منتــدى بــويـــه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 in love with a vampire.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

اكممممل.....؟
اييه
85%
 85% [ 11 ]
لاا
15%
 15% [ 2 ]
مجموع عدد الأصوات : 13
 

كاتب الموضوعرسالة
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: in love with a vampire.   السبت ديسمبر 08, 2012 1:29 am

سلا??????م

امممممممممممممممم
هذي رواايه. تجننن قرريتها و حححبيت انققلها


.......................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   السبت ديسمبر 08, 2012 1:38 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولا أحب الفت الأنتباه الى كذا نقطة

* القصة سبق وأن كتبتها في منتدى آخر بمعرف آخر ولكني لم أكملها على الرغم من وجود مؤيدين كثيريين لها
*هذي أول تجربة لي مع الكتابة اتمنى تعذروني على أخطائي واسلوبي وتعطوني رأيكم بكل مصداقية
*القصة خضت فيها أسبار فئة معينة .. اتمنى ما تستعجلوا في الحكم على الرواية من خلال الفصول الأولى .. وانتظروا حتى تخوضوا في التفاصيل
*اهم نقطة بالنسبة لي تعرفوا ان الرواية خيال بحت بحت بحت ماله علاقة لا بدين ولا معتقدات ولا افكار ولا أي شي ..
* اخيرا اتمنى لكم قراءة ممتعة << تحياتي لكم


مــــــــــــدخل << ميــــــــــــــــــريت

العام/1894
المكان/ بريطانيا العظمى



في حديقة واسعة مليئة بالأشجار الخضراء ,, تفوح رائحة الزهور ,,يوجد هناك في الطرف طـــــــاوله دائرية

مزينه بقماش أبيض منثور على أرضيته زهور وردية اللون وعروق خضراء رفيعة مرسومة بدقة فائقة

فوق تلك الطاولة كوب من الشاي الإنجليزي الأصلي وبجانبه قطع من الكعك منزليه الصنع ,, وفي الزاوية كتاب في وسطه ورده بيضاء..

تفوح رائحة الشاي لتختلط مع رائحة الورد فيعطي إحساس عميق بالانتعاش .. خلف هذه الطاولة منزل كبير

جميل ع الطراز الفيكتوري لكنه غامض جدا يوحي لك بالرهبة من أول نظرة ... لحظة انتظروا

الأهم من وصف ذلك المنزل هو وصف تلك الفتاه ع الكرسي أمام تلك الطاولة

فلنرتفع قليلا .. نعم نعم هاهي ،،، فتـــــــــــــــــــاه غاية في الجمال والفتنه ,,, ترتدي فستان ذو طبقات

من الدانتيل بألوان متناسقة غاية في الروعة وفي الوسط تشد خصرها بكورسيه ليجعله يبدو انحل مما هو عليه ,, شعرها بني مموج طويل وعلى رأسها قبعة كبيرة مزينه بالريش

ناعمة التفاصيل جذابة الملامح ,, عيناها واسعتان بنيه قريبه إلى السواد ..خمرية اللون ,,لها انف دقيق ,, وفم متوسط الكبر ,, وحاجباها مرسومتان بإتقان الهي مبدع ,, مدت يدها لتحتسي الشاي وتملئ فمها ابتسامه مصطنعة ,, تخفي خلفها حزن عميق

وعلى الرغم من ذلك تبدو جميله .. لها وجه طفولي بريئ .. ولكن خلف أسوار هذه الحديقة يتحول إلى وجه الأنثى الصلبة ذو الملامح الجدية ....



وقفت بمنتهى الخفة والرشاقة للتجول في حديقتهاا الغناء تستنشق الورود وتداعب الفراشات بيديها الناعمتين
كم هي حالمة تلك الفتاه ,,,,,,,,,,,,,

الغــــــــــــــابة

((في القرن الحالي ))




حول نار موقدة التفوا مجموعة من الشباب لا يتجاوز عددهم الأربع
للتدفئه حيث كانت درجه الحرارة تقاارب

الصفر ..في وسط تلك الغابة كثيفة الأشجار .. ونور القمر يضيء المكان ليجعله أكثر امانا
كان الوضع جدا حميمي صوت الحطب وهو يحترق وسط النار مع ضحكات ترتفع بين الفينة والأخرى

والدخان المتصاعد من حرق الحطب ..كل شي يوحي با لطمأنينة والهدوء

في يد كل منهم كوب من الشوكولا الساخنة امتزج الدخان الحار المتصاعد من أكوابهم بالدخان البارد الخارج من أفواههم

في جهة مقابله من نفس الغابة كانت فتاة جميلة تسير بمفردها,,في يدها وردة أوركيد بيضاء

مستمتعة بالجو رغم شده برودته ؟؟



كانت تلك الفتاة تجول الغابة مستمتعة بنور القمر مستنشقة تلك الوردة من فترة لأخرى,,
توقفت برهة .. ركزت ,, صوت نعم إني اسمع أصوات << فلقد كان سمعها خارق


ركزت وركزت نعم إنهم الشباب في الطرف الآخر يتحدثون عن ,,, دعونا نعود إليهم ,,,,,,,,,,

وسط تلك الدائرة عند أولئك الشباب ,, ساد صمت مفاجئ بعدما تناولوا وجبه دسمه من المشاوي اللذيذة

اختتموها بأكواب الشوكولا الساخنة قال احدهم: أجمل ما في هذه الجلسة أننا جميعا رجال

جاوبهم احدهم ولما وهل تحلو الحياة دون الجنس الناعم فهم أمهاتنا و أخواتنا وخالاتنا وعماتنا

هما الحبيبة والصديقة والزوجة همـــــــــــــا في نظري الحياة باختصار

تصاعدت ضحكات عاليه من الجميع باستثناء المتحدث

ماذا حل بعقلك قال احدهم : أي حياة تتحدث عنها

إنهم حطب جهنم .. إنهم من اخرجوا آدم من الجنة ..هم سبب كل فتنة في الحياة ,, غبيات ساذجات يتحركوا بإشارة منك.. اهتماماتهم تافهة

عاطفيات ,,غيورات ,,,,,,,,,,,,,إنهم الآخرة يا رجل

هذا المتحدث الساذج لقي التأييد من الحضور والازدراء من ذلك الشخص

قال انتم مجموعه من الخرقاء .. ولما تتزوجون طالما هذا هو تفكيركم ؟؟ولما كل ما رأيتم امراءة كادت أعناقكم تلتوي من ملاحقتها ؟؟ وأعينكم تكاد تخرج من كثر التركيز

هههههههههههههه << يالك من أحمق هم مجرد متعة لنا ولما ا لانستمتع << قال أحدهم

هنا ثارت ثائرته ,,, رمى كوب الشوكولا وسط الألهبه المتطايرة مما جعل النار تخمد قليلا وقام

ماذا حل بك هل جننت درجه ا لحرارة تقارب الصفر هل تريدنا أن نتجمد لما طفئت النار

قال وهو يمشي مخلفهم ظهره دونما أن يلتفت إليهم ,,, ليتكم تتجمدوا لكانت الحياة أجمل بدون أفكاركم ومشى

عند تلك الفتاة ....

لقد سمعت الحوار كاملا بدأ الدم يغلي في عروقها المتحولة تصاعدت أنفاسها وأصبح قلبها يخفق بقوة

أزادت حرارة جسمها كادت تخرج من جسمها الأنثوي اللطيف لتصبح ذئب مفترس يلتهمهم جميعا مرة واحده .. فكرت للحظة فقط

قالت لنفسها لا اهدئي يا فتاة سوف)) أعذبهم بهدوء ودهاء << سوف اثبت لهم ما الذي يمكن أن تفعله تلك المراءة

التي اجتمع فيها دهاء المراءة بافتراس الذئب ...................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طلآل ;*



انثى عدد الرسائل : 312
العمر : 22
الموقع : آلسعوديه
المزاج : تمآم آلتمآم
تاريخ التسجيل : 30/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   السبت ديسمبر 08, 2012 2:06 am

حلووه ، بأنتظار آلتكمله Wink
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Bøøya 2022



ذكر عدد الرسائل : 221
الموقع : BAHRAIN ،، يقولون الحب بحر عيل وشلون لآصآر الحب « بحرين »
العمل/الترفيه : Student
المزاج : مية مية
تاريخ التسجيل : 30/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   السبت ديسمبر 08, 2012 2:46 am

جراح × طلال كتب:
حلووه ، بأنتظار آلتكمله Wink
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الأحد ديسمبر 09, 2012 4:33 am

صـــــــــــدفة وخفقـــــــات قلب







فكرت قليلا وبدهاء المراءة عرفت أن أولئك الخرقاء ما هم إلا مجموعه من الأغبياء و إنها بمجرد نظرة منها

سوف يركعون تحت أرجلها طالبين رضاها ,,,,,,,,, رفعت احد حاجبيها وعلا وجهها ابتسامه خبيثة يعلوها الانتصار قائله بصوت مسموع نوعا ما << نعم هذا ما سيحصل

تابعت مشيها بهدوء متكلف لا يعكس مابداخلها من حرقة وشوق لتمزيقهم ,, حاولت الحفاظ على هدوئها لنجاح خطتها

تتبعت أصواتهم المزعجة بالنسبة لها ,, محاولة التركيز فيما يدور بينهم من حوار ساذج كان اغلبه سب وشتم في المراءة وضحكات كادت أن تسلبها كل هدوء مصطنع حاولت أن تحافظ عليه
وبينما كانت تمشي بهدوء ,, محاولة التركيز اصطدمت بشي ,, توقفت ثواني لترفع رأسها إذا هو رجل طويل كان رأسها يصل حد صدره
جذاب الملامح ,, رجولي التقاسيم ,, ولكن الانزعاج واضح عليه
تلاقت أعينهم واستقرت النظرة ثواني ,, ثم أطرقت رأسها أرضا
قال لها بمنتهى الرحمة ما الذي جاء بك إلى هنا ,, ابتعدي يا فتاه فهناك اسود ضارية لن ترحم وجودك الضعيف بينهم
ابتسمت ابتسامه ساخرة يعلوها الكثير من الإحراج ,, لم تكن تريد أضعاف عارض الحقد في نفسها ,, أوقفت مشاعرها
فلقد بداء قلبها ينبض بطريقة مختلفة .. رفعت عينها بعينيه وركزت فيهما ,,, ,,قالت له اذهب الآن ولا تلتفت إلي وأنسى ما حصل وكأنك لم تراني ,, أعطته تلك الوردة ,, وذهب ,,,,,,,,,,,,,,

في الجهة المقابلة عند أولئك الرجال كان الحوار قوي والضحكات عاليه ,, كانت كلماتهم المستفزة كالسم يتسلل عبر عروقها ليختلط بدمائها الهجينة واصلا لأقوى نقطه في قلبها مستقرا هناك لبرهة ثم يضخ عبر قلبها منتشرا في كل خلية من جسدها ليزداد حنقها عليهم ...
أخيرا وصلت ,,
تعمدت إصدار أصوات بأوراق الشجرة المتساقطة على الأرض لتلفت انتباههم وتوقع الرعب في قلوبهم..
هنا ,, ساد الصمت لحظات ,,بداء الخوف يدب في قلوبهم ,قال ذلك الجبان من بداء الحديث عن المراءة ,,فليذهب أحدكم ويتفقد المكان ,, لربما كان حيوان مفترس أو ما شابه ,, تخاذلوا الجبناء
اقتربوا من بعضهم البعض وساد الجو توتر لا يخلو من الرهبة لم يجرءا احدهم على التحرك من مكانه ,, كل ذلك العز والزهو والافتخار بأنفسهم ذهب سدى ,, اقتربت وكان هناك بداية لعاصفة قادمة
هل هي عاصفة من الطبيعة .. أم إنها تلك الأصوات المكبوتة داخل صدرها وعندما زفرت زفره خرج جزء منها على شكل هواء قوي؟؟.. لا يهم ,, المهم أن ذلك الهواء جعل قبعتها تطير وتحرك شعرها كالموج لحظة غروب بلونه البني وانعكاس ضوء اللهب عليه هب عطرها ليشتمه أولئك الكلاب

فلهثوا دونما أي شعور قائلين ,, امراءة انه عطر امراءة
تطاير الشرار من أعينهم فرحين بتلك الفريسه المسكينة ,,امراءة وسط الغابة وحيدة ونحن ثلاثة كلاب مفترسه
لم يعلموا أنهم هم الفريسة وهي الذئبة المفترسة ,,,,,,,,,,,
جاءت أمامهم متظاهرة بالخوف والبراءة وكأنها ضاعت وسط الغابة ...
قفزوا من أماكنهم لاهثين مدعيين النخوة ,, ضامرين الشر ,, يا لك من امراءة مسكينة ,, لاتقلقي سيدتي نحن سنوصلك لبر الآمان ,, وفي أنفسهم لن تبرحي مكانك حتى نستمتع بك ,,
كانوا يتبادلون النظرات فيما بينهم مع ابتسامات حقيرة لا تضمر الخير ابدا
أدعت إنها صدقتهم وهي تلعن نفسها مئة مرة لأنها وسطهم ,, كل شي كان يوحي لها بالقرف والاشمئزاز .. أشكالهم ,, روائحهم,, أصواتهم ,, أنفاسهم ,, نظراتهم .. ولكن كل ذلك كان يزيد من حماسها و إصرارها ,, ويكبر انتقامها في دواخلها
اقترب احدهم منها للحد الغير مسموح به ,, ابتعدت قليلا وابتسمت ابتسامه كأنها تقول فلتقترب أكثر لتكون أول من أبداء به انتقامي
أنت نعم أنت هو من بداء الحديث صوتك اعرفه من بين آلاف الأصوات ,,,,,,,,,,,



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الأحد ديسمبر 09, 2012 4:36 am

انتقــــــــــــــــــــــــــــــــام






جلست بينهم التفوا حولها وكأنهم اسود ضارية لا بل كلاب مسعورة ,,بداء صبرها ينفذ ,, أصبحت تضغط بأظافرها على راحة يدها وتشد بقوة حتى سال دمها ,, بدأت أظافرها تنمو وبرزت بعض أنيابها

لحظة .. لقد دخلت طور التحول (( من يوجد في قلبها ذرة خوف أو اشمئزاز انصح بعدم إكمال القراءة فالموقف مريع ))

بدأت تلك الحالمة طفولية الملامح تتجرد من إنسانيتها,, الذئب الكامن في داخلها بداء يصرخ ويصرخ طالبا الخروج ,, كانت تنظر إلى خيالاتهم التي رسمتها النار وكانت ترى 3رجال وذئب ,, تيقنت هنا انه قد حان الوقت


لاحظ احدهم اظاافرها ,, فزع وصرخ بأعلى صوته ,,,,, مسخ إنها مسخ ,, فلنهرب ,, لم تلتف لهم حتى

بداء جسمها الأنثوي بالانسلاخ كانت تقوم بحركات لا إرادية مفزعه ومخيفة وتصدر أصوات عاليه للحد الذي جعلهم يضعوا أياديهم ع آذانهم ,, تشقق فستانها الجميل فلم يعد يتسع لحجم جسمها الجديد بدء الشعر يكسو جلدها المنسلخ واتضحت ملامح الذئب
كان شعره بني بلون شعرها الحقيقي,,
ذلك السافل لم يستطع الحركة وكأنه شل . قفزت فوقه برشاقة المراءة وخفة الذئب ثبتته أرضا ,, أصدقاءه هربوا ,,التفتت إليهم وابتسمت ساخرة,, لأنها تعرف إنها ستقضي عليهم واحد تلو الآخر , ولكن تريد أن تبدءا بهذا الحقير .. كانت قد أمنت الغابة في طريقها .. فكان من المستحيل الهرب منها
لها قوة خارقه كونها ((هجينة))مصاصة دماء مستذئبة ,, تستطيع القفز والجري بسرعة خياليه وتحطيم الأشياء بمنتهى السهولة ..ما يهم الآن إنها جعلتهم محاصرين في دائرة من الأشجار شبكتهم في بعض حتى لا يتمكنوا من الهروب
كانت تعرف إنها ستأخذ وقتها مع ذلك الرجل ....
تلاقت عيناها البنيتين بعيون فريستها ,, لطالما انتظرت هذه اللحظة
ويا كثر ما فعلتها مع غيرهم .. رجال
, .. حقروا وقللوا من قدر المراءة ,, المراءة التي هي في نظرها نبع الحياة ومصدر السعادة والأمان ورمز كل ما هو جميل ..
غرزت مخالبها في جلده أعلى كتفيه وهو يصرخ طالبا النجدة ومتوسلا لها بالابتعاد ولكن هيهات أيها المخبول فلقد انتهى وقت الفرص ودقت ساعتك,, سحبت مخالبها من أعلى كتفه حتى وسطه ماره بصدره وبطنه ,, لم تكن تريد أكله ,, فهو بالنسبة لها جيفة مقرفة .. غرست مخالبها مرة أخرى في بطنه لتنتزع أحشاءه وتمزقها بأنيابها .وترميها بجانبه كان صوت صريخه مدويا وألمه لا يقاس ,, لم ترحمه ,, فهي هنا نجد المفترسة المنتقمة المستذئبة ,, لا مشاعر ولا إنسانيه ,,فقط انتقـــــــــــــــــــــــــــــــام

كان طعم لحمه يقرفها لأبعد حد ولكن هذا لم يستوقفها حتى ..
أكملت ما بدأت به بدأت تنزع لحمه بطرق عشوائية
وبأجزاء متفرقة من جسمه وترميها بعيدا ,, غرست مخالبها في رأسه وأخرجت عقله العفن المليء بالأفكار الخربة ومزقته ,, هنا أخذت كل وقتها كأنها كانت تقول هذا هو من حمل تلك الأفكار ,, هنا كنت تحتفظ بكل غباءك وحقاراتك .. انا سوف اقتلعه لك وأريح البشر منك ,,ولتكون عبرة لمن يعتبر
اخيــــــــــــــرا انتزعت قلبه من أصوله وعصرته بكل ما أوتيت من قوة حتى انه أنعجن بين يديها وأصبح اقرب لكتله دم ,,
قطعته قطع صغيرة ونثرت أجزاءه في الغابة ,, ابتعدت عنه وحركت جسدها المستذئب الكبير ونفضت ما علق منه عليهاا وأكملت مسيرتها ,, لأصدقائه المتبقيين ... وجدتهم بمنتهى السهولة ,, بفضل حاسة الشم القوية عندها .. لم تتفنن في قتلهم كثير كذلك الرجل ,, ولكنها اكتفت باقتلاع قلوبهم وعقولهم الخربة
عادت إلى ذلك المنزل الفيكتوري ..غريب الطابع ..غامض التفاصيل
ولكنها عادت ميريت الناعمة الحالمة الوحيدة .....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
I.L.r



انثى عدد الرسائل : 353
الموقع : -
العمل/الترفيه : -
المزاج : -
تاريخ التسجيل : 25/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الأحد ديسمبر 09, 2012 4:50 am

جميلة Wink وانشاء الله التكملة اجمل Embarassed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الإثنين ديسمبر 10, 2012 4:18 am

قصــــــــــــــه جديدة وفصل جديد وجـــــــــانب آخر من ميريت

زهـــــــــــرة الأوركيد البيضـــــــــاء






في حديقتها,,الجميلة ,, تتمدد ميريت على أرجوحتها المفضلة مغمضة عيناها مستمتعة بالأجواء الربيعية الرائعة ,, الأشجار من حولها تظلل لها المكان ورائحة الأقحوان تختلط بشقائق النعمان ,,ويضيف التوليب انتعاش لا حدود له ... وكأنها وسط جنة من الأزهار ...

كان قد مضى على حاثة ذلك الرجل اشهر فقد ولى الشتاء وهاهي مستمتعة بفصلها المفضل . ,, لكن هناك ما يعكر صفوها دائما ,,فهي من فترة لأخرى تتذكر ذلك البطل في نظرها .. هي لم ولن تنسى نظرته الحنونة المشفقة وكلامه الذي اعتبرته كالبلسم الشافي .
استيقظت ميريت من غفوتها المصطنعة ونفضت رأسها من تلك الأفكار ,, وجالت الحديقة تستمتع برائحة وألوان الورود .. حتى توقفت عند زهرة الأوركيد البيضاء .. نعم هي نفسها تلك التي تركتها لبطلها
ميريت تحدث نفسها وهي تلاعب الوردة بأطراف أناملها الحريرية ,, لقد محيت ذاكرته .. ولكن تركت له الزهرة لغز محير .. هل هو مهتم ؟؟ هل يشعر بشئ ؟؟
لالالا يا ميريت فلتخرجي هذه الأفكار من رأسك ,, هو بشــــــــــــــري افهمي انه بشري
وأنتي .. أنتي ماذا متحولة قاتله ؟؟ ما الذي سيقوله إذا عرف ماهيتي ,, لن يتقبلني ابدا
نفضت مرة أخرى رأسها مدعيه بهذي الحركة إخراجه من أفكارها ,,,,, قطفت إحدى زهور الأوركيد ودخلت إلى بيتها الكبير ,,,,,,,
يا الهي ما هذه الوحدة ,, اشعر بالملل ,,, احتاج إلى ما يكلمني اشعر بالنقص ,,, تأملت ميريت جدران هذا القصر العظيم .. ادخلتها الذكرى غيبوبة مؤقتة لا تتجاوز الثواني ولكنها كانت كفيلة بإنزال دمعة حرقت خدها الناعم ..
مسحت ميريت دمعتها بأطراف أصابعها .. أخذت نفس عميق وقالت:
وهي تمسح على اللوحات المنتشرة في الجدار وهي تصعد السلم بمنتهى الهدوء .. يا ترى كم سأعيش في هذه الحياة .. كم من مئة سنة مرت وانتم لا تزالون على هذه الجدران .. أبدل براويزكم من فترة لأخرى

أكملت ميريت طريقها متجهة إلى غرفتها,, كل شي فيها مرتب تماما
مطلية باللون الأبيض ,, الستائر بيضاء وغطاء السرير ابيض ,, في الجانب الآخر صوفا كبيرة للاسترخاء بيضاء أيضا,, وبجانبها طاوله عليها العديد من الكتب ومزهرية مليئة بالأوركيد الأبيض .. نقاء وصفاء لا متناهي
فتحت نافذة غرفتها تحركت الستائر من الهواء المنبعث من الخارج وكأنها طرحة عروس يوم زفافها
أخذت نفس عميق وخرجت إلى الشرفة ,, وبينما هي متكئه ع طرف الجبس المطل على الحديقة
سمعت أصوات صريخ وعواء و ولوله من امراءة ,, لم تتمالك نفسها ,,, أحست كأنه القدر يناديها
وبقفزة مصاصين الدماء الرشيقة قفزت نجد من الأعلى وطارت أسرع من صقر منقض ع فريسته حتى وصلت لمكان الصوت ..........................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الإثنين ديسمبر 10, 2012 4:21 am

توســــــــــــــــــــــــولات رينيـــــــــــــــــــــــه




وصلت ميريت لمصدر,, الصوت ووقفت في الحديقة الخلفية للمنزل ,, لترى ما الذي يحدث داخل المنزل

)) سبق وعرفتم أن ميريت لا تتحمل ظلم الرجل وقسوته واحتقاره للمراءة .. هذا ما دعاها للذهاب ,وليس الفضول ))

رجل يتمدد على أريكة طويلة ,,, أمامه طاوله عليها علبه سجائر مفتوحة ,, وأكواب كثيرة من القهوة البعض منها فارغ ..

ورائحة الدخان تعبق المكان وتلتف حوله هاله من الضباب تدل على انه قد انتهى للتو من شرب سيجارة ,,

صوت التلفاز عالي جدا ,, وأمامه امراءة يبدو عليها التعب والإرهاق ,, لا تخلو ملامحها من الخوف

هو رجل كريه ,, مقطب الحاجبين ,,منفوش الشعر رث الملابس,, لا يبدو انه قد استحم منذ عدة أسابيع ,,,

حينما وصلت نجد كان الجو السائد هو الصمت ,, ما لبث لحظات ,,حتى بداء هذا الرجل بالصراخ

قلت لكي ألف مرة احظري لي نقود حالا

هي: و أنا قلت لك لقد أعطيتك البارحة كل ما تبقى لي من راتب هذا الشهر

هل تعتقديني مغفل لأصدقك ,, أعطيني المال فاني احتاجه اليوم ,, أريد الخروج مع أصدقائي

هي : وعلى الرغم من الخوف البادي عليها ,,, تماسكت وكأنها شحنت نفسها لتقول له :

ولما لا تعمل وتكسب المال بنفسك .. إلى متى ستظل عالة علي يا رجل

لقد مللت .. مللت كل شيء ,, مللت العمل ليل نهار من اجل الحصول على المال ,, لتأتي حظرتك وتأخذه بمنتهى السهولة ,, لتصرفه ,,على فتياتك الساقطات

لقد مللتك يا رجل ,, مللتك

هنا قفز عليها وبمنتهى الوحشية ,, مسك شعرها من الخلف وسحب رأسها للوراء

ماذا ؟؟ ما الذي تفضلتي بقوله ؟؟ أعيدي ما قلته سيده,, رينيه هل هذا الكلام موجه لي ??

هي وقد بللت الدموع وجهها اتركني انك تؤلمني حقا

هل تسمين هذا ألم ,,هههههههههههههه
هذا هو الألم ...

وضربها على وجها وبداء بركلها في كل منطقه في جسدها ,, وهي تتوسله الرحمة ,,

لم يكن يهتم ..ولم يكن يردد سوى هاتي المال أيتها الغبية ,, هيا اعطني المال فأنا بحاجته ,,

توسلته وترجته أن يتركها ,, فما تبقى لها لا يكفي لبقية الشهر لكي تطعم اطفالها

سحبها من شعرها عبر السلالم حتى وصل إلى الطابق العلوي ورماها داخل غرفة النوم

هيا أيتها الحقيرة اخرجي المال ,, أصبحت تقبل يديه ورجليه ,, حتى يترك لها المال من اجل الأطفال

بداء بفتح جميع الأدراج والدواليب وإخراج كل ما بها ,, أين تخبئينه ,,هنا لالالا هنا

لا يوجد هي احضريه وركلها في بطنها ,, حتى كادت تستفرغ ,,

أخيرا لم تستطع تحمل الألم .. أخرجت صرة صغيرة من جيب فستانها وناولته هيا ,, رفسها مرة أخيره

وخرج مبتسما ,, تاركها غارقة بدمها وألمها وحسرتها على نفسها,,

في غرفه مجاورة ,, طفلان بمنتهى الجمال بنت وولد( رايو< البنت وليو <<الولد)) ,, مختبئين تحت الحفة أسرتهم ,, وصوت شهيقهم ,, يسمعه كل من مر من أمام بابهم ,,

هذا كله وميـــــــــريت تشاهد بصمت ,, صمت شديد ,, وألم يعتصرها ,, وشوق لمص دم ذلك الرجل

ولكن لأ هيهات هيهات أن أمص دمه مرة واحده ,, فا لسوف ينال مني اشد أنواع العذاب والألم

سأجعله يندم على كل ضربه ,ضربها هذه المسكينة وكل دمعه سقطت من عيناها

سأجعل يذوق المرار ,, ويعيش الرعب ,, كما عاشاه أولئك الطفلان البريئان

وبينما هي غارقة في تفكيرها,, إذ بالباب يطرق ,,,

طبعا نجد بما أنها خفيفة الحركة ’’سريعة ,, ولها القدرة على القفز ,, عندما صعدا زوج رينيه إلى الأعلى ,,

قفزت وجلست على شرفة غرفتهما

طرق الباب ,, مدت رأسها لترى ,,,,,,,,,,

عادت بسرعة للوراء لأ.... لست أصدق

وبخفة أرجعت رأسها مرة ثانيه للتأكد ... هو أنـــــــــــــــه هووو

يا الهي ,, ما هذا ,, هل هي الصدف أم أنه القدر

وما الذي جاء به إلى هنا ؟؟؟؟؟؟



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Bøøya 2022



ذكر عدد الرسائل : 221
الموقع : BAHRAIN ،، يقولون الحب بحر عيل وشلون لآصآر الحب « بحرين »
العمل/الترفيه : Student
المزاج : مية مية
تاريخ التسجيل : 30/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الإثنين ديسمبر 10, 2012 4:24 am

يسلموو ع الباارت الخوقاقي
ننتظر التكمله bounce bounce bounce bounce bounce
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الأربعاء ديسمبر 12, 2012 3:05 am

غضــــــــــــب كريـــــــــــــــس





تمالكت ميريت أعصابهـــــــــــــا وسحبت نفس عميق وعادت إلى الوراء ومالت بجسدها النحيل على الجدار

,, أحست بقلبها يخرج من بين أضلعها من شدة ضرباته

راقبت المشهد من بعيد ... الباب يطرق ,, ولا أحد يجيب ,, رينيه غارقة بدمائها في غرفتها ,, الطفلان مختبئان تحت فراشهما من الخوف

عندما طال الانتظار ,, بداء بطلها بالخوف ,, يا الهي ما الذي جرى لهما ,, هل تراه مكروه احل بها

أم أنهما الطفلان ,, غرق بالتفكير لثواني ,, ثم استدار راجع من حيث أتى ,, عند آخر درجه فُتح الباب

قفز بمنتهى الخفة جميع الدرجات الموجودة ,, واحتضن رينيه بقوووووووووووووة

أختـــــــــــــــــي ما الذي أصابك ؟؟؟ ما هذه الكدمات ,, ما كل هذه الدماء ,, هل هو ذلك النذل مرة أخرى

ميريت من أعلى تراقب .. أختــــــــــــــــــــــــــي

رينيه هي أخته يا الهي ما هذا الحظ ,,, وهل سأصبح قاتلة زوج أخته ... لا لن اترك انتقامي من أجله

فلقد قتلت أصدقاءه من قبل ...
ولكن أولئك كانوا أصدقاءه !!,, هذا زوج أخته!!

هل ستترمل أخته بسببي .. هل سأيتم أولاد أخته بسببي
ميريت استفيقي ما هذه المشاعر الغبية .. وهل ستتركين وعدك الذي قطعتيه لنفسك طوال تلك السنين من أجله .. ومن هو .. رجل مثلهم جميعا ...



في الأسفل ,, رينيه تبكي بحرقة.. .بللت دموعها قميص أخوها

كـــــــــــريس ادخل يا أخي حتى أخبرك .. ولكن أخفض صوتك كفانا فضائح لليوم

دخلوا إلى داخل المنزل ,,,

ذهب كريس وأحضر لأخته ضمادات و مسحات للتعقيم ,, طبب أخته وبعد أن أنتهي

أحكي لي الآن ما الذي جرى لك .. ولما سمحتي له بإهانتك هكذا ,,

قصت رينيه لأخيها كل ما جرى بالتفصيل ,,,, ثارت ثائرته,, خبط بيديه على المقعد الخشبي التي يجلس عليها ونهض بقوة ,,

نذل نذل ,, قلت لكي الآف المرات دعيني اقتله و أريحك والعالم منه ,,,

رينيه : لا أرجوك لالالالالالالالالالا ,, لا تقتله ,, كيف سأعيش من دونه ,, هل تريد أن تحرم أطفالي من أبيهم

أي أب تتحدثين عنه ,, هذا عاله ,,, عليكي أنتي و أطفالك ..

حقر ,, متمرد ,, يأخذ تعب غيره .. عديم الإحساس و المسؤولية ,, كيف ترضي بكل هذا الذل والهوان معه

لا تقولي لي حب .. أي حب تتحدثين عنه ,, لا احترام ولا تقدير ولا أي ذرة إحساس لديه

استعباد .. تسلط وتكبر وهدر لحقوقك وكرامتك ... لا يريد منك سوى مالك ,, والاستمتاع بك وقتما أراد,,,

لا إنا لا أحبه صدقني يا أخي فقد انتهى حبه وولى منذ أول كف أعطاني إياه ,,

ولكني خائفة على أطفالي .. أن يكبروا بدون أب ,, ولا أريد أن تنجس يدك بقتله ,, اتركه فلنا رب يدير أمورنا

أي أطفال .. هل تعتقدين بأن أطفاله يكنون له أي نوع من الحب أو الاحترام وهم يرون آمهم تهان على يديه ليل نهار .. استفيقي أختي ..

ثم سحبها من يديها بحنان ,, تعالي معي الآن لن أتركك مع هذا الوحش مرة أخرى ,,

رينيه: لا أرجوك لا أستطيع ,,

ولما ؟؟ هل تخافين منه

طأطأت رأسها وبمنتهى الاستسلام قالت : نعـــــــــــــــم

تخافين منه وأنتي معي,, لا يا أختي لن اسمح بحدوث أي مكروه لكي ,, ستأتين أنتي والطفلان معي

وإذا كان هو رجل فليأتي لمواجهتي ,,,

صعدت رينيه لتجهز نفسها وطفليها ,,,

خرج كريس للحديقة كي يستنشق القليل من الهواء المنعش ,, فبيت أخته يصيبه با الكتمة.. لكثرة تعبقه بالدخان ,,
ميريت تراقب بصمت وصمت و صمت ,, موقفها جدا صعب ,, نسيت زوج رينيه وانتقامها

وبدأت تفكر في هذا البطل ,, كان كبيرا في نظرها منذ موقفه في الغابة ومازال يكبر ويكبر

يا الهي ,, أي نوع من الرجال هو ,,,,,,,,,,,,, كيف سيطر على قلب مصاصة الدماء الباردة هكذا ,, لما أحس بهذا الانجذاب نحوه ,, نفضت رأسها كالعادة وقالت ,, استفيقي يا ميريت ,, هو بشـــــــــــــــــــــــــــر

تركتهم ,,, وبقفزة واحده وصلت لحديقتها ,, جلست على أرجوحتها كالعادة ,, أغمضت عيناها

ونـــــــــــــــــــــــــــــــــــــامت ,, كعادتها عندما تريد الهروب من شي مــــــــــــــــا


وللحـــــــــــــــــــــــــــكايه ,,,,,,,,,,,,,,, بقيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الأربعاء ديسمبر 12, 2012 3:12 am

جلســـــــــــــــــــة عائليـــــــــــــــــــــــة






عنــد بيت رينيه<< كانت الشمس قد قاربت على الغروب ,, كريس في الحديقة ينتظر خروج أخته

كانت خيوط أشعة الشمس الحمراء قد عانقت وجه كريس شديد البياض وجعلته يميل إلى البرونزي

فأصبح كأنه عارض أزياء ايطالي وسيم ,, وأضافت لمعه إلى عينيه العسليتان لتزيدهما جاذبيه على جاذبيتهما ,,

مضت ربع ساعة تقريبا ,,, على انتظار كريس ,, نظر إلى ساعته متمتما أين هي ؟؟ وما أن انتهى من الكلمة .. حتى ُفتح الباب وخرجت أخته والطفلان ,,, قفزا بفرح باتجاه خالهما معانقيه بشده ,,

ركبا سيارته ا ل bmw السوداء ,,وانطلقا إلى بيته ,,,

عند وصولهما .. اجتمعا الأربعة على وجبه عشاء منزليه حضرتها رينيه بمنتهى السعادة ,, الأجواء عائليه حميمية ,,
ذهبا الطفلان إلى النوم بعد العشاء مباشرة ,,
رينيه حضرت كوبان من الشاي الأخضر بالياسمين وناولت أخوها كوب وجلست في الجهة المقابلة له
قالت : والآن يا كريس
قال : الآن ماذا؟؟
الآن ما هو وضعي أنا و طفلي ,, هل سأستمر بالعيش معك ,, والى متى ؟؟ أنا لا أرى أن هذا هو الحل المناسب
و ما هو الحل المناسب في نظرك,,, أتركك مع ذلك المتوحش عديم الإنسانية
هذا هو قدري يا أخي ,, ولا مفر منه
رشف من الكوب رشفه صغيرة وقال . امممممممم .. ما ألذ هذا الشاي متجاهلا كلام أخته
كريس إني أتحدث معك بجديه يا أخي
وأنا لن أجيبك على شيء انتهى .. لن تعودي إلى ذلك المجرم ولا تضطريني لقتله
سكتت رينيه و أكملت شرب الشاي ,,,
فجاءه قفزت من مكانها متجهة إلى أخيها,
كريس ما هذا الذي على قميصك دم لم انتبه له إلا الآن
اتسعت حدقتا عينيه وبداء القلق على ملامحه ,, ها دم أين ؟؟
هنا أنه في كم قميصك ,,
لا تشغلي بالك يا لك من موسوسة .. من المؤكد أنه من دمك عندما كنت أداوي جراحك
تنفست أخته وقالت نعم لا بد انه كذلك .. ما عساه يكون غير ذلك
لقد أخفتني كثير ,,,,,,,,,,,
سرح بتفكيــــــــــــــــــره وهو ينظر إلى كم قميصه ... وابتسم ابتسامة النصر وقال في نفسه ,,كم أود أخبارك بالحقيقة يا أختي ,, فلقد تعبت من الكتمان
في تلك الأثناء ,,, صرخت رينيه وسقطت أرضا ,,
كريس : رينيه أختي ما الذي أصابك
صداع صداع لا يحتمل رأسي انه يؤلمني بشده ,,, رفعها من الأرض وممدها على الأريكة وحاول تهدأتها .. أحضر لها ,, حبوب صداع ,, وجلس بجانبها إلى أن نامت ,,, وهو يتأملها بحنان ورقة ,,,

أحضر غطاء وغطى به أخته ,,, صعد إلى غرفته وأحضر كتاب ليقرءاه ونزل الى الأسفل
جلس على كرسي هزاز بجانب أخته ,, وفتح الكتاب ,, وأخرج من وسطه زهرة أوركيد بيضاء يابسة
ابتسم ,, وقال من أنتي يا زهرتي ,, لما لا أستطيع تذكرك , وكيف وصلتي لي
اشعر نحوك بانجذاب قوي ولكن لا أستطيع تحديده ,,,, تنفس بعمق وقال : لسوف يأتي اليوم الذي أفك فيه لغزك.. أرجعها إلى مكانها .. أغلق الكتاب وناااااااااااااااااااااااااااااام بعمق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Lady atoomi



انثى عدد الرسائل : 60
العمر : 22
الموقع : مملكة البحرين
تاريخ التسجيل : 08/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الأربعاء ديسمبر 12, 2012 3:29 am

روووووووعه تكفين كملي drunken
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الخميس ديسمبر 13, 2012 1:34 am


(( تحــــــــــــــــــول ميريــــــــــــــــــــــــت ))






الساعة الثانية فجرا الجميع نيام ,,, في منزل كريس
جوي زوج رينيه,, عاد إلى بيته سكران .. لم تبقى قطعة أثاث ألا وخبط فيها ,,, أخيرا سقط أمام باب غرفته ونام ,, لم ينتبه إلى عدم وجود أحد في المنزل .........
ميـــــــريت ,,, في شرفة غرفتها متكئه على الجبس المطل على الشارع تلعب بخصلات شعرها الطويل سارحة تمام بخيالها ,, في بطلها وهي تنظر في القمر المكتمل كم هو رائع ذلك الفتى ,, ولكن لما أشعر نحوه بشعور غريب ,, أشعر بالخطر نحوه ,, وكأنه وكأنه
خلق ليكون نقيضي .. ما الذي تقوليه يا فتاة أي نقيض وأي سخافات تهذي بها ,,
لا يهم من هو الآن ,, المهم أني تأكدت أن هذا الرجل هو حب حياتي الذي انتظرته طويلا ,,,, كيف السبيل إليه الآن ؟؟ أي صدفة أتعمدها حتى التقي به ,,هزت رأسها بضجر
يووه لقد نسيت أمر زوج رينيه تماما ,, مسكينة تلك المراءة ..لآ أستطيع البقاء على حياة ذلك الرجل فهو خطر محدق على حياتها هي والطفلان .. هل أذهب إليه الآن وأجهز على حياته وأريح العالم من شره ,, أم أتمهـــــــل قليلا ,, وأرى
وبقفزة واحده كانت وسط بيت رينيه (كان عارض الانتقام في دمها قوي للغاية فهي لن تستطيع النوم دون فعل شيء بعدما رأت ))
,, دخلت بهدوء كعادتها , تجولت في المنزل
وهي في الصالة السفلية توقفت عند جدار ملئ بالصور . استوقفتها صورة لكريس
سحبت الصورة من البرواز بمنتهى الخفة تبسمت وأكملت جولتها وهي مبتسمة .. صعدت إلى الطابق العلوي .. وهي تمشي في الظلام خبطت رجلها بشيء قاسي نظرت
أذا هو جوي ركلته ركله قويه أستيقظ وهو غير مركز تمام من أنتي رينيه ايتها الحقيرة لما تركليني ,, سكتت لترى ردة فعله ,, نهض وهو متخبط ,, هل جننتي أيتها السافلة ,, الا يكفيكي ما فعلته بكي اليوم ,, هل تريدين المزيد
مسكها من شعرها ورفع يديه ليضربها ,, هنا لم تتمالك نفسها ,, كشرت عن أنيابها ودخلت طور التحول اقتربت حواجبها من بعض وتحول لون عينها للأحمر
مسكته بقوة من خلف رأسه وشدته إليها ,, أنا لست رينيه أيها الحقير ,, الأمعة
,, أرتعد خوفا وهو يشعر بقوة قبضتها ومخالبها تغرس جسده م م م من أنتي ,, اتركيني أبتعدي عني ,,,,,
أجابت بمنتهى البرود : أنا هي نهايتك الأكيدة ولكن
كيف تريد نهايتك ,, بإمكاني أن أنهي حياتك بحركة واحدة بسيطة مني أكسر فيها عنقك.. وتنتهي وتريح ويرتاح العالم من شرك .. ولكن هناك الطريقة الأجمل التي أفضلها شخصيا أن أغرس أنيابي هذه هنا وأصبحت تحسس بمخالبها المخضبة بدمه على اكبر عرق واضح في رقبته .. سوف أسحب منك حياتك ببطء واستمتاع ,, أنا أتلذذ وأنت تتعذب وتتعذب ببطء ,, ها ما رأيك يا اااااااااااا رجل
اتركيني أيتها المجنونة من أنتي وماذا تريدين مني ؟؟ اتركيني ؟؟
اطلقت ضحكتها الساخرة التي لطالما أحبت سماعها خصوصا وهي ترى الخوف في أعين اولئك الجبناء هههههههههه ,, انأ أريد سحب حياتك باختصار ولما ؟؟ امممم فكر قليلا وستعرف الجواب ..
أو ما رأيك بأن تموت بحسرتك دون معرفة السبب ...
اتركيني أيتها المعتوها ,, فتحت فمها مصدرة ذلك الصوت الذي تستمتع بسماعه
وغرست أنيابها في رقبته وبدأت تمص دمه وهو يتحرك بين يديه كطير مذبوح
امتصت دمه حتى توقف عن الحراك ,, رمته بعيدا عنها ومسحت ما سال من دم على جانب شفتيها ,, وقالت هذا من أجلك رينيه ومن أجل أطفالك ومن أجل كل أمراءه تعاني مثلك,,, تنفست بعمق ونظفت مكانها وغادرت بسرعة البرق منتشية بنصرها فقد طهرت الأرض من هذه القذارة البشرية ...

ما هو رد فعل رينيه؟؟ ما الذي يفعله كريس إزاء الموضوع
كيف سيتقبل الأطفال فكرة موت أبيهم ,,, وهل ستخبر رينيه الشرطة ؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الخميس ديسمبر 13, 2012 1:35 am

الحيـــــــــــــــــــــــاه في منزل كـــــــــــــــــريس




في منزل كريس ,, كان الهدوء سيد المكان ,,رينيه مستلقيه على الأريكة منذ الليل وكريس بجانبها على الكرسي الهزاز والطفلان نائمان في الطابق العلوي ,, فتحت رينيه عيناها الناعستان ((عسليتان بلون الذهب الصافي ))شدت يديها مع جسمها بحركة ثقيلة لتعيد النشاط لجسدها المنهك .. نظرت إلى الساعة كانت في تمام الثامنة صباحا ,, يا الهي هل نمت هذا كله أشعر بأنني نمت دهر ,, نظرت إلى يمينها أذا بكرس نائم على كرسيه ويبدو عليه عدم الراحة ,, لم تشأ أن توقظه فهي لا تعلم متى نام .
ذهبت وغسلت وجهها وتأملته في المرآءه ,, يا الهي كم أبدو كبيرة بسبب الهم الذي أعيشه بسببك يا جوي , أنظر مالذي فعلته بي ,, كل هذه الكدمات
وهذه الهالات السوداء تحت عيني ,, بسببك .. كيف الخلاص منك ؟؟
رفعت أحدى حاجبيها وضمت فمها بحركة دائرية مصدرة ذلك الصوت عند تذكر شيء ما قائلة :اوه جوي .. يا الهي كم هو غريب أنه لم يأتي الى الآن لأخذي فمن غير الممكن الأستغناء عن مصدر دخله .. ياترى مالذي يدور في خلد ذلك الرجل .. من المؤكد أنه يخطط لشيء ما ,, نثرت الماء على وجها ثم سحبت منشفة من على الرف وجففت وجهها ,, اتجهت الى المطبخ وبدأت بتحضير الفطور ,, ريثما يصحو الأطفال .. صحى كريس على رائحة الكوكيز الشهية ,, مرحبا أختي الجميلة ,,اممممممم ماهذه الرائحة الزكية
لقد أرجعتني الرائحة الى طفولتنا عندما كانت أمي تصنع الكوكيز واسرقه واهرب أسفل الطاولة وعندما تأتي أمي لتسأل عنه كنتي تتحملي اللوم وتسكتي ,, سحبها اليه برقة واحتضنها وهو مبتسم باألم

قالت له :.. كيف كانت ليلتك ؟؟ أشعر بعدم الراحة من أجلك فلقد ضللت طوال الليل نائم على ذلك الكرسي المزعج ..
أشار بيده ,, لاعليكي يا جميلتي كل مايهمني هو راحتك أنتي ..
وكيف هو صداعك هل ذهب ,,??
يووه قالت رينيه :لاتذكرني به فلقد كان أشبه بومضات سريعة .. تأتي وتذهب لم أفهمها ..
ومضات ؟؟؟ وسرح بفكره قليلا ثم قال في نفسه: لا ياكريس فيما تفكر
من غير الممكن حدوث هذا ,,
رينيه تنادي .. كريس كريس فيما تفكر

ها لاعليكي يا أختي المهم ماتشعري به الآن .. وسوف أأخذك الى المشفى حتى نتأكد من سلامتك
لا لن أذهب الى مشفى هل جننت ,, من اجل صداع ,, تكفيني المسكنات
اتركنا من هذا الحديث ,, اليس من الغريب أن جوي لم يأتي ؟؟
ومالذي تريده منه أتركيه ؟؟
لا أريده وأنت تعلم ذلك جيدا ولكن ينتابني شعور قوي .. بأن هناك خطب ما ..
لاتقلقي سوف أذهب له بعد الظهر حتى أناقشه في موضوعك ...
حسنا والآن أين هما الطفلان ,, والفطور ,,ههههههههه
ذهبت رينيه وأحضرت الطفلان تناولوا جميعا الفطور .. في حديقة المنزل
كان الجو شبه غائم وأشعة الشمس بالكاد تلامس وجوههم ,,
لعب الطفلان في الحديقة مع خالهم .. رتبت رينيه الأطباق ,, وجاءت لتجلس معهم ,,
كريس مخاطبا أخته : أنا ذاهب الآن انتي في منزلك هل فهمتي ,, ولكن أريد منك طلب ولا تعتبريه شخصيا يا أختي ,, لاتدخلي غرفتي ابدا وانتبهي من أن يدخلها الطفلان ...
لاتسألي أرجوكي ,, لأني لا أستطيع أخبارك .. قبلها على رأسها وذهب
رينيه,, مازالت متسمرة في مكانها تفكر في كلام أخيها عن غرفته
مالبثت أن أخرجت الموضوع من رأسها ,, وذهبت لتتصل على مديرها لتعتذر منه لعدم قدرتهاعلى المجيء للدوام اليوم ,, ثم مارست حياتها اليومية مابين الجري وراء الأطفال والطبخ والتنظيف ,, ولكن فكرها كان مشغول تمام في جوي .. ولما لم يأتي ,,,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الجمعة ديسمبر 14, 2012 11:13 pm

أصدقـــــــــــــــــــــاء كريـــــــــس




عند مدخل بيت رينيه .. أوقف كريس سيارته ونزل ,, طرق الباب ,, عدة مرات ولكن ما من مجيب ..
كريس ينادي .. جوي جوي هي أخرج أيها الجبان فأنا أرى سيارتك في الخارج وأعرف تماما أنك موجود ,, هيا أخرج وواجهني رجل لرجل ..
لا إجابة ,, أستغرب كريس من عدم رد جوي عليه فهو يعرفه تماما من غير المتوقع منه ترك مصدر دخله هكذا بسهولة . وكان يعرف طبعه الوقح تماما
كان سيخرج ويواجه كريس ويقل احترامه فهو رجل دنيء شرس سيء الطباع
شعر كريس بشيء من عدم الراحة ليس خوفا عليه ولكن لأنه كان قد وعد أخته بإنهاء الموضوع ,, فقرر الدخول .. فتح الباب وأنفتح معه بسرعة فلم يكن موصدا من الداخل .. هنا بداء القلق يساوره.. أكمل طريقه داخل المنزل .. مناديا على جوي .. ولكن دون جدوى .. صعد إلى الطابق العلوي ,, تسمر في مكانه ثم أقترب ببطء مسك جوي من معصمه ضاغطا على عرقه ليتحسس نبضه ولكن , لم يكن هناك نبض .. وضع أصبعيه السبابة والوسطى على العرق الموجود على رقبته ليتأكد .. هنا رأى علامة غرس أنياب ميريت فتحتان فوق بعضهما ,, سقط رأس جوي من بيد يدي كريس .. ثم تمتم قائلا مصاص دماء ؟؟؟؟؟؟؟
أنا أعرف هاتان الفتحتان جيدا ,, يا الهي ما لذي سأقوله لأختي ,, وكيف سأخبرها
لا لن أخبرها ستقلق كثير على طفليها .. فهي لا تعرف بوجود مثل هذه الكائنات بيننا .. أذا كيف سأخبرها بموت زوجها .. وما لذي سنقوله للشرطة ,, أخرج كريس هاتفه وبحث عن رقم ثم أتصل
الو .. مايك أنا كريس ,, هناك حالة طارئة أرجوك تعال بسرعة الى منزل أختي رينيه.. ثم أغلق الهاتف وجلس منتظرا
ما لبث دقائق حتى ضرب جرس الباب .. نزل كريس بسرعة وفتح الباب .. مايك حمدلله أنك جئت فأنا في حالة لا أحسد عليها
مايك ماذا ياكريس فقد بدأت أشعر بالقلق .. هل أصاب رينيه مكروه .. أم هما الطفلان .. ماذا بك ياكريس رد علي ..
لالا لاتذهب بأفكارك السوداوية بعيدا .. رينيه والطفلان بخير ..,,
تعال معي .. صعدا الى الأعلى ..
مايك قائلا: .. جوي ما لذي أصابه ,,
أنظر يامايك وأدار له رقبة جوي ...
يا الهي مصاص دماء .. كيف؟؟
لا أعلم ولكن أخبرني أنت كيف أتصرف فلقد شل تفكيري تماما .. ما الذي سأقوله لأختي.. كيف سأتصرف ..
أهدئ يارجل سوف نحل الموضوع ..
سوف تخبر رينيه أنك دخلت المنزل ووجدته ملقيا على الأرض ,, أحضرت الشرطة .. وأجروا اللازم ..ثم ذهبوا به إلى المشرحة ,, وكان تقريرهم بأنه كان سكران وسقط من الأعلى .. سنتفق مع زميلانا تيد من المشرحة وجون من الشرطة ليسهلوا لنا الإجراءات ثم نطلب من تيد بتغطية أثر العضة ..
ولكن الآن أهدئ وأذهب لها وأخبرها الموضوع بهدوء وأخبرها بأنه الآن في المشرحة وغدا نعطيها نتيجة التحليل ,, وأنا سوف أجري اتصالاتي مع مايك وجون
نظر كريس لمايك وأبتسم بلطف قائلا : .. فعلا أنك أخ حقيقي ,, لا ألوم رينيه أن أحبتك في يوم من الأيام قالها وهو مستدير ظهره باتجاه الخارج مصدر ضحكة خبيثة نوعا ما أرجع مايك رأسه للأعلى وتنهد بعمق ,,, ثم أخرج الهاتف واتصل ,,,,,,,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الجمعة ديسمبر 14, 2012 11:14 pm

أســــــــــــــرار كـــــــــــــــريس






ذهب كريس لمنزله ,, أخبر أخته بما حصل ,,انطلت عليها الكذبة. لم تحزن كثرا على موته فلقد كان التوافق بينهم شبه مستحيل اساسا ولكنه في النهاية يبقى زوجها حملت هم طفلاها,;وكيف سيكبران بدون أب ..
توالت الأيام .. لم يسمح كريس لأخته بالذهاب لمنزلها .. مراعاة لمشاعرها .. وحتى تستعيد قواها ,,
توك توك ..
كريس .. من??
أنا رينيه هل تسمح لي بالدخول ...
تفضلي يا أختي
رينيه وهي مطأطئة رأسها .. أسمح لي يا أخي لقد مضى شهران على موت جوي وحان الوقت لأعود لبيتي وأمارس عملي ,, فلقد مللت الجلوس في البيت ..
كريس ويبدوا عليه القلق.. وهل بدر مني ما يزعجك يا أختي
رينيه: لا أبدا صدقني ولكن أريد الاستمرار في حياتي
وأنت يجب عليك إحضار امراءة لهذا المنزل ,,
ابتسم كريس وقال وهو ينهض من على كرسيه ويشير بأصابعه على رأس أخته أخرجي هذه الفكرة من رأسك تمام
رينيه: ولكن لما ؟؟
كريس وقد علا صوته نبرة الغضب : رينيه أرجو كي
كما تحب يا عزيزي ولكن سيأتي يوما ما ,,وأزوجك رضيت أم أبيت
كريس ينظر من نافذة غرفته ,, رينيه خلفه تتحدث في نفس الموضوع
غير انه لا يستمع اليها بتاتا ..
فجاءه لمح فتاة .. واقفة عند شجرة كبيرة أمام بيته .. خفق قلبه بقوة شديدة ..
استدار وخرج مسرعا
رينيه: كريس إلى أين أنت ذاهب إني أتحدث معك
أجاب وهو يقفز درجات السلم :ها سآتي حالا انتظري
خرج كريس مسرعا باتجاه الشجرة ولكنه لم يجد الفتاة خبط بقبضة يديه على جذع الشجرة حتى تساقطت منها بعض اوراقها.. تبا ,, لما ذهبت
رجع الى المنزل وهو يفكر ,, رينيه تتحدث خلفه سألته الف سؤال عن سبب خروجه المفاجئ ولكنه لم يجب لأنه كان يفكر في تلك الفتاة
من هي ؟ ولما خفق قلبي بشده؟ ولما شعرت بهذا الانجذاب نحوها
لم يسبق لي أن شعرت هكذا مع فتاة ما ,, بالذات إني لا اعرفها ؟
لما عندي أحساس قوي بأن لها علاقة بزهرة الأوركيد ...
ذهبت رينيه الى غرفتها حتى تنتهي من تحضير أغراضها.. وهي تفكر ..وتتسأل مع نفسها
مالذي يخفيه عني أخي .. لما تكثر خرجاته المريبة وفي أوقات جدا غريبة .. صفنت بخيالها وتذكرت أنه عندما خرج كريس مسرعا الى الأسفل كان قد تركها بمفردها في الغرفة وأن فضولها جعلها تتأمل الغرفة ما الذي جعل كريس يمنعهم من دخولها
أنتبهت الى ملابس كانت موجودة فوق سريره وبها دماء
كانت رينيه تراقب كريس دون أن يشعر .. كان يخرج كل يوم من منزله في تمام الثانية عشر ,, يرتدي ملابس غريبه نوعا ما ,, ويعود قبيل الفجر بقليل . والتعب بادي على محياه .. كانت تستغرب منه كثيرا
ولكنها لا تسأل حتى لا تحرجه .. الف فكرة وفكرة خطرت في بالها
من هو أخي ,, وما لذي يفعله كل ليله .. كان يأتي إليه صديقة مايك مرات ويجتمعان في غرفته يستمر الاجتماع ساعات ,, دون أي مقاطعه من أحدهم .. شكت كثير في أخيها ,, ولكنها مع ذلك تشعر بالأمان معه وواثقة بأنه رجل صالح ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Bøøya 2022



ذكر عدد الرسائل : 221
الموقع : BAHRAIN ،، يقولون الحب بحر عيل وشلون لآصآر الحب « بحرين »
العمل/الترفيه : Student
المزاج : مية مية
تاريخ التسجيل : 30/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الإثنين ديسمبر 17, 2012 6:26 am

يسلمووو ،، waiting ،، احس انه كيريس مصاص دماء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الإثنين ديسمبر 17, 2012 1:40 pm

صـــــــــــــــــدفة اللقـــــــــــــــــــاء







ودعت رينيه أخوها .. وعيناها ملئ بالدموع .. . أنتبه على نفسك يا أخي
لقد مضيت معك أيام لاتنسى ولكن هذه هي الحياة يجب علي الذهاب الى بيتي وأكمال حياتي .. سوف أحضر مربية للطفلان حتى أستطيع الذهاب الى العمل وأنا مرتاحة ...
بحفظ الله يا أختي .. لاتنسي سوف أأتي أليك كل يوم فأنا لم أعد استطيع الأستغناء عن هذان الطفلان ..
هذان الطفلان وأنا ؟؟ أين .. قالتها رينيه وهي تضع كلتا يديها في خصرها وفي عيناها ضحكة تكاد أن تنفجر ..
ضمها الى صدره وقال لها أنتي هنا يا أختي وأشار الى قلبه
انفجرت بالبكاء فقد كانت مفرطة الحساسية
اوووووووه هل ستقلبين الموقف دراما ,, هي أذهبي أنتي وطفلاك فبقد مللت منكم ... وضحكوا الأثنان ..
ذهبت الى منزلها ..
شعر كريس بمنتهى الوحشة والوحدة فلقد أعتاد على وجودهم في المنزل.. أغلق الباب وخرج ليتمشى قليلا على قدميه
ذهب الى الحديقة القريبة من منزله ,, جلس هناك يراقب ويتأمل ويفكر في جميلته الغامضة .. لقد تكرر له موقف ذلك اليوم أكثر من مرة .. أن يراها وتغيببلمح البصر.. حتى خيل له أنه يراها في خياله فقط .. وقف كريس ليتمشى قليلا ,, فجاءة هبت نسمة هواء قوية قليلا وطار وشاح من فتاه بعيده عنه نوعا ما .. أقترب ليلتقطه لها من باب الذوق .. رفع رأسه وأذا هي ميــــــــــريت.. شعر أن قلبه قد توقف لثواني معدودة من قوة الصدمة ..أستدارت لتهرب ولكنه مسكها بقوة من معصمها ,, بدون أي شعور منه ..
أنتظـــــــــــــري ,,,, قال لها

ميريت ,, شعرت بأصابعه كأنها أسورة من نار تلتف حول معصمها ,, حبست نفسها وأخرجته من فمها بهدوء حتى تسيطر على توترها
عفـــوا .. مالذي تريده ..
أنتــــــــــي ,, قالها بساطة
ماذا؟؟ قالتها بعد دقائق من تلاقي الأعين وكــــــــلام طويل قالته له بنظراتها ..
هل أعرفك ياسيد ؟؟
أنا من أسأل هل أعرفك ياا حلمــــــي ...
رفعت ميريت حاجبها وأدعت التعصيب ,, أترك يدي من فضلك .. فأنا لا أعرفك ولم أقابلك من قبل ..
لا لاأريد .. فأنا لم أصدق بأني رأيتك أخيرا
كتمت ميريت ضحكة كانت واضحة نوعا ما على وجهاا
من بعد أذنك سيدي فأنا على عجلة وأريد الذهاب ..
سأتركك تذهبي بشرط .. عديني أن تأتي غدا في الخامسة تماما هنا
فكرت ميريت مطولا .. ثم قالت : لا لن أأتي فأنت مريب صدقا
نظر لها بمنتهى اللطف مع لمحة توسل تعالي أرجوكي ,,
سحبت يدها وتركته ثم قالت وهي تمشي ,, لاتنسى بأن تحضر لي وشاحي معك ..
طـــار كريس من الفرح ضم الوشاح بيديه وشمه بقوووووووة
وهو يردد أخير أخيرا .. ثم ضمه مرة أخرى وشمه بقوة وقال
رائحة الأوركيــــــــــد ... أنها زهرتي الغامضة ..
كان الوشاح شفاف لونه وردي فاتح وعليه زهور بنفسجية صغيرة جدا
رجع كريس لبيته ونام وهو محتضنه,,, ينتظر الغد بفارغ الصبر
حتى أنه نسي ان يتصل على رينيه ليطمئن عليها
ميـــــــــريت.. مستلقية على سريها ,, ومبتسمة ,, عاشت ليله بلون وشاحها الوردي ... وتذكرت كيف أنها هي من تركته يطير اليه لتتعمد تلك الصدفة ................ وأبتسمت بخبث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الإثنين ديسمبر 17, 2012 1:41 pm

موعــــــــــــــد الســـــــــاعة الخـــــــــــامسة






الساعة الرابعة و5 دقائق .. كريس يفتح باب غرفته ناظرا الى ساعته . متمتم
مازال هناك وقت ,, نزل الى الطابق السفلي ومعه الوشاح.. حضر لنفسه كوب من القهوة الأمريكية سريعة التحضير .. فتح التلفاز وجلس .. كان يقلب في القنوات وكل تفكيره في الموعد ..مالذي سأقوله لها .. كيف سأعرفها على نفسي ,, أنا لم أعرف أسمها حتى .. والأهم من هذا كله ,, هل ستأتي فعلا ,, نظر الى ساعته مجددا وأذا هي تشير الى الخامسة الا ربع ... نهض بمنتهى الهدوء .. أغلق التلفاز ووضع كوب القهوة الذي لم يشرب منه سوى بضع رشفات في حوض المطبخ .. أغلق أنوار المنزل وخرج .... كانت الحديقة قريبة من منزله تماما .. لم يكن يحتاج سيارة للوصول إلى هناك .. أشترى من محل ورود بجانب منزلة باقة من الأوركيد الأبيض .. وذهب .. في تمام الخامسة الا 10 دقائق كان كريس ينتظر في نفس المكان ....

في بيت ميــــــــريت ,, عند الرابعة والربع
المشهد كما يلي
ميريت مازالت في غرفتها .. خزانة الملابس مفتوحة على مصراعيها
لم تبقى قطعة ملابس الا جربتها .. الملابس تفترش الأرض والسرير
أخيــــــرا قررت,,, أختارت بلوزة بيضاء رسمية بياقة كبيرة مكشوفة اليدين ومن الجانبين يوجد شرائط على شكل ضرب لتخصر لها وسطها ولبست معها كرافا سوداء .. مع تنورة سوداء فوق الركبة بنفشة أنثوية بسيطة ..مع بوت طويل أبيض بربطات سوداء ذا كعب مرتفع قليلا ,, ربطت شعرها بربطة سوداء بطريقة عشوائية مع خصلات متناثرة ... نظرت الى ساعتها وأذا هي الخامسة الا خمس دقائق .. لم تكن تهتم كثير للوقت فا لها سرعه فائقة جدا ,, بقفزة واحده كانت عند باب الحديقة ,, تعمدت أن تبطىء من سرعتها حتى تصل تصبح الساعة خامسة تماما

كان كريس منتظرا على كرسي في الحديقة ومعه باقة الأوركيد ,, ووشاحها في جيبه
نظر كريس للساعة وقد أصبحت الخامسة تماما .. كان كريس يراقب كل الوجوه لعله يجدها .. .. كانت ميريت تراقبه من بعيد وقلبها ينفطر شوقا للوصول أليه
كان قد أستدار جسمه كله بأتجاه مدخل الحديقة .. جاءت من الجهة المعاكسة له وجلست بهدوء .. عنددما التفت وجدها ,, قالت بمنتهى البرود
هل تنتظر أحـــــــد ................قفز بخفة من مكانه وأبتسم بلطف
وقال : نعم أنتظـــــر طيفي .. هل رأيتها قريبة من هنا
تبسمت بخجل وقالت طيفك ؟؟ ولما
قال لأنها كانت تأتي لي في خيالي قبل أن التقيها ,, لا يهمك هذه قصة طويلة سأخبرك بها لاحقا
ثم أنحنى بطريقة انجليزية مؤدبة على طريقة النبلاء في القرون الوسطى واضعا أحدى يديه خلف ظهره ومد الأخرىمستأذنا منها ليمسمك يدها ويقبلها بنبل شديد,,
عرف بنفسه ,, أنا كــــــــريس عمري 33 .. تحري خاص ..
نهضت من مكانها ووجها ينفجر كاد ينفجر من الأحمرار ,, أنحنت بأدب وقالت وأنا ميريت عمري 28 ولي تجــــــــارتي الخاصة
ثم جلسوا مرة ثانية أعطى لها الأوركيد ,,تذكرت حادثة الغابة وسرحت قليلا ,, وقالت في نفسها هل من المعقول أنه لم يخضع لتأثيري الذهني عليه .. ثم أخرجت الفكرة من رأسها وتابعت
سألته بخبث .. ولما الأوركيد .. أخرج وشاحها من جيبه وقال لأنها رائحتك
سحبته بأدب وأبتسمت ..
كان الحوار عن وظيفته كتحري خاص ومخاطر هذه المهنة ,, حدثها عن مغامراته فيها .. وهي تتأمله طوال الوقت ,, وتحدث نفسها .. لما يا مريت لما سمحتي لنفسك بأن تقعي في حب بشري .. مضت ساعتان على حديثهم .. عند السابعة أستأذنت لتذهب ..
عفوا كريس يجب أن أذهب فلقد تأخر الوقت كثيرا وذهبت الشمس ,, وبدء الظلام يحل .. قال لها بأصرار سأوصلك أنا
رفضت ولكنه أصر .. ذهبوا مشيا على الأقدام الى منزله ثم ركبوا السيارة
لم يكن بيتها يبعد كثير عن بيته ..فلقد كان في الشارع المقابل له
أوصلها الى بيتها .. وودعها متمني لها ليلة سعيدة
نزلت من السيارة وأعربت عن شكرها لتوصيلها وسرورها بمعرفته
ثم دخلت الى بيتها وانطلق مسرعاااااااااااااا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الثلاثاء ديسمبر 18, 2012 7:56 am

إصــــــــــــــــابة مــــــــــايك






دخلت ميريت بيتها ,, ونزلت أسفل القبو ..
قبو واسع جدا مرتب بشكل ملفت للنظر .. غامض ومخيف
مليء بالثلاجات ..وفي أقصى اليمين جلسة تتكون من مقعد واسع وأربع مقاعد صغيرة تتوسطهم طاولة زجاجيه كبيرة وعلى طرفي المقعد الكبير طاولات جانبيه فوقها أبجورتان صغيرتان .. فتحت أحدى تلك الثلاجات
وسحبت كيس من الدم .. (( لن أدخل كثير في هذه التفاصيل مراعاة لمشاعر البعض) كانت ميريت تشتري أكياس الدم من المشفى بطريقة التأثير الذهني .. فهي لم تكن تحب القتل من أجل الغذاء ,, ولكن طبيعتها كمصاصة دماء تجبرها على شرب الدم .. فأعتمدت هذه الطريقة لنفسها
جلست على المعقد ومددت رجلها على الطاولة وبدأت بمص الدم وغرقت في تفكير عميق ,,
هو رجل صالح محترم يقدر المراءة كثير ,, ناجح في عمله ,, وأمامه حياة جميلة يعيشها .. لما أقتحمتي حياتهيا ميريت,, لاتجعليه يتعلق فيكي اكثر ,, اختفي , اهربي, ادعي اللامبالاة ..
ولكني انا ايضا احببته اوليس لي الحق بالحب , فأنا امتلك مشاعر مثله تمام لا بل اكثر منه بمراحل ,, انها ابسط حقوقك يا ميريت .. لاتتخلي عن الحب بعدما وجدتيه ,, كفاكي العيش وحيده ,, فأنتي منذ أن توفت عائلتك وتحولتي أصبحتي تعيشين متنقلة من بلد لآخر ,,خوفا من أفتضاح أمرك
((كانت ميريت تنتقل كل بعد 10 سنوات او اقل لمنطقة اخرى ,, لأن طبيعتها كمصاصة دماء تجعلها تتوقف عند سن معين فلا تكبر ))
حسنا واذا بقيتي معه وتقبلك كما أنتي .. الى متى ستستمر العلاقة سيكبر وأنتي مازلتي في عمرك الحالي ..
عصرت كيس الدم الذي بيدها بعدما سحبت منه آخر قطرة
والقته بعيده يووووووووه ,, لن افكر سوى بنفسي الآن فلقد احببته وانتهى
كـــــــريس ,, وصل لمنزله ,,دخل المطبخ وأخرج من الثلاجة عشاء جاهز ,, أدخله المايكرويف وانتظر حتى سخن ,,
أخذ الطعام وفتح التلفاز وجلس يأكل ,, وكل تفكيره في حبيبته التي وجدها أخيرا ..كم هي جميلة ,ناعمة , حالمة , ضحكتها كأنها معزوفة موسيقيه في أكبر دار أوبرا ..
في هذه الأثناء ,, رن هاتفه ,, نظر الى الآسم واذا هو مايك صديقه
اهلا مايك ماذا ياصديقي العزيز
مايك : قال كلمات سريعة .. ويبدو عليه الحماس
كريس : حسنا مايك أنا آتي حالا ,, ولكن أين
نعم نعم في الجهة الشرقيه من الغابه فهمت ,,سألحق بك
أنتبه لنفسك يا مايك ..
صعد كريس لغرفته ,, بدل ملابسه بسرعه ,,
لبس قميص وجينز أسوديين .. فتح جدار سري في غرفته ,, كان هناك ,,اممم لن اخبركم ماذا يوجد الآن ,, ولكنه سحب شيئا ونزل مسرعا ..
عند الساعة الرابعه فجرا عاد كريس وملابسه ملطخة بالدماء حاملا مايك
ويبدو أنه في حالة خطرة للغايه ,,
وضعه اسفل القبو واتصل على تيد

تيد في منزله نائم ,, هاتفه يرن ولا يجيب ,, رد المجيب الآلي بأن ضع رسالة وسأتصل فيما بعد
تيد ارجوك استيقظ ارجوك يالهي فمايك في حالة خطرة جداا,,,,,,
تيد ,,رفع الهاتف ,, الـــــــــــــــــــــــو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الثلاثاء ديسمبر 18, 2012 7:57 am

صـــــــــــــــــــــــــدمة و ........






في منزل كريس .. مايك ملقى على الأرض في القبو وكريس بجانبه يمسح جبينه من العرق بانتظار تيد ,,
دخل تيد ,, ألقى حقيبة الإسعافات التي بيده جانبا فتحها وبداء بإسعاف مايك ,
كريس: تيد هل تتوقع أن يتحول ,,
تيد: أعذرني ياكريس فالسم قد تغلل الى اعماقه ومن غير الممكن سحبه ,, لقد انتهــــى مايك ,, فهو الآن في مرحلة التحول الى مصاص دماء
كريس : يا لهي أرحمنا ما لعمل الآن ,,
تيد : ولكن كيف أصيب
كريس :لقد كنا في جولة كالعادة لاصطياد مصاصين الدماء ..أتصل بي في وقت سابق من الليل .. وطلب مني ملاقاته في الغابة .. عندما أتيت كان قد أصيب ,,
تيد أرجوك أخبرني ما لعمل فهو صديقي العزيز ولطالما صدنا أنا وهو , وأعرف كم يكرههم .. ما هذا الظلم ؟؟ من غير العدل أن يصيبه ما أصابه ؟؟
تيد: إهداء ياكريس سوف نحاول التحكم في تصرفاته عندما تتم مرحلة التحول ..
كريس: ولكن كيف؟ لن يستمع إلينا كل ما يفكر فيه وقتها هو حاجته للدماء
تيد : لا تكون يائس يا صديقي.. سوف نحاول أن نبحث في داخله عن مايك صديقنا ونذكره فيه .. أنت تعرف تماما أن مصاصين الدماء لهم جانب أنساني ,, وأن مشاعرهم متضخمة ..وأن أي صفة موجودة فيه وهو بشر تكون معه وهو مصاص دماء ولكن بشكل متضخم .. أنت أكثر من صديق بالنسبة له . وتعرف كل أسراره وخباياه وتعرف جميع أطباعة ..
الآن سوف نربطه هنا وعندما يستفيق,, ستحاول أن تتكلم معه بهدوء أدخل إلى قلبه حدثه عن أيامكم التي قضيتماها سويا .. وعن مشاعره البشرية. وأن ما حصل له قد حصل وعليه أن يتقبل وضعه الحالي ولكن بمشاعره الأنسانية ,, وكن معه في كل خطوة سانده بكل ما تملك ..
كريس يسمع كل ما يقوله تيد والدموع تنهمر منه دون أن يشعر ,,
حضن تيد كريس وقاله له: الآن سأذهب وأترك لك هذه المهمة ,, أنت لها ياكريس.. وأنا متأكد من أنك ستنجح ,,
كريس: ولكني ياتيد وإذا رفضني ولم يتقبلني وإذا مشاعر الوحش داخله سيطرت عليه ما لعمل ,,
تيد: لا يا كريس فمايك يعتبر مولود جديد ولم يسبق له تجربة الدماء,, سيطر عليه ,, وسيفلح الأمر,, سأحضر لك كمية من دماء الحيوانات ,, أنتبه ياكريس لا تجعله يتذوق الدم البشري نهائيااا ,,,
ذهب تيد تاركا كريس مع مايك في القبو
مايك مقيد على كرسي خشبي ,,
وكريس ,, جالسا بجانبه على الأرض ضاما كلتا رجليه إليه واضعا رأسه بينهما منتظـــرا استيقاظ مايك...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الأربعاء ديسمبر 19, 2012 5:29 am

في طـــــــــــــــور التحـــــــــــــــــول




مضت ساعة على أنتظار كريس غفا خلالها قليلا ,, فجاءه تحرك مايك
أستيقظ كريس مسرعا ونظر إلى صديقه حابسا الدمع في عينيه متخوفا من أن تسقط دمعه واحدة وينهار كجبل جليدي بدء بالذوبان
أقترب كريس من مايك وجلس بين رجليه واضعا يديه على ركبتا صديقه
مايك : كريس ما لذي جرى لي لما أشعر بأن كل شي صوته أقوى من ذي قبل ,,أني أسمع نبضات قلبك يا رجل لما هي سريعة إلى هذا الحد .. أسمع أصوات الناس في الخارج وهم يتحادثون ,, صوت الهواءمزعج بالنسبة لي .. ماذا جرى لي ياكريس تحدث أخبرني لما صمتك يزعجني
كريس أشعر بأن حلقي يتقطع من شدة الحرارة .. أشعر بعطش شديد
هلا أحضرت لي ماء .. وحاول رفع يديه وإذا هي مقيده نظر باستغراب
ثم قال ما هذا ياكريس لما فعلت بي ذلك ,,
كريس صامت دون أي كلمة والدموع انهمرت على وجنتيه بعد محاولات يائسة لمنعها ,, أخيرا تحدث كريس
مايك أسمعني جيدا يا صديقي وبداء يحدثه عما جرى له ومايك يستمع بمنتهى الهدوء ..أنتهي كريس من حديثه ورمى نفسه على الأرض منهارا
مايك مازالت الصدمة مسيطرة عليه .. ساد الصمت مدة تزيد عن النصف ساعة بعدها صاح مايك بأعلى صوته أقتلني ياكريس أقتلني لا أريد أن أعيش فأمثالي لا يستحقون العيش .. لقد كنا نقتلهم سويا ياكريس أنا وأنت ((هانتر)) =صيادين ,,
نهض كريس من مكانه وأمسك بمايك من كتفيه لأ,, لن أقتلك هل فهمت أنت أخي وليس صديقي فقط .. أفضل الموت على أن أفعل ذلك
مايك: ولكن تعرف ما يعني أن أكون مصاص دماء .. يعني أني مخلوق بشع مشوه من الداخل والخارج ,, لا أحاسيس ولا مشاعر
قاطعه كريس : لا لا أنا متأكد من العكس فأنت صديقي وأعرفك جيد سأبقى معك سنناضل من أجل الحفاظ على إنسانيتك ..
وكيف ستمنع تحولي ونهمي للدماء و و و ..
كريس : سنحل كل شي معا خطوة خطوة ولكن نحتاج للصبر للصبر يا أخي .. مضى وقت وهما يتحدثون سويا فك كريس قيود مايك
شعر مايك بشعور غريب ,, حرية ,,قوة,, ولكن عطشه كان أكثر ما يسيطر عليه حاليا ..
أقترب مايك من كريس وركز على رقبته .. كان يرى ذلك العرق البارز في رقبته والدم يجري فيه ويصدر ذلك الصوت وكأنه يناديه تعال الي فأنا بأنتظارك .. بلع مايك ريقه وأغمض عينيه ولكنه مازال يسمع صوت جريان الدم .. نظر كريس اليه وقال لن تفعل لي شي أعرف ذلك جيدا
ثم أحضر له أرنب ,, هجم عليه وأمتص دمه بعدما تحول الى فامباير بعدما أنتهي مسح ماتبقى من دم على شفتيه .. أنحنى على ركبتيه وبكى
كريس في طرف القبو .. ينظر مذهولا كيف أن صديقه الذي كان بالأمس صياد الآن هو الفريسة..
مضت أيام وكريس يحاول أخراج الإنسان الكامن في دواخل مايك
لم يكن الأمر عسيرا جدا بسبب أن مايك كان مولود جديد خام لم تسيطر عليه أي من مشاعر الفامباير ..أكتشف مايك قدرات جديدة قد أكتسبها من كونه فامباير .. السرعة ,, القوة.. القفز .. حدة البصر ....
الشيء الوحيد الذي كان يقيد مايك هو عدم استطاعته الخروج في الشمس لأن الشمس تحرق الفامباير .. كان يحاول المشي تحت الظل او بمظلة تقيه .. كانت جروحه تشفى بسرعة فائقة .. تأقلم مايك على الوضع , وكريس أيضـــــا ,,
في يوم بينما كريس ومايك في صالة المنزل إذ الباب يطرق
ذهب كريس ليفتح الباب ,,, ثم قال ميـــــــــــــــريت
elephant

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الأربعاء ديسمبر 19, 2012 5:30 am

رائحــــــــــــــــــــــة قاتلــــــــــــــــــــة





ومن هي ميريت تلك يا أستاذ كريس>>>
بلع كريس ريقه ثم ابتسم ابتسامة خبيثة قائلا اوه رينيه أنا آسف فلقد تهيأ لي أنك شخص آخر ,,
رينيه ألا تريدني أن أدخل؟؟ .. ها بلى ادخلي يا أختي فالمنزل منزلك يا عزيزتي
مايك في الصالة وقد سمع الحوار كاملا .. التوتر بادئ عليه .. فهي أول مقابله له برينيه ((حبيبة القلب)) بعد التحول .. خاف كثير من ردة فعله ..
دخلت رينيه للصالة واذا بمايك هناك مطأطأ رأسه جالسا على أحدى المقاعد .. رفع رأسه وتلاقت أعينهم .. سحب مايك نفس عميق وأخرجه من فمه بهدوء ليوقف توتره .. أقتربت لتسلم عليه ,,
اوه مايك أنت هنا . لما لم تخبرني ياكريس ونظرت لأخوها بنظرة توعد
مد مايك يده بعد تردد شديد مركزا بعينها .. وبعد أن تلامسوا شعر مايك برغبة قويه في الأنقضاض عليها ومص دمها .. رائحتها كانت تستثير غريزته الوحشية المكبوتة بقوة ..
سحبت يدها وقالت اوه مايك لما يدك شديدة البرودة .. مع أن بيت أخي دافئ جدا ... أبتسم وأبتعد عنها ... الى أقصى ما يمكن .. هاربا من رائحتها ..
هذا كله وكرييس يراقب الموقف خوفا على أخته أولا ثم على صديقه
قاطعهم كريس قائلا : ما سر هذه الزيارة المفاجئة يا أختي العزيزه
استدارت اليه وقالت : هل نسيت أن عندك أخت أم ماذا
فأنا لم أراك منذ أن ذهبت الى بيتي .. من هو الذي وعدني بالزيارة كل يوم ..
جئت لأتطمن عليك هل مازلت على قيد الحياة ..
ضحكوا جميعا .. ثم بداء بالتبرير والتأسف .. استأذن مايك وذهب ليعد لهم القهوة .. قالت رينيه : لا أبدا أستريح أنت أنا سوف أذهب ..
أصر مايك.. وقال أنتي جئتي لزيارة أخوك ,, أستغلي كل ثانيه معه أما أنا فلقد مللته وغمز لكريس غمزه صغيره .. وهو في الحقيقة كأن يريد الذهاب إلى أي مكان باستثناء تواجده معها .. فالألم لم يعد يطاق بالنسبة له ...
بعد أن ذهب التفتت لأخيهاا وقد كانت شديدة الذكاء والملاحظة
كريس لا تخبئ علي ما الذي يجري معكم .. فمايك على غير طبيعته .أشعر بأنه شخصا آخر .. ولا أخفيك يا أخي فعندما لامست يده شعرت بشعور غريب بداخلي .. و جاءتني تلك الومضات التي كانت تأتيني ..
تنهد كريس ثم قال : حدثيني يا رينيه عند تلك الومضات ما لذي تري فيها
لا شي مجرد نور قوي يأتي ثم يذهب فجاءه ولكن أحس معه بصداع مميت .. أحاول السيطرة عليه ..
ثم قالت : هيا أخبرني ولا تتهرب من هي ميريت التي ناديتني بأسمها عندما فتحت الباب .. أبتسم بأحراج ثم قال: هي حلمي يا أختي حلمي
يوووووه قالت رينيه وهي ترفع أحدى حاجبيها :وأخيرا رأيت لمعة الحب في عيني كريس من الذي يصدق .. هيا أخبرني بكل شيء وبالتفصيل الممل .كيف؟ ومتى؟ وأين؟
يا الهي رينيه .... بدأت الأسألة لا مفر ياكريس ونادى بصوت عالي مايك أين القهوة .. أنقذني ياصديقي .. ...........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Al-Queen ???



انثى عدد الرسائل : 304
العمر : 26
الموقع : القصييم
العمل/الترفيه : ولاا شي
المزاج : مبسووووطه
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: in love with a vampire.   الجمعة ديسمبر 21, 2012 6:16 am

سهـــــــــــــــــــــرة على ضوء القمــــــــــــر





رجع مايك الى بيته بعد أن أطمأن كريس عليه وعلى قدرته في التحكم والسيطرة على قواه الجديدة وطبيعته المتحولة ..
كريس متمددا على أريكته في الصالة .. يفكر في طريقة لملاقاة ميريت
وبينما هو مستغرق في تفكيره ,, إذا بهاتفه يرن .. نظر إلى الهاتف ولم يتعرف على الرقم .. أجاب كريس . وإذا بذاك الصوت الناعم الرقيق
الذي لم ولن ينساه .. قال بمنتهى الهدوء ميــــــــــريت
نعم نعم أعرفها .. حسنا سوف آتي أعطيني ربع ساعة .. إلى اللقاء ..
أغلق كريس الهاتف .. وقفز فرحا .. لا أصدق ما لذي يجري لي ..
منذ أكثر من ساعة وأنا أفكر في طريقة كي التقي بها وهاهي الآن تتصل بي ..
بعد ربع ساعة بالضبط .. وقفت سيارة كريس أمام مقهى مطل على البحر
دخل إليه كانت ميريت في زاوية المقهى عند نافذة مطلة على البحر ..
التفتت إليه وابتسمت . ذهب إليها .. وهي تستمع لخفقات قلبه وكأنها وقع خيول في معركة .. كتمت الضحكة .. وهي تقول في نفسها آه ياكريس لو تعلم .. كم أحببتك ..
جلس كريس على الكرسي المواجه لها وطلب قهوة لهما ,,
نظرت إليه بنظرة أنثوية واثقة .. وسألته بأدب .. لم تسألني إلى الآن لما طلبت رؤيتك
رد عليها بمنتهى الأدب .. ولما أسأل المهم أني رأيتك وكفى أي كان السبب.. فشكرا له ,, لأنه جمعني بك مرة أخرى ..
ضحكت ضحكة مرتفعه نوعا ما .. وقالت : ما أحلى كلمات ياكريس
تعرف كيف تجامل المراءاة
لا هذه الحقيقة يا حلمي .. وليست مجاملة
آلا زلت تناديني بحلمي ..
وهل يضايقك ما أقول ..
تبسمت بحياء وقالت لا أبدا ,,
شربوا القهوة .. وكان الحوار عادي جدا .. باستثناء نظرات قاتلة فيما بينهما ..وخفقات قلب كريس ,, جعلت ميريت تود سرد كل ما تشعر به نحوه ... دون أي تردد ..
نظر كريس إلى البحر وكان الوقت قد أقترب من المغيب ثم قال : تعالي يا ميريت ولنشاهد الغروب عن قرب ..
ذهبوا إلى الشاطئ .. رفع كريس بنطاله ومشى حافيا .. ميريت كانت ترتدي فستان أبيض شديد النعومة .. بورود صفراء صغيرة جدااا .. ليس بالطويل ولا بالقصير .. مشت حافية معه على الشاطئ .. هبت نسمة هواء ناعمة ,, جعلت غرتها تغطي وجهها ,, وقفت لترفعه عن عيناها في نفس الوقت رفعه لها كريس تلامست الأيادي وتلاقت النظرات ..
أحبــــــــــــــــك يا ميريت قال لها كريس .. أحمر وجهها خجلا .. طأطأت رأسها أرضا .. ولم تقل أي كلمة .. رفع كريس وجهها بأصابعه الطويلة النحيلة .. آلا تشعرين بشيء نحوي ياميريت .. إذا كنت قد ضايقتك سأنسحب بهدوء .. ركزت عينها بعينيه ثم قالت وأنا أحبــــــــــــــك يا كريس منذ أول مرة تقابلنا ..
تشابكت الأيادي ومشوا وهم في قمة السعادة .. جلسوا مع بعض أمام البحر حتى منتصف الليل .. جلسوا على صخرة وسط البحــر .. وكان القمر مكتمل يومها ,, أشار كريس على القمر ثم قال لم أرى أجمل منه غير حلمي الجالس بجانبي .. فقد تعدى جمالك جماله بملايين المرات ..
رفعت ميريت يدها لتمسك القمر ورفع هو يده ثم تقابلت الأيدي مسكوا القمر ثم ضم يدها إلى صدره ,, شعرت ميريت بشعور يقتلها فهي تشعر بخفقاته بقوة لا تصدق ....... خافت ميريت ,, خافت منه وعليه ,,
تحدثت عن كل ما تشعر به نحوه ,, وهو كذالك ..
فجاءة قفزت قائلة هيا يا كريس فلقد تأخر الوقت ,, عند الشاطئ .. نظرت في عينا كريس ثم قالت أعذرني سأفعل هذا لأني أحبــــك وسقطت دمعه على وجنتيها .. ثم قالت له أذهب يا كريس وأنسى كل ما جرى بيننا اليوم ..ذهب وكأن شي لم يكن ..
مسحت ما حصل من ذاكرته ,, سقطت أرضا ثم أجهشت بالبكاء ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
in love with a vampire.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
 مواضيع مماثلة
-
» تحميل تنزيل اغنية What Is Love للنجمة Jennifer Lopez بصيغة Mp3
» صور حب و قلوب و ورود بال glitter
» ااروع واجمل الالحان الموسيقى العالمية بروابط مباشرة
» رحيل اريك سيغال مؤلف "قصة حب" Love Story" التي استهلها بعبارة (الحب يعني ان لا نقول ابدا نحن اسفون)
» فيديو YouTube - Vampire Knight - Lithium

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بويه :: القسم الأدبـي :: القصص والروايات-
انتقل الى: