت بحد يمسكني من إيدي ويوقفني بقوه "
محمد " رافع حاجبه " : لاتفكري تلحقيه
شهد " بلعت ريقي بقهر .. والدموع بعيني " : الله يلعنك ويحرقك بنار جهنم
محمد " ابتسم بخبث " : اجلسي
" جلست وناصر ببالي .. وتذكرت عيونه كيف يبان فيها الالم .. وكيف كان يناظرني بإنكسار .. حسيت بالموت بمجرد اني اتذكر .. سكرت عيني بقوه وحطيت إيدي على وجهي اخفي دموعي اللي تنزل ومقدر اسيطر عليها "
... : فهد
" مسحت دموعي على طول ورفعت راسي "
فهد : هلا
خالد " باين عليه مستغرب " : ترى ينادونك
فهد " فزيت بسرعه .. اخذت قيتاري وتوجهت للمسرح "
" ناظرت الناس والمسرح كيف مليان .. حسيت بإرتباك .. جلست على الكرسي .. نسيت وش بسوي وش بعزف ! .. جا في بالي ناصر على طول .. ومررت اصابعي بين الاوتار .. وصرت اعزف بدون ما ادري وش اسوي .. سكرت عيوني .. وتخيلت ناصر واقف قبالي .. ويناظرني وابتسامته اللي فقدتها مرسومه على وجهو .. ابتسمت بألم .. وانا مستمره بالعزف .. صحيت على نفسي .. وفتحت عيني .. واكتشفت اني اعزف اول اعزوفه علمني عليها ناصر .. وانرسم على وجهي الاندهاش اول ماشفت الناس يوقفون ويصفقون بحراره .. ناظرت خالد مبتسم ويصفق .. بلعت ريقي .. ونزلت من ع المسرح .. "
" شفت خالد متوجه لي والابتسامه على وجهو "
خالد : ايييييييييييييييش ذا الابدااع ي شيييخ
فهد " ابتسمت " : والله مدري وش سويت
خالد : لا ابهرتني صراحه ..
فهد " جا في بالي ناصر " : إلا شفت ناصر فين راح ؟
خالد " اختفت ابتسامته " : لا والله .. ما اعتقد حيجي لأنو مستحيل يفوز !
فهد " تنهدت " : طيب تعرف وين القاه ؟
خالد : اتصل له
فهد " بلعت ريقي لما شفت محمد متوجه لنا " : طيب
محمد " حط إيده على ظهري " : ماشالله علييك حرييف
فهد " بعدت عنه بقرف " : مشكور " ناظرت خالد : .. يلا خلنا نجلس
" توجهنا للمقاعد وجلسنا .. "
" بعد كم متسابق نادو خالد .. ومحمد .. وماكنت معهم ابد .. ماكان شاغل تفكيري غير ناصر .. "
" طلعت جوالي من جيبي .. وعلى طول دخلت على رقم ناصر واتصلت بدون شعور "
انتبهت لنفسي وسكررت بسرعه "
" يلا اهم شي شفته ! .. آآه ي قلبي .. مرره يوجعني واحس اني محتاجته بهالوقت معي .. "
" جا الوقت يعلنون النتيجه .. ماكنت متحمسه ابد .. ناظرت حولي اشوف اذا ناصر موجود او لا ! .. جا خالد جنبي "
خالد : وش فيك كذا .. على الاقل ابتسم
فهد " ابتسمت " : ليه يعني
خالد : ما ادري ياخي وجهك كئيب
فهد " ناظرت المسرح " : انتبه بس يمكن تفوز
خالد " ابتسم " : طيب
" صرت اناظر اللي يتكلم ببرود .. انتظره يقول اسم ناصر وينعش قلبي فيه ! .. لكن اللي ابد ماتوقعته .. انو قال اسمي !! .. اسمي انا ! .. مين اللي كان يتوقع من الاساس ! .. الكل فرحان اما انا وقفت .. وابتسمت ابتسامه باهتته ! .. وفجأه حضني خالد وانا منيب منتبهة .. "
خالد " يصرخ " : رووووح ياخي استلم جائزتك !!
فهد " احس راسي يدور ومنيب معه بالوناسه ابد ! .. " : طيب
" توجهت للمسرح .. وحاولت املي فكري بصالح وام صالح .. اخيراً ابتسمت من قلب .. واستوعبت انو كل ذا مارح ع الفاضي .. واني فزت !! .. خلاص فزززت .. وكل امنيات صالح رح تتحقق ! .. جا خالد وقف جنبي ومسك إيدي ورفعها لفوق .. تخيلت انو ناصر جنبي .. وخفق قلبي لمجرد اني تخيلت .. "
" ابتسمت من كل قلبي .. والكل يصفق وفرحان .. حاولت قد ما اقدر ابين اني فرحانه .. "
خالد " يصرخ " : مبروووك حبيب قلبببي
فهد " بنفس الوضع " : الله يباارك ب حياتك ..
خالد : تستاهل والله
فهد " ابتسمت له "
" جا المدرب يسلم علي .. وكل اللي كانو معنا جو وباركو لي .. "
" استلمت الشيك .. وابتسمت ابتسامه مره عرييضه .. "
" احس اني فرحانه مررره .. بس ناقصني ناصر وتكتمل الفرحه .. "
" نزلت من على المسرح وخالد معي .. "
خالد " يناظر المكان " : فين راح نصوور
فهد " تنهدت " : ما ادري
خالد " لف علي بإبتسامه عريضه " : هاه وش رايك نروح مكان نحتفل ؟
فهد " ابتسمت " : اي والله جبتها
" مشينا بنطلع من المسرح .. وكل ما يمر حد من دفعتنا يبارك لي .. "
" احس لسه ماتقبلت فكرة اني فزت ! .. وصلنا للقسم .. فتحت الباب لغرفة خالد ودخلت .. "
خالد : انا رايح اشوف ناصر فين وجاي
فهد : تعـ " مشى " .. افف !!
" سكرت الباب .. وتوجهت للمرايه بإيدي الشيك .. حطيت القيتار على الارض .. وناظرت الشيك شوي .. ناظرت نفسي .. وانرسمت ابتساامه عرييضه على وجهي .. وصررررخت بأقوى ماعندي .. وصرت اناقزز من الفررح .. توي استوعب اني فزت !! .. ترررى فززززتي يا شششهد .. "
" قفزت على السرير وانا اضحك .. انسدحت على ظهري .. وناظرت الشيك .. وبسته وضميته لصدري "
" الله دحيين اقدر اسوي اللي ابييييه .. اخخخخخخ بس ونااااسه .. "
" على طول اخذت جوالي .. اتصلت لـ جنا .. ومن الوناسه حبيت اني اصير نذله على جنا "
جنا : هلا شهود
شهد " بنبرة حزن " : جنو مافزت
جنا " شهقت " : اححلفي !!!
شهد : ليه كذا .. سويت كل اللي اقدر عليه جنوو " سويت نفسي ابكي "
جنا : شهوود خلاص خيرها بغيرها .. عادي .. طيب لاتبكي قطعتي قلبي .. شهوود عاااادي يعني مين كان متوقع انك حتفوزي من الاساس ..
شهد : ايه ايه حبطني اكثر .. انا الغلطانه متصله لك
جنا " ارتبكت " : لا مو قصدي بس
شهد : خلاص باي !
جنا : شهوود
شهد : قولي لجوري .. باي
" سكرت الجوال وانفجرت ضحك على نبرتها .. "
شهد : ههههههههههههههههههههه أأخ ي بطني .. وش هالمغفلات ذولا كل شي يصدقون .. وقفت بفرح .. توجهت للمرايه ناظرت ف نفسي .. عدلت شعري بحركة سريعه .. ودخل خالد ..
خالد : يلا مشينا .. مالقيته
فهد : اححم " اعدل صوتي " طيب يلا
" مشيت معه .. ولفت نظري منظر الطلاب كل واحد يودع رفيقه .. واللي يطلع اغراضه من الغرفه .. "
فهد : خالد
خالد : هلا
فهد : متى رحلتنا حنا ؟!
خالد : الساعه 5 العصر
فهد : يعني بعد ساعتين !
خالد : ايووه
فهد : طيب مو لازم نجهز من دحين !؟
خالد : عادي خلنا نحتفل بنجاحك يااخي ..
فهد : ههههههههه طيب طيب
" توجهنا للبوابه .. ركبنا التاكسي .. وقاله خالد يتوجه للمكان اللي هو يبيه "
وصلنا لمكان حلو وهادئ .. اخترنا طاوله جنب الشباك اللي يطل ع البحر .. وجلسنا ..
خالد " ينادي الجرسون " : كولا ؟
فهد : لا لا وسكي حبيبي للنخب
خالد : ههههههههههههههههه
" طلب خالد كاسين كولا .. وفجأه رن جواله "
" اخذ الجوال "
خالد : هلا ناصر " فز قلبي وعلى طول ناظرت خالد " .. 5 العصر حبيبي .. ايوا .. فينك قدمت عرضك وطلعت ؟ .. ليه فيك شي ! .. " دقات قلبي صارت تسرع " .. طيب .. لا خلاص ارتاح وبجيك بعد نص ساعه كذا برتب اغراضك عنك وش تبي بعد .. ههههههههههه .. ايوا لما نرجع تعطيني 1000 ريال على هالتعب .. " ابتسم " طيب يلا انقلع .. مع السلامه ..
" سكر الجوال وناظر فييني "
فهد : وش فيه ؟
خالد : يقول تعبان ومدري ايش .. اضن ماخذ برد او شي زي كذا لانو صوتو ابد مشحط على ام اممه
" نزلت عيوني وصار نفسي يسرع .. تخيلت شكله تعبان .. وألمني قلبي اكثر ! .. آآخ ي ناصر ودي اكون جنبك ! .. "
خالد : يا هووه
فهد " رفعت راسي " : هاه
خالد " سكت شوي ثم قال " : ياخي احسكم مرره غير طبيعين انت وهو
فهد " اففف يا ذي السيره ! " : ليه
خالد : شف .. من اجيب سيرة ناصر .. يقلب وجهك الوان ..
فهد " فتحت عيني منصدمه " : وش دخل !
خالد " رفع حاجبه " : شف وجهك شف .. يقل صابين مويا حاره عليك ..
فهد " بلعت ريقي .. وفضلت اني اسكت "
خالد : ترى مارح ينفعكم ذا الطبع الخايس انت وهو .. تكلمو .. قولو وش فيكم .. كل واحد صاير لي كئيب ومدري ايش ..
فهد " تنهدت " : ممكن تسكر الموضوع خالد
خالد : طيب يلا نخخبببك
" رفع الكاس وضرب بكاسي .. "
فهد . خالد : ههههههههههههههه
فهد : ماشالله عايشين الدوور
خالد : ههههههههههه بققوه .. " سوا نفسه سكران " .. يلااا يا حبيبي اشرررب
فهد : ههههههههههههههههههههههههه الحمدلله ولشكر
خالد : يلا يلا سريع بس خلنا نمشي
فهد : اجل ليه جايين هنا .. لو رايحين الكفتيريا اللي هناك احسن
خالد " وقف " : ههههههههههههههه يلا قم .. المهم احتفلنا
فهد " قمت معه " : مالت عليك وعلى احتفالك البايخ ذا
خالد : هههههههههههه المفروض تشكرني
فهد " مشينا متوجهين للشارع .. " : يلااا انقلع
" وقفنا تاكسي واخذنا على طول السكن .. "
" مشى خالد ومشيت معه .. لاحظت انو متوجه لقسمنا .. "
فهد :: يااا رجاال فين رايح
خالد : لناصر
فهد " بلعت ريقي ودق قلبي بقوه " : ليه
خالد : بساعده ..
فهد : طيب انا بروح ارتب اغراضي ..
خالد " وقف .. وقفت معه ! " : لا ياخي عاد ! .. ميصير كذا .. لاتكذب علي انت اغراضك بالشنطه ومافي شي عندك ترتبه " ارتبكت ! " .. اجلس معه شوي .. وش يدريك اذا بتشوفو بعد مانرجع من امريكا ؟ " بلعت ريقي " .. يلا ي حبيبي على الاقل سلم عليه ..
فهد " افكر وش اقول " : يعني حنا بنروح مع بعض بالطياره .. اكيد بسلم عليه هناك وش فيك !
خالد " ناظرني بنص عين " : مصيري رح اعرف وش صاير لكم انتم الثنين
فهد " ابتسمت بإرتباك " : يلا اذلف
" مشى خالد وانا رجعت بروح لغرفته .. "
" احس قلبي مره يوجعني .. اتخيل ناصر كيف تعبان .. ومرتمي بسريره .. تنهدت تنهيده طوويييله .. جعل التعب فيني ولا فيك ي ناصر .. "
" فتحت الباب ودخلت الغرفه .. فتحت شنطتي .. ولفتتني العلبه اللي اعطاني اياها ناصر .. اخذتها .. وفتحتها .. شفت صورتي انا معه لما كنا بالمطعم .. ناظر وجهو كيف كان مبتسم .. ي لبيييه ي بسمتك .. اشتقتلك .. [ نزلت دمعه بدون شعور ] .. مسحت بأيدي على وجهو .. ابي احس به معي .. ابي ايدي تلمس إيده .. ابي اضمه .. وما اتركه .. ضميت الصوره لصدري وصرت ابكي بحررقه .. وتذكرت هاليوم .. اللي ابتدى بأحلى لحظات حياتي.. وانتهى بأتعس اللحظات .."
" مسحت دموعي بكفي .. ورجعت الصوره مكانها .. طلعت لي ملابس .. وفجأه سمعت الباب يتسكر "
خالد : ليه تطلع اغراضك يا غبي
فهد " ماناظرته اخاف يلاحظ اني بكيت " : وش دخل اطلع اغراضي .. بتجهز للسعوديه وش فيك
خالد : خييير ياخي بتلبس جينز وذا !
فهد : ايوه اجل وش تبيني البس
خالد : ثوب ي حبيبي " ناظرته بصددمه "
فهد " فهيت " : لااه
خالد : هههههههههههههههههههههه ايش بو شكلك كذا .. ليه ماعمرك لبست ثوب !!
فهد " نزلت راسي ادخل الاغراض " : اكيد لبست يعني وش ذا السؤال
خالد : اجل ليه منصدم ..
فهد : انطم انت بس .. الله يحوم كبدك على هالأسأله
خالد : هههههههههههه .. يلا بتدخل تتروش ولا ادخل قبلك ؟
فهد : لا ادخل قبلي ..
خالد : طيب
"دخل خالد .. طلعت الثوب والكبكات والشماغ .. الحمدلله فصلت لي على اخر لحظه ! .. اخذت الثوب والشماغ وكويتهم .. طلع خالد بالصروال والفانيله .. اول مالمحته جا ناصر في بالي .. تنهدت .. واخذت ملابسي معي ودخلت الحمام .. "
" فتحت المويا .. "
" دحين كيف بقابل ناصر بالمطار ! .. شي طبيعي رح اشوفه .. افففف احس إني ببكي اول ماتطيح عيني عليه .. سكرت عيني بقوه احاول اطرد ناصر من بالي .. خلصت ع السريع .. لبست الصروال والفانيله وحطيت المنشفه عمداً على كتفي وتغطي منطقة صدري .. طلعت من الحمام بشعري المبلل .. وجت عيني على انسان بكااامل هيبته وجماله .. "
فهد " بأندهاش " : خويييييييييييييلد
خالد " التفت علي وهو يحط له عطر " : هاه
فهد : اووول مره اشوفك كاشخ .. اثاريك خقق وانا مدري
خالد " ناظرني نظره غبيه ولف للمنظره " : جمالي ي حبيبي ما اطلعه الا بوقت معين
فهد : ههههههههههههههههههه ارجوك ي انا
خالد : ههههههههههههه عاد انت ف الثقه ماحد يغلبك ..
فهد " عطيته ظهري بلبس الثوب " : هههههههههه اي والله .. يهبوون
" لبست الثوب .. وسكرت ازراره .. وتوجهت قبال المرايه جنب خالد .. "
" وركزت على الشماغ .. احاول اضبطه .. واخيراً نسفته زي ناصر ذاك اليوم .. اخخييه ي شكلي اخقق.. الله عليك ي فهيدان "
[ ضحكت على نفسي ]
خالد " ناظرني بأستغراب " : الحمدلله والشكر وش فيك تضحك
فهد : كيفي
خالد : خلااص اخر يوم لنا بأمريكا ..
فهد " جلست على السرير بتجمد .. لجل مايتحرك الشماغ " : تعرف المفروض نفتر بالشوارع دحين .. ونلفها للففف
خالد : ههههههههههه خلاص انتهينا .. وفززت انت ياكلب
فهد " فزيت " : نسيت تصدق
خالد : ههههههههههههههههه عقلك مو معك
فهد " اي والله " : ياخي جوووع
خالد : انتظر للمطار بناكل هناك
فهد : طيب
" جا الوقت اللي الكل لازم يتوجه للباص .. وياخذنا للمطار .. "
" تنهدت تنهيده طوييله .. م ابي اشوف ناصر كيف تعبان ! .. وبنفس الوقت ابي اشوفه .. لانو هاذي اخر مره اشوفو ف حياتي .. خلاص .. الكل رح يتوجه لطريقه .. بتزوج محمد ! .. وبنتنهي حياتي معه .. وناصر الله يهنيه انشالله ويلقى شريكة حياته " دق قلبي بقوه وصار يألمني بمجرد اني ذكرته .. وش لون لو اشوفه ! "
[ صحيت من افكاري على صوت خالد ]
خالد : يلا وش تنتظر ..
" مشيت معه .. وسحبنا شنطاتنا وطلعنا من الغرفه .. الممرات مرة ازعااج .. والكل متوجه للبوابه .. حاولت ادور ناصر بعيوني ومالمحته ! .. "
خالد : تعال هنا ننتظر ناصر
فهد : لا انا رايح
خالد " رفع حاجبه " : فهد !
فهد : ايش !!
خالد : بلا حركات بزرنه .. وش قلنا حنا ..؟؟
فهد : خالد اذا ماتعرف وش صاير يفضل انك تسكت !
خالد : .................. طيب بكيفك !
" عطيته ظهري ومشيت .. صرت اسررع بخطواتي لجل اركب باص مليان وعلى مايوصل ناصر يكون امتلى ويظطر يروح باص ثاني .. "
" صرت امشي بين الناس بسرعه .. وفجأه صدمت بشخص "
" مشيت عنه .. لكن مسك إيدي ووقفني .. "
" ناظرته "
محمد : هذا انتي ! " مبتسم "
فهد " ابتسمت ابتسامه سخريه " : ايوا هذا انا ي روح امك
محمد " مشى وسحبني معه " : يلا
فهد : اتررركني وكسسسر بإيدك
محمد " مستمر بالمشي " : لاتنسي انك زوجتي من بكره !
فهد " وش فيه مستعجل ذا ! " : خير انشالله
" ظل ساحبني معه إلين ماوصلنا للباص .. "
محمد : اركبي
فهد " سحبت إيدي من إيده " : اذللف عني وااذا رجعنا السعوديه يصير خير
" عطيته ظهري بمشي "
محمد " مسكني كتفي بقوه وسحبني لعنده " : بتجين معي قصباً عليك فاهمه ؟
شهد : اترررك إيدي يأللللم .. " وفجأه جا في بالي ناصر لما مسكني من كتفي ووجعني "
محمد : مانيب تارك " حسيت بالضعف اول ماجا في بالي ناصر .. تنهدت .. وماجاوبته "
" ركب الباص .. وركبت معه .. "
" مشينا لآخرر مقعد .. جلس وسحبني معه .. "
" صرت انا جنب الشباك وهو على الطرف .. "
" حطيت إيدي على خدي وصرت اناظر الطلاب بره الباص .. "
" حسيت بنظرات محمد لي لكن تجاهلتها .. "
" حاولت اشوف ناصر بينهم لكن ماشفته ! .. "
" كل الطلاب ركبو الباصات .. وبعدها حرك متوجه للمطار "
محمد : اقول
شهد " رفعت حاجبي " : خير ؟!
محمد : اخبار ناصر
شهد " حبيت استفزه " : اولاً المفروض تقول الشيخ ناصر .. ثانياً انت مالك دخل فيه
محمد " رفع حاجبه بغضب " : ايييش .. انا اقول حسني الفاضك معي .. ولاتتكلمي معي بهالطريقه .. ومره ثانيه اذا جبتي طاري هالعفن بكسر وجهك
شهد : شف ي ماما .. انا لا حبيبتك ولازوجتك ولا خطيبتك ولا اي شي .. وانت تحمد ربك اني جالسه معك دحين وساكته عنك طول الوقت .. " وقفت " .. يلعن هالأشكال
" مشيت بجلس مكان ثاني "
محمد " مسك إيدي بقوه " : احترررمي نفسك احسن لك .. دحين انا بخليك .. بس بعدين ؟ الله يعينك
شهد " ابتسمت ابتسامه استفزاز " : طيب
" حسيت الشرار يتطاير من عينه وهذا اكثر شي فرحني .. "
" جلست على مقعد ثاني .. "
" وكم دقيقه ووصلنا .. "
" طلعت من الباص وسحبت شنطتي بدخل المطار .. "
" فززيت "
" يووووووووووه وش لون دحين بطوف وانا كني ولد !!!! .. افففف وش اسوي دحين ! .. كل دفعتنا عرفوني ! "
" سحبت شنطتي معي بسرعه .. وتوجهت لمكان مابه حد .. فتحت الشنطه .. طلعت العبايه وكل شي .. ولبستهم فوق الثوب .. بعد ماخلصت حسيييت براااحه .. "
" دحين اقدر اتصرف على كيفي واناظر اللي ابي .. حطيت الملابس بالشنطه .. وسكرتها .. وتوجهت للمطاعم .. "
" احلى شي انو ماحد يعرفني دحين "
" ناظرت حولي ابغى اشوف فينهم .. لمحت محمد وجه الزفت .. وخالد .. اما ناصر وراشد مالمحتهم ! .. "
" خلصنا كل شي وباقي نتوجه للطياره .. قمت من مكاني وسحبت شنطتي خلفي .. وعيوني تدور ناصر .. بس ابي اشوفه قبل ما اروح ! .. تنهدت .. خلاص انتهينا .. هنا المكان الوحيد اللي ممكن اشوفو فيه .. مشيت خلف دفعتنا .. الين ماوصلنا للطياره .. ركبنا والكل جلس في مقعده .. جت عيني على خالد .. يناظر حوله كنه يدور حد .. "
" ليه ناصر مو معه !! .. جلست على المقعد وناظرت قدام .. "
" من هنا ينتهي حب ناصر بقلبي .. خلاص لازم ما افكر فيه اكثر .. واحاول اتناسى كل شي صار لي معه .. وافكر في صالح وام صالح وبس .. و .. حياتي الزوجيه مع الزفت محمد !! "
طول الوقت احاول امنع نفسي من إني اناظر خلفي وادور ناصر ! .. نزلت راسي وصرت احاول ما ارفعه لجل ما اشوفه .. نمت وانا افكر فيه ! "



" صحيت وبدون شعور ناظرت خلفي وكل املي اني اشوفه .. بس للأسف مش جنب خالد ! .. "
" اففف فين راح ! .. يوه ي شهد قلنا مارح افكر فيييه !! .. بس خلاص رح ابطل .. "
" واخيراً اعلنو ان رح تهبط الطياره .. "
" فز قلبي لمجرد التفكير بـ لقا صالح وام صالح .. ي الله مششتاقه لهم مرره .. اخذت اغراضي .. وحاولت ما اناظر الناس واشوف ناصر بينهم .. نزلت راسي .. وصرت امشي بدون ما اناظر حد .. وصلت ودورت صالح بين الناس .. واول ماشفته فزز قلبي .. "
" ركضت بسرعه لعنده وضميته بقققووه "
صالح : حبيبة قلببي
شهد " غرست وجهي بثوبه " : اشتتتتقققتلك مررررره
صالح " يمسح على راسي " : وانا ي حبيبتي ..
" بعدت عنه "
شهد : إلا فين امك
صالح " تغيرت ملامح وجهو " : يلا اعطيني شنطتك خلينا نروح
شهد " استغربت من تغيره للموضوع ! " : طيب
" اخذ شنطتي واتجهنا لبره المطار .. فتح السياره .. ودخلت "
شهد " ابتسمت " : اشتقت لسياارتك الخاايسه ذي
صالح : هههههههههههه خستي انشالله
شهد " شهقت " : صووييييلححح
صالح : وجع وش فيك !
شهد : فزززت ياخي فززززت
صالح " فتح عينه ع الاخر " : احححححححلفي
شهد : اقسسمم لك ي صوييلحح
صالح : لاااا ماعرفففتك للأماانه ..
شهد : خلاص من بكره نخطبلك
صالح " ناظرني بطرف عينه " : ي دوبك راجعه ..
شهد : ايييييه وش فيييها يعني .. " حرك السياره " .. وبعدين من بكره نشتري فله " حركت حاجبي بطريقه تضحك "
صالح " ناظرني وابتسم " : خلي فلوسك لك
شهد " رفعت حاجبي " : ايييش
صالح : اي نعم
شهد : خلاص كيفك انا بتصرف
صالح : تتصرفي بأيش !
شهد : بشتري اللي ابيه .. مو فلوسي ؟
صالح : وش بتشترين يعني
شهد " ناظرت قدام " : بييييت كبيير عججيب .. العب فيه كل الالعاب
صالح : حمدلله الشكر .. بزر بزر !
شهد : وبشتري لأمك كل اللي تبيه
صالح " ناظرني " : شوفي دام حنا بنوصل البيت .. ف م راح تشوفيها ! .. امي بدار العجزه !!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:43 am


البـ[37]ـارت
.
.
.
.
.
اقسى قاسي قصب عني كنت فعلاً اقسى قاسي
غصب عني كنت ظالم كنت جارح كنت ناسي

كل هذا صآر مني غصب عني
كنت ماابي أكثر وأكثر تحبني

لآني عاارف مأني لك ولآني مااستاهلك
ولآني أحبك يا حبيبي كنت فعلا اقسى قاسي

غصبا عني كنت ظالم كنت ناسي
كل جرحآ كان مني كان طول الوكت فيني

اجرحك لكن اخفي بالالم دمعه عيني
كنت واني اظلمك اظلم في نفسي

اببعدك ععني واني مييت بـيأسي
لآأني ععارف مااني الك واني مااستاهلك

وكنت أبي مستقبلك ولآأني أإححبك يا حبيبي
كنت فعلآ اقسى قاسي


.
.
.

صالح " ناظرني " : شوفي دام حنا بنوصل البيت .. ف م راح تشوفيها ! .. امي بدار العجزه !!
" بلعت ريقي من الصدمه .. وماحركت عيني وصار نفسي يسرع .. ونزلت دمعه من عيني .. "
صالح " هزني " : ششههد .. " مسحت دمعتي بسرعه لجل مايلاحظ .. ولفيت وجهي له "
شهد " لسه على وجهي علامات الصدمه ! " : ليه ؟
صالح : تبين اخذك لمكان ؟
شهد : لا بس وقف السياره
" وقف صالح على جنب وناظرني بحزن "
صالح : رح اطلعها قريب انشالله
شهد : طيب ليه اخذتها هناك !؟
صالح : ................... [ صمت ]
شهد : افففف صااالح تكلللم .. ذيك المره سالفة الديون اللي تهددك سكت عنها " ناظرني بصدمه ! " .. دحين ايش بتخبي يعني .. قول !
صالح : طيب شهد بابا هدي اعصابك .. انتي ي دوبك راجعه من السفر وتعبانه .. باخذك البيت ارتاحي وبعدها بقولك كل شي
شهد " بعناد " : لا ما ابي .. وانا منيب تعبانه .. قوول لي يلاا
صالح " ناظر يمين ويسار نظره سريعه وتنهد " : شوفي .. انتي تعرفي انو راتبي ي دوب يكفينا لأسبوع صح ؟ " هزيت راسي بـ اي " .. بعد مارحتي .. امي صارت تظل لوحدها بالبيت اذا انا اروح الدوام ! .. ف حز بخاطري .. والدوا عجزت اشتريه لانو غالي ! .. ومايمر نص الشهر إلا البيت فاضي ومافيه ولا شي يتأكل .. ف لو انتي بمكاني رح تسوي نفس اللي سويته صح ؟؟
شهد " نزلت راسي " : ايوه
صالح :لاتخافي كل يوم بوديك لها ..
شهد " فجأه جت افكاار برااسي .. ناظرت صالح بنص عين وابتسامه خبيثه " : صووييلح
صالح : بسم الله الرحمن الرحييم .. وش فيك قلبتي كذا !
شهد : ههههههههههههههههههههههههه .. اسمع
صالح " ابتسم " : ايش
شهد : دحيين تاخذني لها .. وبعطيك كل المبلغ اللي عندي " رفع حاجبه " .. وعلى طووول تروح تشوف لنا فلله سنعه جاهزه بأغراضها ..
صالح : فله مره وحده !
شهد " شبكت إيديني بحماس " : اييوووه .. وبعد مانسكن بالفله .. تطلع امك من الدار طيب ؟
صالح " يجاريني " : طيب ي حلوه ؟
شهد : بعععععععدها اروح معك نشوف لك سييااره عجججييبه لجل نفحط فييها انا مععك " سند نفسه على الباب " .. وتسدد كل الديون اللي عليك .. وانا اشوف لي شغل وكذااا يعني " لفيت له بأبتسامه عريضه " وش رايك ؟
صالح " عدل جلسته وناظرني بعدم اهتمام وشغل السياره " : كل اللي قلتيه منيب مرفوض
شهد " عفست وجهي " : هييييييي انتتت على كييفك هوو .. قسسسم بالله ي صوييلح ان ماقلت انك موافق دحححين اطلع من السيااره ولاتشوفني بعد .. " ولا كأنو يسمعني " .. مسكت مقبض البباب .. وااااااحد .. اثنننيييييييييين .. ث " سحبت المقبض شوي " لـا " جيت بفتح " ثـه " وبسرعه مسك الباب وسكره
صالح " يصرخ " : مجججنووونه انتيي ؟؟
شهد : بسسررعه قول انك موااافق
صالح " بنفس النبره " : طييييب خلاااااص ووجججع انشالله .. اتركيي الباب
شهد " عدلت جلستي وابتسمت ابتسامة انتصار " : ييييس
صالح : يس بعينك ي حيوانه
شهد " بغرور " : الحيوانه زوجتك
صالح : هااا لاتغلطيي إلا زوووجتي
شهد " شهقت .. وفتحت عيني ع الاخر " : هااااااااااااااااااه صددددتتتك .. مييييين ذييي اعترررف
صالح : اقلبي وجهك
شهد " ضربته " : قووووول ي نصاااب
صالح " ابتسم " : امززح ي هبله
شهد " ناظرته بنص عين " : اييييووه دحيين تمززح هااه
صالح : امززح والله
شهد " بصوت شبه مسموع " : كلب
صالح " ناظرني مسوي نفسه معصب " : حسني الفااظك احسن لك
شهد " بغرور " : اول قول منهي زوجتك
صالح : انكتمي
شهد : وش رايك تتزوجني
صالح " ابتسم " : ههههههههههه ميصير انتي اختي بالرضاعه
شهد " سويت نفسي زعلانه " : اففاااا .. انا احبك ي صوييلح احححبك
صالح : اسكتي عن ذا الحكي الماصخخ اللي ماله معنى
شهد " ناظرته بقرف " : الله يعين زوجتك مسكينه
صالح : مالك دخل انتي وش اللي حارك
شهد : تعرف
صالح : ايش
شهد : انا اذا تزوجت .. بررضع عيال الحاره كلهم
صالح : وووججع ليه !
شهد " بغرور " : لجل ماحد يتزوج
صالح " ناظرني شوي ثم انفجر ضحك " : هههههههههههههههه الحمدلله والشكر انتي طرتي وطار العقل معك
شهد : افففف يلا ي صويلح متى نوصل
صالح : قريب
" كم دقيقه ووصلنا لدار العجزه .. "
" نزلنا من السياره .. ومشيت جنب صالح .. دخلنا وعلى طول توجهنا لأم صالح .. "
" فتحت الممرضه باب الغرفه .. واول ماشفت ام صالح على طول ركضت لها وضمييتها "
ام صالح " بصوت مكتوم " : هلااا ببنيتي هلا بالغاااليه
" بعدت عنها "
شهد " ابتسمت من كل قلبي وانا اشوفها مبتسمه " : وحشششتتتيييني مررررره ي بببعدي
ام صالح " مسكت ايدي وصارت تمسح عليها " : وانتي فين رحتي وتركتينا .. فضى البيت مابه حس " بسرعه لفيت لصالح "
شهد : شووفففففت انكم فقدتوني " ضحك " .. " لفيت لأم صالح " : لبببى قلببببك ي بببعععدي وربي اشتقتلللك
ام صالح : شفتي فين مخليني .. بس جالسه هنا ليل ونهار اقابل الطوف ! " انكسر قلبي عليها " ..
شهد " بأبتسامه باهته " : رح نطلعك من هنا قريب اوعدك
ام صالح " ابتسمت بحنيه " : الله جابك ي بنتي
شهد " تربعت وقابلتها .. وجا صالح جلس جنبنا " : طيب وش في خاطرك نجيبه لك ؟
ام صالح : مين نجيبه !
شهد " عفست وجهي " : يووووووووووووووه رجعت لحالتها
صالح : ههههههههههههههههههههههههههههههه
شهد : قصدي نجيب لللك شي يعني خاطركك ب شي ؟
ام صالح " اخذت عصاها من خلفها وجت بتضربني .. بسرعه بعدت " : قوومي قووومي
شهد : آآييي صااالح زااد الخخخرررف
صالح " يناظرنا وميت ضحك " : اححسسسن تستاهلي
شهد : موو وجه حد يزووورك ياعجوووز انتي
صالح : هههههههههههههههههههههههههه
ام صالح " لسه تحاول تضربني " : يلاااا بره يلاااا .. جايه تكند علي يومي .. الواحد مايجلس يشرب قهوه وشاهي لحاله .. هاه " اشرت على الغرفه " .. عاجبك راحو رفيقااتي عاجبك ؟؟
شهد " ناظرت صالح بأندهاش ورجعت ناظرتها " : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه اسسسمممع ي ولللد .. اقوول ام صااالح مين كان معك
ام صالح : مجيده وسعيده وجيدااء كلهم كانو هنا .. راحو بسبتك
شهد " جلست على الارض وانا امسك بطني من الضحك " : ههههههههههههههههه آآآخخخ بس يككففي ..
صالح : ههههههههههههههههه قومي والله امي من تشوفك يزيد خرفها
شهد : هههههههههههههههههه " وقفت " .. اقول ام صااالح .. انا راايحه .. بس سلميلي على حفصه ومجيده ومدري مين
صالح " دفني لبره الغرفه" : هههههههههههه امشي بس جننتي امي
شهد : هههههههههههههه والله انت وامك خرفان
صالح " ضربني على راسي " : امشي لا امشيك بضررب دحين
شهد : ههههههه طيب
صالح : بلييس
" ركبنا السياره وتوجهنا للبيت .. "
" فتح صالح الباب معه شنطتي .. واول مادخلت عفست وجهي "
شهد " تنهدت " : افف رجعنا للعيشه القشرا
صالح : خلاص بنطلع من هنا وش تبين بعد
شهد " ابتسمت " : اييييوووه صححح عليك " فصخت العبايه "
صالح " ترك الشنطه ع الاض " : يلا روحي رتبي اغراضك وبدلي هالثوب لايحسبونك ولد هنا
شهد " ناظرت نفسي " : يوووه نسيت
صالح " هز راسه " : الله يغربل بليسك مع هالوجه كنك ولد ..
شهد " بغرور " : احلى
صالح : شعرك ماينقص مره ثانيه فهمتي؟
شهد : طيييب اففف
صالح : يلا انقلعي نامي
شهد : ماتبي تاكل شي ؟
صالح " ناظرني بأندهاش " : لاااااااه مادريت انو بأمريكا علموك الادبب .. من فييين طلع ذا
شهد : هههههههههههههههههه شف وش تسوي .. خلاص بكيفك
صالح : مابي اصلاً ..
شهد : مالت عليك ..
صالح : هااااااااااااه وش قلنا عن هلحككيي ي ششهد
شهد " ابتسمت ابتسامه عريضه ودخل غرفته .. " : حمار
" اخذت اغراضي وفتحت باب الغرفه .. فتحت اللمبه .. وكل شي مغبر .. يووووه ماتجي شي عند غرفتنا بأمريكا ! .. فتحت الدولاب .. وحطيت ملابسي كلهم داخل .. وشفت العلبه حقت ناصر .. تنهدت وحطيتها بالدولاب .. ولفتتني التي شيرت حقي اللي عجب ناصر ولبسه .. اخذته وطلعت شورت خفيف .. لبست التي شيرت مع الشورت .. لجل احس انو ناصر معي .. بدلت غطا السرير .. وانسدحت وسكرت عيني .. "
" اتمنى انساك "
.
.
.
.
.
الساعه " 8 " الصبح ..
" بسرعه صحيت وفي بالي اني بأمريكا .. فتحت عيوني وفركتها كم مره .. استوعبت اني رجعت بيتنا ! .. ضحكت على نفسي وقمت متوجهة للحمام .. فتحت المويا وغسلت وجهي .. وفجأه سمعت صوت سياره تتشغل .. "
" شهقت " ... صالللح ..
" طلعت من الحمام بسرعه بدون ما انشف وججهي .. وركضت بره لعند صاالح .. وقفت وانا الهث .. طقيت على الشباك .. فتح لي "
صالح : وجججع وش فيك من الصببح ..
شهد : صوييلح انتظر بجيب لك الفلوس .. وروح دوور فله
صالح " ناظرني بصدمه " : الحييين ؟!!!!
شهد : ايوووه الحين ..
صالح : ليه
شهد : يووووه صالح لاتسأل .. وقبل لاتروح سدد كل الديوون اللي عليك فاهم
صالح " تنهد " : وجع ماتنسي شي ..
شهد " حركت حاجبي بأبتسامه " : هيهيهيهيهي .. انتظر لاتروح هاه .. قسم ان رحت ي صويلحح بضضررررربك ضرب مببرررح
صالح : هههههههه مبررح ؟
شهد : ايوه
" ركضت اجيب الفلوس .. وبسرعه رجعت لصالح خفت يمشي .. "
شهد " مديت إيدي اعطيه الشنطه اللي فيها الفلوس " : هذا كل المبللغ .. دخلهم بحسابك .. م ادري تصرف يعني " حكيت راسي بغباء " ماعرف لهالأشيا
صالح : من جدك انتي ؟ .. هذا تعبك !!
شهد : قسسسسم بفققققع وججهكك
صالح : طييب يلا انقلعي ..
شهد : تسدد ديونك بعدين تشتري فله هااه .. وهالله هالله عاد بالذووق ..
صالح :قوليها عدل انتي بالأول .. فيييلا .. وبعدين .. اقصانا ثلاثه نفر
شهد : شف عاد ثلاثه نفر ولا عشره نفر .. فللله يعني فلله .. خلني استانس بحياتي .. وبعدين " ناظرته بنص عين " .. لجل تنعجب بك بنت الحلال
صالح : اذذللللفي يلا .. " صرخ " اذذللللفي .. وحرك السياره
شهد : ههههههههههههههههههه غبي
" دخلت داخل .. ضربت راسي .. يووووه نسيت اقول له يجيب شي آكله ! .. اففف "
فتحت التلفزيون وجلست ع الارض اقلب بالقنوات .. وآخر شي رسيت على فلم قديم مرره بس جلست اتابعه ..
" مرت ساعه وشي وانا جالسه .. "
" فزيت لما سمعت صوت جوالي يرن .. قمت من مكاني واخذت الجوال بسرعه رديت .. "
شهد : الو
.... : شهوووووووووود
شهد : هلاااااااااا والله هلاااا بالحححب
الجوري : شوفي يعني لو ما اتصلت لك كان ماعبرتيني .. زين كذا يعني ترجعي وماتخبريني حتى
شهد : السموووحه حياتي بس تعرفي انشغلت شوي " ي كذاابه "
الجوري : طييب عادي .. بجييك اليوم انا وجنو طيب ؟
شهد : لااا انتظرو لما اسكن بفلتنا الجديده بعزمكم
الجوري " شهقت " : لااااااااااااااااااااه احححححححلفي
شهد " فهمتها على طول .. ابتسمت " : والله
الجوري : مبررررووووك حياااتي تستااااهلي
شهد : الله يبارك فيك ي عومرري ..
الجوري : الكككلبه جنوو تكذب علي تقول انك مافزتي
شهد " تذكرت وش سويت بها " :هههههههههههههههههههههههههههههه
الجوري : ليه تضحكي
شهد : لا ولاشي .. يلا يلا سكري بتصل لها
الجوري : طيب حبيبي يلا باي
" سكرت منها واتصلت لجنا .."
جنا : الحمدلله على سلامتك ي شيخ
شهد : هلا الشيخخه اخبارك
جنا : الحمدلله ..
شهد : جهزي نفسك بعد كم يوم بعزمك على فلتنا الجديده ..
" سكتت شوي .. "
جنا " صرخت " : يييييااا كككككللللللللللللللللبه تككككذذذبي علللييي
شهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جنا : وانا حسبت انك حزييينه وحزنت مععععك .. حيوووااااااانه خليتيني اكتئئب
شهد : آآآخخخ اذننني قصري صوووتك
جنا : حييييووووااانه اقسسسم بالله
شهد : طيب قولي مبروك على الاقل
جنا : مبروووك .. المفروض تعزمينا على غده او شي .. خلاص نسيتينا
شهد : اصبري شوي بس .. وبتشوفي الخير يهل عليك
جنا : ههههههههههه طيب ..
شهد : طيب وش آخر اخبارك
جنا : تعاااالي على طااري الاخبااار ..
شهد : ايش
جنا : بعدين بقوولك .. ابوي يناديني دحين
شهد : طيب
جنا : باي
" سكرت الجوال .. وجلست اكمل الفلم .. ورن جوالي وشفت رقم صالح على طول رديت "
شهد : هاه ايش بك
صالح : لقيت ثلاث فلل .. بس بمر عليك تشوفيهم بسرعه اجهزي ..
شهد " تركت الريمونت ووقفت " : افااا عللييييك دحييين اجججهزز ..
" سكرت منه ولبست عبايتي ودقايق سمعت صوت سيارته بره .. بسرعه طلعت .. "
" ركبت السياره "
صالح : لو قايل لك مدرسه كان م سويتي كذا
شهد : يووووووووووووووووووه ي ذا الطااري الخايس
صالح : ههههههههههه .. شوفي عندك ثلاث فلل .. كل وحده تقل الزود .. يعني انا متأكد بيعجبونك ..
شهد : الله يستر ..
صالح : وش فيك انتي لهالدرجه طايح من عينك ذووقي
شهد : هههههههههههههههه لا الله يسلمك ويعافيك ي صوييلح مو ذا القصد .. يلا يلا خلنا انشوف ونقرر
" بعد كم دقيقه وصلنا لأول فيلا .. اول ماشفتها من بره خييااااال مره حلوه .. نزلنا من السياره .. ودخلنا .. ماعجبتني .. اثثاثها كئيب كلو اسود تقريباً .. "
صالح : شوفي هاذي تناسبنا شوي
شهد : رحح الله يعافيك .. ايش الكئابه ذي ..
صالح : انطمميي الله يخسك لاتفشلينا ..
" تفاهم صالح مع صاحب الفله وطلعنا .. "
صالح : الله يخخخخخس وجههك العفففن
شهد : الله يحووم كببببدك .. ايش الذووق الخايس ذا ..
صالح : اجل خلينا اوريك الفيلا الثانيه وش رح تشهقي
شهد : بنشوف
" وصلنا للفله الثانيه .. اول مالمحتها .. "
شهد " شهقت " : آآآآآآآخخخخ ي قلللبييي .. اذذذذذذذذووووووووووب اناااا ادووووووووخ
صالح : هاه مين اللي ماعندو ذوووق ؟؟
شهد " ضربت نفسي بفهاوه " : اننااااا اللي ماعندي ذووووق ..
" وقف صالح السياره ونزلت على طول .. "
شهد : ي لببببببببببيييييييييييييييييييييه ايش المككااان العجيب ذا
وشكل الفيلا من بره مررررره خيااال ..
اضغط على الصورة لعرض أكبر الاســـم: 3.png المشاهدات: 436 الحجـــم: 292.0 كيلوبايت الرقم: 2029

دخلنا واول ماشفت الصاله عججبببتنيي ودخلت راسي خلاص
ملف مرفق 2023

شهد : شف هنا لانو جنب طاولة الطعام ف اذا اكلنا وخلصنا نجي نشوف تلفزيون هنا
صالح : هههههههههههه خططتي من الحين
شهد : ايييوه خلاااص
ملف مرفق 2024
" وتوجهنا لزاويه كل شي فيها تنسيق .. "
شهد : الله .. هاذي نسويها مجلس ..
اضغط على الصورة لعرض أكبر الاســـم: 6.png المشاهدات: 361 الحجـــم: 183.3 كيلوبايت الرقم: 2025
صالح : ايوه حلو

" خلصنا من الطابق الارضي .. ورقينا للطابق الثاني .. "
ودخلنا اول غرفه ... على طول حسيتها مناسبه لصالح ..
شهد : صووييلح هاذي لك
اضغط على الصورة لعرض أكبر الاســـم: 7.png المشاهدات: 360 الحجـــم: 247.5 كيلوبايت الرقم: 2026
صالح : ايوه حبيتها انا
شهد : ولزوجتك كمان لاتنسى
صالح " ما اعطاني وجه "



دخلنا الغرفه الثانيه .. وسححححت من جماالهااا
شهد : الللللللللللللللللللللللللللللللللللللللاااه صااالح ابييييها
صالح : عجييبه ..
شهد : مررررررررررره
ملف مرفق 2027
صالح : خلاص طيب لاتموتي

" ومن الجهة الثانيه تطل على غرفه ملتصقه بها .. "
اضغط على الصورة لعرض أكبر الاســـم: 9.png المشاهدات: 355 الحجـــم: 329.7 كيلوبايت الرقم: 2028
شهد : شفف مرره مناسب .. هنا غرفتي وهاذي لأمك لجل تكون جنبي
صالح : ماشالله عليك ذكيه ..
شهد" بفخر " : وش عبالك انت

صالح : يلا نروح الاخيره ..
شهد : لالالالا خلاااص .. انا عجبتني ذي .. مانروح مكان ثاني
صالح : هههههههه طيب
صاحب الفيلا : انصحك تشتريها لأنو م رح تلاقي فيلا غيرها متوفر فيها كل هالأشيا بهالسعر وهي كل شي متوفر فيها مثل ماشفت .. مجلس رجال كبير .. وصاله ومجلس نساء ورجال كبير .. وعندك مجلس نساء مساند .. وغرفة طعام ومخزن وحمام بكل غرفه وكل صاله .. وملحق خارجي وموقف سياره .. وعندك كمان بره مثل ماشفت جلسه مظلله .. وكمان فيه خلف الفيلا .. ملعب ومسبح .. وعندك غرفة نوم كبيره بجلسه وحمام كبير .. وغرفة ملابس صغيره.. وثلاث غرف نوم غيرهم بحماماتهم .. -

شهد : طيب خذ نفس
" قرصني صالح "
شهد " حاولت اكتم ضحكتي " : طيب قول له انو نبيها خلاص
صالح : خلاص ابيها ..
.. : تم
رجعني صالح للبيت وهو راح يكمل كل شي ..
" دخلت البيت برااحه عمييقه .. احس خلاص بدا كل شي بحياتي يتغير للأحسن .. إلا ! .. ناصر !! .. "
.
.
.
.
مر اسبوع على هالأحداث .. وجوري وجنا كل يوم يتصلون لي .. وطلعاتي مع صالح كثرت .. منها ننقل كل ملابسنا والاغراض اللي نحتاجها للفيلا الجديده .. ومنها نختار سياره لصالح .. ومنها نروح لأم صالح نزورها ..
" الساعه 12 الظهر .. " بالصاله "
" جالسه لحالي اتابع فلم كالعاده .. "
" دخل صالح بأبتسامه تشق وجهو "
صالح : يلا قومي
شهد " عدلت جلستي " : فين
صالح : رح ننتقل
شهد " وقفت بسرعه " : اححححححلللف
صالح : والله
شهد : ايييييييبااااااااااا وناااسه ..
صالح : هههههههههه .. يلا باقي شي من اغراضك ولا خلاص ؟
شهد : لا بس في كم غرض خليتهم بجيبهم وبجيك ..
صالح : طيب انا استناك بالسياره
شهد " ناظرته بنص عين " : ايه وش عليك .. قبل تكره تدخل السياره قبلي .. اما دحين سيارتك جدديدده وش حلوها
صالح : هههههههههههههههه يلاااا ووجع
شهد " ضحكت " : طيب .. " توجهت للغرفه .. وتوجهت للدولاب الفاضي .. اخذت منه آخر غرض .. وهو علبة ناصر .. بحتفظ فيها لآخر يوم من عمري .. "
" اخذتها ولبست عبايتي وطلعت متوجهة لصالح .. ناظرت البيت نظره اخيره .. اخيراً بطللع من هالبيت ! .. " ابتسمت ابتسامة رضا وطلعت "
" فتحت باب سيارة صالح المرسيدس .. لونها اسود .. وشييك للآخر .. "
" دخلت والعلبه على حضني "
صالح : ايش ذا
شهد " ارتبكت " : اغراضي ..
صالح : طيب
" وعلى طول حرك السياره متوجه للحياة الجدييده .... "
" وصلنا .. ونزلت من السياره بأبتساامه مشررقه .. على طول دخلت .. توجهت لغرفتي الكبيره .. واحترت فين احط العلبه .. خليتها تحت السرير .. "
" سمعت صوت صالح يصرخ "
صالح : ششششششششششششهههد
شهد : هااااااااااه !!
صالح : تعاالي
" نزلت له .. وشفته جالس على الكنبه ومكيف على راحته .. "
صالح : اجلسي شكله فلم عجيب ..
شهد " ناظرت شكله كيف صاير " : ههههههههههه طيب
" جلست جنبه .. وصرنا نتابع الفلم مع بعض بحمااس .. "
شهد " جت في بالي ام صالح " : إلا اقول صويلح
صالح : همم " مندمج "
شهد : متى ناوي تطلع امك ؟
صالح : بكرا انشالله .. بروح الصبح وبجيبها
شهد " ابتسمت " : طيب
صالح " ضحك " : بتفلللها الوالده بذا البيت
شهد : ههههههههههههههههههههه بتسبح معها بالمسبح
صالح : هههههههههه بتغرقينها
شهد : ههههههههههههههههههههه .. بس اسكت خلنا نتابع
صالح : طيب
شهد : صااالح
صالح " لف علي " : ووجججع
شهد " ابتسمت ابتسامه عريضه " : خلينا نروح السوبر ماركت نشتري اكلات وكذا .. شوف بالمطبخ في ثلاجه وش كبرها مابها ولا شي
صالح : طيب بوديك بعد الفلم
شهد : ي لببببببى صووووييلح صاير طيب
صالح : هاه لاتخليني اكنسل
شهد : لالالا خلاص
صالح : طيب اسكتي وخلييني اشوف
شهد : طيييب
" خلص الفلم وعلى طول لفيت لصالح "
شهد : يلا
صالح : مانسيتي
شهد : ابد
صالح : طيب قومي
شهد " بوناسه " : يلااا
" لبست العبايه وطلعت معه .. ركبنا السياره وتوجهنا للسوبر ماركت .. "
" نزلنا من السياره .. "
شهد : بقولك
صالح : ي كثر ماتقولين
شهد : بكره بعزم جنا وجوري
صالح : وش فيك انتي مرجوجه كذا .. تونا اليوم ساكنين بالبيت
شهد : ايه واعدتهم قبل سبوع او اكثر
صالح : طيب وش المطلوب مني
شهد : بس كذا اخبرك
صالح : ما ابي ازعاج لو سمحتي
شهد : هههههههههههههههههه جب صالح
" ناظرني ورفع حاجبه .. "
" دخلنا .. وشريت كل شي ناقصنا .. وماخليت شي بخاطري .. مليت عربه ونص تقريباً "
صالح : انتي كنك وحده طالعه من مجااعه .. لييييه هالأسرااف
شهد : اي والله طالعه من مجاعه ماقلت شي جديد
صالح : بليييس
" دفع صالح وخرجنا من السوبر ماركت والاكيااس كثييره مره "
" دخلناهم السياره .. وتوجهنا للبيت "
" دخلت ونزلت كم كيس معي وخليت الباقيي لصالح "
صالح : هييي ي ملعوونه انتي .. تعالي امسكي عني
شهد " اخذت الشبس وفتحته واكلت " : يوووه انت الرجال نزلهم لحالك
صالح : لكن قوولي اخذك للسوبرماركت مره ثانيه
شهد " تركت الشبس بسرعه " : لالالا خلاص بشيل معك
" وصرت انقل الاغراض معه وارتبهم بالمطبخ .. إلين ماصارت الثلاجه ملياااانه اكل وشراب وكل اللي احبه .. "
" طلعت من المطبخ بتعب .. وجلست على الكنبه .. وجنبي صالح "
صالح : يعني جايه هلكااانه كأنو منظفه البيت كلو .. ما كأنك رتبتي الاغراض بس
شهد : اسككت صااالح .. كاان جيت رتبت معي ..
صالح : بجيب لك خادمه
شهد " فتحت عيني ع الاخر " : احححلفف
صالح : والله
شهد " بسته علي خده " : يييييييييييييلبببى هالأنساااان وررربي امووت فييك ي صوييلح
صالح : انطمي بلا هالحكي .. وبعدين روحي صلي المغرب .. وتعالي حظري لنا عشى سنع .. من إيد حرمه
شهد " ابتسمت بفخر " : طيييب وانا ابووك
صالح : ههههههههههه حرمه مو رجااال
شهد " ضحكت .. وتوجهت للحمام اتوضى .. وصليت .. "
" نزلت شفت صالح منسدح يشوف التلفزيون "
" توجهت للمطبخ .. احترت وش اسوي .. "
" وتذكرت المعكرونه اللي تسويها ام صالح .. "
" طلعت كل المقادير وابتديت اسويها .. صارت ريحتي كلها طباخ .. وبعد نص ساعه صار كل شي جاهز .. فتحت علبة الصحون والملاعق الجديده اللي اشتريناها انا وصالح .. وغسلتها وحطيت لكل منا كمية تكفيه .. وطلعت وحطيت الصحون على الطاوله مع الملاعق .. وطلعت البيبسي من الثلاجه وحطيته فوق الطاوله مع الكاسات الجديده .. "
" لفيت وجهي لصالح .. شفته متقدم لي "
صالح : وش هالريحه الطييبه
شهد " بفخر " : ما اسوي إلا الشي الزين انا
صالح " سحب الكرسي وجلس " : بنشوف دحين
" جلست قباله .. "
صالح " يتذوق ويناظرني .. رفع حاجبه وبان انو عجبته " : لاااا ماتوووقعتك كذا تبدعي
شهد " اكل " : وش عبالك انا سهلة
صالح : هههههههه اكلي اللي بفمك وانتي ساكته
شهد " ابتسمت "
" خلصت اكل وتوجهت للمغسله اغسل إيدي .. طلعت وشفت صالح يقوم .. "
شهد : تسلم إيدي .. عافيه صختني انشالله
صالح : هههههههههههههه الحمدلله والشكر .. اقول بس غسلي الصحون
شهد " رفعت حاجبي " : تخخخخسي ثم تخسي .. انت تشيل وتغسل دامني انا اللي تعبت وسويت العشى
صالح : عييب عليك ي بنت احترمي ع الاقل .. وبعدين منيب شايل شي دام الفاضك كذا لسه ماتسنعت
شهد " حزنت " : اففففف صااالح انت غسسسل الله يخليييك والله تعبانه ابي انام وبكره لازم اجلس من الصبح انظف واجهز لجل صاحباتي رح يجون الله يخليييك صاااالح بسوي اللي تبيه بكره
صالح " ناظرني فتره ثم قال " : طيب بس بشرط
شهد : ايش
صالح : تنظفي غرفتي كمان
شهد " صريت على اسناني .. بصوت شبه مسموع ": ييلعننن وجهك المعفن
صالح : ايش ؟
شهد " ابتسمت ابتسامه مزيفه " : لاه طيب بنظف ..
صالح : اوكيه خلاص روحي نامي
شهد " افففف " : نظف زين
" وبسرعه رقيت الدرج وتوجهت لغرفتي .. "
" سكرت الباب .. فتحت الدولاب اطلع لي ملابس .. دخلت الحمام تروشت بسرعه وطلعت .. لبست ملابس خفيفه للنوم .. نشفت شعري .. لاحظت انو طوَل صار يوصل لرقبتي .. بس لسى خفيف من التقطييع .. "
" انسدحت على السرير اللي ياما كنت اتمنى انام عليه .. "
" ياااا الله مررررييييييحححح .. "
" سكرت عيني .. وملى تفكيري ناصر من جديد "
" وصرت اتذكر كل مواقفي معه .. ونزلت دمعه من عيني بدون شعور مع ابتسامه باهته ! .. "
" وتوي بنام .. إلا جوالي يرن "
" رديت بدون ما اناظر الرقم "
شهد : الو
.... : هلاا بـ شهوودتي هلا .. مافقدتيني ؟!
شهد " اعرف ذا الصووت !! .. فكرت شوي .. ووع ! محمد القرف ! " : فقدوك بنار جهنم قل آمين
محمد : افاااا حياتي ليييه وش سويت لك !
شهد : خير وش تبي ؟
محمد : امم !! .. اشوف نسينا الاتفاق !!.؟
شهد : لا مانسيت .. وشلون انسى الهم القثيث على قلبي
محمد : جهزي نفسك بكرا جاي اخطبك من اهلك ! ..
شهد " عفستت وجهي بقرررف " : الله يعيينني على القثااا من بكرا !!!
محمد : ارسلي عنوانك .. والساعه 6 ونص المغرب انا عندك
شهد : ياليل التببن ! .. يلا باااي انقلع !
محمد : سكري .. بس لاتنسي ترسلي العنوان .. ي حلوه !
" سكرت بوجهو .. "
" جا في بالي صورته بالبشت ويكون زووجي ! .. انقرفت من الفكره ! .. وحذفت الجوال لآخر السرير ورخيت نفسي ونمت ! "
.
.
.
.
" الساعه 10 الصبح .. "
" فتحت عيني .. والشمس تخرق الشباك .. والمنظر يفتح النفس ويشجع اني اصحى من بدري .. جلست بأبتسامه .. دخلت الحمام غسلت وجهي .. وطلعت .. ناظرت الطاوله الصغيره والكرسيين اللي جنبها عند الشباك .. وصار خاطري اتفطر هنا ! .. "
" نزلت تحت ودورت صالح مالقيته .. "
" توجهت للمطبخ .. وقبل ما ادخل لفتني كوب وصحن على الطاوله .. اكيد تفطر وراح الدوام ! .. دخلت المطبخ .. فتحت الثلاجه .. وصرت اتفحصها وافكر وش ابي اكل .. سكرت الثلاجه .. وطلعت علبة الفطاير " pancake
وشفت طريقة التحضير وصرت اطبق كل شي .. إلين ماسويت لي ثلاث قطع .. واخذت فراوله وعسل .. وتوجهت للصاله اللي بها التلفزيون .. حطيت الفطور على الطاوله .. وفتحت التلفزيون .. وصرت اتابع وآكل بحماس .. "
" خلصت اكلي .. وتذكرت محمد الزفت ! .. طلعت لبرى اسجل العنوان .. وارسلته له ! "
" وبعدها صرت انظف البيت كله .. وامسح الارضيه وكل شي .. دخلت غرفتي نظفتها وغرفة ام صالح وغرفة صالح .. وباقي الغرف خليتهم على حالهم ! .. لعيال صالح .. هههههههههه وحليلك ي صويلح .. "
" صار لي ساعه وشي وانا انظف .. تعبت وقررت اروح البس .. فتحت الدولاب .. وقررت البس شي من اللي مالبسته بأمريكا .. طلعت قميص رصاصي وفيه خطوط بالطول لونها كحلي .. والكفسه حقت الإيد كحليه كمان .. وجينز .. "
" لبست ودخلت القميص بداخل الجينز .. وصار ضابط على جسمي ومررتب .. "
" تعطرت بعطري الرجالي .. ونزلت شعري على وجهي وحركته على صوب .. وصار عشوائي .. "
" نزلت وبخرت البيت .. ورجعت غرفتي اخذ جوالي .. واتصلت لجنا وجوري .. ودليتهم البيت بالضبط .. وقالو انهم بالطريق .. "
" نزلت تحت انتظر .. وبعد كم دقيقه رن الجرس .. فتحت الباب واول ماشافتني جوري ارتمت علي وضمتني "
الجوري : شهووووووووووووود وحشتيييييينننننننننييييي
شهد : وانتي كمااان ي حياااتي ..
" بعدت عني "
جنا " بانت عليها علامات تعجب وصدمه بنفس الوقت " : شهوود .. ايش هالبييت الروووعه .. تصممميم عن ججججد
شهد : اححححم ..اكككسرررك انا
جنا : ههههههههههههههه .. طيب مابتدخلينا يعني ؟
شهد : لا يلا بره بسرعه
جنا " دفتني " : قوووومي عن وجهي
" ضحكت .. ودخلتهم للصاله اللي جنب الشباك وتفصل بين الصالات الثانيه بحيط بس "
الجوري " تناظر الصاله بتعجب " : ماشالله شهوود الفيلا مرره ناااايس .. اضن بجلس عندك هنا منيب راجعه البيت
جنا : وانا كماااان ابي اجللللس هناا
شهد : ههههههههههههههههه شوفو ترى رح تطلعو من دحين
الجوري , جنا : ههههههههههههههههههه
الجوري : طيب علميني عن اخباارك وش سويتي هناك .. وش هببتي بهم
شهد : ههههههههههههه والله بريييئة ماسويت شي
جنا " بأستهزاء " : وانا اشهد
الجوري : لا جججد شهووود وش سوييتي ؟
شهد " عدلت جلستي " : احححم .. اول شي سويته اني شهدت جريييمه "
الجوري , جنا " فتحو عيونهم ع الآخر "
الجوري : كككذااابه
جنا : اححححلفي
شهد : والله " بأفتخار " .. وبعدها اعترفت لناصر اني بنت ..
الجوري , جنا : عارفين
شهد : وانخطففت " سويت نفسي حزينه "
جنا : شوووفي صدقت انك شهدتي جريمه .. اما هاذي قوووويه م اقدر اصدقك
الجوري : قوومي جنو خلينا نطلع .. هاذي شكلها بتقضيها كذب علينا
ششهد : هههههههههههههههههههههههه .. اقسم بالله ي كلااااب
الجوري : وشلون طيب ..
شهد : خلاص منيب قايله
الجوري : يلااااااااااااا
شهد " بغرور " : لالا اكذب انا اكذب
جنا : ههههههههههههه خلاص قووولي طيب
شهد : منيب قايله ..
الجوري : خلاص لاتقوووولي .. اخبار ناصر معك هناك " فز قلبي " .. وش كان موقفه يوم انو درى انك بنت ؟؟
شهد " تنهدت بداخلي .. " : عادي !
الجوري : ماقالك شي !
جنا : إلااا مدلعهااا اخر تدلييع " الله يخسك ي جنوو "
الجوري " فتحت عينها ع الآخر " : احححلفيي
شهد " حسيت انو اذا كملو بذا الحكي رح ابكي " : طيب ي جمممااعه قومو معي بره للمسبح
جنا " شهقت " : فيييه مسسسبح كماان ؟؟
شهد " الحمدلله نست " : ايييوه خطييره انا
الجوري : والله وطلعتي منتيب سهله ي الحححب
شهد : هههههههههههههههه .. يلا مشينا
" توجهنا للمسبح من الباب الخلفي .. وكل وحده رفعت بنطلونها وحطت رجلها بالمويا "
جنا : الله وناااسه كل يوم بجييك
شهد : لالالالا ما استقبل ضيوف كل يوم
الجوري : شوووفي هاذي من دحين انغرت علينا
شهد , جنا : ههههههههههههههه
شهد : انكتمووو يلعن وجيهكم
" مضى الوقت وماحسيت فيه معهم بالضحك والسوالف اللي ماتخلص .. "
" شفت الساعه إلا 7 !! .. "
شهد " شهقت "
الجوري : وش فيك !
شهد " ضربت راسي " : يووووووووه نسيت محمد الززززززفت
جنا " رفعت حاجبها " : مين محمد
شهد " ابتسمت بقهر ": خطيبي !
الجوري , جنا : خخخخييييرر !!!!!
شهد : قووومو معي لفوووق بس وبفهمكم السالفه
" توجهنا لغرفتي .. وجلسو جنا وجوري على السرير .. وانا فتحت الددولاب اشوف لي اكثر شي رجاالي "
الجوري : فهميينا يلا
شهد " وانا ادور " : هذا واحد معنا بأمريكا .. قال انو عجبته وذا .. ف جا يخطبني اليوم ! .. وبس
جنا : لا احلفي !
شهد : والله
جنا : وانتي موافقه ؟؟
شهد " بقهرر " : ايوه
" جت جوري وقفت جنبي " : شهود
شهد " لفيت وجهي لها " : هاه !
الجوري : ليه قلتي انو زفت !!
شهد " ارتبكت " : بس كذا !
الجوري : طيب .. وش تدوري عليه بساعدك ..
شهد : شوفي لي اكثر شي تحسي انوه تبع رجال
الجوري " بأستغراب " : من جدك !!
شهد : جوري لاتسألي بيووصل بعد نص ساعه !
الجوري " بنفس الوضع " : طيب
" جت جنا تدور معنا "
" واخيراً طلعت تي شيرت ابيض مابه شي .. معه جينز لويست ! .. وجوتي .. وترست التي شيرت عطر رجالي .. وشغلت جنا الستريتنر وسرحت شعري وسوته سبايكي "
الجوري : اخخخققق انا !
" ابتسمت "
شهد : يعني مافيني انوثه ؟
جنا : ولااا حبه .. بس لليه كل ذا !
شهد : بكيفي
جنا : الحمدلله ولشكر ..!!
" سمعت صوت الجرس .. وبسرعه جنا والجوري لبسو عبيهم .. وتعطرت مره اخيره .. ونزلت تحت .. وجلست بصالة الاستقبال .. وخليت جوري تفتح الباب .. "
" وحطيت رجل على رجل بجلسه رجوليه .. ومددت إيدي ع الكنبه .. دخل محمد لحاله ! .. وشافني بإستغراب ! "
" جو جنا والجوري جلسو جنبي "
شهد " بصوت رجولي " : اجلس حبيب قلبي
" جلس محمد وعلامات العجب ماليه وجهو "
محمد : ليه انتي كذا !!
شهد " رفعت حاجبي " : وش فيني !!
محمد : ............. [ صمت ]
" فجأه دخل صالح وبسرعه عدلت جلستي .. "
" وقف محمد ومد إيده لصالح "
محمد : السلام عليكم
صالح " بإستغراب " : وعليكم السلام .. خير اخوي مين بغيت ..
شهد " بخشونه " : اجلسو ليه واقفين .. " وقفت وسحبت محمد من كتفه وخليته يجلس قصب .. وضرببت ظهره بقوه " تفضل لاتستحي
محمد " ناظرني وعفس وجهو "
صالح " يناظرني بنظرات غاضبه ! " : اجلسي شهد خلينا نشوف وش يبي الرجال .. " وجا لعندي " " همس " .. وبعدين وش ذا اللبس .. فين عبايتك !
شهد " بصوت عالي " : عباااايه !! .. من جدك ! .. انا من متى البس عبايه " وفتح محمد عينه ع الاخر ! "
" ناظرني صالح بصدمه وأشر لي اجلس .. وجلس جنب محمد .. وانا جلست جنب جنا وجوري .. "
محمد " ابتسم " : احححم .. اسمحلي ماعرفتك بنفسي " مالت " .. انا محمد وكنت مع شهد بأمريكا .. وجاي لك ابي القرب ..
صالح " ناظرني .. ثم ناظر محمد ! .. " : بس هي مخطوبه من قبلك !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:45 am


البـ[38]ـارت


.
.
.
.
.

محمد " ابتسم " : احححم .. اسمحلي ماعرفتك بنفسي .. انا محمد وكنت مع شهد بأمريكا .. وجاي لك ابي القرب ..
صالح " ناظرني .. ثم ناظر محمد ! .. " : بس هي مخطوبه من قبلك !
" لفو علي جنا والجوري .. ومحمد يناظرني والشرار يتطاير بعينه .. وانا عيني على صالح .. وبسرعه جا في بالي ناصر يوم قال [ انا خطبتك من صالح ! ] .. بلعت ريقي ! .. وشلون راح عن بالي !! .. "
" وقف محمد .. ووقف صالح معه "
محمد " يناظرني ورافع حاجبه " : مين اللي خاطبها " يوجه السؤال لصالح وهو يناظرني ! "
صالح " بإستغراب " : ناصر !! " لاااااا "
جنا , جوري " يناظروني وفاتحين عيونهم ع الاخر ! "
" مشى محمد بكل عصبيه ! "
" غطيت وجهي بإيدي "
" نزلت دمعه من عيني وصرت ابكي ! .. م ادري وش بيسوي ف ناصر !! .. "
جوري " حطت إيدها على ظهري ": شهد .. قومي باخذك غرفتك .. قومي
" قمت عنها بسرعه وتوجهت لغرفتي بخطوات سريعه .. وعلى طول دخلت الحمام وقفلت على نفسي .. جلست على الارض وصرت اشهق من البكا .. "
" الله يلعنك ي محمد "
" سمعت جوري تطق الباب .. "
" قمت غسلت وجهي .. وفتحت الباب .. "
شهد : ايش ؟!
الجوري : تعالي اجلسي واحكي اللي لازم ينحكى ..
شهد " بلعت ريقي " : وش اللي تبيني اقوله !
جنا " مسكت إيدي وسحبتني " : اجلسي
" جلست على الكرسي "
الجوري : انتي تحبي ناصر " دق قلبي بقوه "
شهد : ............................... [ صمت ]
الجوري : طيب تحبيه ..
شهد " بأندفاع " : على كيفك هو
الجوري " تنهدت " : طيب ماتحبيه .. وش سالفة محمد ! .. انتي من تصرفاتك ماتبينه ! .. بس لين كنت احس انك كنتي بتوافقي عليه ؟
شهد " : افففف .. ممكن تسكري الموضوع ..
الجوري , جنا : لاا " بسم الله ! "
شهد : طلبتك جوري .. ارجعي البيت من دحين ..وحاولي قد ماتقدري تخلي ناصر بالبيت
الجوري : طيب بسوي اللي تبينه بس بشرط ..
شهد : يوووووووووه وقتك تتشرطي كمان
الجوري : ايوه
شهد : طيب قولي
الجوري : وش بينك وبين ناصر
شهد " بلعت ريقي ! " : .................................................. ..........[وش اقول!]
جنا : قولي يمكن نقدر نساعدك .. " غمزت لي " .. تعرفي حنا خطيرات
شهد " ابتسمت " : طيب
الجوري " تربعت " : نسمعك
شهد " بلعت ريقي " : صح انا احب ناصر " ناظرت وجيهم كيف منصدمين " .. ومحمد ذا .. هو رفيق ساره !
الجوري " شهقت " : اححححلفففي !!!!!
جنا " فاتحه عينها ع الآخر " : وشلون ذا اللي م يستحي على وجهو جاي يخطبك بدالها
شهد : ينتقم مني !
الجوري : ايييش !!
جنا : لحظه لحظه .. فهميني من البدايه
شهد : انا تهاوشت معه هناك .. وضربته كمان
جنا : عاااااش فهييدااان
شهد : ههههههههههه ..
الجوري : ي كلللبه .. ليه ؟
شهد : يعني هو مره وقح .. ف يقهرني !.. عاد انا ما اقدر ..
جنا : طيب .. ليه يبي ينتقم !
شهد : لاني ضربته ! .. ولاني رفيقة ساره اللي فشلته بالمطعم ! ..ويبي ينتقم من ناصر لانو يكلم ساره !
الجوري " فاتحه عينها ع الآخر !! " وش بيسوي فييه !!
شهد " بلعت ريقي .. نزلت راسي " : يقتله
جنا , الجوري " شهقو !
جنا : مجنوووون هاذااا !!!!!
الجوري " دمعت عينها " : وانتي رضيتي تتزوجينه لجل مايقتله ؟؟
شهد " هزيت راسي بـ أي "
" جت وضمتني بقوه "
الجوري : احبببك شهووود .. " تجمعت الدموع بعيني ! " " وش الفايده ! " .. طيب ناصر يعرف ؟
شهد : لاا !
جنا : اجل ؟
شهد : محمد مثل انو انا وهو نحب بعض ! .. ف كرهني خلاص .. " احس اني ببكي .. بس احاول احبس دموعي قد ما اقدر "
الجوري " وقفت " : لا هو لازم يعرف
شهد " مسكت إيدها " : لا جوري لاتقولي له .. جوري حياتي بس نفذي اللي قلت لك وخلاص .. انا اعرف وش اسوي .. وانتي روحي دحين .. اتصلي له بالطريق شوفيه هو وين .. اذا بره خليه يرجع .. قولي له ابيك بـ موضوع او اي شي .. جوري لاتخلينه يطلع .. واذا صار اي شي اتصلي لي .. طيب ؟
الجوري : طيب ي بعدي .. " مسحت على شعري " .. وش يدريك يمكن لاتزوجتيه يطلع طيب ؟
شهد " ابتسمت " : على اساس بتخففي علي مع وجهك ؟
الجوري : ههههههههههههههه .. تفائلي
جنا " ضربتني على راسي " : هاذي وجه تفائل
شهد : يلا امشو ي كلاب ..
" مشو معي .. وشفت صالح منسدح على الكنبه وسرحان ! .. "
شهد " صرخت " : صااالح
صالح : وجع ".. على طول عدل جلسته اول ماشاف جوري وجنا " : اححم .. وش تبين
شهد " ابتسمت ابتسامه عريضه " : وصلهم ..
صالح " وقف " : انشالله " وش هالأدب .. !" .. يلا
شهد " سلمت عليهم .. " : لاتنسي
لجوري : طيب
صالح " جا جنبي وبهمس " : وانتي م رح تجي !
شهد : لا
صالح : عيب عليك ي بننت تخلي خوياتك معي لحالهم !
شهد : يعني صوييلح انت وش بتسوي مثلاً .. عادي عادي .. وبعدين انا تعباانه مرره وابغى انام .. " رفعت حاجبي " .. ولاتنسى اني نظفت البيت كله اليوم
صالح " ناظرني بنص عين " : طيب
" ومشى صالح وطلع معهم .. "
" طلعت جوالي من جيبي .. دورت رقم راشد بسرعه .. على طول اتصلت "
.......
راشد : الو
شهد : راشد
راشد : شهد ؟ .. " توه يستوعب " .. هللاا شهد اخبارك
شهد : ابد مو بخير !
راشد : افا!!
شهد : راشد ..
راشد : آمري ..
شهد : وش هي خطتك ؟
راشد " سكت شوي ! " : عن محمد ؟
شهد : ايوه
راشد : لازم اشوفك
شهد : اففف .. طيب .. دحين .. أي مكان تبيه
راشد : طيب فين ؟
شهد : تعال خذني ونروح اي مكان
راشد : طيب اعطيني العنوان ..
شهد " اعطيته كل شي .. " : بسرعه راشد تكفى
راشد : اوكي .. اصلاً انا قريب من بيتك .. شوي واوصل .. بتصل لك واطلعي
شهد : طيب ..
" سكرته من راشد .. وعلى طول اتصلت لصالح .. "
صالح : هلا شهد " مخفض صوته "
شهد : وش دعوه كل هالذرابه لانو رفيقاتي معك
صالح : وش تبين خلصيني
شهد : هههههههههههههه .. اسمع
صالح : ايش
شهد : بترجع البيت على طول انت ؟
صالح : ايوه ليه ؟ [ اففف نشبه !]
شهد : انا بطلع مع رفقيتي على البحر شوي وراجعه ..
صالح : بذا الوقت !؟
شهد : ايوه عادي مو متأخرره شوي بس
صالح : نص ساعه بس
شهد : طيب طيب
صالح : يلا
شهد : باي
" سكرته من صالح "
" مرت كم دقيقه .. وم قدرت انتظر داخل .. طلعت بره بالحوش انتظر راشد .. "
" بعد دقايق .. شفت سياره توقف جنب بيتنا .. وحاولت اشوف اذا راشد .. شفته يأشر .. عرفت ان هو "
" ركضت لعنده .. وبسرعه فتحت الباب ودخلت "
راشد " ناظرني شوي " : ماتغطي نفسك هنا ؟!
شهد " ناظرت نفسي " : يوووه نسييت .. طيب مو وقته حرك بسرعه ووقف أي مكان بس نتكلم بالموضوع وارجع على طول
راشد : طيب
" مشينا لمكان خااالي مابه حد .. جاني خوف شوي من راشد بس حاولت اضبط نفسي وابعد هالتفكير من راسي ! .. "
راشد : اذا تبي تجلسي ورى عادي !
شهد " بسم الله ! " : لا ليه !
راشد " ابتسم " : طيب .. اسمعيني وركزي زين ..
شهد : طيب
" ركزت معه وماتكلمت ولا كلمه إلين ما خلص كلامه "
شهد " بإنبهار ! " : ليه هالذكاء ماطلع من قبل
راشد : هههههههههه .. يلا برجعك .. وعلى طول تسوي اللي قلت لك
شهد : الييووم !!
ارشد : اي اكيد ! .. محمد م يطوف عليه شي ! .. وماتعرفي متى ناوي يأذي ناصر ! .. ف كل ما سرعنا .. يكون احسن
شهد " بلعت ريقي " : ايوه طيب
" وصلني راشد البيت .. شفت سياره صالح .. اففف دحين بيقرق على راسي اذا شافني طالعه كذا ! .. توجهت للباب الخلفي ودخلت وانا احاول ما اطلع اي صوت .. مشيت .. دورت صالح .. الحممدلله نام ! .. "
" رقيت الدرج بسرعه وتوجهت لغرفتي .. دخلت وقفلت الباب .. "
" اتصلت لجوري وبسرعه ردت "
الجوري : هلا شهود
شهد : بقولك .. انا رح ياخذني محمد ! .. ويمكن انقطع عنك كم يوم .. بس ما ابي هالشي يوصل لحد .. بالذات ناصر .. فاهمه
الجوري : ايييييش !!! .. انتي انجنيييتي شهد !! .. ماتروووحي له .. وش تبينه يسوي فيك .. مـ
شهد " قاطعتها " : جوووري .. جوري .. اهدي شوي .. " تتأفف " .. م رح يصيدني شي .. تبين اخوك يموت ؟
الجوري : اكيد م ابي ناصر يموت .. بس لاتخاطري بنفسك لهالدررجه شهد .. يمكن تهديداته لك بس كلام .. وناصر رجال مايحتاج كل اللي تسوينه عشـ " فجأه سكتت ! " .. ناصر .. " فز قلبي "
شهد : جوري ..
.... : ششهد "" ناصر "" سكرت عيني اول مادخل هالصوت بأذني .. تسلسل لداخل قلبي .. وخلى نباضته تسررع ومن سرعتها توجع .. "
" على طول سكرت الجواال واخذت نفس طويييييل ونزلت دمعه قهر من عيني .. اششتقت لك نااصصر !! .. "
" مسحت دموعي بسرعه .. لازم اتصل لمحمد بسرعه .. "
دورت رقمه وانا ارجف من صوت ناصر اللي شغل تفكيري .. لقيته .. واتصلت بعد تفكير ...
..... يرن ...
محمد : نعم ؟
شهد " يلعن ذا الصوت ": تعال خذني
محمد : هاه !
شهد : اللي سمعته
محمد " بخبث " : اشتقتيلي ؟
شهد : اذا وصلت اتصل لي ..
محمد : طيب ي حلو
" سكرت الجوال بقررف .. "
شهد : م ادري كيف بتحملك هالكم يوم ! .. يا رب ساعدني .. كل هاللي بسويه قصباً عني ..
" فتحت الدولاب .. طلعت لي ملابس وحطيتهم بالشنطه ! .. مجبوره اتركك لحالك شوي ي صالح .. "
" اخذت كل اللي احتاجه .. ونزلت تحت انتظره .. "
" شوي ورن جوالي .. سكرته بوجهة وطلعت .. شفته واقف جنب السياره "
شهد : ي ليل التبن .. " وصلت لعنده .. وفتحت الباب الخلفي .. جا ومسك البباب بحركه سريعه "
محمد : شايفتني سواق عندك انا ؟ .. يلا ادخلي قدام ..
شهد : افففففففففففف .. طيب قم عني
محمد " رفع حاجبه .. واخذ الشنطه من إيدي ودخلها بالسياره .. "
" دخلت وسكرت الباب .. وجا هو وسكر الباب ومشى على طول "
محمد : غريبه رضيتي تجي معي بدون زواج
شهد " بلعت ريقي " : انا قلت لك .. مستعده اسوي اي شي بس ناصر يبقى بخير
محمد " ناظرني بعصبيه " : هالححكككي من اليوووم م ابي اسمعه .. وطاري الزززفت ناصر لاتجيبينه
شهد " بتحدي " : يبقى ناصر تاج راسك
محمد " صرخ " : ججججججججججببب
شهد " لفيت وجهي للشباك بأنتصار " : فين بتاخذني
محمد " بخبث " : مكان لحالنا .. انا وانتي وبس
شهد " بلعت ريقي ! " : انشالله فيه غرفتين ؟
محمد : ليه
شهد : غرفة لي وغرفة لك !
محمد : خيير !
شهد : اجل تبيني معك بنفس الغرفه ؟!
محمد : ليه جايه تنامي لحالك ؟!!
شهد :اكيد
محمد " رفع حاجبه " : طيب ي شهد .. اذا بتعاندي كذا من البدايه .. انا اعرف وش لون اسنعك
شهد " ناظرته بتحدي " : خير انشالله
" زاد سرعة السياره .. إلين ماوصلنا لعماره بمكان مظلم ! .. "
محمد : انزلي
" نزلت بخوف .. وصار نفسي يسرع ! .. ليه سمعت كلامك ي راااشد !! .. اخاف بس متففق معه ! .. "
" خذ محمد الشنطه من السياره .. ومشى لـ باب العماره .. وانا لسه واقفه ! "
محمد : يلا !
شهد " ناظرته وانا احاول اخفي الخوف اللي فيني " ..
" مشيت معه .. وتوجهنا لشقه من الشقق ! .. فتح الباب .. ودخلت بعده "
" ناظرت المكان .. حلو ولكن مع ذا الشخص ! .. احس انو المكان هذا جهنم بالنسبه لي ! "
شهد " بعدم اهتمام " : فين غرفتي ؟
" اخذ شنطتي ودخلها الغرفه !
محمد : قصدك غرفتنا
شهد " بأبتسامه مصطنعه " : لا ي روح امك اقصد غرفتي لحالي ..
محمد " جا لعندي بخطوات سريعه وضغط على فكي بقوه " : عاملتك بالطيب ومانفع معك .. اضن ماينفع معك الا الضرب انتي
شهد " اقاوم " : شيل إإييييدك عني لا اكسرها لك
محمد " قرب وجهو لوجهي .. وبتحدي " : يلا اكسرييها !
شهد " حسيت بضعف .. بس مسكت إيده وصرت احاول اشيلها " : ززييييح إيييييدككك
" دفني بقووه .. وطحت ورقع راسي بالطاوله ! .. "
" مسكت راسي بألم ! .. "
شهد " صررخت " : جعلللللك الموووووت
محمد " صرخ اكثر " : شششششههههددددد " سكرت عيني من صوووته ! "
" فتحت عيني إلا هو ماسكني من شعري .. "
شهد : اتررررككككننننييي
محمد " اخذني للغرفه ودخل معي .. دفني على الارض .. وسكر الباب " : قلت لك ماتجين الا بالقوه !
شهد " صرت ابعد .. وابعد .. وهو يقرب .. إلين ما لصقت بالجدار ! .. وانا على الارض .. " : ابعد عني " صار نفسي يسرع "
محمد : لاتخافي .. بس ابيك تتذكريني بطفل يشيل اسمي !
شهد " نزلت دموعي قصب عني .. صرخت بقققوه " : ابببببببببببببببعععععععععععععععععدددددددد
محمد " قرب اكثر " : تعالي ..
" بدون شعور ضررببته ببوكس جمعت فيه كل قوتي ! .. "
محمد " لف وجهو لي والشرراااار يتطاير بعيينه .. وصار يضرربني بققووه على وجهي .. والدم صار يطلع من فمي ! .. وشفته وقف .. وصار يرفسني برجله على ظهرري .. وانا القيت نفسي على الارض وانا اتألللم واصررخ .. وصرررت ابكي واشهقق من الالم .. وهو مستمر .. !! "
شهد " اصررخ !" :خلاااااص ارررحممممننييي
" وصار يضرب اققووى واققوى .. واحس ضلوعي بدت تتكسسسر ! .. "
شهد : خلااااااااااااااااااااص
" وقف .. وصارت الدنيا ضباب ! .. وحسيت ان الباب يتسكر ! .. حاولت اقووم .. وصرت اززححف .. دفعت نفسي وحاولت اوقف .. قفلت الباب بحركه سريعه وطحت .. "
" وتسارعت انفاسي اكثر .. واحس انو راسي يوجعنيي اكثر .. وقلبي صار يوجعني .. وكل عظم فيني احس انو يتكسر ! .. "
" سندت راسي على الباب .. وصرت اشهقق من الالم ! .. فتحت عيني .. ودخلت إيدي بجيبي اطلع الجوال .. فتحته وانا احاول اشوف الشاشه ! .. ضغطت على رقم جوري .. واتصلت لها ! .. "
الجوري : ششششهههووود الحققيي " تبكي ! "
شهد " اخذت نفس .. احاول اتكلم " : و وش فـ يـ يـك !
الجوري : نااااصرررر عرف كل شي !!! .. قلت له قصب عني شهد .. وطللع معصب .. ولسه ماررجججعع !! " وزادت بكي "
" وانا قلبي زاد علي ! .. وحسيت انو الدنيا تدور فيني .. وغببت عن الوعي ... "
.....................................

.
.
.
" صحيت على اصوات رجال ! .. وازعاج !! "
"و احس راسي يوجعني ! .. وجسمي متكسسسر .. وما اقدر اتحرك ! .. فتحت عيني بخوف اول ماسمعت الباب خلفي يتحرك من قوة الضربه "
.... " من خلف الباب " : في حد هناا ؟؟ ......... اذا في حد وخر عن الباب رح نكسرره !
شهد " فزييت لما تذكرت خطة راشد ! .. طلع وفي ! .. بسرعه بعدت عن الباب " .. " سكرت عيني اول ماشفته ينكسر ويطيح على الارض .. "
" جاني واحد من الشرطه ! "
الشرطي : تتوجعي كثيير ؟؟
" هزيت راسي بـ أي .. ولمحت راشد واقف خلفه .. أشرت له يجي .. جا لعندي "
راشد : خلاص انا باخذها
الشرطي : تقرب لها ؟
شهد " حاولت انطق " : أيـ يوه
الشرطي : طيب .. وتأكد اخ راشد رح نرميه بالسجن .. ولقينا المسدسات والمخدرات اللي قلت عليها .. وانشالله بياخذ جزاه واكثر
" فررررحت من داااخلي كثييييييييييير ولو اقدر اتحرك كان قفزززت من الوناااسه .. اخيييراااً تحقق اللي ابببيييه "
راشد : مشكوورين وماتقصر .. جزاكم بالجنه انشالله ..
الشرطي " ابتسم " : يلا مع السلامه ..
" طلع الشرطي من الغرفه .. ونزل راشد لمستواي وابتسم بحسره على حالي ! "
راشد : وش سوا فيك هالكلب ! .. " مد لي إيده " .. قومي ..
شهد " شهقت " : نـاصر
راشد " نزل راسه " : ناصر بالمستشفى



نهاية البارت ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:47 am


الـبـ[39]ـآرت
.
.
.
.
.
.
شهد " شهقت " : نـاصر
راشد " نزل راسه " : ناصر بالمستشفى
" تصنمت وانا اناظره .. ماتحركت ولا حركه .. ونزلت دمعه من عيني من دون شعور .. واحس الدينا تدور فيني وما اقدر اقوم ..
راشد " مسك كتفي وهزني " : ششهد
شهد " صار نفسي يسرع اكثر واكثر .. ما اقدر ارد عليه ! .. بس دموعي تنزل "
راشد " مسك إيدي وحاول يوقفني " : برجعك البيت .. ارتاحي .. وارجعي لصالح لأنو اكيد عافس الدنيا عليك
شهد " وقفت " : لا .. ما ابي اروح البيت .. خذني لناصر
راشد : شهد شوفي حالتك .. روحي البيت لصالح اول بعدها روحي لناصر
شهد : لاا .. ما ابي .. " عليت صوتي " .. خذني لننااصر
راشد " تنهد " : طيب يلا ..
" مسكني من كتفي .. وصرت امشي معه ببطئ وانا احاول امشي بسرعه قد ما اقدر .. بعد مجهوود وصلنا للسياره .. "
" توجهنا للمستشفى وانا قلبي كل دقيقه يسررع اكثثر .. "
" انشالله مافيه شي ! "
شهد : راشد
راشد : آمري
شهد " بلعت ريقي .. ودموعي تنزل " : هو ليه بالستشفى ؟!
راشد : ..............
شهد : راشد
راشد : يلا وصلنا
" وجا صوبي بيسندني .. فتح الباب .. ونزلت معه .. مشيت معه واحس اني ارجف .. "
" ودموعي تنزل بدون صوت .. راح راشد يسأل فين غرفة ناصر .. وانا سندت نفسي انتظره وصرت امسح دموعي واحاول اوقفها "
... : شهد
" فتحت عيني .. "
" جت ووقفت قبالي .. نزلت راسي بسرعه "
الجوري " مسكت وجهي ورفعته لها " : تعالي معي باخذك له
شهد " رفعت صوتي " : رااشد .. " التفت .. " .. خلاص بروح معها " هز راسه بـ اوكي "
" مشيت معها وانا قلبي يدق بسررررعه مو طبيعيه .. "
" وصلنا لغرفته .. وقفت جوري .. وفتحت الباب ودخلت ببطئ .. خايفه اشوفه وابي اشوفه ! .. مشيت ببطئ .. "
" وجت عيني عليه .. على اول حب بحياتي .. على ابوي .. وامي .. وكل ناسي .. "
" راسه لافينه بالشاش .. ووجهة فيه جروح .. والاجهزه تشتغل حواليه "
" مشيت لعنده .. وانا اتفحصه بعيوني .. وأول ماقربت له .. طحت على ركبي "
" مسكت إيده .. وحطيت راسي على إيده وصرت ابككي بققووه .. وم اقدر اسيطر على نفسي من البكا .. وقلبي يدق بسررعه توجع .. "
" رفعت راسي "
شهد : نااصر .. " اشهق من البكا " .. ناصر الله يخليك قوم .. نااصرر .. احببك ورربي احبك .. " رجعت راسي على إيده وصرت ابكي بألم .. وصرت احس راسي يوجعني من البكا .. "
... : شهد " فز قلبي وعلى طول رفعت راسي "
" فركت عيني ااحاول اصدق .. وجت عيني بعينه .. وصار قلبي ينبض اكثر واكثر .. "
" وبسرعه بدون تفكير رميت نفسي بحضنه .. وصرت ابكي بقوووه .. اطلع كل اللي بداخلي بحضنه .. "
ناصر : سامحيني ي بعد حيي .. " وزدت بكي " .. " انتبهت على نفسي وبعدت عنه "
ناصر " عفس وجهة .. مسك وجهي بخفه ولفه يمين ويسار " : محمد الزفت سوا بوجهك كذا
" نزلت راسي .. ي الله وشقد اشتققتتلللك .. "
ناصر : ادخلي بكلمك .. " رفعت راسي اناظره .. يتكلم بالجوال ! .. "
" دخلت جوري وانا بعدت عن ناصر شوي .. جت وقفت جنبي "
ناصر : خذيها .. وخليهم يعالجونها .. " بلعت ريقي "
شهد : بس اانا مافيني شي
ناصر : ششهد لاتعاندي
شهد : اففففف " ناظرته بحزن ! .. ابي اجلس معك "
الجوري : يلا " تنهدت .. مسكت إيدي تسندني "
ناصر : جوري .. " وأشر لها تطلع " .. " هي فهمت وطلعت " .. " وانا وقفت م ادري وش اسوي ! "
شهد " بلعت ريقي "
ناصر : تعالي هنا
شهد " ناظرته " : فين !
ناصر : قربي .. " مشيت لعنده ببطئ .. وقفت جنب السرير " .. " مسك إيدي .. وصار قلبي ينبض بسرعه " .. قبل لا افتح عيني واشوفك .. وش كنتي تقولين " عفست وجهي افكر .. " " شهقت وسحبت إيدي "
شهد " بغرور " : ماكنت اقول شي
ناصر " ابتسم بخبث " : إلا
شهد : انطم .. اصلاً ماكنت اقوول شي .. وبعدين يلا انا جوري تنتظرني بروح
ناصر : ههههههههههههه " اخقق انا على ضحكككتك .. ابتسمت بدون شعور " ..
شهد : كلب
ناصر " ابتسم " : طيب روحي واذا خلصتي تعالي هنا .. " اخذ جواله واتصل لجوري " .. تجين هنا فاهمه
شهد : طيب
" جت الجوري جنبي .. واخذتني للطبيب .. وسوو لي أشعه "
الدكتور : في عندك ضلع منكسر تقريباً .. كسر صغيير بس لازم تبقي هنا كم يوم .. على مايلتأم ويرجع زي ماكان .. لأنو كل ماتجهدي نفسك بالوقوف او المشي .. مستحيل رح يلتأم ..
الجوري : طيب دكتور ميصير ترجع البيت تتعالج ؟
الدكتور : لا طبعاً .. هنا احسن لها
شهد : افففف .. بس انا ما اشوف انو له داعي .. يعني هو مايوجعني مررره .. عادي !
الجوري : شهوود بس لجل صحتك .. يكون احسن لك !
شهد " تنهدت " : طيب " وش لون اشوف ناصر دحين !! "
" جهزو لي غرفه .. وحطو علي العلاج .. ولازم ما اتحرك .. "
الجوري " بإبتسامه عريضه " : شوفي حتى قلت لهم يخلونك جنب غرفة ناصر ..
شهد " ناظرتها بنص عين " : وش الفايده ي هبلة
الجوري : ما ادري والله .. المهم تكوونون قرييبين من بعض .. وترى ازعجني يبي يكلمك .. واغراضك اعطاني اياهم راشد .. وربت لك ملابسك بالدولاب .. " مدت إيدها تعطيني الجوال " .. وهذا جوالك ..
شهد : ماشالله عليك يعني مجهزه كل شي
الجوري : ههههههههههه ايوه ..
شهد " فتحت الجوال .. فتحت عيني على الآخر .. صالح متصل اكثر من 100 مره .. وناصر كمان ! .. اتصلت لصالح " : الو
صالح : أي جناح انتي ؟ " بسم الله وش دراه ! "
شهد : وش دراك اني بالمستشفى !
صالح : رفيقتك جوري قالت لي عن كل شي لاتخافي " ناظرت جوري وانا فاتحه عيني ع الاخر .. واتوعد بها "
شهد : هاذي ماتم شي ماقالته الحيوواانه
صالح : يلا أي جناح
شهد " دليته " : بس لاتجي دحين .. ترى مارح يسمحولك " كذابه ! "
صالح : ليه !
شهد : ما ادري
صالح : طيب بكره الصبح انا عندك .. تبين شي ؟
شهد : لا مشكوور ي بعدي
صالح : لاتتحركي طيب ؟ .. انتبهي لنفسك .. وانا وصيت جوري عليك ..
شهد : هاااااااااااااااه اشوف إلا تكلمممها وانا مدري
صالح : لاا! .. وش دخل " باين عليه مرتبك "
شهد : طيب طيب بحاول اصدددقك ي صوووييلح
صالح : يلا يلا نامي بجيب لك امي بكره
شهد : احححللف
صالح : والله
شهد : طيب يلا انقللع
صالح : بس لأنك متكسره م رح اقولك شي
شهد : هههههههههههههههههههه طيب حبيبي احوووبك
صالح : حبتك العافيه حبيبتي يلا .. انتبهي لنفسك ..
شهد : طيب باي
" سكرته "
الجوري : كنكم حبايب
شهد : تغارين ؟
الجوري " انصدمت " : لاااا ! وش دخخخل انتي الثانيه
شهد : هههههههههههههههههههههههههه .. طيب انقلعي بنام
الجوري " ناظرتني بنص عين " : قلتي لصالح انو ممنوع الزيارات بذا الوقت ومشيتها لك .. بس انو اطلع وتبين تنامين هاذي اللي مستتححححيل امشيها لك
شهد " ببرائه " : يعني ماتتركيني ارتاح جووري مو حرام عليك ؟
الجوري : هههههههههههه طيب " رن جوالها .. " .. هلا حبيبي " وخلته سبيكر "
ناصر : ها ي بعدي لسه عند شهد ؟ " اخخ ي ذا الصووت ! "
الجوري : ايوه دحين بجيك
ناصر : لا ليه تجيني خلاص ارجعي البيت انا اتصلت للسواق يججيك وقال انو وصل
الجوري : بس نااااصر انا قلت بجلس عندك
ناصر : ايوه ي حياتي بس ابيك ترتاحي .. " هههههه سلك اكثر ي نويصر "
الجوري " ناظرتني بنص عين " : معليش ي نااصر .. اوريكم بكره انت وشهوود
ناصر : يلا حبيبتي اذلفي البيت
الجوري " عصبت " : باي
" سكرت الجوال .. وناظرتني "
الجوري : متفقين علي هاه
شهد : ههههههههههههههههههههههههههه تستاهلي
الجوري " ابتسمت " : اصلاً انا كنت رايحه بس اكذب
شهد : ايوا حاولي ترقعي لنفسك
الجوري : ههههههههههههه .. طيب يلا حياتي اشوفك بكره
شهد : طيب
" طلعت من عندي .. ورجعت السرير لورى .. وانا اتخيل شكل ناصر من شوي .. "
" اااخ بس ي ناصر .. كل اللي صار لك بسببي ! .. يا اني مشتااااقه لك مرررره "
" رن جوالي .. وفزيت .. اخذته وشفت رقم ناصر ودق قلبي بقوه "
" رديت "
شهد : ................... [صمت]
ناصر : جعل الوجع اللي تحسين به ي شهد فيني ولا فيك " دق قلبي اكثثر "
شهد " بأندفاع " : نااصر وش فيك انت وش هالحكي الخايس ذا .. يعني كفايه اللي فيك .. بعد تتوجع اكثر .. وبعدين مالك دخل فيني اتوجع او لا ي غبي .. والناس العدله ماتدعي على نفسها .. واصلاً انا م
ناصر " قاطعني " : شهد .. خلاص ي رووحي انتي .. منيب قايل ذا الحكي مره ثانيه .. طيب ؟
شهد " بلعت ريقي .. ابتسمت " : طيب
ناصر " تنهد بقوه " : تعرفي اني اشتققتللك " ي لبيييه !" .. واشتقت اشوفك قبالي كل ما اصحى .. واشتقت لسوالفك .. ولجلستي معك .. وازعاجك .. وحكيك .. وكل شي فيك .. وتعرفي وش اكثر شي كمان اشتقتله ؟
شهد : ايش ؟
ناصر : غبائك
شهد : هههههههههههههههههههههههه حيوان
ناصر : اااخخ ي شهد اخخ بس على ضحكتك ..
شهد " احس الجو صار حار مررره ! " : ناصر
ناصر : عيوون ناصر .. تدللي .. كلي لك " اموووت انا !"
شهد " اخذت نفس " : يوجعك شي ؟
ناصر " سكت شوي ثم قال " : قبل لا اشوفك كان كل شي يوجعني .. بس بعد ماشفتك خلاص ! .. راح كل شي ..
شهد : يوووووه ناصر م امززح
ناصر : وانا كمان م امززح
شهد " عليت صوتي " : نااااصر
ناصر : اييش
شهد : وش اللي يوجعك
ناصر : قصدك وش صار لي يعني ؟
شهد : ايوووووااا عليك نور .. احكي لي
ناصر : ليه يعني اشتقتي لصوتي ؟
شهد : وجججع انشالله .. تكللمم
ناصر : ههههههههههههههههه .. " بنبرة حزن " .. شوفي يعني بدل ماتقولي ماتشوف شر ي حياتي وتعطيني ذاك الحكي اللي يدوخ .. تخليني اتوجع اكثر ؟
شهد : مو قصدي نوييصر وربي .. بس انت ياخي تخلي الواحد قصصب يدعي عليك
ناصر : ههههههههههههه " دخخت ! " .. يلا طيب وش هو سؤالك
شهد " نسيت ! " : م ادري نسيت !
ناصر : غبيه لأنك
شهد : ايووه وش صار لك ؟
ناصر : اممم .. حادث
شهد : عارفه حادث .. وش صارلك من الحادث
ناصر : رجلي انكسرت " سكرت عيني " .. وصدري كمان .. يعني م اقدر اتنفس زين .. " نزلت دمعه من عيني ! " .. وراسي .. و الجروح اللي بوجهي اثر القزاز .. و
شهد " احاول م ابين اني ابكي " : خلاص لاتكمل
ناصر : ليه
شهد : لأنو يوجعني قلبي لما اتخيلك
ناصر : بسم الله على قلبك ي حيااات حياتي انتي
شهد " ابتسمت .. مسحت دموعي " : هههههههه إيش حيات حياتي جديده
ناصر : تبكين ؟
شهد " صدمني ! " : لا !
ناصر : كذابه
شهد : صدقني م ابكي
ناصر : ششههد .. لاتحاولي تكذبي علي من اليوم فاهمه ؟
شهد : ................ [صمت]
ناصر " علا صوته": فااهمه ؟
شهد " بلعت ريقي " : طيب
ناصر " بهدوء " : شهد
شهد : همم
ناصر : تثقين فيني ؟
شهد : اكيد
ناصر : اجل ليه تكذبي ؟
شهد : ............... [صمت]
ناصر " اخذ نفس طويل " : اوعديني انو من اليوم .. حتى لو على اي شي .. م تكذبي علي ..
شهد " اخذت نفس " : اوعدك .. بس يعني في اشيا ساعات لازم اكذذب ي نويصرر
ناصر : هاااااااه ايش الوعد الفاااسد ذا
شهد : ههههههههههههههه .. يعني يمكن في مواقف اكذب عليك فيها بس تكون كذبه بيضه
ناصر : م يمشي معي لاكذبه بيضه ولا حمره .. خلاص قلنا ماتكذبي يعني ماتكذبي
شهد " بيأس " : طييب
ناصر : تعرفي وش ابي اسوي ؟
شهد : ايش ي كمان
ناصر : ودي اجي لك
شهد " فتحت عيني ع الآخر " : اجللس مكاانك احسن لك .. ولا ترى انا بجيك وبعلمك السنع
ناصر : ههههههههههه افا لييه
شهد : فيك حيل تتحرك انت
ناصر : لجلك كل شي يصير افا عليك بس
شهد : كل تبن ابرك
ناصر : ههههههههههههههه .. يعني بكره لاتخافي اذا شفتيني جنبك
شهد " رفعت صوتي " : ان جييت بكسسر رجلك الثانيه
ناصر : هههههههههههههههههههههههههههه " لببى ضحكتك "
شهد : غبي
ناصر : يعني انتي تبين تقولي انك ماتبيني
شهد : اكيد لا
ناصر : تبيني يعني ؟
شهد " بلعت ريقي " : لا ما ابيك
ناصر : طيب تصبحي على خير .. سكري
شهد : ليه
ناصر : ....................... [ساكت!]
شهد : طيب ابيك ابيك .. ارتحت ؟
ناصر : اخخخخخخخخخخيه .. اي والله ارتحت
شهد : هههههههههه مجنون
ناصر : مين المجنون
شهد : انت طبعاً
ناصر : انا مجنون ؟
شهد : ايوه
ناصر : طيبب ي شهد
شهد : يووووووووووه م احب هالنبره
ناصر : معللليش
شهد : وش بتسوي
ناصر : ولا شي
شهد : خلاااص طيب انا المجنونه
ناصر : لالا انا
شهد : لاااا محشوم يالغالي انا المجنونه
ناصر : ههههههههههههههههههههههههه ايوه عارف
شهد : هههههههههههه والله انك حيوان
ناصر : بكره بيجيك صالح ؟
شهد : ايوه
ناصر : خلاص اجل قولي له يجيني
شهد : ليه
ناصر : خلاص انتي خطيبتي دحين .. نسيتي ؟
شهد : لا مانسيت
ناصر : وبكره انشالله رح تصيري زوجتي
شهد " بلعت ريقي " : وحنا هنا !
ناصر : ايوه
شهد : ليه
ناصر : فيني حب التملك .. ابي اجيك .. ابي اذا ضميتك م احس ان اللي اسويه غلط .. ابي احسسك
شهد "هاه!" : هههههههه اهبل
ناصر : موافقه ؟
شهد " اكيد!" : لا ما ابيك
ناصر : ايييش
شهد : ههههههههههههههههه موافقه
ناصر " بإرتياح " : اخخخخخ ي قلللبي .. اخيراً .. متى تجي ي بكره
شهد : بعد ببكره انشالله
ناصر : هههههههههههه انكتمي
شهد " تثاوبت " : طيب يلا نام م تعبت؟
ناصر : لا
شهد : طيب
ناصر : تعبانه نتي ؟
شهد : لا عادي
ناصر : طيب سكري عينك
شهد : ليه
ناصر : سكري
" سكرت عيني "
شهد : طيب ؟
ناصر : يلا نامي
شهد : وش لون انام وانت تحكي معي
ناصر : بقولك قصه
شهد " ابتسمت " : طيب
ناصر : استعدي يلا
شهد : ههههههههههههه وش بسوي انا .. اقصاها قصه بتحكيها
ناصر : ههههههه طيب يلا غطي نفسك .. وسكري عينك
شهد : طيب ..
ناصر : يقولك .. كان في غابه .. فيها كل الحيوانات
شهد : يا الله
ناصر : اسكتي
شهد : طيب
ناصر : وكان فيها اسد .. يركض بسررعه
شهد : ليه ماتسكر وتناام احسن ؟
ناصر : هههههههههههههههههه ليه
شهد : قصتك نفس وجهك
ناصر : هااه حلوه يعني
شهد : ههههههههههههههه ابوك يالثقه
ناصر "ضحك" : طيب جد اسمعي ذي القصه
شهد : يلا
ناصر : كان في واحد .. يحب بنت مرررره .. وكل مايبيها تنام .. يقول لها .. احبك " فز قلبي " .. احبك احبك احبك احبك احبك احبك احبك احبك احبك " ابتسمت " احبك احبك احبك " وصار يهمس " احبك احبك احبك احبك احبك احبك واحبك احبك احبك " زادت ابتسامتي وقلبي دقاته مرره تووجع " احبك واحبك " صار صوته ينخفض اكثر واكثر .. " احبك احبك احبك ... "وصارر يقولها إليين م اختفى صوته ونام "
شهد " بإرتياح " : واانا امووت فيك
" نمت والجوال بإيدي "
.
.
.
...... : يا ولدي لاتصحييها ناييمه
..... : خلاااص ي يممه منيب مصحيها بس ابي اغطيها وش فيها
" فتحت عيني .. وشفت ام صالح وصالح جنبي "
" ابتسمت "
شهد : ياااا هلااا ياهلاا
ام صالح " تناظر صالح بعصبيه " : شوففت .. هاه صحيتها
صالح : استغفر الله
ام صالح : وش لووونك ي بنتي عساك بخير ؟
شهد " ابتسمت " : الحمممدلله بخخيير ي بعديي ..
صالح : ايه انبسطي .. بس يدلعونك وانا طايحه زف فيني من الصبح
شهد : ههههههههههههههههههه احسسن
صالح : ام الابااليس
شهد : الساعه كم؟
صالح : 3 ونص
شهد : افففف متتككسرررره ابي ارككض
صالح : ركضو عليك قولي آمين .. انتي م جااابك هنا إلا بلاوييك
شهد : جوووووعااااااااااااااانه
صالح : قلت لهم يجيبو اكلك
شهد : لاااااااااا ووع م ابي اكلهم .. روح جيب لي اكل حلووو ع الصبح
صالح : عصر دحين فيين الصبح بالموضوع !
ام صالح : والله كنت بجيب لك ذااك الشاهي مع الخببز والفول والبيض .. بس هالتلح مارضى
شهد : ههههههههههههههههههههه ي لبيييه ي ام صالح .. وربي تحسي فيني .. بس فول وبيض الله يهديك
ام صالح : احممدي ربك
شهد : إلا على طاري الشسموه .. اخبار البيت معك عجبك ؟
ام صالح : ايي والله ي بننتيي ي زييين البييت الشررح اللي يوسع الصدرر
شهد " زاادت ابتساامتي على وجهي " : فدييتك ألببببك
ام صالح "ابتسمت بحنيه " : يلا ي ولدي جيب لها اكل خليها تفطر
شهد : يلااا ي صوييلح يلا
صالح " ناظرني بنص عين " : اييه وش عليك .. مدلعيينك آخر دلع ..
" طلع صالح .. وشهقت لما تذكرت اني ماسكرته من ناصر امس "
" اخذت الجوال والحمدلله سكره هو ! "
" سمعت الباب ينفتح .. وجت الجوري معها جنا "
شهد : ياا هلااا .. وش جابكم " سلمو على ام صالح "
جنا " بإبتسامه " : زيياااره ي شييخه
جوري " غمزت " : كل الاهل عند ناصر .. م اعتقد بيتركونه اليوم
شهد : وانا وش دخلني فيه
جوري : لا بس اقولك يعني
جنا : هاااااه في اشيا تصير وانا مدري
جوري : اييي والله ي جنووو .. اشيااا كثيييره مرره
شهد : انكتمي انتي وهو
" مديت إيدي وسحبت جوري لعندي "
شهد " بهمس " : روحي لأخووك .. قولي له انو صالح هنا .. واذا يبيه خليه يتصل له
الجوري " بعدت عني " : وش يبي في صالح !
شهد : م ادري
الجوري " بلعت ريقها " : طيب
" طلعت جوري وجت جنا جلست على طرف السرير .. "
جنا : اخباارك ام صالح
ام صالح : الحمدلله بنتي اخبارك انتي .. واخبار الاهل
شهد : ماشالله معرفه هاه
جنا " ضحكت " : الحمدلله يمه بخيير ..
ام صالح : ايييه سلمي على الوالد
شهد : ههههههههههههههههههههههههههههههه لالا اضن انها تحب ابوك ي جنوو
جنا : هههههههههههههه انكتمي حرام عليك
شهد : طييب
جنا : بقولك
شهد : ايش
جنا : ساره تبي تتطمن عليك " ي ذي السيييره !"
شهد : لا طبعاً .. م ابي اشوفها
جنا : بس شهود حراام .. انتو تعتبرو خوات ! .. كل مراحل الدراسه هي معك !
شهد : امحق اخت ! .. تكذب .. وتخدع ! ومابقى إلا انها تقتلني بإيدها .. هاذي تسمينها رفيقة عمر ؟
جنا " نزلت راسها " : طيب انا معك .. بس خليها تعتذر لك .. يمكن عندها شي تقوله ..
شهد " تنهدت " : طيب
جنا : ايوووووه كذااا انتي فهييداان
شهد : هههههههههههههههههههه
" دخلت الجوري "
جوري : اتصل له ..
شهد : الحيين !
جوري : ايوه
جنا : ليه هو وش يبي فيه ؟
شهد : م ادري
جوري : لايكوووون " فتحت عينها ع الاخر "
شهد " بلعت ريقي " : اييش !!
جنا : هوو خاطبك ! .. يعنيي رح يتزوووجك !!
جووري " صرخت " : ياااااي مبرووووك ي هبللللة
شهد " ناظرتهم بصدمه " : ايييش انتي وهي .. لسه ما صار شي !
جنا : ههههههههههههههه المهم رح تتزوجو .. والعقد حيجي هنا .. وبتوقعي .. وخلاااااااص تصيري زوجة نااااصر
" فز قلبي "
الجوري : شهد و ناصر .. الله واخييراً عررس
شهد : هيييي على كيففكم بس
جنا , جوري : ههههههههههه
جوري : ايوه اكيد .. وابصم لك بالعشره .. اجل ليه يبي صالح ؟
شهد : خلاص اسكتوو .. يلعن هالوجيه الخايسه
جنا : طيب وش قلتي عن ساره
شهد : م ادري والله .. كيفها متى م حتيجي خليها تجي .. بكيفها !
جنا " ابتسمت ابتسامه عريضه " : طييب
" شوي وإلا صالح داخل بإيده اوراق .. "
صالح " جنب الباب ومنزل راسه " : اححم
شهد : ادخل صوييلح متغطيين
" دخل .. وسلمني الاوراق .. "
صالح : يلا وقعي
شهد : على إيش !
صالح : زواجك من ناصر
" رفعت راسي وناظرته بدهشة ! "
شهد : كذا بهالسرعه
صالح : يلاا ي بابا خليني اروح
شهد " اخذت نفس طوييييل وقلبي صاار ينبض بقققوه واحس إني ارجف .. شفت توقيع ناصر .. وفرحت مدري ليه .. وخف التوتر ! .. بلعت ريقي وسميت بسم الله ووقعت " : خذ
صالح " ابتسم لي بحنيه " : مبرووك حبيبتي " وباسني على راسي "
شهد " ابتسمت له ونزلت راسي " : الله يبارك فيك
" طلع صالح "
" على طوول جنا وجوري ركضو لعندي "
جناا : مبروووووك ي كلللبه
جوري " بإبتساامه شاقه وجهها " : مبرووووك عليك اخوووي .. الله بتسكني عندناا بالبييت
شهد : ههههههههههههههههههه مالت عليك .. مين قال بعطيك وجه
جوري : استحي على وجهك انتي حرمة اخوي دحين
" ياكبرها الكلمه بقلبي .. مو قادره استوعب اني زوجة ناصر دحين !! .. الفكره ابد مهيب داخله بباالي ! "
" ابتسسمت من قللبي .. وسمعت جوالي يرن "
" اخذته وشفت رقم ناصر .. فزز قلبي .. وبسرعه رديت "
ناصر : ي هلاا بزووجتي العزيييزه " ي لبيه "
شهد : هههههههههههه
ناصر : بس بقولك انو اهلي جايين عندك يبون يشوفونك
شهد " فتحت عيني ع الاخر " : لااااا نااصرر وشو يشوفوني كذا
ناصر : لييه وش فيك .. هذا انتي سحررتيني بطبيعتك .. اسحرييهم .. " ابتسمت "
شهد : نااصر والله مهيب عدله كذا يشووفوني وانا بالمستشفى
ناصر : شهد .. تعرفي انو انا بنفسي ما ابيهم يشوفونك .. كيف هم يشوفونك وانا لا ! .. قولي لي بالله عليك .. بس هم لزمو علي .. وش اسوي يعني
شهد " بلعت ريقي " : طيب
ناصر : يلا .. واول م اتحسن .. اول شي بسويه .. بجيك لعندك .. ولا بتركك
شهد : هههههههههههه .. يلا طييب انقللع
ناصر : ههههههههههههه استني انتي بس
شهد " ابتسمت " : باي
" سكرت الجوال "
جنا : الله جنووووووووو تجننوون انتي وهو
شهد : بسم الله .. ليه تسمعيه وهو يتكلم !
جنا : لا بس حلوو يعني
شهد " رفعت حاجبي " : مين اللي حلو
جنا : الكلام وكذا
شهد : اييه على بالي
جوري : ههههههههههههههه بدينا غييره ي شهووود .. يعني م اقرب لنااصر من اليوم
شهد : اتهبيين .. " بغرور " .. ماحد بيسمح لك اصلاً
جوري " بتحدي " : طيب بنشوف
شهد : ههههههههههههههه كلبه
" بعد كم دقيقه .. دخلت أم ناصر وابوه وخالاته "
ام ناصر " جت لعندي " : هلاا ببنيتنا هلا بحرمة ولدي
شهد " ابتسمت بإرتباك " : اهليين فيك خالتي اخبارك ؟
ام ناصر : انا الحمدلله حبيبتي بخيير .. ماتشوفي شر ي بعدي .. والله واعطوكم عين انتي وناصر
شهد " ابتسمت " : الله يشفيه انشالله
ام ناصر " ابتسمت بحنيه " : يلا بس تسكني عندنا رح تتدلعي إليين م تشبععي
شهد : ههههههههههههه .. " حبيتها ودخلت قلبي بسرعه .. "
ابو ناصر : وباخذك للحدااق زي م وعدتك قبل
شهد : ههههههههههههههه يوووه ي عمي م نسييت !
ابو ناصر : لا وشلون انسى
شهد : ههههههههههههه
" سلمت على خالاته .. وكلهم يدخلو القلب بسرعه .. وحسيت بحنان امه .. وابوه م يحتاج هو عجبني من الاول باين انو فلله .. مرره حبييتهم .. ام صالح صارت تكلم ام ناصر .. وحسيت انها ارتاحت لها .. لدرجة انو صارت تفضفض وتقول حكي ما كنت اعرفه .. وقالت لي ام ناصر انو ناصر خبرها عن كل شي بحياتي .. "
" بعد م راحو كلهم .. ضل صالح وام صالح "
صالح : تبيني اجلس عندك ولا زوجك يكفيك " م اقدر استوعب كلمة زوجك ! "
شهد " ابتسمت " : لا رووح ارتاح انت وامك .. عادي لاتحاتي
صالح : اييه خلاااص بتتبري منا دحين
شهد " شهقت " : وش دعوووه صوويييلح مستتتححيل
صالح : ههههههههههه امزح ي هبلة
شهد : ايه على بالي
صالح : طيب .. اي شي تحتاجينه اتصلي لي
شهد : طيب
" طلع صالح .. وسندت نفسي بإرتياح "
" احس انو من اليوم .. بدت حياتي تصير احلى ! .. واحس كل شي مضى بيتعوض دحين ! .. اخذت نفس .. خلاص ناصر زوجي .. ! "
فزيت اول م سمعت جوالي
" فتحته وشفت مسج من ناصر "
[ اذا صرتي لحالك اتصلي لي .. زوجك المصون : ناصر ]
" هههههههههههههههههههه الحمدلله والشكر "
" اتصلت "
ناصر : ي ببببببعد هالقلب .. مشتااق لك ي شههد مشتاااق لك
شهد " ابتسمت وانا قلبي دقااته تسرع " : يلا نام ناصر لانسهر زي امس
ناصر : طيب .. أي اوامر ثانيه ؟
شهد : ههههههههه لا
ناصر : ههههههههههه اخخ عليك بس .. تعرفي وش قالت عنك امي ؟
شهد " بأهتمام " : ايش ؟
ناصر : مالك دخل
شهد : ي حييووواان
ناصر " ضحك " : قالت انك سننعه .. ومرره حبووبه وتدخلي القلب .. وابوي تفاجئ لما عرف انك هذييك البنت الهبلة اللي تبي تروح الحداق
شهد : هههههههههههههههههههههه .. والله اني احبه ابووك
ناصر : هاااه .. خيير حبيبتي .. انتي تحبيني انا وبس
شهد : ومين قال اني احبك
ناصر : تبين اذكرك متى قلتي احبك ؟؟
شهد " بلعت ريقي " : المهم م عليينا .. يلا ننااام ي نويصر
ناصر : هههههههههههههههههههههههه طييب ي شهد .. انقلعي انتي ووجعك
شهد : ماتقصر
ناصر " ضحك " : سكري
شهد : جد بتنام ؟
ناصر : انتي مو قلتي تبين تنامين وتبيني انام ؟
شهد : ايوه ييلا
ناصر : طيب يلا نامي .. بس خليني ع الخط ..
شهد " ابتسمت ابتسامه عريضه " : طيب
ناصر : هههههههههه انبسطتي هاه
شهد : وش دخل
ناصر : طيب يلا سكري عيني ونامي
" سكرت عيني .. وانا احس بأنفااسه .. واحس كل نفس منه .. يزيد حبه بقلبي اكثر واكثر "
" حاولت انام .. ومرت تقريباً نص ساعه وانا اسمع انفاسه .. "
ناصر : ااخخ " فزز قلبي ! .. "
شهد : ناصر
ناصر " بصوت مرره منخفض " : بسم الله م نمتي ؟
شهد : في شي يوجعك ؟
ناصر : لا عادي متعود " يبان انو الكلام يطلع منه بصعوبه ! "
شهد " بلعت ريقي " : نااصر لاتخووفني قول وش فيك
ناصر : شهد ي روحي مافيني شي " صوت نفسه صار يسرع ! "
" حطيت الجوال على جنب .. وحاولت انزل من السرير .. نزلت بصعوبه .. وصرت امشي ببطئ .. واسند نفسي على الجدار .. فتحت باب غرفتي .. وتوجهت لغرفة ناصر .. جنبي بالضبط .. فتحت الباب .. ومشيت .. وجت عيني عليه .. ضاغط على صدره ومسكر عينه بقوه ويبان انو يتألم ! .. "
شهد " تجمعت الدموع بعيني " : نااصر " توجهت له بسرعه قد ما اقدر .. واخيراً وصلت لعنده .. جلست على طرف سريره "
" مسكت إيده "
ناصر : وش جابك " يحاول يبين انو مافيه شي !"
شهد : تبيني انادي الممرضه ؟
ناصر : اضغطي ع الزر بس .. " مسك صدره وصار يضغط عليه ويسكر عينه " .. " ضغطت على الزر "
شهد : خلاص لاتضغط على صدرك " مسكت إيدينه وضغطت عليهم" .. تحمل شوي " احس اني ببكي ! .. م ادري ليه م اقدر اتحمل اشوفه كذا ! "
" جت الممرضه .. وعلى طول غرزت له ابره ! .. ابتسمت لي .. "
الممرضه : انتي اللي بالغرفه اللي جنبه ؟ ..
شهد : ايوه
الممرضه : امم طيب .. انا بخليك هنا .. بس ارجعي لأنو مو زين لصحتك
شهد " ابتسمت " : طيب تسلمي
" راحت الممرضه .. على طول ناظرت ناصر "
" قربت منه .. وبسته على راسه .. "
" مسكت وجهة بإيديني .. "
شهد : يلا نام ..
ناصر " نفسه صار يعتدل " : اااخ ي قلبي .. وش تسوين فيني انتي .. " بلعت ريقي "
شهد " مسكت الغطا وغطيته " : يلا خلاص سكر عيونك وارتاح ..
ناصر " مسك إيدي وقربني لعنده " : انا راحتي قربك " خفق قلبي بقوووه .. واحس الدنيا تدور فيني "
شهد " بعدت عنه " : يلاا ناصررر جد نام واررتااح حرام عليك كذا ترهق نفسك .. شف وش صار لك
ناصر : طيب بشرط
شهد : وش هو
ناصر : تنامي جنبي
شهد " رفعت حاجبي " : ايييش
ناصر : ميجوز تمنعيني خلاص انا زووجك
شهد : والله منيب قادره استوعب لسه
ناصر " ابتسم " : تعالي " مد إيده واشر لي جنبه .. رفعت رجلي وانسدحت جنبه على إيده .. "
" ناظرته .. وجههي مررره قريب من وجهة "
شهد : إيدك م توجعك ؟
ناصر " ابتسم " : لا
" حسييت بأماان عمرري م حسييت به من قبل ! .. حاضني بإيده كنه يبي يحميني من الدنيا .. وكني له لحاله .. "
شهد " حطيت عيني بعينه " : احبك


نهاية البارت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
B.Daniel

avatar

انثى عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 3:50 am


البـ[40]ـآرت .. والأخيـر
.
.
.
.
" حاضني بإيده كنه يبي يحميني من الدنيا .. وكني له لحاله .. "
شهد " حطيت عيني بعينه " : احبك
" ظل يناظرني والابتسامه تنرسم على وجهة .. بلعت ريقي بسرعه نزلت عيني .. "
شهد " بإرتباك " : قـ قـصدي انو شـ شكلي احـ حبك يعني فاهم يعني مـو احبك احبك " يناظر فيني وعافس حاجبه و ابتسامته تزيد "
ناصر " حط إيده على فمي " بهمس : وانا شكلي اموت فيك .. واعشقك .. واهواك .. واتنفس هواك .. واعيش بك .. واحيا بك .. واحبك واحبك واحبك واحبك واحبك .. وهم احبك .. الين م الله ياخذني .. بظل احبك .. واصونك واعشق ترابك .. وعلى كل اللي قلته ي شهد .. لسه ماوصفت ربع حبي لك " ابتسمت بدون شعور ونزلت دمعه من عيني .. احس إنه يمكلني بكلامه .. م احس بنفسي .. بقربه وبهالكلام .. ادووخخ! .. م ادري وش اسوي "
شهد " اخذت نفس طوييل .. نزلت راسي وضحكت ! .. مدري ليه .. لسه يناظر فيني .. دفنت نفسي بحضنه وسكرت عيني واحس براااحه م عمري حسيت فيها "
....................
.
.
.
الساعه 8 الصبح ..
" فتحت عيني وشفت ناصر نايم .. ابتسمت واحس براحه كبيره وانا جنبه .. حاولت انزل من السرير .. ونزلت وجلست على الكرسي اللي جنب السرير لجل يرتاح في نومه .. ناظرت المكان بملل .. قمت من مكاني وتوجهت للدولاب حقه .. مشيت وانا اسند نفسي بالجدار لجل م اطيح .. فتحت الدولاب .. وشفت ملابسه مصففه بشكل مرتب .. حاولت ارفع نفسي اشوف آخر الدولاب وش فيه .. "
... : وش تسوي " شهقت ولفيت على ناصر "
شهد : م اسوي شي
ناصر : هاااه ادري بك انتي لا اشتقتي لي تاخذي ملابسي تشميهم
شهد " رفعت حاجبي " : وليه بشتاق لك وانت هنا ياتببن
ناصر : ههههههههههههه تعالي طيب
شهد : ما ابي " دخلت إيدي ف الدولاب وصرت احذف ملابسه على الارض "
ناصر " صرخ " : ي حييووانه شتسويين
شهد " تخصرت" : يلا قوم رتب عيب عليك
ناصر " فجأه حذف علي علبة " : بزرر
شهد : هههههههههههههههههههه خلااص طيب برتبهم
ناصر " صرخ " : يلااااا بسرعه
شهد : طيييب لاتصارخ وجع
" جلست على الارض بصعوبه .. واخذت ملابسه ارتبهم "
ناصر " يناظرني مبتسم " : ايه كذا الحرمه السنعه
شهد " ناظرته بنص عين " : انطم
ناصر : ههههههههههههههههههههههههههههه .. والله ماحد قالك ارميهم على الارض ي حيوانه .. تجيبيها لنفسك
شهد : كيفي اصلاً انا كنت ابغى ارتبهم
ناصر : ايوه صح
" رتبت كل ملابسه ورجعتهم بالدولاب .. وقفت اناظر فيه .. وفزيت لما شفت الممرضه داخله معاها الاكل لناصر .. لفت وجها لي "
الممرضه : يووه انتي لسا هنا !
شهد " ابتسمت " : ايوه
الممرضه : طيب بجيب لك اكلك هنا .. واذا تبون فيه غرف مزدوجه
شهد " بسرعه " : لالا برجع .. بس كنت بتطمن عليه
ناصر " ابتسم " : والله فكره حلوه صراحه ..
شهد " ابتسمت ابتسامه مصطنعه " : اي فكره حلوه .. بس مانبي
الممرضه " ابتسمت " " حطت الاكل " : تبيني اسندك لغرفتك ؟ " مين طلب منك ! "
ناصر : لا مشكوره " لبى قلبك تحس فيني "
الممرضه : طيب براحتكم .. " راحت وانا ظليت مبتسمه واناظر ناصر "
ناصر : آآخخخ ي إيييديي " فزيت "
شهد : وش فيك !
ناصر : إييدي ي شوشوو مقدر آككل
شهد : الله واكبر ي كذاااب
ناصر " سكر عينه مسوي نفسه يتألم " : آآآآخخخخ م تحسي
شهد " مشيت لعنده .. وجلست على طرف سرريره " : قسسم بالله بززززرر
ناصر : إييدي شهد مقدر اتحمل
" اخذت الملعقه وصرت أأكله .. "
ناصر : شوفي .. ي زينك وانتي مطيعه كذا
شهد : احمد ربك أأكلك .. ياما نااااس تمنوا يكونو مكانك
ناصر " كحح بقوه " : شوفي .. من الكذذب قصيت
شهد : هههههههههههههههههههههههههههه تستاهل
......: الله يدوم هالسعاده ي رب " لفيت وجهي إلا ام ناصر .. تركت الملعقه من إيدي بسرعه "
شهد " همست " : اكل لحالك " ابتسمت " هلا خالتي تعالي اجلسي
ام ناصر " ابتسمت وجت لعندي .. باستني وانحنت لناصر تبوسه على راسه " : ماشالله عليكم تبارك الله .. مرره مناسبين على بعض .. تجننو
ناصر : يمه بديينا بالحسد .. هذا وانتي امي " ضحكت "
ام ناصر : هههههههههههههههههه لا حشى ي وليدي انا احسد ضناي ؟
شهد : ههههههههههه
ام ناصر : وانتي وش جابك هنا
شهد " بلعت ريقي " : انا
ناصر : انا قلت لها .. وكنت تعبان ف خليتها تجي عندي
ام ناصر : ايه عاد ي بنتي خليهم يعالجوونك دحين انتي بنتي زي ماهو ولدي .. ميصير تتركي علاجك وتجي لعنده .. خليه عنك لايغرك بالكلام الحلو
ناصر : هههههههههههههههههههههه يمممه حرام عليك .. وش فيك تبين تخربين بيننا
شهد : هههههههههههههه لا انشالله برجع بس جيت اشوفه اذا يحتاج شي
ام ناصر " ابتسمت " : ايه ي نااصر لاتتعبها .. ترى من الحين اقولك م ارضى عليها
ناصر " فتح عينه ع الاخر " : توصيني عليها ؟! .. يمه هاذي قللبي .. وش لون م اداريها بس
شهد " ضربته بكوحي بخفه "
ام ناصر : عسى الله لايحرمكم من بعض انشالله
ناصر: آآمييين الله يسمع منك
ام ناصر : يلا حبايبي انا رايحه
شهد : فين ي خالتي دوبك جايه
ام ناصر : لا ي روحي جايبني السواق بروح اشتري اغراض للبيت .. ينتظرني هو .. بنجيكم بالليل انشالله
شهد : طيب
ناصر : بحفظ الرحمن
ام ناصر : يلا مع السلامه
" راحت ام ناصر ولفيت وجهي لناصر .. "
ناصر " يناظرني وهو مبتسم " : شهد
شهد : ايش
ناصر : من اليوم م ابي حد غريب يشوف شعرك ..
شهد " بأستغراب " : طيب
ناصر : يعني عبايه اذا بتطلعي .. فاهمتني ؟
شهد : انشالله
ناصر : ايش الادب ذا ي شييخ
شهد : ههههههههههههههههه اخذك على قد عقلك
ناصر : تخسين .. قلت لك من اليووم خلااص .. حرييتك ذيك تتنسيها .. انتي الحين بذمتي
شهد " فرحت لما قال انتي بذمتي مدري ليه " : طيب
ناصر : إلا ماقلتي لي
شهد : ايش كمان
ناصر : وش لون دخل محمد السجن !
شهد : الله ياخذه
ناصر : كيف ؟
شهد : اتفقت انا وراشد .. انو اتصل له ياخذني لعنده .. وراشد يعرف انو هو يتعاطى مخدرات .. ف بلغ عنه وصار انو هو خاطفني .. ويتعطى مخدرات .. ف دخل السجن
ناصر " تغيرت ملامح وجهو " : وش سوالك ؟ " افف م احب هالنبره ! "
شهد " بلعت ريقي " : ضربني
ناصر " تنهد تنهيده طووييله " : م اعطاك شي ؟ مخدر او اشي ؟؟
شهد : لا سكرت باب الغرفه عنه
ناصر : شهد متأكده ماسوالك شي ثاني ؟ " فهمت قصده ! "
شهد : لا ناصر صدقنني .. ومتأكده ميه بالميه
ناصر : حساافه بس انه بالسجن .. ولا كان عرفت وش اسوي به الحيوان
شهد : خلاص لاتجيب طاريه تنكد علي
ناصر " مسك إيدي .. ودق قلبي " : قربي
شهد " بلعت ريقي " : فين
" سحبني .. وصار وجهي قريب مرره لوجهو .. واختلطت انفاسي بأنفاسه .. وصرنا نناظر بعض .. تهت بعيونه .. "
...... : اححم " فزييت وبسرعه عدلت جلستي رفعت راسي وانصدمت لما شفت سااره واقفه عند الباب ! "
ساره : امم .. ممكن ادخل ؟
شهد " حاولت ابتسم " : ادخلي
ساره " دخلت وجلست على الكرسي " : اخبارك شهد
شهد : الحمدلله ..
ساره : اخبارك ناصر " لك عين كمان !! "
ناصر : بخير
ساره : امم .. " ناظرت ناصر " .. انا آسفه على كل اللي صار .. سامحوني !
شهد " بلعت ريقي وناظرت ناصر " : طيب مسامحينك
ساره " ابتسمت " : جد ؟
شهد : ايوه
" جت لعنده وضمتني "
ساره : شهوود خلينا نرجع زي الاول .. تجيني واجيك .. اكلمك .. تكلميني .. خلينا اصحاب زي اول
شهد " م ادري وش اقول ! " : امم طيب !
ساره : ومبروك على الزواج
شهد : الله يبارك فيك
ناصر : الفال لك
ساره " ابتسمت .. باين انو مو من قلب " : ثنكس .. عاد شهود عدلي نفسك يعني لناصر .. طولي شعرك وزي كذا
شهد " ابتسمت " : طيب
ناصر : لا انا احبك كذا .. خليك انتي .. " يناظرني ولا كأن حد موجود " .. لاتسمعي من حد .. احبك كذا .. وخلي شعرك كذا احلى .. وماعليك من اللي يقولو الرجال يحب كذا وكذا .. انا احبك انتي .. مثل ما انتي طفله .. بس طفله عسسسل
شهد " ابتسمت " : اهبل " لفيت وجهي مالقيت ساره .. ! " .. احسها ندمت على اليوم اللي فكرت تجي فيه هنا
ناصر : احححسن .. خلاص انا قفلت من ناحية الناس .. ووكللي لك دحين
شهد : هههههههههههه .. ياخي تقهر
ناصر : ليه
شهد : انطم بس
ناصر : ي لبيييييييه كنك تقولي احبك انت وبس
شهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ناصر : هههههههههه لاتتعودي .. خليني بس ترجع لي صحتي .. وانا بسنعك
شهد : طييب ي نويييصر
ناصر : آآآآه ي حلو حياتي معك
.
.
.
.
[ مرو ثلاثة اسابيع .. رخصوني انا من المستشفى وبقى ناصر .. صرت اروح لناصر اجلس عنده .. وارجع البيت انام .. والصبح اروح له .. وكل يوم كذا .. وكل يوم علاقتي مع اهل ناصر تصير احسن واحلى .. وبديت اتعود عليهم .. وخصوصاً ابو ناصر لبى قلبه .. وساره م عدت اشوفها من ذاك اليوم .. وشكرت ربي انها ماتزور ناصر او تتصل بي .. لاني قررت ابتعد عنها للأبد ! .. ووعدت ناصر اني م احتك فيها .. وجوري وجنا دايم معي .. واخذوني مره اشتري ملابس لحياتي الجديده .. وصرت الاحظ بين جوري وصالح نظرات ! .. وصرت اشك فيهم .. وجنا كل ماتجيني تسألني عن راشد ! .. وطبعاً راشد م اعرف اخباره .. وناصر كل يوم يزيد حبه بقلبي .. وكل يوم يكبر بعيني اكثر .. واتفقنا نسوي حفله بسيطه لزواجنا .. واليوم يطلع ناصر من المستشفى ]
ناصر : تعااالي
شهد : هااااااااه وش تبييي بعد
ناصر " ابتسم بخبث " : بس خلاص روحي
شهد " ضحكت بنفسي " : الحمدلله والشكر
" فتحت شنطته وصرت احط ملابسه .. "
ناصر " وقف جنبي " : اساعدك ي روحي
شهد : اي يلا وش عندك
" نزل لعندي "
ناصر : تحلميين ارتب معك
شهد " جيت بضربه بس بعد عني بسرعه " : كللب
ناصر : هههههههههههههههاي .. يلا يلا خلصي
شهد " عفست وجهي " : شايفني اشتغل عندك انا .. اذلللف منيب مرتبه شي
ناصر : لا خلاص ي قلب قلبي كملي بسكت
شهد " كملت " : وبعدين بلا هالحكي الماصخ .. لاتكثر
ناصر : طيب من اليوم مانيب قايل لك شي حلو .. ما تستاهلي انتي ووجهك ي معفففنه
شهد " بغرور " : عاااادي
ناصر : طيب
" دخلت الجوري "
الجوري : الحمدلله والشكر بزراان بزرراان
ناصر , شهد : جب انتي
الجوري : بسم الله اعوذ بالله منكم .. متفقين
ناصر " مبتسم " : لا حشى
شهد : هههههههههههههه لجل تعرفي بس .. دمي ينقز بدمه وكذلك يعني
الجوري : خير انشالله
ناصر " ضربني على ظهري بخفه " : لبى حبيبتي انا
شهد " ابتسمت " : هااه فين اللي مارح يقول كلام حلو
ناصر " جلس على ركبه وصار ينحني لي ويقرب لوجهي اكثر " : وانا اقدر ؟ .. اقددرر ؟؟ " طبع بوسه على خدي ووقف " " وانا قلبي دقااته صارت سرييعه .. ونفسي صار اسرع "
" اخذت نفس طوييل وكملت "
الجوري : اييييه وش عليك .. خذتي اخووي وش تبين اكثر
شهد : مالت عليك انتي واخوك
الجوري " شهقت " : نصوووووووووور شف الخاااينه وش تقول
ناصر : تقول اللي تبي .. بكييييييفها .. وش اللي يقهررك انتي ..
الجوري " فاتحه عينها على الاخر " : وانا لوو اقوول لك كلب بس تصرررخ علليييي وهي عادي
ناصر : ايه ي بابا في فرق بين اختي وزوجتي .. فرررق شاسسسع صح الحب ؟
شهد " ضحكت " : ايييه صح حبيب قلبي صح
ناصر : جوووري كل يوم تعااالي .. من تجين يطلع الحكي السسننع منها
شهد : ههههههههههههههههههههههه
الجوري : طيب كل يوم عندكم انا
شهد : افففففيه وش يفكنا منها دحين
ناصر : ترى امزح جوري لاتصدقي
الجوري : كلااب
ناصر : ايه ترى كيفك ان اتفقنا على حد يروح فيها
شهد : ايه .. كيفك
ناصر : وانتي ي حيوانه يلا خلصي
شهد " لفيت وجهي له وشفته يبتسم .. نسيت الحكي " : طيب
" خلصت .. لبست العبايه "
ناصر : يلا مشينا
" اخذ الشنطه .. ومشيت معه .. "
الجوري : يلا انا بروح مع امي ..
ناصر : طيب
" دخلنا السياره متوجهين لبيت ناصر .. "
ناصر " حرك السياره " : شهد
شهد : ايش
ناصر : انا عارف انو صعب تتركي صالح وام صالح .. بس بتتعودي انشالله .. وانتي معي دحين .. ببيت واحد .. ابيك تتصرفي براحتك .. كأنك بالبيت .. طيب ؟
شهد : طيب
ناصر " مسك إيدي .. وقبض قلبي معه " : شهد انا بحاول قد م اقدر اني اعوض لك كل حياتك بحاول اسعدك وم ابيك تزعلي او تخلي بخاطرك شي ... انا زوجك دحين .. قولي اللي تبينه .. وانا اوعدك اني م رح ازعلك
شهد " ناظرت فيه وابتسمت بحب " : انا خايفه من شي واحد بس .. م ابي اخسرك مره ثانيه وم ابي ذيك الايام ترجع
ناصر " ناظرني وابتسم " : قولي آمين .. عسى الله لا يحرمني منك
شهد " ابتسمت اكثر " : ولا يحرمني منك
ناصر : طيب قولي احبك
شهد : هههههههههههههههههههههههههههههههه يوووووه ي ناااصر .. عسى ماشفتني افضضح مشاعري قلت لي قولي احبك .. ياخي خلها تطلع مني
ناصر " صرخ " : يلللللللللللللعن ذا الوووجه
شهد : هههههههههههههههههههههه
ناصر " ضحك " : الله دحيين ام نااااصر طابخه ذييك الكبببسه اخخ بس .. اول شي تتعلميه فاهمه
شهد : وجججع مايفكر إلا بالأكل
ناصر : والله ماااخذ الطبع منك ي الشفاطه
شهد : بسم الله اعوذ بالله لاتحسدني
ناصر : اي خفي شوي .. اجل 24 ساعه اكل اكل .. وش في ام معدتك اللي تستحمل هالكثر
شهد : وججججججججججججع نااااصر قووول ماشالله
ناصر : مانيب قايل
شهد : قوووول ناااصر والله بمووووت
ناصر : تحلميييييييييييين
شهد : نااااااصرررر
ناصر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ماشالله ماشالله
شهد : اييييييييه تعرف لو ماقلت .. انت احمد ربك بس انك قلت .. يوووووه وش بيفكك مني بعدين .. بلعن شكلك هنا
ناصر : اقول انزلي لا اهفك بذاك الكف م تعرفي انتي فين من بعده
شهد : ههههههههههه طيب
" دخلنا وجو الخدم ياخذون الشنط .. شفت ام ناصر وابو ناصر بالصاله .. "
ابو ناصر : هلااا والله هلا .. تو مانور البييت
ام ناصر : فينكم تأخرتو .. حنا طلعنا بعدكم ووصلنا قبلكم
ناصر : زحمة الطريق يمه
ابو ناصر : اجلسو طيب
" جيت بجلس بس سحبني ناصر "
ناصر : لا بنروح فوق نرتاح
ابو ناصر : طيب .. عااد شهد لاتنسسينا بس تجلسي قبال نااصر وحنا متعطينا وجه
شهد : هههههههههههههه لا افااا علييك بس .. اجي هنا ونطلقها سواالف انا وياك .. استنى بس الجايات اكثرر
ابو ناصر : ههههههههههههههههه ايوه كذا طيب
ام ناصر : هههههههههههههه يحليلك ي شهد .. يلا ارتاحو واذا جهز الغدا بقول لجوري تقولكم ..
ناصر , شهد : طيب
" توجهنا انا وناصر للجناح اللي بنوه لنا .. "
" دخلت الحمام اتروش ع السريع .. وقررت البس من اللي شريتهم مع جنا وجوري .. لفيت المنشفه على جسمي .. وتوجهت للدولاب "
ناصر : نشفي شعرك ي هبلة بتمرضي
شهد : عادي " مشيت متوجهة للحمام "
ناصر : فين رايحه م خلصتي !
شهد : إلا .. بس ببدل
ناصر : اناا زووجك خلاص بدلي قداامي
شهد " رفعت حاجبي " : عيب استح على وجهك .. حيوان " مشيت عنه " .. " دخلت الحمام .. "
" لبست فستان قصير يوصل تحت الركبه بالضبط .. احمر .. وراسم جسمي رسم .. ورشيت عطر نسائي "
" شعري وصل لآخر رقبتي .. ومن فوق لسه سبايكي .. حركته للورى حركه سريعه .. وصار عشوائي .. ناظرت نفسي بالمرايه .. اخذت نفس طويل .. اول مره اشوف نفسي كذا .. مشالله علي اخقق قممممر .. ضحكت بنفسي ... "
" طلعت من الحمام وشفت ناصر منسدح على الكنبه يتابع برنامج "
" رفع راسه "
ناصر : نشفـ " وصار يناظرني من فوق لتحت وفمه مفتوح .. "
شهد " بلعت ريقي .. احس بموت من نظراته " : وش فيك
ناصر " وقف وصار يتقدم لي بخطوات بطيئه وهو يتفحصني بعيونه وعض شفايفه" وانا قلبي ينبض بقوه ": صاااروووخ " حط عينه بعيني " " بلع ريقه "
" حاوط خصري بإيدينه وقربني له .. والتصق جسمي بجسمه .. وحسيت بحرراره مو طبيعيه .. وحط إيده ورى رقبتي وصار يلعب بشعري بأصابع إيده .. بلعت ريقي وانا اناظر فيه .. وهو يناظرني بنظرات تمووت .. "
ناصر " قرب لأذني وهمس " : احبك " وزادت نبضات قلبي بأضعاف هالحروف .. نزلت راسي .. ورفعه وحط عينه بعيني .. وصار يقرب اكثر واكثر .. إلين م التقو شفايفي بشفايفه .. وطبع بوسه على شفايفي بسرعه .. وانا واقفه م ادري وش اسوي .. شبك إيده بإيديني وسحبني معه .. وانا نفسي يسرع كل ماتذكرت وش صار توه ! .. احس م اقدر احط عيني بعينه مره ثانيه .. نزلنا لهم .. وانا بالي مو معي .. "
" ناصر لسه ساحبني معه لطاولة الطعام .. "
" وقفنا قبالها .. وجوري وابو ناصر وام ناصر جالسين .. "
ابو ناصر : ياا هلاا بشيخه البنااات .. وش حلاتك ماشالله تبارك الله
ام ناصر " بأبتسامه حسستني بالحنان ! " : ماشالله عليك قمر .. ي بخت ولدي فيك
شهد " ابتسمت ابتسامه عريضه " : تسلموولي حياتي والله ..
الجوري : ياااااااااااااي شهوووود تجنني .. اول مره اشوووفك كذااا ... كيووووووت وررربي
شهد : هههههههههههههههههه وش اسوي مخبيته لنويصر
" لفيت وجهي له شفته يناظرني بأبتسامه .. سحبني معه وجلسنا على طاولة الطعام .. ابدا كل واحد ياكل .. "
ناصر " بهمس " : ياخي مذوبتني انتي اليوم .. منيب قادر آكل
شهد " بنفس النبره " : بلا كذب يلا .. واكل
ناصر : ههههههه .. والله شهد .. منيب قاادر
شهد : وشو اللي متقدر استح على وجهك .. امك طابخه لمين يعني
ناصر : طيب خلاص
شهد : يلا اكل
ناصر : واذا ما اكلت وش بتسوين يعني ؟
شهد : بأكلك قصب
ناصر : يلا اشوف
شهد " اخذت الملعقه ودخلتها بفمه بتحدي " : شففف
" ناظرت ام ناصر وابو ناصر .. بلعت ريقي "
" ناظرت ناصر وانفجرنا ضحك : هههههههههههههههههه
الجوري : الحمدلله والشكر .. شوفيهم يمه .. تقولين بزرران مجلسينهم جنبنا
ناصر : انطمي ي حيوانه
ام ناصر : ناصر .. وش هالحكي ي ولدي
ناصر " ناظرني بنص عين " : اجل لو تسمعك الوالده وشتقول
شهد " ضربته على رجله " : جب
ناصر " كاتم ضحكته " : اكلي اكلي
" واكل كل واحد بحاله .. وناصر كل شوي يضرب رجلي ويسوي نفسه بريء ماسوا شي "
شهد : نااااصصر
ناصر " بكل برائة " : تبين ماي حياتي
شهد : بصب الماي على وجهك دحيين
ام ناصر : هو وش فيكم ماتجلسو انتم الثنين
ابو ناصر : خلييهم خللييهم يعيشو حياتهم وش عليك
شهد : فشلتني حسبي الله على بلييسك الخايس ذا
ناصر : هههههههههههههههههههههههه .. عادي يمه خلينا
اابو ناصر : والله وسويتي لنا جو بالبيت ي شهد
شهد : فدييييتك انت الله احببك انا ي العممم
ناصر " رفع حاجبه " : اييييش .. وش هالخيانه القدااميه ذي
شهد : ههههههههههههههههههههههه
ابو ناصر : تغااار مني ي ولدي .. وانا اللي مربيك استح على وجهك
ناصر : ايييه لاتحط عينك على حرمتي يا ابي .. ولا ترى كيفك
ابو ناصر : يلاااا قم كان فيك حيل
ناصر : هههههههههههههههه لا محشوم يا ابي محشوم
شهد : ههههههههههههههه ابي اجل هاه
ناصر : ايوه وش عليك .. خليه ينفعك
شهد : اكيد بينفعني
الجوري : لااااا حبيبتي الا ابوووي ماتاخذييينه
ابو ناصر : ههههههههههههههه
شهد : استريحيي بعد قلبي منيب ماخذته منك ..
ناصر : إلا ابوو ناصر
ابو ناصر : سم ي ولدي
ناصر : سم الله عدوك .. متى بنحدق ؟
شهد : الله ابي
ابو ناصر : والله كيفك متى م بغيت خبرني ونجهز
شهد " ناظرت ناصر بترجي " : ناااااصر ابي اجييي
ابو ناصر : تعااالي ي بنتي انا وعدتك انو بوديك
شهد : ايه ي عمي بس اول شي يرضى هالجميل ذا
ناصر : ايه كذا تتسنعي اخليك
شهد : يعني بروح ي بعدي ؟
ناصر : بتروووحي ونص كماان
شهد : ههههههههههههههههههه
" رن جوال ناصر "
ناصر " ناظرني .. ورد " : الو .. هلا صالح .. الحمدلله تمام الله يسلمك .. اخبارك انت .. الحمدلله .. ربي يخليك .. خير حبيبي آمر .. ايوه حاظر اسمعك .. افا عليك .. ايوه بس ناخذ راي البنت اول .. مانلقى مثلك والله .. عزيز وغالي " ناظرت جوري بأندهاش " .. تسلم حبيبي .. يلا .. بحفظ الرحمن .. الله يسلمك
" سكر الجوال "
ام ناصر : ايش فيه يوليدي ؟!
ناصر : صالح بيخطب الجوري
" الجوري نزلت راسها وصارت حمممررا ..
شهد : انا بررد عليه بس .. عارفه انو هي موافقه
ناصر : وانتي وش يدريك
شهد : شف شف وجهها تقل طمااط خااايس
ناصر : هههههههههههههههههه اي والله صدقتي ..
ابو ناصر : خليه يجينا بس .. وباين على البنت موافقه ..
ام ناصر : يجينا وميصير إلا كل خير انشالله
ناصر : انشالله
" وقف ناصر .. وناظرني "
شهد "رفعت راسي له " : ايش ؟!
ناصر : قومي
شهد : فين
ناصر : خلاص بكيفك " راح فوق "
شهد : الحمدلله والشكر " شفت الجوري تروح غرفتها .. قمت من مكاني بسرعه لحقتها "
" دخلت وشفتها جالسه على سريرها مبتسمه "
شهد : اييييه وش عليك صويييلح بيااخذك
الجوري " ابتسمت بخجل " : ههههههههه
شهد : مبروووك يختي
الجوري : الله يبارك فييك
شهد : بسسس م باقي إلا جنوو الكلبه لسه على رااشد ذا اللي ماحيطلع ..
الجوري : ايه صحيح .. شوفي ناصر وكلميه بذا الموضوع ..
شهد : لالا خلاص انا انتهيت من ذيك الحياة .. م اعتقد بيرضى
الجوري : انتي شووفي .. جربي
شهد : طيب بشوف
" طلعت من غرفتها توجهت للجناح .. مدري وش فيه هالخبل زعل ! "
" دخلت وشفت ناصر جالس مندمج بالتلفزيون .. وقفت قباله "
شهد : نويصر
ناصر " يناظر التلفزيون " : وش تبين
شهد : ابيك تصد ق
ناصر : وانا ما ابيك
شهد : بلعنه " بغرور " بروح ابدل احسن لي من وجهك " جيت ابمشي وبحركه سريعه مسك إيدي وسحبني لعنده .. وطحت على صدره .. وجهي صار قريب من وجهو "
.........................................

.
.
.
.
شهد : ي ناااصر ميصيرر داايم انا اللي انظف .. ياخي نظفف معي تعبت ..
ناصر " ساند نفسه على الكنبه وياكل حب " : وانتي ليه يسمونك حرمه
شهد : اففففففففففففف نااااصر بلا بزرررنه وقوووم
ناصر : اذلفي
شهد : ناااااااااااصر
ناصر : شهد دحين اخذنا تقريباً اربع شهور مع بعض .. شفففتيني قمت انا نظفت ؟
شهد : لا
ناصر : اجل خلاص
شهد " اخذت الريمونت وحذفته عليه " : موووت
ناصر : ههههههههههههههههههههههههههههه
شهد " ضحكت بنفسي " : غبي
ناصر : على هالمجهود اللي تبذليه .. باخذك للبر
شهد : اححللف
ناصر : والله
شهد : ايييبااااااااااااا .. قم قم يلا
ناصر : ههههههههههه وجع توك تعبانه ومافيك حيل
شهد : لا افا عليك وشو اللي تعبانه ... خخخخسي
ناصر : ههههههههههههههههه عاش فهيد
شهد : هههههههههههههههههههههه يلا قم
ناصر : انا بروح الحلاق .. بضبط اللحيه وذا .. وبجي
شهد : اوكي
ناصر : طيب .. البسي شي خفيف
شهد : ليه حنا في الشتا
ناصر : ايه " بنظره خبيثه " .. منتيب محتاجه له انا ادفيك ي رووحي
شهد " ابتسمت" : جب " توجهت للدولاب .. اخذت لي جاكيت لي وله .. وبعد نص ساعه اتصل ولبست عباتي ونزلت تحت "
ابو ناصر : هاه فين على البر ؟
شهد : ايوه عمي
ابو ناصر : الله معاكم
شهد : تجي ؟
ابو ناصر : لااا روحو انتو شباب .. مقدر على التفرفر والدواره انا
شهد : ههههههههههه طيب يلا مع السلامه
ابو ناصر : الله يسلمك
" طلعت من البيت .. وفتحت باب السياره ودخلت ومشينا "
شهد " ناظرت في وجهو كيف صاير نظييف وجمميل " : عسسل صاير
ناصر " ناظرني بأستغراب " : ايش
شهد " فرصت خده " : جممممميييل ي ناااس
ناصر : لا منتيب طبيعيه
شهد : هههههههههههههههه والله مدري ليه حابتك بذا الشكل .. يجنن يجنن زوجي يججنن
ناصر : هههههههههههههههههههههه كل يوم بروح احلق دام تصيري كذا
شهد : ههههههههههههههههههه
ناصر : اقوول شهود
شهد : ايش
ناصر : لو الله رزقنا بولد .. وش تبين تسمينه
شهد : اممممم فهد
ناصر : ههههههههههههههههه وليه
شهد : كذا .. لجل يذكرني فيني .. وش لون شفتك
ناصر : طيب اذا بنت .. انا بسميها ساره
شهد " لفيت وجهي له وعيني ع الآخر " : خييييييييييير
ناصر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه امززح امزح
شهد : احححلف تمززح
ناصر : وررب الكعبه امززح هههههههههههههههههه
شهد : ايي باين انك تمزح
ناصر : والله امزززح
شهد : جب بس وشوف طريقك ..
" مرت ربع ساعه "
شهد : اي والله ساره يقول ..
ناصر : هههههههههههههههههههههه للحين انتي
شهد : لي بكره
" واخيراً وصلنا .. وقف عند مكان مليان جبال .. نزلت ومشيت من دون ما انتظره .. وهو جا جنبي .. مشينا لجبال كبيره .. وفي فتحات داخلها .. "
ناصر : تعالي ندخل هنا
" دخلت معه .. والمكان ظلااام مره ويخوف .. حسيت بشي يمشي على رجللي .. جا في بالي انها تهئيات .. اول م طلعنا من الفتحه .. ناظرت رجلي إلا شي طويل يلتف على رجلي "
شهد : ناااااااااااااااااااصصصصر
ناصر : ايييش
شهد " صرت انقزز لجل تبعد عني " : ابعد ذاا الشي عنننني
ناصر " مسكني من كتفي " : طيييب اهدي انتي
شهد " سكرت عيني وتمسكت فيه بقوه "
ناصر " انحنى ومسكه ورماه بعييد " : يلا خلاص
شهد " بلعت ريقي " : راح ؟
ناصر : ايوه راح
شهد : طيب خلينا نرجع لانو الاشيا مو حلوه
ناصر : بالسياره تخططي وش تبين اسم اولادنا .. ودحين صرتي بزززر .. " وبحركه سريعه حملني بين إيديه .. "
شهد " سندت راسي على صدره " : ايوه عادي وش فيها
ناصر : ياخي انا احب طفلتي
شهد " اسمع دقات قلبيه " : ههههههههه مين هي
ناصر : انتي .. ليه عندي بزر غيرك ؟
شهد : ههههههههههههههه كلب
ناصر : يلا نررجع مامنك فايده
شهد : لا دور فيني كذا
ناصر : انبسطتي اشوف
شهد : هههههههههههههههههههههه خلاص يلا خلينا نرجع
ناصر " ابتسم " : طيب يلا
" رجعنا للسياره .. ومشينا متوجهين للبيت .. "
.
.
.
اليوم الثاني ..
شهد : بس جووري الشي مهوب طبيعي .. يعني هذا الشهر الثاني !
الجوري : اممممم " شهقت " لااايكووون حامل !!
شهد " بلعت ريقي " : طيب خلينا نروح المستشفى
الجوري : طيب
شهد : استني " اتصلت لناصر " .. نويصر
ناصر : عيوون نويصر .. آمري
شهد " تسارعت دقات قلبي " : ابغى اطلع اروح مع جوري السوق تبي تشتري شوية اغراض لعرسها وكذا
ناصر : طيب .. بس لاتتأخرو
شهد : طيب
ناصر : ولاتتعشي بجي البيت بتعشى معك
شهد " ابتسمت " : طييب
" اتصلت جوري لصالح وجا ياخذنا "
..
ركبنا السياره
شهد : هلاااااااااااااا صويييلح وينك من زمان
صالح : والله انتي اللي من تزوجتي ابببد م تجينا
شهد : ي صوييلح يا حووبي الوحيد وش اسوي بعني انا
صالح : اسكتي خلاص بلا ذا الحكي قدام حرمتي
الجوري : هههههههههههههه عادي صالح وش دعوه
شهد : هذا من عرفته وهو م يحب الحكي الحلو
صالح : هههههههههههههههه
" توجهنا للمستشفى .. وسويت كل التحاليل "
الدكتور : مبروك حامل
شهد " ناظرت جوري بصدمه .. جت ضمتني "
جوري : مبروووووك حياااتي
صالح : انتي يابزرر بتجيبي بزرر .. مدري مين يربي الثاني .. م اقول الا الله يعينك ي ناصر
شهد :هههههههههههههههههههه حيوان
صالح : هاااااااه بدييناا ي شهد
شهد : ههههههههههههههههه
" وصلني صالح البيت .. وتوجهت للمطبخ .. سويت عشى لي ولناصر .. وحبيت اسويها له مفاجئة "
" اخذت العشى لجناحنا .. وجهزت شموع .. وحاولت اسوي جو رومانسي .. وجهزت العشى على الطاوله "
" طلعت لي فستان طويل ماروني .. وحطيت لي ورده بجنب شعري .. وجلست "
" انتظرت ربع ساعه .. إلا ناصر داخل .. وقفت "
ناصر " واقف يناظر المكان بدهشة .. ابتسم ابتسامه عريضه وجا لعندي وباسني على راسي " : يسلم لي جماالك
شهد " ابتسمت " : اجلس
ناصر : والله وعندك مواهب مخفيه مدري عنها
شهد " بلعت ريقي " : اممم .. بقولك شي
ناصر : آمري .. عيوني لك .. تدللي انتي بس
شهد " اخذت نفس طوييل " : انا حامل
ناصر " ظل يناظرني " : لا .. تكذبي
شهد " ابتسمت " : والله
ناصر " ابتسم ابتسامه عريييضه وجا لعندي وضممني بقققوه " : آآآخخخ ي قلبي ..

.
.
.
.
[ مرت سنتين من هالأحداث .. ]
ناصر " بإيده فهد " : لبببى قلللب فهيييدان انا
شهد " ببرائة " : لاااا ي نااااصر لاتدللعه كثثيير بعدين محيكون رجااال
ناصر : إيييييييه قووولي انك تغاااري كمان ..
شهد : تخخسي إلا انت
ناصر " جا وقرب فمه لخدي وباسني " : احبك ي احلى ام بالدنيا
شهد " ابتسمت ابتسامه عريضه " : طيب
ناصر : هههههههههههههه شوفتي
ام ناصر : اتركوو الولد بحاااله ي عيااال اتركوووه
الجوري " ماسكها بطنها " : خلييهم يمه ابي اتدرب انا وصالح
صالح : ههههههههههههه انتي ماتم فلم ماجبته لك تجوفينه للحمال والولاده .. هذا وانتي بالشهر الثالث كذا
الجوري : اسكت صوييلح والله كفايه اللي فيني
جنا : ههههههههههههههههههههههههه اسمممع .. تقل ذابحينها
شهد : وش يدرييني فيها .. انا احسن وحده اصلاً
ناصر : اي والله .. بس لعنننتي اوومممي بالسووبرماركت .. رايح وجاي
شهد : هههههههههههههههههه عسل عسل انا عسل
ناصر : هههههههههههههههههههههههه خير انشالله
جنا : يلعن ابوو الثقه ي شيخ
صالح : الله يرحمك ي يمه رحتي وم شفتي حفيدك
شهد " تنهدت " : الله يرحمها
الكل : آمين
ناصر : امسكي يمه .. بروح انا وشهد شوي وبنرجع " انحنى واعطاها فهد "
" جا ناصر لعندي ومسك إيدي وخذني لبره "
شهد : عباايتي !
ناصر : يووووووه نسيت
شهد : بروح وبجي
ناصر : بسرعه
" رحت جبت عبايتي ودخلت السياره وانطلق ناصر "
شهد : على فين !
ناصر : مالك دخل
شهد : يلااااا ناصر حرام عليك
ناصر : انتي انكتمي شوي .. وبتشوفي
" وصلنا للبحر .. وأول ماوصلنا نزلت .. لفت نظري طريق من الشموع .. واخر الطريق طاوله لشخصين "
شهد " تجمعت الدموع بعيني "
" جا ناصر ومسك إيدي وخذاني للطاوله .. سحب الكرسي .. وجلست .. وصرت اناظر فيه واتأمله .. "

ناصر :

يضيق الكون في عيني واشوفك في خيالي كون
أشوفك كلما أغفى لأنك حلمي الساهر

أحبك في تفاصيلك أحب أسلوبك المجنون
أحبك في طلوع الشمس أحبك يا أمل باكر

أشوفك داخلي أطفال مع ريح الفرح يمشون
أحبك في أبتسامه طفل أذا ناديت يا شاطر

أحبك ياصدى صوتن بحاسيس الهوى مشحون
أحبك ياربيع أخضر أحبك ياشتا ماطر

أحبك لذة السكر أحبك ريحة الليمون
أحبك في قصيدة شوق كتبها في الهوى شاعر

أنا صادق بحبي لك وقلبي أول العربون
أنا لا جيتك الاول بلا ثاني بلا عاشر

حقيقه أسمك الفاتن حقيقه قلبي المفتون
أنا من كثر ما أحبك أردد دوم ياساتر

.
.
.
[ جوري وصالح الله رزقهم بتوم بنتين " نور , نوره " .. وجنا بعد راشد ماقبلت بحد كانت تحسب انه يحبها ويبيها .. لكنه اختار حياته مع بنت غيرها والله وفقه .. محمد لساته بالسجن يقضي حياته ندمان على كل اللي صار .. وخالد استقر بأمريكا لما حصل شغلة مناسبه له .. وام صالح توفت بعد ولادة شهد بـ شهرين .. ]
[ شهد وناصر .. يفضلون ان يكون عندهم فهد وبس .. يملي حياتهم فرح وسعاده اكثر .. ]

The End
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nwef



انثى عدد الرسائل : 4
تاريخ التسجيل : 18/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الجمعة يناير 18, 2013 5:17 pm

جمممممممممممممممممممممممممممممميل cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نوران

avatar

انثى عدد الرسائل : 89
الموقع : في قلوب محبيني
العمل/الترفيه : اعشق الروايات
المزاج : على حسب
تاريخ التسجيل : 01/12/2012

مُساهمةموضوع: ماشاء الله   السبت يناير 19, 2013 7:12 am

ياعمري انتي قمة الابداع ياعمري
اعجز وتهجز الكلمات تصف لك براعتك وإبداعك
ماأقول إلا ماشاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلغند..

avatar

انثى عدد الرسائل : 100
الموقع : k.S.A
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   السبت يناير 19, 2013 3:35 pm

ءءءء جمييله جدددن سلمت يدآك يَ فآتنه ❤
دمتي كمآ تحبين ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ask.fm/hoo0ooly
$



انثى عدد الرسائل : 17
تاريخ التسجيل : 14/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   الأحد يناير 20, 2013 7:42 pm

آلروآيةة حدهآآ تُحففةة Smile Very Happy
و طَريجْتجّ فـ آلكتآابة جمييلةةة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
7amo0od

avatar

انثى عدد الرسائل : 176
الموقع : K.S.A
العمل/الترفيه : دشره
المزاج : مروق اقوا شيء
تاريخ التسجيل : 22/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة   السبت يناير 26, 2013 5:12 am

YuKa ='$$ ♥ كتب:
آلروآيةة حدهآآ تُحففةة Smile Very Happy
و طَريجْتجّ فـ آلكتآابة جمييلةةة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية كنت شهد وصرت فهد جريئةة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بويه :: القسم الأدبـي :: القصص والروايات-
انتقل الى: