منتــدى بــويـــه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 روايتي اليديده بعنوان بلا مشاعر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
K.F.D

avatar

ذكر عدد الرسائل : 569
العمر : 27
العمل/الترفيه : موظف
المزاج : عالي العال
تاريخ التسجيل : 10/10/2012

مُساهمةموضوع: روايتي اليديده بعنوان بلا مشاعر    السبت أكتوبر 27, 2012 8:46 pm

طبعا هالروائه تختلف تماما عن إلي كتبها قبل هالروايه مضمونها روايه اجتماعيه تتضمن مشأكل المجتمع
وطبعا من واقع الخيال
*الشخصيات*
العائله الأولى
أبومحمد
أم امحمد
محمد
مريم
مشعل

العائلة الثانيه
أبوفهد
أم فهد
فهد
ؤفي ؤائد شخصيات راح تعرفونهم بالروائه
بس هذول أبطال الروايه

جميع البشر يحتاج إلى من يحبه ويخلص له ويحميه ويكون له سندا طول حياته ويبقى بجانبه طيله مشواره
حياته...
المعامله الجميله والالفاظ الرائعه هو الآن مايحتاجه الإنسان في حياته لا يحب القساؤه وله الأنانيه وله التملك بكل شيء وليس المال هو السعاده وكل شيء بهذه الدنيا المال فالمال يرحل ولكن الصحه ليست موجوده وهناك أشخاص لايتملكون المال فهم بقمه السعاده والصحه وبعض البشر تفكر بأن المصلحه بالحياه هي أساس السعاده والراحه النفسيه...

والحين راح أبدا...
الجزء الأول...

في بيت أبو فهد تعودت أم فهد تقعد ولدها حق الدوام عشأن مايتاخر واهو دايم يعل روحها على مايقوم..

أم فهد:فهد يا فهد قوم يله بسك نوم يعني كل مره تعل قلبي على ماتقوم
فهد:يمه عفيه يمه بس 5 دقائق واقوم
أم فهد:يايمه يافهد مايصير الحين الساعه 7 تأخرت
فهد:شنو7 الحين ولين خلإص يله كأني بقوم إغسل وأبدل على ماتحطيلي الريوق
أم فهد:خلإص يايمه انت بدل وخلص على ما أخلص الريوق
فهد: ان شاء لله يمه

فهد بدل وخلص ونزل تحت وتريق ودش على أبوه يسلم عليه..

فهد:صباح الخير يبه
أبوفهد:صباح النور هلأ بوليدي هلأ بالغإلي
فهد:شلونك يبه عساك بخير
أبوفهد:أنا بخير يابوك دامك انت مرتاح
فهد:الحمد لله يايبه طول ما انت وأمي معائ أنا بكون أحسن واحد
أبوفهد:الله يحفظك يابوك وين ماكنت
فهد:أمين يايبه تامرني على شيء قبل ما أروح الدوام
أبوفهد:سلامتك ياوليدي دير بالك من نفسك
فهد:أن شاء لله تامر أمر

فهد سلم على أبوه ؤراح عند أمه بيشوفها تبي شيء..

فهد:يله يمه أنا طالع رائح الدوام تامريني على شيء
أم فهد:هلأ يايمه أي ؤالله ياليت تمر الجمعيه وتشتري إغراض حق البيت
فهد:أن شاء لله يايمه تامريني أمر إنتي
أم فهد:يله حبيبي دير بالك وربي يحفظك

وفهد طلع من البيت عشأن يروح حق دوامه ومن بعدها بيروح الجمعيه بيشتري إغراض حق أمه مثل ماقالت له..
وفي بيت أبو محمد هم نفس الحاله الكل قاعد متأخر والكل ماله خلق يروح الدوام وأبو محمد تعود أن أول مايقعد الصبح على طول رائح الشركه يعني ماله خلق عياله همه نفسه وفلوسه ساره نزلت تحت تتريق ومالقت أحد غير أمها ومريم ومشعل عشأن يروحون مدارسهم...

ساره:صباح الخير
مريم:صباح النور
ساره:الله شدعوة مأكو أحد قاعد يتريق إلا وين إبوي ومحمد ما أشوفهم
أم محمد:يعني موعارفتهم مأتعودتي على الوضع لي الحين كل عاده أبوج أول مايقوم على طول الشركه وأخوج الصائع 24 ساعه هايت وماندري عنه ومافي إلا إحنه مجابلين بعض وبعدين إذا بتقعدين تحققين جان الحين تريقتي وطسيتي دواج إبرك
ساره: أف يمه شفيج علي قبيتي بؤيهي شقلت أنا امبله تعودت بس قلت يمكن الله يهديهم ويتريقون خو الأنسأن مايضل على حاله
أم محمد:مع أبوج وأخوج ما أظن أن في حال راح يصلحهم وجم مره قتلج تريقي وطسي دوامج وبله هذره زائده
مريم:خخخخ:p حصلت زفه أحسن منو قالج تتليقفين وتتكلمين سمعي الحجي من أول مره
مشعل:=))
ساره:جب إنتي تضحكين يعني وبعدين ومحد كلمج وقالج علقي ؤشمقعدج لي الحين ماتقومين حق مدرستج إنتي وأخوج إبرك ترى شوي وبتصير 7 ونص
مريم:خو كيفي أنا بتأخر شحارج سؤال أف بهالبيت ماتخلون الواحد يقول شيء أقوم أنا ومشعل نروح المدرسه أحسن من أن انجابل هالسعلوه
أم محمد: عفيه عليج يأمريم زين تسوين فيها
مشعل: خلإص بسكم هواش أنا تأخرت ئله مريم خلينه نروح المدرسه أحسن
مريم: يله
ساره:أف يمه زين جذي حتى مريم قامت أطول السانها على أختها العوده هين بس خليها ترد من المدرسه ؤانا اعلمها عدل أروح الدوام أحسن لي ومن بعدها بمر الجمعيه بشتري إغراض إبرك عن إذنج يمه

انغثت ساره من كلامهم الواحد بهالبيت مايتكلم وأم محمد قامت دقت على رفيجتها أم صالح بشوفها وين بتطلع اليوم...

أم محمد:ها صباح النور
أم صالح: هلأ صباح النور ها شعندج قاعده من صباح الله خير
أم محمد:شعندي بعد ماتدرين عندي علل بالبيت مدارسهم بعد شسوي فيهم ماعندي شيء أسويه وله شغل وله مشغله إلى أقولج أم صالح
أم صالح:وي الله يعينج الحمد لله أنا مفتكه يقومون من نفسهم ويروحون مدارسهم لا أسوي شيء ولا أدري عنهم المهم شنو كنتي بتقولين؟
أم محمد:أي أريحلج زين تسوين ياليت إلي عندي يتسنعون أي نسيت لا أقولج أبي اطلع اليوم مليت من هالبيت جني قاعده بسجن محكوم عليها بالمؤبد
أم صالح:هههه مؤبد عاد يعني قصدج تبين اطلع معاج
أم محمد:أي عيل أنا داقه عليج ليش أصور معاج مثلا
أم صالح:الله أصورين معاي عادي عاد أصدقين من زمان مومصوره
أم محمد:إضحك معاج أنا
أم صالح: إنتي تقولين أنا شكو
أم محمد:المهم هاشقلتي
أم صالح: على شنو ؟
أم محمد:أف مسرع مانسيتي على الطلعه
أم صالح: أي إوك عادي ماعندي شيء
أم محمد: خلإص عيل بعد شوي أمرج نروح نتريق بأي مكان وبعدها نتمشى نسوي أي شيء نشتري ملابس أو أي شيء بس المهم اطلع
أم صالح: أوك خلإص بس إنتي دقي علي قوليلي عشأن أبدل
أم محمد:إوك صار على ما أقوم أنا إطلعلي شيء البسه وادق عليج قبل ما أبدل عشأن تبدلين
أم صالح: هذا إنتي ماتتغيرين تقعدين سنه على ماتبدلين وتتمكيجين
أم محمد: أي شفتي شلون لازم أتكشخ عيل شلون المهم خليني أقوم الحين ومثل ماقتلج قبل لا أبدل أدق عليج
أم صالح:إوك صار انطرج

صكرت أم محمد من أم صالح وصعدت غرفتها عشأن تشوف شيء تلبسه...
في المدرسه ومريم مالها خلق توقف في الطابور عاد مريم مافي بنت مؤمكلمتها بالمدرسه وتعلق على ألف بنت بالمدرسه عاد إهي من رأسها لي ريلها مخالفات وكل يوم على هالحال وان أحد كلمها تعطيه لسان بالمدرسه ومافيه هوشه إلاوطابه فيها...

مريم:شهووودوو شوفي هذيج غلووي وربي شكلها فلم يموت من الضحك
شهد:ويعه بسج تعلقين على الأوادم أوقفي بمكانج ؤانتي ساكته مالنه خلق مخالفات
مريم:ههههه خليهم يخالفونه شبعت من المخالفات خليني بس إضحك شوي
شهد: كيفج زين

ؤشوي الإبله انتبهت لهم ...

أبله منيره:إنتي وبعدين معاج من اليوم تتحركين وتعلقين على البنات ماتبوين أبي يوم واحد ماتتحركين يصير فيج شيء إذا مأسويتي شيء
مريم:ولين أبله يعني الواحد مايضحك تستكثرون على الواحد حتى بالضحكه وبالطابوور كافي 10 دقائق تحرقونه بالشمس على شيء تافه يا تحيه العلم وله الإذاعه ماصارت جنه هيال بالروضه
أبله منيره:وطولين لسانج بعد ترى إلي جدامج أبله مو وحده من رفيجاتج لا تخليني الحين أخالفج وله أوديج عند الناظره تعلمج شلون
مريم: لا كلش الحين بخاف منج وله من الناظره وديني عادي تعودت أصلا
أبله منيره: إوك ماتخافين يله أمشي معائ خلصيني
مريم: أف كاااني يئيت

تعودت مريم أنها يخالفونها لأنها ماتخاف من أحد أمه الباجي الكل يخاف من الناظره لأن تصرخ عليهم وتعصب ؤراحت أبله منيره تؤديها عند الناظره بس أول مايخلص الطابور..
وبعد دقيقتين أبله منيره ودتها عند الناظره عشأن أشوف صرفه مع مريم وابله منيره طقت الباب على الناظره..

أبله منيره:أبله وفاء لو سمحتي لو ماعليج أمر عادي ادش
الناظره:أي حياج أبله منيره تفضلي
أبله منيره:أبله وفاء صراحه فيه وحده بالطابور ملوعه جبدنه كل دقيقه تتحرك وتضحك وتعلق ويوم كلمتها طولت لسانها علي ؤقتلها أوديج عند الناظره وقالت وديني أنا موخائفه وكاني يبتها عندج وأبيج تتصرفين معاها..
ألناظره:ول ول كل هذا يطلع من البنت أي وينهي خليها علي أنا اعلمها شلون ترفع صوتها على الإبله بنات آخر زمن دخليها بس ونشوف آخرتها معاها
أبله منيره: أبله وفاء كاهي البنت تصرفي معاها ؤانا أستاذنج لأن وراي حصه
ألناظره: إذنج معاج يبه... هذا إنتي ماغيرج متى راح نخلص من سؤالفج مأتملين كل يوم مخالفينج وكل يوم متهاوشه مع أحد وكل يوم مطوله لسانج على أحد بعد مو أي أحد أبله يعني متى بتعقلين
مريم: أبله يعني شلون كنت أطالع وحده وضحكت حرام إضحك بعد بالمدرسه
ألناظره: جبي وله كلمه إنتي شنو مؤمخليه احترام حق أحد لا أبله وله ناظره بس بعرف أهلج شلون مخلينج جذي سمعيني الحين ما أبي أسمع شيء مره ثانيه إذا شفت أي أبله وله أي بنت سابتها أو متهاوشه وياها لي تصرف معاج تسمعين
مريم: بس أبله...
ألناظره: شوفي لا بس ولاغيره ويله روحي صفج الحين
مريم : ان شاء لله

وطلعت مريم من غرفه ألناظره واهي تتحلطم على روحها تقول بقلبها كل شيء ممنوع الواحد ماياخذ راحته ؤراحت حق صفها ودخلت الصف...

مريم: أبله عادي ادش
أبله حنان: ليش وين كنتي؟
مريم: وين بكون يعني كنت عند ألناظره

ومريم واقفه عند الباب جنه موعاجبها أحد..

أبله حنان: اكيد عند ألناظره
مريم: عيل وين بكون إذا تبين بعد الحصه ساليها وألا أقولج أرجع مره ثانيه عند ألناظره ؤاييب منها ورقه عشأن أصدقين
أبله حنان: لا خلإص صدقت ئله دشي قعدي مكانج

ومريم قعدت مكانها ؤشهد تكلمها..

شهد: مؤقتلج سكتي بسج مشأكل مع خلق الله
مريم: أف حتى إنتي أقول سكتي لا أهفج بالكتاب إلي جدامي الحين وله أقول انتبهي حق الحصه ؤائد أحسن

طبعا لي الحين ماعرفتوا شنو شخصيه مريم..
مريم طيبه بس ماتسكت عن حقها ولسأنها طويل ومريم بؤيه والوحيده إلي معجبينها ؤايد ويحبونها ووحده معاها بالصف ميته إلا وتتعرف عليها... شوفوا شراح يصير بعدين

ساره واهي بدوامها قاعده تتحلطم على إلي معاها بالدوام..

دانه: شفيج تتحلطمين على عمرج إصائر
ساره: مافيني شيء بس لائعه جبدي ؤشوي وانفجر
دانه: الله الله كل هذا ليش زين شفيج قولي.
ساره: موصائر شيء بس البيت من صوب وهالدوام الخرا من صوب وحالتي حاله ومافي شيء أسويه وله أفكر بمشروع أسويه
دانه: أف كل هذا فيج عيل والي يقولج أن راح يسأعدج
ساره: أسأعديني شلون...
دانه: أي أساعدج مالج شغل
ساره: أي قولي شلون تحجي ؟
دانه : ممم أنزين سأره عادي اسالج سؤال؟
سأره: شنو سالي
دانه: ساره إنتي وحده حلوة ؤشزينج ليش ماتفكرين تحبين واحد وترتبطين فيه وبجذي راح يأخذ كل وقتج وتنسين كل مشأكلج
ساره: إنتي من صجج مينونه أكلم واحد وارتبط فيه ليش أنا مينونه لا يبه أنا مومال هالسوالف كلش
دانه: إنتي شخسرانه جربي ؤشوفي ترى موكلهم نفس الشي
ساره: خلإص دانه صكري الموضوع آخر عمري أكلم واحد خليني على ما أنا عليه أحسنلي
دانه: كيفج يبه بس حبيت أساعدج
ساره: مشكوره ماقصرتي محد طلب مساعدتج

انغثت ساره من كلام دانه وين ماتروح وألا إهي مغثوثه ماتدري شسوي...

نرجع حق أم محمد إلي دقت على أم صالح عشأن تطلع وياها ولقت لها ملابس تلبسهم ودقت عليها عشأن أم صالح تجهز...

أم محمد: أقول أم صالح ئله أنا بعد شوي أمرج إوك واجهزي الحين
أم صالح: إوك الحين أقوم أجهز أول ماتوصلين دقيلي هرن وأطلع لج
أم محمد: إوك صار

وصكرته أم محمد من أم صالح وقامت تبدل عشأن تمرها بعد شوي

وفي الشركه عند أبو محمد كان معصب على السكرتره لأنها مايابت له البريد شوفوا شلون عصب ودخلت السكرتيره عند المدير..

السكرتيره:أبو محمد ده البريد إلي طلبتوا من قبل شوي
أبو محمد:صج عاد تو الناس توج تيبينه جم مره قتلج من أول ما ادخل المكتب يكون عندي ومن غير ما أقولج بس ادش ادشين وراي وتعطينيي إياه مأشوفين الساعه جم ؤانا من متى أهنيه
السكرتيره:حضرتك ليه كذا مزعم نفسك الساعه دلوقتي 8 الصبح ؤانت كنت حضرتك الساعه 7 ونص هنا قلت أزبط الأوراق والملف واقييبوا يعني ماعملت حاجه غلط
أبو محمد:كا إنتي قلتي من 7 ونص أنا أهنيه أقول لا تقعدين أزيدين بالحجي مره ثانيه أزهبين أمورج قبل ما أيي وله ترى أخصم من راتبج موناقص يتعطل الشغل عشأن ؤالله بس تزهبين الأوراق سمعيني الحين روحي مكتبج وضبطي أمورج وما أبي هالشي يتكرر
السكرتيره:أن شاء لله حضرتك إلي تامر فيه هنفذه ؤانا اسفه وحقك علي
أبو محمد:لإعادي خلإص روحي مكتبج الحين

وأبو محمد عصب مع أن ماكان له داعي يعصب ؤشوي أبو محمد ناده أبو طارق إلي يثق فيه ويساعده بالمناقصات...
أبو محمد:بو طارق تعال عندي المكتب أبيك بسرعه
أبوطارق:أن شاء لله طال عمرك ثواني واكون عندك
أبو محمد:ئله نأطرك

وأبومحمد صكره من أبو طارق ؤشوي دخل عنده المكتب وطق الباب عليه

أبو محمد:دش يا أبو طارق حياك
أبوطارق:هلأ طال عمرك اتصلت علي طلبتني أمرني
أبو محمد:مايامر عليك عدو بس حبيت أتكلم معاك شوي
أبوطارق:آفا عليك طال عمرك تدلل بس أنا من أيدك هاذي لي أيدك هاذي
أبو محمد:هذا العشم فيك أنزين أسمعني أبي مناقصه اطلع ملائيين أبي ذهب يطلع من وراها عاد انت وخبرتك دبرني عاد ما أثق إلا فيك الشركه ؤشوي وتخسر أبي الشركاء يتعاملون معانه ماهي حاله ترى وولك مني بس تفكر بهالمناقصه إلي طلع من وراها ذهب لك مني اطلع ذهب معاي هاشرأيك؟
أبوطارق:آفا عليك بس إنا عند ويهك هذا إلي تبيه ؤالله لإخلي شركتك كل الكويت تتعامل معاك بس خلني أفكر لك بمشروع يخليك اطلع ذهب من وراه آفا عليك جم أبو محمد عندي
أبو محمد:كفؤ ؤالله هذا العشم فيك خلإص عيل فكر بأسرع وقت وقولي عشأن نبدي وأي رأس مال أنا جاهز فيه بس نبي نتحرك بسرعه عاد
أبوطارق:لا توصي آفا عليك كل شيء عندي بسرعه تطمن ؤراح أفكر لك بمشروع بأسرع وقت تطمن دام الشغل عندي
أبو محمد:خلاص عيل فكر وقولي
أبوطارق:خلإص صار اعتمد من اليوم أقعد أفكرلك
أبومحمد: كفؤ ؤالله

أبو طارق هذا حيل مع أبو محمد بالشركه واهو إلي يدبر أمور الشركه معاه يأترى هل أبو طارق راح يساعده بمشروع يطلع ذهب من وراه وله راح ينصب عليه كل هذا راح نعرفه مع الأحداث...

المهم نرجع حق أم محمد إلي راح تروح مع أم صالح أي مكان بس المهم تطلع لأنها ملت من البيت والساعه الحين 8:30ص يعني يمديهم يروحون أي مجمع يتريقون ؤشوي أوصلت بيت أم صالح وطقت لها هرن مثل ما قالت لها عشأن تطلع بره ؤسمعت الهرن وطلعت بسرعه...

أم صالح:ها أم محمد تأخرت عليج
أم محمد:لإعادي ماتاخرتي ها وين تبينه نروح؟
أم صالح:عادي أي مكان
أم محمد:تبين نروح نتريق
أم صالح:أي عادي
أم محمد:إوك خلإص نروح المجمع إلي أنا أحبه ونتريق فيه شرايج
أم صالح:إوك صار
أم محمد:راجو ودنه المجمع إلي دائم أنا أروحله
راجو: إوك مأما

وأم محمد مرت أم صالح عشأن تروح معاها المجمع إلي دائم تروح له عشأن يتريقون ويتمشون..

نسينه فهد..فهد إنسان عادي يطالع الله ثم أمه وأبوه ماعنده غيرهم بالدنيا ويحاول أن يرضيهم بكل الأشكال واهو بالدوام مع رفيجه بدر...

بدر:الأقولي يا فهد ليش كله سرحان وتفكر عسى مأشر شفيك يا أخوي
فهد:محشوم ؤالله شسوي تكفى لازم أفكر ما أقدر ما أفكر
بدر:أنزين قولي بس تفكر شنو يمكن أقدر أسأعدك
فهد:تسلم ؤالله ماتقصر ؤالله مأكو أفكر بأهلي وافكر بنفسي ما أدري يابدر أحس كل شيء فوق رأسي وأطالع الله ثم أهلي
بدر:يا إخوك لاتفكر وله شيء والحمد لله انت بار بأهلك المفروض انك تستانس ترى هاذي نعمه من ربك مو أي أحد يقدر يحصلها أشكر ربك يا ريال وله تشغل بالك بأشياء مالها داعي وكل شيء سهالأت
فهد:جان زين ما أفكر الحمد لله على كل حال واشكر ربي ألف مره دام هذول أهلي
بدر:الحمد لله عيل شتقول عني أنا خلها على الله بس
فهد:ليش شفيها حالتك
بدر:شقولك يافهد أهلي كل واحد بصوب إبوي مطلق أمي ومزوج فلبينيه ومعيشها عندنه أنا وأخواني ؤاهوموفاضي لنه لو تشوف معاملته لنا تكره عيشتك
فهد:أف كل هذا وليش أبوك طلق أمك يعني أبوك مأيهتم فيكم ويعذبكم
بدر:أي ؤالله يافهد أهو بس تعذيب ومائهتم أهو حتى مستكثر علينه الأكل ؤانا وأخواني محرومين حتى من الوناسه ااااخ بس الحمد لله على كل حال خلها على الله
فهد: ماعليه يابدر ترى كل هذا أجر راح تأخذه عند ربك وان شاء لله ربي مايضيع تعبك قول أمين
بدر:أمين يأرب الله يسمع منك بس أنزين ماعلينه إلا بسالك؟
فهد: اسال؟
بدر: ليش ماتفكر تزوج وتكون لك أسره ومنها تكون مع أمك وتساعدها؟
فهد: لائبه ويني وين الزواج ما أفكر فيه كلش خلني جذي أحسن
بدر: ؤالله قاعد أكلمك من صجي أحسن لك ؤالله راح ترتاح جذي وتطمن
فهد: مائبيلها تفكير أصلا أنا ما أفكر بالزواج كلش قاعد أفكر بأهلي وبعدين شدراني ؤشنو يضمني أن هالبنت زينه وماتطلع تكره أهلي لائبه خلني جذي أحسن
بدر: انت شدراك يا أخي تفائل شوي يمكن يطلع العكس انت مؤخسران شيء
فهد: خلإص بدر صكر الموضوع لأن ما أفكر فيه كلش
بدر: إوك خلإص براحتك نصكره نصكره

هذا فهد باختصار طيبه قلبه تخليه يشوف كل الناس طيبين نفسه ومايدري أن بدر مشأكله ؤأيد ويبين حق الناس شكثر أهو مسكين لكن أهو أكثر إنسان خرب حياه الناس وأبوه لا مزوج وله شيء وهذا كله تأليف منه عشأن يبي فهد يكسر خاطره ويخلي فهد معاه لكن بدر كل شيء يشتغل فيه حرام بحرام ؤراح تعرفون بعدين شراح يصير بفهد وبدر...


نرجع حق أم محمد وأم صالح إلي طلعت معاها عشأن يتريقون وكاهم أوصلوا المجمع...

أم محمد:راجو انت روح الحين واول ما أنا أخلص اتصل عليك
راجو: ان شاء لله مأما
أم محمد: ئله أم صالح خلينه ننزل
أم صالح: إوك ئله نزلنه

ودخلت أم محمد مع أم صالح المجمع ؤراحو coffe cup عشأن يتريقون ؤراحوا قعدوا بالطاوله..

أم محمد: ها أم صالح شنو تبين تتريقين
أم صالح: شلون بتريق ؤانا ما أعرف شنو عندهم أبي ألمنيو مالهم عشأن أعرف شنو اطلب
أم محمد: خو كلها ريوق لازم منيو يعني أهو موغدا
أم صالح: عاد ؤالله أنا ما أعرف أتريق إلا بمنيوو ناديه خل أييب لنه ألمنيوو
أم محمد: أف منج زين... يأجرسون ماعليك أمر ألمنيو لو سمحت؟
الجرسون: ان شاء لله تحت أمرك يامدام ثواني وهيكون عندك؟
أم محمد: طع هذا يقولي مدام ما أحب أحد يناديني مدام يكبرني ؤانتي بعد الله يهدأج لازم منيو
أم صالح: عيل شيقولج شكبرج بأين انج مره مزوجه بيقولج انسه يعني
الجرسون: تفضلي حضرتك
أم محمد: أسمعني مره ثانيه نادني انسه مومدام
الجرسون: أسف أن شاء لله مره تانيه بناديكي انسه بس ماتزعليج
أم محمد: عبالي بعد...هاج آخذيه كأهو ألمنيووو لجيتي رأسي
أم صالح: شسوي إذا أنا كلي أتكيت
أم محمد: عفوا منو آلاتكيت إذا إنتي إلاتيكيت عيل أنا شنو أم الخلاجين
أم صالح: أقول أنجبي أحسنلج تدرين شلون الشرهه علي أنا إلي يئت معاج وطلعت ولا إنتي مؤكفو اطلع معاج أصلا
أم محمد: هدي يبه هدي شفيج عصبتي ترى ماقلت شيء غلط وماصدقت أحد يطلع معائ قعدي بس يبه أنا اسفه وحقج علي بس جنه شكلج مطوله على ماتطلبين؟
أم صالح: عبالي بعد خلإص يبه اخترت شنو أتريق لا تقعدين تحنين ؟
أم محمد: أي أشؤه ها شنو اخترتي
أم صالح: أبي بس شأي وحليب وكرواسون جبن
أم محمد: الحين صارلي ساعه منيو ؤمنيو وحالتج حاله واخر شيء بس شاي وحليب وكرواسون جبن
أم صالح: شسوي عبالي عندهم شيء زين أي فديتني اختار أكل الرجيم
أم محمد: نعم منو يسوي رجيم إنتي أسوين رجيم حده مو لائق إلي يشوف خلإجينج مايقول تسوين ريجم فشلتينه بس أم صالح: أقول ترى ؤأيد طائحه من عينج لاتخليني الحين أروح صالون واسوي عمليات تجميل واكشخ عمري واصير أحسن منج واحلى بعد
أم محمد: وربي ضحكتيني فشلتينه حسبي الله عليج ترى الصالونآت ماتسوي عمليات تجميل ياحظي تروحين عيادات يسووونلج صج هيلقيه وماتعرفين شيء لا بالستايل وله الموضه خلينه نتريق ؤأيد أحسن
أم صالح: ؤانا شدراني قلت أروح أسوي عمليات تجميل واصير نفس الفنانات إلي يطلعون بالتلفزيون واصير حلوة أم محمد: حلمج كبير عاد مره وحده فنانات أقول سكتي بس لوعتي جبدي
أم صالح: أف زين سكتنه

أم محمد قاعده وتتناجر مع أم صالح وأم صالح موعارفه الموضه والستايل أكثرمن أم محمد إلي تحب كل شوي تغير من نفسها وتختار موضه يديده...

الساعه الحين 10:00ص ومريم استأنست لأن الحين فرصه عشأن تسوي اكشن شوي جدام البنات وعاد ألناظره محذرتها أي شيء يوصل حق ألناظره منها راح تتصرف معاها شوفوا أسوت مريم وطبعا معاها شهد..

مريم: أف مابغت تصير الفرصه لإع جبدي من أبله العربي ماتبلع مسؤيه روحها كلش تعرف تكشخ وكل يوم نفس ملابسها شنو مأتغسلهم قطيعه أكره هالابله

والابله كانت وراها ؤسمعت مريم...

أبله صفاء: نعم نعم منو إلي ماتنلع وكل يوم نفس ملابسها تراج ؤأيد مصختيها قلنه انج مومتربيه ولسانج شطوله بس أوصلج فيج المواصيل تعيبين على أبلتج بس الشرهه موعليج على أهلج بس
مريم: أمبيئيه شفيكم علي ألناظره من صوب ؤانتي من صوب وبعدين أنا ماقلت شيء غلط روحي شوفوا نفسج وبعدين كلميني وبعدين مو أنا بس إلي إعيب عليج كل بنات الصف يقولون عنج جذي يت علي أنا صج كلام الحق ينزعل منه
أبله صفاء: مارأح أرد عليج بس حسأبي معاج بعدين أعلمج شلون راح تنجحين بمادتي
مريم: كلش الحين خفت عادي عندي لو أعيد السنه ألف مره كل كلمه والثانيه أعلمج واعلمج يعني رتبوا عمركم بعدين تعالوا تكلموا ؤالله
شهد: بس خلإص مريم لاتقعدين تتحرشين فيهم بروحهم حاطين عليج
مريم: يولون زين أهم ماييون إلا بالعين الحمره خليهم يسووون إلي يسووونه ماني خائفه منهم

ؤشوي وله تمر بنت حلوة وضعيفه وطويله ورافعه شعرها وله مريم قطت عليها كلام تتحرش فيها..

مريم: يهه يهه شهالزين كله بس حسأفه مو أبله صفاء قطع
البنت: اي اكيد أنا الزين كله عيل منو الزين
مريم: إنتي وبس مافي أحد بهالمدرسه مثل زينج أخييه بس
البنت: فديتني ؤالله
مريم: يأبرني ؤالله
شهد: ويعه مريووومووو بسج تتحرشين بخلق الله ما آتوبين إنتي
مريم: إنتي وبعدين معاج لوعتي جبدي ترى ماتبين أييلج كف على ويهج يعدل ويهج شوي
شهد: أف خلإص بسكت

مريم معطتهم العين الحمره يعني محد يتفاهم معاها كلش ؤشوي خلصت الفرصه ؤراحوا الصف وله منو كان يمها أفراح إلي معاها بالصف وودها تكلمها شوفوا إصار...

مريم: هي إنتي ما أشوفين إلي جدامج أدرعمين وبس
أفراح: شدراني أنا ما انتبهت مره ثانيه بشوف عدل
مريم:عبالي بعد
أفراح: أخييه فديتج ؤالله
مريم: إنتي شتقولين؟
أفراح: لا سلامتج ما أقول شيء أقعد مكاني أحسن؟
مريم : أي عبالي بعد

اخترعت أفراح من مريم وتخاف تصارحها ؤراح تعصب عليها أكثر فسكتت ماتكلمت...
نرجع حق ببيت أم محمد محمد تؤه يدخل البيت من عقب ماكان سهران بره البيت مع ربعه وناده الخدامه يسألها وين أمه لأن مالقى أحد بالبيت..

محمد:كماري يأكماري كماري وصمخ
كماري: هابابا شنو يبي؟
محمد: سنه على ماتيين موقاعد أناديج أنا ليش ماتردين بسرعه
كماري: سوري بابا أنا في بره يغسل ملابس مايسمع انت
محمد: أنزين خلصيني وين أمي أنا ما أشوف أحد بالبيت وين راحت؟
كماري:بابا مأما يطلع وبابا فيه شركه وبجه كله روح دوام مافي أحد بس أنا بره غسل ملابس
محمد: بس بس عاد أشتغلت الهنديه الحين وماتسكت أنا سألت وين مأما ماقلت عن الكل المهم روحي طسي سويلي ريوق أنا يوعان وييبيه فوق بالغرفه
كماري: أف كله عصب على أنا زين الحين روح يسوي
محمد: وأطولين السانج بعد ئله ذلفي خلصي الأكل وصعديه غرفتي

وصعد محمد غرفته ورفيجه حمني دق عليه...

حمني: هابوجسوم شلون على الليله
محمد: شفيها الليله؟
حمني: شنو شفيها في إلي خبري خبرك أو لا؟
محمد: أي فهمت عليك آفا عليك كل شيء جاهز لاتوصي حريص
حمني: عبالي بعد شقردي ؤالله
محمد: طالع عليك
حمني: يله عيل بينا الووو إوك
محمد: صار إبوي

محمد على طول نط فراشه عشأن ينطر الريوق وقعد على الأب توب يسمع إغأني ؤشوي كماري يابت الأكل...

كماري: بابا هذا ريوق أنا يجيب
محمد: إوك خليه هنيه وفارجي عن ويهي

وطلعت كماري من غرفه محمد والحين محمد قاعد يفكر يبي فلوس واذا طلب من أمه وله أبوه راح يعصبون عليه لأن تؤه معطيه أبوه 400 دينار وين طيرهم وفكر بأخته ساره ودق عليها...

محمد: قوه سأرؤو شلونج
ساره: يقويك أنا تمام دامك بخير
محمد:أقول سارؤوو بطلب منج طلب؟
ساره: تفضل أمر ؟
محمد: بغيت منج فلوس
ساره: ليش مو من قبل إبوي عطاك 400دينار وين وديتهم
محمد: سأرؤوه تدرين بعد يعني أنا صبي و24 ساعه طالع وين بلحق عادي تعطيني 200 دينار وبعدين إنتي روحي آخذي من إبوي إبوي يعطيج مايقولج شيء أخاف اطلب منه يعصب علي مالي خلقه
ساره: زين خلإص بعطيك بس موتييلي مره ثانيه تقولي أبي
محمد: خلإص صار اعتمدي
ساره: إوك أول ما أوصل البيت أعطيك إياهم
محمد: إوك انطرج

محمد دق على أخته ساره ؤساره وافقت تعطيه فلوس لأن خاف يطلب من أبوه ؤراح يزفه..

مشعل هادي بالمدرسه ؤشاطر عكس أخته مريم ويحب يلعب كره قدم ودائم يقلب ربعه والحين عليهم حصه بدنيه وكانوا يلعبون كره ومشعل معاهم...

بندر: مشعل مررها بسرعه عندي
مشعل: يله كا مررتها .. بسرعه بسرعه مررها عندي عشأن ندخلها قوول
بندر: يله كأني

ومررها بندر حق مشعل ودخل قول وطبعا فاز مشعل 1-3 والاستأذ قال حق مشعل أن بيدخله معاه كره عشأن يشترك ووافق مشعل...

أستاذ عبدالله: مشاء لله عليك يأمشغل تعرف العب إلي يشوفك يقول محترف من وين تعلمت
مشعل: مأكو ؤالله يا أستاذ بس دائم العب بحديقه بيتنه ودائم العب مع يرانه كل يوم وتعودت العب واتمرن كل يوم
أستاذ عبدالله: مشاء لله عليك أنزين شرائك تشترك معانه بالفريق
مشعل: صج يعني عادي أشترك مع الفريق
أستاذ عبدالله: أي ليش لا إحنه محتاجين نفس مهاراتك باللعب ؤراح ندخلك ها موافق
مشعل: أي اكيد مائبيله اكيد بموافق
أستاذ عبدالله: خوش عيل راح أسجل اسمك ومن بأجر تعالي بالفرصه عشأن تتمرن معاهم
مشعل: إوك صار

ومشعل استأنس لأن الأستاذ وافق أن يدخله بالفريق وعشان شاف مهاراته باللعب..
نرجع حق أم محمد..

أم محمد: أقول أم صالح شرايج بهالبس حلو صح؟
أم صالح: أي واحد إلي مشجر على وردي
أم محمد: أي شرائج فيه حلو
أم صالح: أي ؤالله حييل حلو وراقي ؤشيك
أم محمد: ها شرايج ندخل انشوفه
أم صالح: إوك ندش ليش لا؟
أم محمد: لو سمحت بغيت تييبلي البدله المعروضه ألمشجره على وردي
ألبياع: أي وحده حضرتك بتقصديها
أم محمد: قتلك ألمشجره على الوردي طل شوفها تلاقيها موجوده
البياع: أي عرفتها دقيقه وانزلها
أم صالح: بس أصدقين موجنه إلي يمه أحلى
أم محمد: أي واحد
أم صالح: هذا ألمشجر مع ازرق
أم محمد: لا ووع شنو أنا عيوز صج ماعندج ذوق
أم صالح: أف كله ماعندي ذوق علميني يا أم ألذوق إنتي أم محمد: أقول إذا بتقعدين تتحلطمين فوق رأسي ترى مره ثانيه ما اطلعج معائ
أم صالح:خو إنتي إلي داقه علي قلتتي بطلع معاج أنا شكو منو قالج أدقين عيل من الأساس
أم محمد: لأني غبيه والشرهه علي إلي بطلعج معاي مالت بس إنتي مو مال أستايل أصلا إنتي حدج عبايه ودراعه لو تيين معائ ؤالله لا اكشخج ذيج الكشخه بس خليج على خلإجينج ؤأيد أحسن
أم صالح: أف خلإص دريت أني أم خلإجين أنا أحب خلإجيني ئله علميني الكشخه
أم محمد: إوك تبين أعلمج واساعدج حطي ايدج بأيدي واعلمج
أم صالح: خلإص بحط أيدي بأيدج ئله كشخيني
أم محمد: إوك اختاري البس إلي تبينه وعلى حسابي شتبين بعد
أم صالح: الله وناسه
أم محمد: أي استأنست أم الفقر موشإيفه خير وربي ئله اختاري خليني أكسب فيج أجر شوي
أم صالح: مالت عليج زين ئله الحين اختار أي عادي كسبي فيني أجر وهذا ؤانا رفيجتج جذي اتسوين
أم محمد: يبه قلنالج اختاري بسج حنه وعلى حنتج هاذي جان اخترتي لبس وحاسبنه وخلصنه
أم صالح: أف زين الحين بختار

قررت أم محمد تعدل أم صالح من هلاقتها شوي وتعلمها الموضه والستايل تهقووون شراح يصير بعدين كل شيء. بتعرفونه مع الأحداث ..

هذه هي الحياه هذه هي الدنيا نجد أشخاصا طيبين ونجد أشخاصا ذو وجهين نحتار من نختار منهم من يمتلك الطيبه والحنيه والاخلاق وليس لديه مال لكي يعيش ومنهم من لديه المصلحه وألمال ولكن بدون أخلاق ونجد أشخاصا يريدون الحريه ؤيريدون كل شيء من مال ؤسلطه واختيار أحسن الماركات ؤلكن كل هذا لا يأتي بأن أشتري شخصا بمالي لأن الشخص لأيشتري بالمال ؤلكن الأخلاق والسمعه الطيبه إهي التي تتشتري بكنوز العالم
ؤلكن هناك أشخاصا ذو وجهين يكون أمامك بأنه يحبك ويخاف علك ؤلكنه عكس كذلك يريدك أن تقع فيه فخه ؤلكن لا يستطيع هكذا هم الناس لا يمليء عينهم إلا التراب...

هذا الجزء الأول من الروايه أن شاء لله يعجبكم


عدل سابقا من قبل K.F.D في الخميس ديسمبر 13, 2012 2:59 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
K.F.D

avatar

ذكر عدد الرسائل : 569
العمر : 27
العمل/الترفيه : موظف
المزاج : عالي العال
تاريخ التسجيل : 10/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: روايتي اليديده بعنوان بلا مشاعر    السبت أكتوبر 27, 2012 8:48 pm

الجزء الثاني


خلصت أم محمد من المجمع مع أم صالح واشتروا ملابس وافتروا ؤأيد والحين وقت أن يرجعونن للبيت لأن أم محمد لازم تكون قبل عيالها بالبيت...

أم محمد:أقول أم صالح الحين أنا بدق على راجو عشأن يمرنه تدرين بعد لازم أكون بالبيت قبلهم مالي خلق تصير سؤالف
أم صالح:إوك أدري الله يعينج بس الحمد لله أني أنا مفتكه
أم محمد:أي ؤالله هالشي الوحيد إلي أحسدج عليه خليني أدق الحين وبعدها سولفي على راحتج...الوو راجو ئله تعال أخذني أنا وأم صالح من المجمع
راجو:إوك مأما أنا شوي ويجي

وصكرته أم محمد من راجو عشأن يمرها ووترجع البيت قبلهم...
ؤساره لي الحين بدأومها مالها خلق كلش ودانه بس تقرق فوق رأسها...

دانه:أقول ساره إلا شعندج اليوم وين راح تطلعين
ساره: ؤالله ما أدري بس اكيد راح أقعد بالبيت كالعاده
دانه:هووو ليش تعاقبين روحج يبه طلعي غيري جو لو أنا منج وعندي كل هالفلوس ؤالله ما أقعد بالبيت دقيقه وحده
ساره:شالفايده فلوس من غير الراحه وبعدين وين تبين اطلع إنتي شايفه في مكان أحد يروحله كل أماكن الكوين ملينه منها
دانه: أي بعد شنسوي هاذي ديرتنه لو شنو سوينه بطل حلوة بعيونه أي عادي خو أنا موجوده وين رحت نطلع ويه بعض ونغير جو إبرك من قعدتج بالبيت
سأره: أي ؤالله ديرتنه أصلا مافي مثلها ؤالله ما أدري دانو أنا أشوف ووضعي وادق غليج واقولج

نرجع حق فهد ونفس الحاله متملل وناطر بس يخلص الدوام مابقى شيء ويخلص...

فهد: أف الوقت موراضي يمشي ؤالله تمللت
بدر:مؤقتلك لو انك مزوج جان تلقى مرتك 24 ساعه أدق وتحن
فهد:لايبه فال الله وله فالك تكفى بدر صكر الموضوع لأن صج مالي خلق افتحه مره ثانيه
بدر:خلإص بصكره لا أطنقر فوق رأسي إلا صج فهودو وين بتطلع اليوم؟
فهد:ما أدري ؤالله بس أول ما اطلع من الدوام بمر الجمعيه بشتري إغراض حق البيت وبعدها برد أكل واريح بس ما اعتقد راح اطلع
بدر:أنزين شرائك نغير جو نطلع ؤالله أحسن من قعده هالبيت
فهد:ما أدري بدر أنا أشوف واردلك خبر

فهد متملل من الدوأم بس مابقى شيء ويطلع...
أم محمد وصلت بيت أم صالح وقظتها البيت والحين أم محمد بترجع بيتهم عشأن ما نتأخر لأن عيالها شوي ويطلعون من المدرسه..

أم صالح: ئله أم محمد تامريني على شيء
أم محمد: لا سلامتج وان شاء لله لنه طلعه مره ثانيه وبينا الوو أن شاء لله
أم صالح: إوك أن شاء لله ومشكوره ماقصرتي
أم محمد: لا العفو مآسويت شيء

ودخلت بيتهم أم صالح وله يستلمها ريلها ولان مافي أحد طابخ شلون بياكلون قالت له طلبوا من المطعم..

أبو صالح: تو الناس يأمدام مابغيتي توصلين ما أشوفين الساعه بيدج ماتقولين وين كنتي طول الوقت وليش مأطبختي؟
أم صالح: شوف لا تقعد أصرخ وترفع صوتك أول شيء تو الناس الساعه 1 الظهر والعيال يطلعون 1 ونص ؤانا كنت طالعه مع أم محمد مأمداني أطبخ ليش دائم تسويها صراخ خو اطلب من المطعم وفكني شوي
أبو صالح:حتى لو المفروض تطبخين ؤالله مارأح تتعدلين هذا إنتي أروح اطلب من المطعم أحسن
أم صالح:أي أحسن توفر علي بدال حنتك جدامي

صعدت أم صالح لغرفتها وحطت إغراضها وبدلت وأبو صالح دق على المطعم عشأن يطلب..

أبو صالح:السلام عليكم
راعي المطعم: وعليكم السلام
أبوصالح:بو سمحت بغينا نطلب؟
راعي المطعم: على نفس العنوان حضرتك الي أنا قلتوا
أبو صالح: أي نعم نفسه
راعي المطعم: تفضل طلبك إيه
أبو صالح: عطنا اثنين برياني دياي بس لو ماعليك أمر خلهم كلهم مرق لا تحط شوربه وياهم وعطنه 4 ببسي
راعي المطعم:حاجه تانيه
أبوصالح:لا مشكور بس لا تتأخر
راعي المطعم:تامر أمر حضرتك حسابك 600و3 بعد نص ساعه وهيكون عندك الطلب
أبو صالح: إوك نأطرك

ودق أبوصالح على المطعم وطلب غدا
نرجع حق أم محمد تؤها وصلت البيت ؤشوي وتنادي كماري تشوف خلص الغذا أو لا...

أم محمد: كماري يا كماري
كماري: نعم مأما
أم محمد:كماري خلصتي غدا وله بعد
كماري: أي مأما خلإص
أم محمد: إوك عشأن بعد شوي راح يطلعون من المدرسه فجهزي الأكل
كماري: ان شار لله مأما
أم محمد: كماري هذول الأغراض وديهم غرفني
كماري:إوك مأما

شوي وأم محمد دقت على أبو محمد بشوفه راح يتغدى معاهم أو لأ...

أم محمد: يعطيك العافيه
أبو محمد: يعافيج هلأ داقه بغيتي شيء
أم محمد:هلأ بؤيهك أي بغيت بس حبيت أسألك تبي تتغذا معانه وله راح تتغدى بره كل عاده
أبومحمد:لا راح آتغدا بره يله أنا بصكر لأن عندي شغل موفاضي
أم محمد: أف كله تعصب وتصارخ

صكرته أم محمد بعد ماحصت زفه وصعدت غرفتها عشأن تبذل وتنطر عيالها على مايردون من المدرسه ومحمد من بعد مادق على أخته على ساره حط رأسه ونام عشأن ينطرها تعطيه الفلوس..
صارت الساعه1:30م وصارت ألهده ومريم استأنست لأنها صارت ألهده عشأن تأخذ راحتها ومحد يحاسبها..

مريم:أف مابغت تصير ألهده أكره يوم عندي يوم الأحد شطوله أف واخيرا خلص الحين الواحد يقدر يهيص على كيفه محد يحاسبني
شهد:أي ؤالله شطوله مابغى يمر عاد إنتي تبينها من الله تهيصين
مريم: حده من صجج يبه برجع البيت وبقعد على الأي بود واحط إغأني واسوي جوي رومانسي شوي أحسن
شهد: حدج فأضيه ودراستج أقول درسي أحسن بروحج عايده السنه
مريم:ؤانتوا شكو خو كيفي خليني أستانس بروحه ماصدقت على الله تصير ألهده

أفراح كانت أطالع مريم ومتردده تكلمها وبالعلم ترى أفراح ؤأيد جميله والكل يبيها بس إهي ماتبي إلا مريم..

ؤشوي السايق مر مريم من المدرسه والحين رائح يأخذ مشعل..

يوسف:أي من قدك دخلت الفريق
مشعل:أي شفت شلون الأستاذ دخلني وان شاء لله من بأجر أبلش تدريب
يوسف:أن شاء لله ياحظك أنا ؤأيد كلمته بس موراضي
مشعل: ئله تعوضها ئله يوسف السايق وصل أنا مأشي الحين
يوسف: إوك

وركب مشعل السياره ويكلم أخته مريم...

مشعل: أف سكتي مريوموه حدي مستانس
مريم مأسمعته سرحانه لأن مأسكه فونها واشوف البلاك بيري...

مشعل:مريوموه قاعد أكلمج أنا
مريم:ها شنو قلت مأسمعت
مشعل:أي طبعا وين تسمعيني دامج مسكتي البلاك بيري وين راح تسمعين
مريم: خو شدراني قولي شنو كنت تقول
مشعل:أقولج اليوم حدي مستأنس
مريم: دوم أن شاء لله بس ليش مستأنس؟
مشعل:الأستاذ دخلني فريق كره القدم واخيرا راح العب دوري وأخذ الكأس
مريم:أي زين مبروك عاد ما أوصيك كل يوم رد لنه متكسر
مشعل: هههه أي عند ويهج أمشي واكسر بس المهم بطلع كل مواهبي عشأن ينادوني البطل مشعل
مريم:أسكت بس أحلامك كبيره ؤأيد لا يسمعك ميسي يعتزل
مشعل: جب زين كلش ماتشجعين الواحد
مريم: أي عشأن تتسنع ؤتبطل أوهام
مشعل:أسكت أحسنلي مؤكفو الواحد يسولف معاج
مريم:محد قالك كلمني أسكت زين خلني الحين أنا مندمجه مع فوني

ومشعل ومريم أوصلوا البيت وأم محمد أسمعت عيالها أنهم أوصلوا البيت ونزلت تحت..

أم محمد: ها وصلتوا البيت
مريم: أي يمه تونه وصلنه
أم محمد:ئله روحي إنتي وأخوج مشعل بدلوا وغسلوا وتعالوا تحت عشأن احط الغذا أبوج مارأح أيي يتغدا ودقي على أختج ساره شوفيها راح تتأخر أو لا عشأن نحط الغدا
مريم: ان شاء لله يمه ئله مشعل خلنه نصعد نبدل ونعسل
مشعل:إوك بصعد أبدل من غير ماتقولين أصلا

مريم ومشعل صعدوا غرفتهم عشأن يبدلون ومريم دقت على أختها ساره بشوفها راح تتأخر أو لأ ودقت عليها واهي قاعده تبدل..

مريم:سأرؤوو أمي تقولج راح تتأخرين عشأن بنحط الغدا
ساره: هلأ مريوموه أي راح إتاخر شوي عشأن بروح الجمعيه أنا قلت حق أمي بس الظاهر نست
مريم: إوك راح أقولها أقول سأرؤوو إذا بتروحين الجمعيه ئيبي معاج رد بول ورصيد زين
ساره: إوك زين ما أدري شفيكم علي اليوم الكل يطلب مني
مريم: منو إلي يطلب منج شفيج تتحلطمينمع نفسج
ساره: لا وله شيء إوك خلإص بس لا تتغذون قولي حق أمي أنا ساعه وأيي

وصكرته مريم من أخته ساره ؤراحت مريم تقول حق حق أمها..

مريم:يمه يا يمه
أم محمد: هاشتبين
مريم: يمه سارووو تقولج أنها راح تتأخر عشأن بتروح الجميعه تقول أنها قالت لج وتقول لا تتغدون إهي ساعه وتيي
أم محمد: إوك زين بس إنتي بدلي وغسلي وخلج جاهزة إنتي وأخوج
مريم: أنا بدلت وغسلت وخلصت من زمان أنا بروح أقعد بالأي بود إذا وصلت ساره نادينه أو قولي حق كماري تييلنه فوق عشأن ننزل
أم محمد: إوك

نرجع حق بيت أبوصالح العيال ردوا من المدرسه وبدلوا وغسلوا والمطعم تؤه وصل...

أبوصالح: ياصالح بدل انت وأخوأنك وبعدها نزلوا تعالوا تغدوا
صالح: ان شاء لله يبه
أبو صالح: أول ماتخلص ناد أمك ويأك ما أدري هالمره متى راح تتسنع

صالح صعد أهو وأخوانه عشأن يبدلون وصالح راح لغرفه أمه وقالها تنزل تحت عشأن المطعم وصل..

صالح: يمه يايمه
أم صالح: ها ياصالح بسك صراخ يمه ويمه ها شفيك؟
صالح: يمه إبوي يقولج نزلي تحت عشأن الغدا وصل
أم صالح: كل هالصراخ عشأن الغدا إوك الحين انت روح بدل انت وأخوانك وأنا الحين راح أنزل ونشوف آخرتها مع هالأبو

ونزلت تحت أم صالح وأبو صالح بس بتحلطم عليها..

أبوصالح: واخيرا نزلتي
أم صالح:أي نزلت تبيني أرد أصعد غرفتي ماعندي مانع أبوصالح: أنا أبي أفهم إنتي متى راح تتعدلين وتصيرين خوش أم
أم صالح: لا تقعد تتحلطم على رأسي كل ما أشوفني تقعد تتحلطم خلإص بسك تحلطم صكيت على الحريم ماني متعدله هذا أنا موشي يديد عليك
أبوصالح: بل بل خلإص يبه بسكت مارأح أتكلم يله روحي غسلي ايدج وتعالي إكلي
أم صالح:أي جذي تصير صج أبو صالج إوك الحين بروح إغسل أيدي وناد العيال خلهم ينزلون يأكلمون
أبوصالح: أي قتلهم بدلوا وغسلوا وبعدها نزلوا عشأن تأكلون

صالح بدل وغسل وهم إخوانه نفس الشي وانزلوا تحت..

صالح: هائبه وين الغدا
أبوضالح:مأشوفه جدامك يله أقعد أكل عيل وين إخوانك مانزلوا
صالح: كأهم وراي نازلين
أبوصالح:إوك خلهم ينزلون والحين ننطر أمك عشأن نأكل.. وينج يأمره سنه على مأتغسلين ايدج
أم صالح: أف كأني يايه
أبو صالح: سنه على مأتغسلين ايدج
أم صالح: شسوي إذا أنا نظيفه
أبوصالح: أقول ترى مو لائق عليج النظافه قعدي بس إكلي أحسن
أم صالح: أشوف طائحه من عينك أنا
صالح: يمه يمه بسكم هواش نبي نأكل متنه يووع
أبوصالح: زيلج جذي
أم صالح: أنا شكو انت لا تناشبني عشأن ما أرد عليك
أبو صالح: زين خلإص مارأح أناشب بس إكلي ترى بطونه قامت توصوص خلينه نأكل أحسن

الحين الساعه 2 الظهر ؤساره مابقت تطلع من الدوام على أساس أنها راح تروح الجمعيه تشتري إغراض ودانه اطلعت وراها ...

دانه: ساروه سأروه
ساره:ها شفيج
دانه: لا مأمو شيء بس قلت على أساس موتنسين عشأن نطلع اليوم
ساره: شفيج دانه خلإص لاتحنين قتلج أشوف واقولج
دانه: إوك عيل انطر تلفون منج

ؤساره أركبت السياره عشأن تروح الجمعيه..
نرجع حق فهد إلي نفس الحاله إلي أمه قالت له يمر الجمعية عشأن يشتري إغراض حق البيت...

بدر:أف مابغى يخلص الدوام
فهد:اي ؤالله مابغى يخلص وحدي مالي خلق أمر الجمعيه بروحه جسمي متكسر
بدر: ئله ماعليه تصبر ؤانا إخوك كل شيء يهون أن شاء لله
فهد: الحمد لله على كل حال ئله اخليك عشأن ما إتاخر
بدر:إوك بس موتنسى اليوم إذا فضيت كلمني عشأن نطلع فهد: إوك صار بس أفضى أقوك

بدر إلا أييب رأس فهد وبعدها طلع فهد من دوامه عشأن يروح الجمعيه يشتري إغراض حق أمه..
أوصلت ساره الجمعيه ودخلت تشتري إغراض وفهد نفس الحاله وصل الجمعيه عشأن يشتري إغراض حق أمه وفهد واهو يشتري الأغراض انتبه حق ساره وما أدري شلون التفت لها وعجبته ؤساره ما انتبهت حق فهد كان تفكيرها أنها تشتري الأغراض وبس ساره راحت حاسبت وفهد كان وراها قاعد يحاسب وطلعت ساره مع الفراش عشأن تحط الأغراض بالدبه ؤاصلا نست لا تشتري حق أختها مريم رد بل ورصيد وفهد نفس الحاله طلع من الفراش يحط الأغراض واثنينهم أركبوا السياره وفجأه فهد دعم ساره من ورا ونزلت ساره معصبه..

ساره: انت غبي ما أشوف إلي جدامك
فهد:أسف إختي موقصدي بس ما انتبهت ؤالله
ساره: ما انتبهت هاذي وين أصرفها بله ماتقولي الحين سيارتي على ماتتصلح يبيلها وقت عبالك سيارتي نفس سيارتك
فهد:إختي طولي بالج شوي وكل شيء راح يتصلح أن شاء لله على العموم هذا رقمي وأي شيء تبين أنا حاضر وبالشوفه واذا تبين الحين نروح المخفر ماعندي مانع
ساره: أي مخفر الحين هذا وقته سلامتك تكفى شبي منك حافي ومنتف مابي منك شيء فأرج يله
فهد:مارأح أرد عليج بس أي شيء تبينه أنا موجود وهذا رقمي إذا تبينه
ساره: إوك

وفهد استأنس أن ساره خذت رقمه ويأترى هل ساره راح أدق عليه أو بطنش كل شيء راح نعرفه مع الأحداث...


ساره ردت البيت واهي تتحلطم ومالها خلق ؤساره نادت كماري عشأن تؤدي الأغراض غرفتها...

ساره: كماري يأكماري
كماري: نعم مأما
ساره: كماري ودي هذول الأغراض حق غرفتي
كماري: ان شاء لله مأما

أم محمد سمعت صراخ بنتها ساره ؤراحت أشوفها..

أم محمد:ساروو شفيج تصارخين جنج مو على بعضج
ساره:مافيني شيء بس أخيس يوم مر بحياتي
أم محمد: خو قولي شفيج تتحلطمين أكثر ما انج تتكلمين خلصي قولي شفيج
ساره: مأكو بس واحد دعمني ؤانا طالعه من الجمعيه
ودوامي زفت وحالتي حاله
أم محمد: أف شلون دمعج لأيكون الدعمه قويه
ساره: لا يمه الدعمه بسيطه
أم محمد: أي زين الحمد لله بالحديده ولافيج يله يمه روحي بدلي وغسلي ونزلي عشأن تتغدين إخواج من اليوم ناطرينج
ساره: ان شاء لله يمه الحين أروح أبدل بسرعه وانزل

وصعدت ساره حق غرفتها تبدل وفجأه شافت رقم فهد وحطته على التسريحه وما اهتمت له أصلا...
ساره بلدت وخصلت ونزلت عشأن تآكل ومالقت أحد غير مريم ومشعل وأمها..

ساره: أف مابغى يخلص الدوام
مريم : أي ؤالله أول مره أشوف دوام أييب المرض
ساره: أي ؤالله أول مره تقولين شيء صح يمه كل عاده إبوي بالدوام مانشوفه ومحمد نايم
أم محمد: كا إنتي قلتيها أبوج دقيت عليه قال أن بيتغدا بره وأخوج محمد نايم ومافي إلا أاحنه إلي قاعدين مجابلين ويه بعض
ساره: الله يهديهم بس
أم محمد : أمين يأرب
مريم: أقول سارووو وين الرد بل والكرت مائبيتهم لي
ساره: اوووه نسيت أنا أقول شنو ناسيه خلإص أعطيج فلوس وقولي حق الخدامه تييبلج من الفرع
مريم: أف منج كنت أبيهم الحين إوك عطيني أول ما تخلصين غداً واطرشها عشأن تييبلي
سأره: إوك

ساره من اليوم تتحلطم يأترى هل فهد أخذ تفكيرها مع الأحداث راح نعرف كل شيء...

فهد تؤه يسفط سيارته وله تشوفه بنت يرانهم إهي تحبه بس أهو مايحبها..

منال:قوه فهد شلونك
فهد:هلايقويج أنا تمام
منال:دوم أن شاء لله ها شلون الدوام معاك
فهد:الحمد لله كل شيء تمام
منال: الله الله ليش كل هالاغراض كل هذا عشأن الوالده
فهد: أي بعد ملي غيرها أنا
منال: الله يخليها لك يأرب
فهد: أمين يأرب أميريني بغيتي شيء ؟
منال:لا سلامتك بس شفتك قلت أسلم عليك
فهد:تسلمين ماتقصرين
منال:عيل يله اخليك الحين

منال بنت يرانهم وأمها تعرف أم فهد وهالبنت ؤأيد تحبه بس أهو مايحبها ومن اليوم متوتر عشأن شاف ساره...
وفهد دش بيتهم ينادي أمه عشأن الأغراض..

فهد: يمه يايمه
أم فهد: هلأ بوليدي هلأ بالغإلي
فهد: هلافيج يمه هذول الأغراض إلي وصيتيني عليهم
أم فهد:يعطيك العافيه أدري تعبتك يأوليدي بس تدري محد يساعدنه غيرك
فهد: لا يمه لا تعب وله شيء ؤانتوا أهلي ملي غيركم الله يخليكم لي يأرب

أم فهد كانت تحط الأكل عشأن فهد وأبو فهد يأكلون..

فهد: الله الله شهالأكل تسلم ايدج يا الوالده
أم فهد: عوافي هني وعافيه عليك
فهد: سكتي يمه اليوم بالجمعيه سويت حادث
أم فهد: يمه وليدي حادث عسى مأشر صار فيك شيء
فهد: لا يمه شفيج مخترعه بس دعمت البنت والدعمه بسيطه والحمد لله كل شيء تمام
أم فهد:الحمد لله بالحديده وله فيك
فهد: الحمد لله يمه لاتحاتين مارأح يصير إلا كل خير

وفهد خلص أكل ؤراح لغرفته يريح شوي ؤساره نفس الشي صعدت فوق تريح..

لانعرف ماهي الحقيقه؟ أو ربما الحقيقه إهي الخيال فعلا؟
وهل الإعجاب من النظره الأولى يسمى حبا؟
أو هذا مايسمى بالحب من أول نظره أو العكس تماما..
فتغيرات كثيره تطرأ على حياتنا دون أن نشعر بها ونسعى جاهدين لإيجاد المدلول أو التفسير العلمي الصحيح لها على رأس قائمه هذه التغيرات الإعجاب أو مائطلقون عليه الحب من أول نظره وتاتي هذا الحاله عاده عندما تقع العين على شخص ما فنعجب بأحدى صفاته كمظهره أو ملامح وجهه أو ابتسامته أو نظرته أو طريقه كلامه أو نبرات صوته أو تصرفاته أو شخصيته أو حتى بلون عينيه وهذا ما يسمى بالإعجاب أو ريما الحب من أول نظره..

ؤكل هذا راح نعرفه ونعرف شراح يصير بالجزء الثالث...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اميرة الوفاء



انثى عدد الرسائل : 49
تاريخ التسجيل : 22/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: روايتي اليديده بعنوان بلا مشاعر    السبت أكتوبر 27, 2012 9:40 pm

الله الله بدااايتهاا حلووووهـ وان شاء الله الجاي احلى ،،،
ويشرفني اكون اول وحده ترد ع روايتكك ...
بأنتظاااركك ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sweet zoOzi



انثى عدد الرسائل : 27
العمر : 24
الموقع : بحرين
العمل/الترفيه : وحدتي
المزاج : عاديه
تاريخ التسجيل : 16/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: روايتي اليديده بعنوان بلا مشاعر    الأحد أكتوبر 28, 2012 2:09 pm

يحمار يلخاين يسبال انا اعلمك
ليش اتحط رواية وماتخبرني ليش ها
اونا اوريك ماحبببببببببك
بسس ترى هم روايتك حلوه
وننطر تكملتك وطبعا دز لي تكمله بل بيبي
لااصفقكك Suspect Mad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اميرة الوفاء



انثى عدد الرسائل : 49
تاريخ التسجيل : 22/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: روايتي اليديده بعنوان بلا مشاعر    الأحد أكتوبر 28, 2012 5:38 pm

sweet zoOzi كتب:
يحمار يلخاين يسبال انا اعلمك
ليش اتحط رواية وماتخبرني ليش ها
اونا اوريك ماحبببببببببك
بسس ترى هم روايتك حلوه
وننطر تكملتك وطبعا دز لي تكمله بل بيبي
لااصفقكك Suspect Mad

الله الله كل هذا ... ههههههههه
مايصير يدز لكك التكمله بالبيبي غش اللعبه انت تقرأ وانا لاا >> هعهع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
K.F.D

avatar

ذكر عدد الرسائل : 569
العمر : 27
العمل/الترفيه : موظف
المزاج : عالي العال
تاريخ التسجيل : 10/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: روايتي اليديده بعنوان بلا مشاعر    الأربعاء أكتوبر 31, 2012 1:35 am

الجـــــزء الثالــــــث...

فهد خلص أكل وصعد غرفته يرتاح...
في بيت أم محمد مريم صعدت عند أختها ساره عشأن تعطيها فلوس تشتري رصيد لأن تبيه عشأن أدق على شهد وتحش وتبي رد بل عشأن تقدر تحش عدل وتحط إغأني وتأخذ راحتها وطقت الباب على أختها ؤساره كانت سرحانه ومالها خلق شيء...

مريم:سارووو وين الفلوس إلي تبين تعطيني إياهم عشأن بعبي رصيد وبشتري رد بول بسرعه
ساره:أف ليش مستعيله وبعدين الناس تتكلم بهدوء مودفاشه ما أدري متى اتبوبين من حركاتج زين روحي أخذي من جنطتي
مريم:خو كيفي هذا أنا وما آتغير زين لا تقعدين تنفسين آخرتها راح أردهم لج لا تومتين علينا
ساره:خلإص زين بسج حنه دامج أخذتي الفلوس طلعي وصكري الباب وراج
مريم:زين أف الواحد ما يحاجي أحد بهالبيت

وطلعت مريم من غرفته أختها ساره ؤراحت أنزلت عند الخدامه عشأن تروح الفرع تييب لها رصيد ورد بول...


مريم:كماري كماري
كماري: ها شنو يبي
مريم: كماري روحي الفرع يبيلي رصيد زين 5 دنانير ويييبي معاج رد بول بسرعه وهذول الفلوس موطولين وتسولفين بره وما أدري شنو تسوين
كماري:إوك أن شاء لله
مريم: إذا يبتيهم صعدي غرفتي يبيهم فوق
كماري: إوك

صعدت مريم غرفتها وقاعده على الأب توب تسمع إغأني..
الساعه الحين4:30م محمد دق تلفونه وله رفيجه حمني
يقوله عشأن لاينسئ أيي السهره اليوم ودق تلفونه واغنيته أبشرك...

حمني:حموودؤوو قوم بسك نوم
محمد:ها حمنيووووو شتبي أزعجتني ماتخلي الواحد ينام يا أخي
حمني:أقول قوم لا أشوتك الحين قوم عشأن نبي فلوس عشأن نضبط أمورنه
محمد:ولين مزعج ماتخلي الواحد ينام ليش جم الساعه الحين
حمني:الساعه 4ونص يله قوم ودبر فلوس وردلي خبر
محمد:أف زين الحين أقوم

ؤصكره حمني من محمد وتذكر أن أهو كلم أخته بيأخذ منها 200 دينار عشأن يضبط أموره وقام غسل ويههه ؤراح حق أخته ساره يأخذ منها الفلوس وطق الباب...

محمد: سارووو نايمه
ساره: لا قاعده دش
محمد: هاسارووو وين الفلوس إلي قتلج أبيهم
ساره: ؤانتوا بهالبيت ماعندكم أحد غيري يغطيكم فلوس حستتني تجوري عندي وملاييين تركض وراي
محمد: ليش منو طلب فلوس منج غيري أنا
ساره: منو بعد يطلب أختك الهبله هاذي ؤانت ومأ أدري بدوني شراح تسؤوون
محمد: ختولي عنج مريومؤه المهم أبي فلوسي الحين
ساره: أف منكم زين كأني قمت

ؤراحت ساره قامت بطلت جنطتها وطلعت الـــ200دينار إلي يبيهم محمد...

ساره: هاك أخذهم وله تقعد كل شوي تيئيلي أبي وأبي
محمد: لا خلإض قتلج آخر مره اطلب منج
ساره: أف زين اطلع ؤصكر الباب وله تقعدون كل شوي أطقون علي الباب تبون شيء يعني الواحد مايقعد مع روحه شوي

وطلع محمد من غرفه ساره ؤراح غرفته يدق على حمني رفيجه....

محمد: حمنيوووو خلإض أخذت فلوس من إختي ؤشوي وأييكم
حمني:كفوو ؤالله خلإص عيل تعال مرنه
محمد: إوك شوي وأييكم
حمني: إوك صار ناطرك

وصكره محمد من رفيجه حمني وقام يبدل عشأن يروحله...
وكماري دخلت البيت يابت رصيد ورد بول حق مريم وصعدت غرفتها...

كماري: مريم أنا يجي هذا رصيد ورد بول مال أنتي
مريم: إوك يله فأرجي وصكري الباب
كماري: أف ليش كله زفي أنا شنو يسوي
مريم: لاتخليني أكوفنج الحين صكري الباب أحسن
كماري: أف زينSad


ونزلت كماري تحت والكل يزفها بهالبيت مومترقعه من كل صوب...
مشعل كان يلعب بالحديقه كره قدم وأم محمد شافته موقاعد يدرس ؤراحت وزفته...

أم محمد: مشعلوه مشعلوه ويهد
مشعل: نعم يمه شفيج معصبه وتصارخين علي جذي
أم محمد: ويهد قول أمين الحين هاد دراستك وقاعد تلعبلي بره أقول دش وادرس أحسن لك إبرك من لعب كره القدم والمصخره خلصني يله
مشعل:أف زين الواحد مايرتاح له بالبيت وله بالمدرسه يعني متى بلعب يعني
أم محمد: لمه تخلص دراستك بعدين العب مو وقته الحين
مشعل: على ما أدرس سنه وبعدين عشأن وبعدين أنام متى بلعب بله
أم محمد: أقول لاتصارخ وتتحلطم فوق رأسي مو لازم تلعب وروح فأرج أدرس أحسن بله لعب كره وله بطيخ
مشعل: أف زين

وصعد مشعل غرفته وأهو يتحلطم ماله خلق يدرس...

الساعه الحين 5:25 م وأوب محمد قاعد يفكر أن يطوج على أم محمد لأن تعب منها وقاعد يكلم أبوطارق عشأن يدور له على وحده واتصل عليه من مكتبه وقاله تعال...

أبومحمد:بوطأرق تعال عندي المكتب أبيك ضروري
أبوطارق:إوك طال عمرك

وأبو طارق دخل مكتب أبو محمد وطق الباب...

أبومحمد:تفضل
أبوطارق:هلأ طال عمرك طلبتني
أبومحمد:اي أقعد أبيك
أبوطارق: أمرني
أبومحمد:مايامر عليك عدو أول شيء أنا ما أبي أكلمك بخصوص ألمشروع أبيك تفكر لي عدل وبعدين تردلي خبر بس أبي منك مساعده ثانيه تكفى ساعدني ؤالله مليت طقت جبدي
أبوطارق:آفا عليك عيوني لك أمر بس جم بومحمد عندي قولي شلي أقدر أساعدك فيه وعيوني المركبه كلها تحن أمرك
أبومحمد: تسلم ؤالله ماتقصر ؤالله ما أدري شلون أتكلم أو أقول؟
أبوطارق:شدعوة بومحمد ترى مابينا شكر طال عمرك انت قول ؤانا أنقذ؟
أبومحمد: حبيب قلبي صراحه يابوطارق الموضوع ومافيه أن أبيك أدولي على بنت حلال أزوجها بالسر بس أبي يكون هالشي بيني وبينك هالمساعده محد يقدر يسأعدني فيها إلا انت
أبوطارق: بس جذي مأطلبت شيء راح أدور لك وحده أطيرك فوق فوق انت تامر أمر بس ؤسرك كبير لا تحاتي قلنالك جم بومحمد عندي
أبومحمد: فديتك ؤالله محد فأهمني بالشركه غيرك خلإض عيل ضبطلي الوضع وقولي شنو يصير ولك مني إلي تبي
أبوطارق: لايبه ما أبي وله شيء كافي رضاك علي
أبومحمد: لا ولو انت مأقصرت وتستأهل آفا عليك أدلل بس
أبوطارق: ماتقصر ؤالله رأيتك بيضه طالع عمرك والحين تامرني على شيء ثاني
أبومحمد: لا سلامتك
أبوطارق:إلا بومحمد عادي تخليني اطلع من الدوام بس اليوم
أبومحمد:بس هذا إلي تبيه يبه إذنك معاك اطلع توكل على الله
أبوطارق:تسلم ؤالله عيل اخليك الحين
أبومحمد: إذنك ويأك

وأبوطارق طلع من مكتبه وأهو مستأنس كل هذا عشأن يسوي إلي أباله وطلع من الدوام وبيروح حق القهوة وأبومحمد مصدق ومايدري عن شيء...
وفي بيت أبو صالح أبوصالح قاعد بينه وبين نفسه يقول أن راح يزوج على أم صالح لأن تعب من معاملتها ومن بعدها أم صالح أنزلت تحت بالصاله حق أبوصالح وتناشبه بأفكاره...

أبوصالح: أنا بفهم لي متى ؤانا بهالحال وهالمره إلي عندي موراضيه تتسنغ لا تشوف عيالها وادير بالها وكله هايته ومخليتني ؤانا كل شيء أسويه أف برتاح شكله بزوج وحده أدير بالها علي وتهتم فيني
أم صالح:أنت أهنيه ؤانا أدور عليك هوو شفيك كنت نكلم روحك من شوي أنينيت
أبوصالح:وين بكون يعني قاعذ ومجابل ويهج هذا وبعدين أحاجي روحي ما أحاجي إنتي شكو الواحد مايفكر ويكلم روحه يعني
أم صالح: هو هو شفيك كليتني بقشوري ماتسوى علي كلمتك تدري شلون الشرهه علي أني بقعد ويأك أسولف
أبوصالح:غريبه شالطأري غليج تقعدين وياي قلت هالحزة اكيد مأخذه أشلالج وطألعه تهيتين بره البيت من مكان لي مكان
أم صالح:موغريب إلا الشيطان وبعدين اليوم الله هداني وقعدت مايصير أقعد مع أبو عيالي
أبوصالح: اووه في تطورات أاحمد لله ربي يهديج أن شاء لله
أم صالح: شنو الله يهديني شايفني مينونه قول تكلم يمكن أنينيت ؤانا ما أدري
أبوصالح:وين يعني الواحد مايقول هالكلمه إلا وأهو صاير مينون هالكلمه تنقال بأي وقت وله مانبين الله يهديج
أم صالح:أف ما أبي شيء زين تنرفز الواحد أقوم أحسن لي
أبوصالح: يكون أحسن بعد

وقامت أم صالح صعدت غرفتها واهي معصبه ومالها خلق أحد...
وفي بيت أبو فهد... فهد كان يفكر بساره حيل ووائد شاغله باله ومريح على السرير ويفكر...

لم أعرف لماذا كل تفكيري يشدني إليها!!!
فكل شيء بجسدي يتحرك كلما تخيلتها
فمن أول مارؤيتها ؤانا بداخلي إحساسا غريبا اتجاهها حينها رابت عيناها ورايت نظراتها
كل شيئا فيها جذبني إليها
لا أعرف كيف أضف بداخلي لها هل هو أعجأبا أو حبا من أول نظره
ولكني أعرف بأنها أخذت كل تفكيري ووجداني
واتمنى من كل قلبي أن تتصل بي أو ارئ منها أي شيء يجعلني أن أوصل إليها بأي طريقه كانت
فالآن ومن داخلي كل أراده بأنها سوف تتصل وتفز قلبي من جديد
أريد أن أعرف أين إنتي الآن؟
فأنا لا أريد منكي شيئا غير أن أي شيء يجعلني أن أراكي مره آخر وان ارئ عيناكي من جديد

هذا كان تفكير فهد حق سأره أن راح أدق وله مارأح أدق...
أم منال جيران أم فهد ومنال ؤأيد تحب فهد وودها تتقرب منه بس أهو مايحبها يفكر بسأره ودقت عليها عشأن تيي تمرها ومنها بنتها تشوف فهد...

أم منال:السلام عليكم شلونج أم فهد شخبارج عساج بخير
أم فهد: وعليكم السلام هلأ ؤالله أم منال أنا تمام ذاكج بخير وصحه إنتي شلونج ؤشلون منال بنتج عساكم بخير ومرتاحين
أم منال: الحمد لله تمام كلنا بخير ومرتاحين ؤانتي شلون ولدج فهد أن شاء لله أموركم طيبه
أم فهد: الحمد لله على كل حال
أم منال:الحمدلله إلا بسالج أم فهد عندج شغل بعد شوي وله فأضيه؟
أم فهد:هلأ أمريني أم منال بغيتي أساعدج بشي؟
أم منال: لا ؤالله تسلمين ماتقصرين ما أبي شيء بس أبي أمرج البيت بعد شوي إذا كنتي فأضيه
أم فهد:الله يسلمج من الشر بس جذي شدعوة يبه البيت بيتج من غير ماتقولين حياج الله بأي وقت تبين
أم منال: حياتي ؤالله تسلمين خلإص عيل أن شاء لله أنا بعد شوي أمرج ...
أم فهد:إوك قلبي انطرج

أم منال صكرته من أم فهد وبنتها منال أسمعت أن تكلم أم فهد...

منال:يمه كنتي تكلمين منو؟
أم منال:هلأ يمه كنت أكلم جارتنه أم فهد بقوم أصعد غرفتي أبدل عشأن بروح لها الحين
منال: صج يمه متى بتروحين لها أنزين بروح معاج عفيه
أم منال:أقول بسج عيأره وقعدي بالبيت جابلي دراستج أحسن بسج صياعه ركدي كل شيء بوقته حلو خليج ثقيله شوي
منال:يمه عاد الدراسه لاحقين عليها بعدين أدرس بس تكفين يمه الله يخليج بروح معاج
أم منال: أف كل هذا عشأن أشوفين فهد يمه منج عيأره
منال: أحبج يايمه ؤانتي فاهمتني ها يمه شقلتي عاد
أم منال: أف منج ومن حنتج ئله صعدي غرفتج وبدلي
منال: هيا وربي أحبج يا أحلى أم بهالدنيا

وصعدت منال غرفتها تبدل عشأن تروح ويه أمها بيت أم فهد واشوف فهد...
نرجع حق ساره إلي مأقدرت ترتاح عدل واهي تفكيرها بفهد ماتدري هل خطف قلبها وله بس مجرد نظره وصدفه وبس...

لا أعلم ما ألذي حصل لي من أول مارأيتك؟
انتابني شعور لم أشعر به من قبل
رأيتك بنظره عشق وأبتسامه
عندما نظرت إلى عينك إغرفت فيهم بحرا ؤانا لم أدري ولا أعلم فكنت حينها أراك مبتسم واحس بأن الدنيا جميله ولا توجد أجمل منها
لم أتخيل بأن يأتي شخصا مثلك ويجذبني إليه بتفكيري انشغل عليه
صدقني كل ما أريده الآن وبداخلي أن اتصل بك واتحدث معك واريد من قلب الشجاعه لكي أفعل هكذا
كل ما أعرفه أنني لا أعلم هل هذا إعجابا أم حبا من أول نظره وكل ما أريده الآن أن اتشجع واتصل بك واتحدث وياليت تأتيني هذه الشجاعه ياليئيت؟

ؤشوي قد تلفون ساره ونغمتها أغنية نوال غبت عني والشوق جابك وله منو دانه إلي معاها بالدوام بشوفها بتطلع أو لا؟

دانه: هل شلون الحلوين
ساره: أف وقفتي قلبي
دانه: آفا ليش وقفت قلبج مره وحده ليش شفيج
ساره: ما أدري دانه كنت سرحانه وفجأه قد تلفوني وله إنتي من جذي قتلج وقفتي قلبي
دانه:أح قويه دانه سرحانه ها قولي شنو شاغل بالج بسرعه بسرعه
ساره:شفيج لإيروح مخج بعيد بس جذي قاعد أفكر بيني وبين نفسي
دانه:عبالي عاد صج راح مخي بعيد المهم ماعلينه ها تبين تطلعين ؟
ساره: دانو ؤالله مالي خلق اطلع مكان نفسيتي تعبأنه
دانه: أقول بله عياره ويله قومي بدلي وتغالي نطلع مع بعض نغير جو
ساره: خلإص زين كله تزفين الحين أقوم أبذل ؤاذا خلصت إقولج
دانه: هيا وناسه مابغيتي اليوم بيكون أحلى يوم وبكتب بالبي بي أم اليوم أحلى طلعه بتكون مع سأرون فديتها
ساره: شدعوة شدعوة كل هذا لأني بطلع ويأج
دانه: أي شعبالج إنتي شوي عندي ئله بدلي ؤاذا خلصتي قوليلي
ساره:إوك صار الحين أقوم أبدل

ماتدري ساره أن دانه تكلمها عشأن فلوس أبوها لأن ساره ؤأيد على نيتها وطيبه وقامت تغسل وتبدل عشأن تطلع مع دانه...
نرجع حق فهد...
فهد نفس الشي قد عليه بدر إلي معاه بالدوام عشأن يطلع معاه...

بدر:ها فهود نايم وله قاعد
فهد: هلافيك بدر لا ؤالله منسدح شوي
بدر:أها زين ها عيل وين بتطلع اليون
فهد:ؤالله ما أدري قاعذ ماعندي شغل
بدر:خلإص عيل شرايك نطلع
فهد:لا ؤالله مالي خلق فهد انت اطلع
بدر:وبعدين قوم يله نغير جو قوم بسك دلع وعياره وخلنه نطلع وله عاجبك جو الدوام
فهد: خلإص لا تحن ئله الحين أقوم أبذل ؤاذا خلصت أقولك
بدر:أي جذي الشغل العدل خلإص عيل ناطرك

ؤصكره بدر من فهد ونفس الحاله فهد مايدري أن نيت بدر أن يخربه ويكسبه صوبه عشأن يصير نفسه..


هذا الجزء الثالث ؤسوري طولت عليكم لأني كنت بزي شوي...


الصدفه:هي عباره عن موقف سريع يحسب بعدد الثواني

قلبي تولع يافــــهد من بعد مآشفت الغزال...
في ليله ظلمه(عتيمه)لاح لي وجه الغزال...
نظراتها تسبق أنرسمت برؤيه(خيال)...
لمحتها فيها(حسن)جمع أوصاف الجمال...
حاولت أوازن مشيتي من زينها(طار العقال)...
هو(البكا)هو(الفرح)هو(الحكي)هو(الخبال)...
الله أكبر يافــــهد مثل البدر(ساعه) اكتمال...
ودي أشوفه يافــــهد لو (صدفه) تريد الوصال...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
K.F.D

avatar

ذكر عدد الرسائل : 569
العمر : 27
العمل/الترفيه : موظف
المزاج : عالي العال
تاريخ التسجيل : 10/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: روايتي اليديده بعنوان بلا مشاعر    الجمعة نوفمبر 09, 2012 5:59 pm

الجزء الرابع
أبو طارق طلع من الشركه ؤراح حق القهوة عند ربعه واهو مستأنس علي إلي راح يسويه حق أبو محمد..

أبوطارق:السلام عليكم يا الربع
الكل رد على أبو طارق:وعليكم السلام والرحمه
حسون:وينك يا إخوك قطيت مره وحده ومانشوفك
أبوطارق:ويني بعد بهالدوام خلني ساكت أحسن
حسون:الله يعينك أنزين يا أخوي تكفى ضبطني خلني آتوظف معاك بالدوام بدآل هالقعده بين هالقهاوي
أبوطارق:ها ؤالله فكره تصدق أول مره يطلع منك شيء
حسون:ليش شفيك أسويت أنا
أبوطارق:أنا أقولك أسويت
حشون:ئله قول
أبوطارق:انت قلت ضبطني معاك عشأن تشتغل وياي ؤانا راح أكلم المدير ؤراح اخليه يساعدك ويوظفك معاي
حسون:حبيب قلبي والله هذا العشم فيك
أبوطارق:ولو انت تستأهل كل خير أقول شرأيك نشيش أحسن

أبوطارق أخذته الفكره أن رفيجه حسون يشتغل معاه بالشركه عشأن يكوش على كل شيء..ولي الحين يفكر بالمشروع ويفكر شلون يزوج وحده تريح باله...


وفي الشركه عند أبومحمد رتب أموره وطلع من المكتب وراجع البيت ونفسيته واصله لي خشمه وماله خلق أي شيء...
وأم محمد مالها خلق شيء ماتدري تأخذها من ريلها وله من عيالها وقاعده بغرفتها تتحلطم وقالت أدق على أم صالح تسولف معاها وهم نفس الحال أم صالح مالها خلق...

أم محمد:سكتي يا أم صالح صاكه فيني الدنيا
أم صالح:مؤكثري ؤالله
أم محمد:ؤالله ما أدري من وين أخذها من هالريل إلي ما أدري عنه ومايدري عن عياله 24 ساعه بهالشركه ؤالله أحس نفسي بموت
أم صالح:عيل أنا شتقولين عني صكوني عين ريلي صاير ماينطاق حتى موقادره أتكلم معاه أو اتفاهم خليها على الله
أم محمد:أي والله
مشعل: يمه يايمه
أم محمد:وصمخ أن شاء لله شتبي اتصارخ
مشعل:ما أشوفني أتكلم يعني ماتنطر مأكو لعب واذلف دارك على مايصير العشا
مشعل:أف ترى ماهي حاله يعني
أم محمد:واطول لسانك بعد أقول إذلف دارك أحسن وروح سولك أي شيء
مشعل:أف زين بذلف أحسن
أم محمد:شفيني يا أم صالح بنجلط ؤالله
أم صالح:الله يعينج ويعيني مع هالريل أنزين أنا أخلبج أقوم اطلع أحسن أروح عند الحريم يرانه إبرك من قعدتي
أم محمد: إوك خلإص عيل اخليج
أم صالح: إوك يله تامريني بشي
أم محمد: لإسلامتج

وصكرته أم محمد واهي تتحلطم ماتدري شسوي ومشعل راح غرفه مريم يقعد معاها شوي ويقولها لعبي معاي بلاي ستيشن ومريم هم كانت تسولف مع شهد وقاعده تحش بخلق الله...

مريم:أف قطيعه ؤربي مدرستنه صايره تلوع الجبد وله هالناظره شايفه عمرها ما أدري على شنو ماتبلع بس ؤالله لا أييننها واطلع عيونها وخلي كل المدرسات إلي يدرسونه اطلع عيونهم بس نطري علي
شهد:يعني أنا إلي أحب هالمدرسه والناظره ماتبلع قطيعه أي زين تسوين فيهم محد يبرد حرتنه ويعرفلهم غيرج
مريم: آفا عليج بس نطري ؤشوفي شراح أسوي
شهد:أي جذي تعجبيني أقول مريومؤه إنتي مؤملاحظه شيء
مريم:ألاحظ على شنو
شهد:أفارح إلي معانه بالصف
مريم:شفيها بعد
شهد: تقعد تخرج وتضحك جنها حاطه عينها عليج
مريم:لايبه يتروالج
شهد: لا مايتروالي شوفيها بأجر وبتقولين شهد ماقالت
مريم: إوك ننطر بأجر ونشوف

مشعل قاعد ينادي مريم ...

مشعل:مريوموه مريوموه
مريم:ويهد شتبي تصارخ جذي
مشعل:مريومووه حدي متملل وأمج هاذي أقولها بلعب كره تقولئ إذلف دارك اختنقت ؤالله
مريم:عيل أنا شتقول عني ماسكه هالتلفون واحش بخلق الله واسمع هالاغاني وأمك هاذي من متى ماتخلي أحد بهالحاله
مشعل:أنزين مريوموه لعبي معاي بلاي ستيشن
مريم:يله إوك فوقه بس خلني أصكر من شهد
مشعل:هيا وناسه محد يونسي غيرج
مريم:شهدووه أنا بصكر بلعب مع مشعل بأجر أسولف معاج
شهد:إوك
مريم: يله بأي

وصكرته مريم من شهد وقالت لها بأجر نسولف طول الوقت ومشعل راح ياب البلاي ستيشن عشأن يلعب مع أخته وأم محمد اطلعت من غرفتها وسمعت صوت البلاي ستيشن قاعدين يلعبون...

مريم:هيا دخلت عليك قول
مشعل:ما أبي مايصير غش
مريم:شنو إلي غش بعد دخلت عليك قول انت مأتعرف تلعب شسويلك يعني
أم محمد:الله الله كل واحد هادلي دراسته ويلعب ما أدري أخذها من منو منكم وله من أبوكم
مريم: يمه شفيج علينه يعني بتخلينه انجابل كتبنه لين ونهار شنو مصاروه إحنه
أم محمد:جب وله كلمه موكافي انج عايده السنه ومفشلتنه بدال ماتبطلين كتبج قاعده تلعبين مع إخوج ؤانا شقلت لك مؤقتلك طس دارك واقعد سوولك أي شيء يأرب ؤربي بتجلطوني
مريم: مشعلوه العب العب ماعليك منها
أم محمد:طع تحقرني بعد مآشي خل يرجع أبوكم ؤانا أعلمكم

وطلعت أم محمد من غرفه مريم وقاعده تنادي كماري عشأن تسوي العشا..

أم محمد:كماري كماري
كماري:نعم مأما
أم محمد:زهبي العشا عشأن بابا شوي وأيي
كماري:إوك مأما الحين يروح يسوي عشا

أم محمد قاعده بالبيت وتتحلطم وتنطر أبومحمد عشأن تكلمه على سؤالف عيالها واهو موفاضي لها أصلا...
وأم صالح بدلت وخلصت ونزلت تحت تبي تطلع تروح حق يرانهم يقرون لها فنجان واستلمها أبو صالح..

أبوصالح:وين على الله
أم صالح:وين يعني ما أشوفني لأبسه بطلع بروح عند يرانه إبرك من مجابل ويهك
أبوصالح:مارأح أرد عليج بس ربي يهديج
أم صالح:ويهدي الجميع يله عن إذنك تأخرت

وطلعت أم صالح بنروح عند الحريم يقرون لها فنجان أحسن ما أنها أجابل ريلها...
وفي بيت أم فهد كان يبدل ودق على بدر يقوله خلص عشأن يمره بيتهم ويطلع معاه...

فهد:هاوينك أنا توني مخلص تبي أمرك
بدر:أي إوك تعال مرني البيت ونطلع
فهد:إوك صار

وصكره فهد من بدر ورايح يمره البيت ؤشوي أم منال أدق الباب على بيت أم فهد ومثل ماقالت لها أن بزورها ومنال مضايقه لأن فهد موبالبيت...

أم فهد:حياج الله أم منال البيت بيتج
أم منال:الله يحييج يا أم فهد

وفهد كان ينادي أمه ومنال وقف قلبها...

فهد:يمه يايمه
أم فهد:هلأ يأمه شفيك تصارخ
فهد:يمه أنا بطلع الحين تامريني بشي
أم فهد:لا سلامتك يايمه بس تعال سلم على أم منال موجوده
فهد:السلام عليكم شلونج أم منال عساج بخير
أم منال:أنا تمام يايمه دامك بخير
فهد: الحمد لله يله يمه تامريني بشي
أم فهد:لا سلامتك يمه ودير بالك من نفسك
فهد:أن شاء لله يمه

منال اعتفس ويهاا لأن فهد طلع موبالبيت واهي يايه عشأن فهد..

منال:يمه فهد طلع ؤانا يإيه عشانه
أم منال:ؤانا شدراني أن بيطلع خلإص سكتي لا تنتبه أم فهد
أم فهد:حيا الله من يانه مابغينه نشوفج إنتي ومنال
أم منال:الله يحييج شفتي شلون الدنيا مشاغل والعمر يمشي وهذا إحنه موجودين
أم فهد:أي ؤالله صدقتي الشغل مايخلص ؤعمرنه قاعد يمشي الله كريم بس
أم منال:أي ؤالله الله كريم
أم فهد:عيل خلينه نضيفج مايصير إنتي أبيتنه مانضيفج شنو تشربين شأي وله قهوه
أم منال:عادي مومشكله جاي قهوه إلي من ايدج يطلع
أم فهد:عيل قهوه
أم منال:إوك قهوه قهوه
أم فهد:سمي
أم منال:سم بدنج
أم فهد:ؤانتي منال شنو تشربين
منال:قهوه
أم فهد:يله سمي إلا ماقلتيلي منال إنتي جم عمرج
منال:أنا عمري 17 سنه واخر سنه بالمدرسه أن شاء لله أم فهد:مشاء لله العمركله تدرين خبري فيج من متى ؤانتي صغيره تقريبا عمرج 8 سنين شزينج كنتي حتى إليهال لصغار كانوا منخبلين غليج ربي يحفظج بس
منال:وي خالتي عاد مذكرتني ؤانا 8 سنين عيل شكله كنت شيطانه
أم فهد:أف شيطانه وبس مطلعه روح أمج كنتي
منال:صج يمه كنت مطلعه روحج
أم منال: أي كنتي كل شيء تبيته أي شيء أشوفينه تقعدين تبجئن وتقولين أبيه
منال:خلإص بس لا طلعون فضايحي
أم منال:خلإص سكتي يا أم فهد لا اطلعين فضائحها
أم فهد:خلإص بنشكت ولاتزعلين

وظلت أم منال أسولف ؤسولف ومنال ترد على أم فهد واهي مالها خلق أصلا...
أبومحمد رجع البيت وينادي على أم محمد...

أبومحمد:ساره يا ساره
أم محمد:كأني كأني شفيك تصارخ
أبومحمد:ؤانا كل ما أبي الاقيج فوق طاسه ما أدري شسوين
أم محمد:سف خلإص مره ثانيه أقعد تحت وله يهمك بس
أبو محمد:وين أعيالج ما أشوف أحد
أم محمد:محمد طالع كل عاده وساره ومريم ومشعل فوق تبي أناديهم
أبومحمد:أف على هالمحمد ما أدري متى يعتمد على نفسه ئله روحي نادي عيالج بشوفهم
أم محمد:أف زين الحين أقوم

وصعدت أم محمد تنادي عيالها...

أم محمد: مشعل مريم ساره تعالوا أبوكم وصل يبيكم
كلهم: كأنه يايين
مشعل:غريبه إبوي شيبي فينه
مريم:ؤانا شدراني علمي علمك
مشعل:خلينه ننزل أحسن الله يتسر بس

وطلعوا مشعل ومريم عشأن ينزلون تحت ؤساره اطلعت وياهم...

ساره:مريوموه تهقين إبوي شيبي منه
مريم:ؤانا شدراني علمي علمج ننزل وانشوف
ساره:أف الله يستر

ونزلوا نحن عند أبوهم وسلموا عليه وقعدوا يمه...

أبومحمد: هيا يا عيالي شلونكم
كلهم:الحمد لله يبه
أبومحمد:هاساره شلون الدوام
ساره: الحمد لله يبه تمام يس صارلي شيء اليوم أخاف تعصب علي
أبومحمد: ليش إصار
ساره:ؤانا رائحه الجمعيه بشتري إغراض وله واحد يدعمني
أبومحمد:أف شلون واسويتي فيه
ساره:ماسويتله شيء قالي هاج رقمي وأي شيء تبين أنا أصلحها لج
أبومحمد:عيل خلإض دقي عليه وخلي أهو يصلح إنتي مالج شغل تسمعين
ساره: ان شاء لله يبه
أبومحمد:ؤانتي يأمريم أسويتي اليوم
مريم:ماسويت شيء يبه كالعاده مدرسه وواجبات
أبو محمد:أي زين عبالي كالعاده المدرسه يدقون علي والسبه شطانتج هالسنه أبيج تنجحين مزهبلج مفاجأه
مريم: صج يبه شنو المفاجأه
أبومحمد:مارأح إقولج شنو المفاجأه بس نجحي إنتي وبشوفين بعينج
مريم: هيا وناسه
أبومحمد:ؤانت مشعل قولي أسويت اليوم بالمدرسه؟
مشعل:مأكو يبه أستاذ الألعاب دخلني بالفريق مال الكره وقالي كل يوم تعال أدرب
أبومحمد:أي زين بس اللعب لأياثر على دراستك يأويلك إذا سقطت
مشعل:لايبه اعتمد ولدك ريال
أبومحمد:كفو ؤالله أي أبيك تطلع على أبوك
مشعل:أن شاء لله يبه
مريم:يبه أبي 10 دنانير
أبومحمد: إوك وبعد
مريم:بس سلامتك يبه
أبومحمد:إوك هاج الــ10 دنانير
مريم:مشكور يبه ماتقصر
سأره:يبه بقولك شيء بعد
أبومحمد:قولي شفيج
ساره:يبه محمد ياني وأخذ مني 200 دنانير وقالي ما أقدر أخذ من إبوي أخاف يتهاوش معائ قالي آخذيهم من إبوي بس مره ثانيه لا تعطينه وله فلس تسمعين
ساره:أن شاء لله يبه
أبومحمد:يله هاج
ساره:مشكور يبه مأقصرت

مريم ومشعل ؤساره منصدمين من أبوهم توقعوا أن راح ينزفون من أبوهم حتى أم محمد مصدومه..

أبومحمد:ساره خلي كماري تحط العشا
أم محمد:أن شاء لله الحين اخليها تحط العشا..كماري جهزي العشا الحين
كماري:أن شاء لله مأما

ساره قد تلفونها وله دانه...

دانه:ها تطلعين أو لا
ساره:يله كأني الحين بصعد أبدل وأمرج
دانه:إوك عيل انطرج
ساره:إوك
دانه:أول ماتوصلين دقي علي اطلع لج بره
ساره:إوك

سأره شوي نادت أمها تقولها أنها بتطلع لها..

ساره:يمه يا يمه
أم محمد:هاشتبين
ساره:يمه أنا بطلع مارأح آتعشى أهنيه
أم محمد:وين أن شاء لله
ساره:بطلع مع دانه رفيجتي
أم محمد:إوك بس لأطولين مالي خلق حنة أبوج
ساره:إوك أن شاء لله

وصعدت ساره تبدل عشأن تروح حق دانه..
فهد تؤه يمر بدر عشأن يطلع معاه...

فهد:تأخرت عليك
بدر:لإعادي
فهد:هاوين تبينه نروح
بدر:كيفك عادي أي مكان
فهد:شرائك نروح الجزيره الخضره نتمشى شوي
بدر:إوك عادي بس المهم نطلع

فهد وبدر قرؤوا يروحون الجزيره الخضره
مريم أصعدت فوق عشأن تعطي أختها الفلوس إلي خذتهم منها
مريم:ساروا هاج الـــ10 دنانير ألي أخذتهم منج عشأن ماتحنين فوق رأسي وتقولين أني ماعطيتج
ساره:أي عبالي بعد مره ثانيه أي شيء تبينه روحي آخذي من أبوج
مريم: يصير خير أن شاء لله
ساره:حلوة هاذي طراره وتشرط
مريم:كيفي ؤالله
ساره:أقول فأرجي أحسن مالي خلقج
مريم:أف زين

وطلعت مريم من غرفه أختها ونزلت تحت مره ثانيه عشأن أبوها لايزفها...أم صالح واهي عند الحريم يقرون لها فنجان...

أم سالم:شوفي راح إقرالج الفنجان بس مالي شغل إذا عصبتي
أم صالح:إوك أقري وقفتي قلبي
أم سالم:إوك زين بقره شوفي ريلج كلش موطايقج ؤراح يحط غليج وحده يعني يزوج غليج وتحمل منه ويحبها أكثر منج
أم صالح:نعم نعم يزوج علي ؤالله اكسر رأسه
أم سالم:أنا شنو قلت قتلج لا تقعدين تعصبين هذا فنجان يعني موكل شيء صج
أم صالح:خلإص ما أبي العب زين
أم بندر:شفيج يا أم صالح معصبه ترى كلها فنجان فيج شيء صاير لج شيء
أم صالح:خلإص مافيني شيء أرد البيت أحسن لي
أم بندر:إلي ريحج
أم سالم:شفيها أم صالح
أم بندر:ما أدري عنها شدراني

ورجعت أم صالح البيت واهي مالها خلق ؤمعصبه..
نرجع حق محمد قاعذ بالحفله ومكيف مع حمني...

محمد:ؤالله انت على رأسي محد حاس فيني غيرك
حمني:أعجبك آفا عليك أشرب بس أشرب وكيف يابعد عمري

محمد يحاله ثانيه دامه مع حمني ما اعتقد راح يخليه بحاله...
ساره اطلعت من البيت رائحه تمر دانه من بيتهم...
وأم صالح ردت البيت ومالها خلق..

أبو صالح:غريبه راده امبجر ماطولتي بره
أم صالح:ماعرفنألك أن رديت امبجر قلتلي راده امبجر ؤاذا رديت متأخر تقولي ليش تأخرت شسويلك يعني
أبوصالح:لا أسوين شيء
أم صالح:عن إذنك أصعد غرفتي إبرك منك

صعدت أم صالح ومالها خلق شيء من غضب مأقرت لها الفنجان...أم منال أستاذت عشأن ترد البيت..

أم منال:يله أم فهد أن أستاذن الحين لأن تدرين بعد منال وراها مدرسه ولازم أرد امبجر ومشكوره على الضيافه
أم فهد:لا ولو ماسويت شيء هذا واجب عاد مو تقاطعيني أم منال:أن شاء لله وله يهمج إذا تبين كل يوم أنا عندج
أم فهد:ؤالله البيت بيتج ؤالله تبين بأي وقت
أم منال: تسلمين أم فهد رأيتج بيضه وألحين أستاذن تامرني على شيء
أم فهد:لإسلامتج إبوي
أم منال:يله عيل أستاذن
أم فهد:إذنج معاج يبه

وطلعت أم منال من بيت أم فهد وردت بيتهم...
ؤساره دقت على دانه عشأن تطلع..

ساره: دانو أنا بره ئله طلعي
دانه:إوك الحين أنزل..يمه يمه
أم دانه:هاشفيج
دانه:يمه أنا رفيجتي ساره بره بطلع وياها مارأح إتاخر
أم دانه:إوك يمه بس لا أطولين
دانه:أن شاء لله يمه

وطلعت دانه حق ساره..

ساره:تأخرت غليج
دانه:لإعادي
ساره:هاوين تبينه نروح
دانه:شرائج نروح الجزيره الخضره نغير جو الجو حلو
ساره: أي إوك عادي
دانه:يله خلينه نروح
ساره: إوك

ؤساره ماتدري أن فهد رايح بنفس المكان إلي بتروحله مع دانه...



صدق من قال الحب يكتب مــن نظـــــرة وحـــــده
والدليل حالي بعد ما لحظـــة عينـــــــي وجــــــــــودك
سحرتني مــــن غيــر نفــث ولا تعويذه ولا عقــــده
وعطلت عنــــــدي التفكيــــــر الا فـــــــي حــــــدودك
أن غبت عن عيني راح النــــوم منــــي بــــلا رده
وأن حطيت ايدك بإيدي تمنيت بقلبـــــــي خلــــــــــودك
حبيبـــــي قلبــــــي معــــك قلــــي متـــى تــــرده
ان كان لي غــــــــلا عنـــــدك لاتبطـــــــئ بــــردودك
من كثر شوقي لشوفك نفس الشوق الوله شــــــــده
هذا وهو احساس لك اشتاق كيف من عطيته وعـــــودك
تامر علــــــى روحــــه وعينــــه يابعـــــد عمــــــره
ولايغلى عليــــك غالــــــي ولـــــو تتغـــــلا يعـــــودك
ولايسمع فيك واشي ومــــــن اغتابـــك يصــــــده
ويمدحك في كــــل المجالــــس ويذكر طيبك وجـــودك
وختامها نحمد من جمعنا على حــــب ومــــــوده
وياعساك ماتغيب عني ولا أبتعــــد عـــــن حــــــدودك


هذا الجزء الرابع وان شاء لله إذا قدرت أنزل الخامس..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
K.F.D

avatar

ذكر عدد الرسائل : 569
العمر : 27
العمل/الترفيه : موظف
المزاج : عالي العال
تاريخ التسجيل : 10/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: روايتي اليديده بعنوان بلا مشاعر    الجمعة نوفمبر 16, 2012 5:44 pm

الجزء الخامس


سأره خذت رفيجتها دانه وراح يروحون بنفس المكان إلي راح يروحونله فهد وبدر ؤشوفوا شراح يصير...
فهد وبدر أوصلوا المكان ونزلوا وقاعدين يتمشون صوب البحر وبدر قاعد يسحب حجي من فهد وبيعرف عن قصه حياته...
فهد:إلا ماقلت لي فهد انت شلون عايش ؤشنهي حياتك؟
بدر:شنو تبيني أقولك صراحه أنا كلش ما أثق بالربع وأطالع الله ثم أهلي بعد عمر طويل واهم ماقصروا معائ بولا شيء والحمد لله حياتي مرتاح فيها دامني مع أهلي بس....
بدر:بس شنو ليش سكت كمل؟
فهد:لا خلإص انت قولي عن حياتك شنو تتمنى بحياتك؟
بدر:راح أجاوبك بكل شيء وخلك مني الحين أبي أعرف شنو إلي بس ؤسكت كمل عادي اعتبرني من اليوم إخوك
فهد:خلإص بقول بسك حنه تذكر اليوم يوم قتلك أبي أروح الجمعيه
بدر:أي أذكر وقلت انك رائح أشتري إغراض حق اهلك
فهد:أي بالضبط ؤالله يا بدر أول مارحت الجمعيه وله الاقي وحده أنا عن نفسي ماعرفت شلون أصرف وصار بالي مؤمعاي لحقتها لين سيارتها وفجأه دعمتها وقعدت تصارخ ؤانا متنح فيها وعظيتها رقمي وقلت لها أني مستعد أصلح سيارتج ومن اليوم إهي شاغله بالي ومأ أدري شسوي وبس هاذي كل السالفه ارتحت الحين
بدر:يههه يهههه صرنه ننعجب تبي رأيي ونصيحه إخوك؟
فهد:أي اكيد أبيك تقولي شسوي ومأ أعرف عنها وله شيء يوصلني حقها
بدر:أسمعني انت الحين وبعدها انت كيفك
فهد:إوك أسمعك
بدر:أول شيء إهي راح أدق عليك واحتمال أشوفون بعض صدفه وقول بدر ما قال وقصه انك من البدائه قاعد تفكر فيها وتسوي روحك هائم وعشقان هذا غلط انت ماتدري شنو نيه البنت بله البنت مزوجه يمكن أملجه يعني لا تفعد تفكر فيها لمه تعرف إهي شنو نيتها بالضبط فهمت ياقوطي
فهد:فهمت ؤربي ؤانا شدراني عبالك 24 ساعه أكلم بنات وله قاز بالمجمعات أن شاء لله الله يسمع منك أتمنى بس أدق علي بس متى ؟

وظلوا بدر وفهد يسولوفون ؤيتمشون مع بعض ....


المهم أم محمد نادت كماري عشأن تحط العشا ولان مريم ومشعل لازم ينامون امبجر لأن ورأهم مدرسه وأبو محمد تعبأن ووراه شغل لي الرأس...

أم محمد: كماري كماري يله يئيبي الأكل
كماري:أن شاء لله مأما الحين جيب
أبومحمد: يعني ماصارت كل هذا عشا
أم محمد:خو شسوي هالخدامه بطيئه ؤانت قعدت مع عيالك أنا شذنبي اطلع حرتك فيني
أبومحمد:ؤانا طلعتها الحين تكفين سكتي بس مالي خلق اتهاوش واصارخ
أم محمد: ومنوقالك أبي اتهاوش إستغفر الله ياربي

كماري حطت الأكل وقاموا يأكلون وأبو محمد يسأل عن ساره وينهي لأن إهي أستاذنت من أمها مؤمن أبوها..

أبومحمد: إلا وين بنتج ساره ما أشوفها تعيشت معانه
أم محمد: مواهنيه كلمتني واستأذنت مني واطلعت مع رفيجتها بالدوام
أبومحمد: ومنو سمح لها تطلع مو أنا أبوها والمفروض تأخذ رأيي مومشكله الظاهر تستغلون الفرصه إذا أنا موبالبيت بس خليها ترد اعلمها
أم محمد: شنو صار الحين لازم تتهاوش واطلع حرتك فيني وله بالعيال وبعدين إهي أستاذنت مني يعني أنا أمها ووافقت شنو الفرق إلي بيني وبينك
أبومحمد: يؤووه أكل أحسن
أم محمد: يله إنتي ويه إخوج خلصوا أكل وروحوا ناموا وراكم مدارس
مريم:أف لازم يعني كله مدرسه مدرسه متى افتك من هالمدرسه
أم محمد: لا تقعدين تتحلطمئن فوق رأسي خلإص قتلج روحوا ناموا وراكم قعده ناقصين تعلون قلبي من الصبح
مريم:أف أنزين

أبومحمد راد ومعصب وماله خلق شيء ...
نرجع حق ساره ودانه إلي أوصلوا بنفس المكان إلي يتمشون فيه فهد وبدر وصدفه وهم يسولفون شافوا بعض بالصدفه...

دانه:إلا ماقلتيلي ساره إنتي حياتج شلون صايره أبي أعرف ساره شنو قلبها أبي أكون حيل قريبه منج وأي شيء تبينه بكون يمج؟
ساره:ماتقصرين ؤالله رأيتج بيضه بس ما أفكر أني أزوج كلش إبوي لاهي عنه 24 ساعه بالشركه وأمي الله يهداها اطلع حرتها فينه وله تطلع تروح عند يرانها ؤاختي وأخوي مساكين ضائق خلقهم مايدرون شيسوون وهم في شيء بس ما أدري شقول
دانه: ووي الله يكون بعونج بس بعدها إنتي قلتي انج تفكرين بشي وقلتتي ما أدري شنو إلي ماتدرين عنه
ساره:خلإص دانو صكري الموضوع
دانه:لا مارأح إصكر إحنه شنو اتفقنه مو قلنه نصير خوات وربع يله قولي
ساره:خلإص بقول بسج حنه تذكرين اليوم يوم قتلج أني بروح الجمعيه
دانه: أي أذكر وبعدين
ساره:مأكو رحت الجمعيه وله الاقي واحد لاحقني وماوعيت إلا أهو داعمني ؤانا قمت أصرخ وأعصب ما أدري شسوي وتوترت حدي وبعدها أهو يطالعني بنظرات بريئه واهو ئكلمني بهدوء وله جنه شيء صاير ومن أول مارديت البيت ؤانا بالي معاه بس خلإص دانو خليني سأكته وخلينه نسولف يموضوع ثاني أحسن
دانه: يههه يههه ها بدينه ننعجب مؤقتلج ارتبطي ؤراح تلهين معاه ماطعتيني
ساره:لايبه شكو ارتبط ما أبي خلإص دانو قتلج صكري موضوع الارتبإط مو حاطته أبالي

شوي قد تلفون دانه وله رفيجتها ملاك...

ملاك: هلأ بالقاطعه وئنج مالج حس
دانه:مأكو ؤالله موجوده لاهيه بالدوام ومع أمي إنتي شلونج
ملاك:أنا تمام دامج بخير علينه مشغوله وله طائحتلج على صيده يديده هالمره
دانه:أقول جب بس مووقته الحين نسولف بعدين لأني طالعه بعدين أكلمج
ملاك:مؤقتلج طائحه على صيده يديده على العموم أنا حبيت اسأل عنج بس
دانه:حياتي ؤالله ماتقصرين
ملاك: ئله اخليج الحين

وملاك صكرته من دانه عشأن تأخذ راحتها أكثر ونكمل سؤالف مع ساره...

دانه: سوري بس رفيجتي داقه تسأل عني ياحليلها من زمان عنها
ساره: ياحليلها فيها الخير ؤالله
دانه:أي ؤالله ربعي بس إغيب عنهم مايقدرون يستغنون عني واقلب لهم واصير لهم فوزيه دريع
ساره:الله يخليج لهم يأرب وعساكم ماتنحرمون من بعض دانه: أمين يأرب

ؤشوي فهد وبدر يتمشون بنفس المكان...

بدر:أي أقولك خلها على الله بس حالتي بالبيت حاله إبوي وزوجته وأخواني ومايعطينه مصروف ومعاشي كله عليهم والحاله كسيفه
فهد: الله يكون بعونك ويعطيك على قد نيتك
بدر:أمين يأرب

ؤساره شافت فهد من بعيد واهي مصدومه وفهد هم شافها ومنصدم..

فهد:بدر انت أشوف إلي قاعد أشوفه
بدر:شنو إلي قاعد أشوفه وين
فهد:إلي جدامك هذول البنتين
بدر:يابوووي صواريخ منؤ هذول
فهد:يأخرا هاذي البنت إلي شفتها اليوم بالجمعيه
بدر:من صجك شهالصدف مؤقتلك راح أشوفها أو راح تكلمك عشأن أطيعني مره ثانيه
فهد: مو وقتك الحين شسوي أروح أكلمها ولا إهي تيي بله مائتلي
بدر:لا تقعد تتوتر إهي راح تييلك صدقني من غير ما انت تروح
فهد: انت شايف جذي يعني
بدر: أي شايف جذي

ساره نفس الشي كلمت رفيجتها دانه ومصدومه..

ساره:دانو قاعده أشوفين إلي أشوفه
دانه:شنو أشوف وين أطالعين إنتي
ساره:هذول الشبا إلي يتمشون بروحهم
دانه: أي شفيهم
ساره:هذا إلي شفته بالجمعيه ودعمني
دانه: من صجج شهالصدف
ساره: ما تدري دانو المهم اخليج دقيقه أهنيه بروح تكلمه دانه:وين رائحه من صجج بتروحين تكلمئنه شتقولين له
ساره:بعدين إقولج نطري

ؤراحت ساره ماقدرت وماصدقت على الله أشوفه عشأن تكلمه وعلى أشأ مفكره إهي أدق عليه بس الصدف يت فجاه....


دقات قلبي تنبض وتنبض تلوه الآخرى
انتابني شعورا غريبا لا استطيع أن إتماسك نفسي
رأيته مره أخرى وفز قلبي حينما رآه
لا أعرف كيف اتصرف ولا أعرف كيف أن أبدي حديثي معه
فعندما ارى عيناه يتوقف كل الكلام ؤيتوقف لساني عن النطق
ماذا أفعل؟
وكيف لي أن اتصرف مثل هذا الموقف الصعب
رأيته للمره الأولى صدفه ورايته الآن أمام عيني صدفه أخرى
والان ماذا أفعل؟
سوف أكون أقوى واسرع للتحدث معه واقول له
على كل مائجول في قلبي واتمنى أن قلبه ينبض لي مره أخرى
وياليت الصدف التي تربط بيننا تجمع بنا حبا كبيرااا
أتمنى ذلك...


ساره:قوه شلونك
فهد:عفوا تكلميني أنا
ساره: أي أكلمك انت شفيك شنو نسيتني
فهد:لا مانسيتج بس موجنه إنتي إلي اليوم دعمتج بسيارتج صوب الجمعيه
ساره: أي أنا شلونك شخبارك
فهد: الحمد لله دامج بخير أمريني صلحتي سيارتج وله بعد
ساره:دوم أن شاء لله لا ما صلحتها بس كلمت إبوي وقالي أني أكلمك على شأن نؤدي السياره نصلحها وتدفعلي
فهد: إوك مومشكله ؤانا قتلج أي شيء تبينه أنا بصلح كل شيء لأني غلطان
ساره:خلإص عيل أشوفك على خير واتصل عليك واقولك متى
فهد: إوك ؤانا ناطرج
ساره:يله عن إذنك
فهد: إذنج معاج

وفهد واهو بقلبه يقول تكفين لأتروحين خليج بشوفج ؤشوي بدر ناده فهد ؤاخترع وفهد كان سرحان...

بدر:فهد شفيك جذي متنح
فهد: يؤوه شفيك خرعتني
بدر: انت سرحت فجاه
فهد:شلون ماتبيني أشرح ؤشفتها صدفه بدر شفتها وأخيرا بدر:مؤقتلك انطر كلها جم يوم ؤراح تلاقيها 24 ساعه وياك
فهد: اااخ بس الله يسمع منك ناطر اتصالها أنا على نار

ؤساره ردت حق دانه واهي سرحانه وفرحانه...

دانه: ساره ساره شفيج هوب هوب نحن هنا
ساره:ها شفيج شنو كنتي تقولين
دانه: سلامت عمرج ما أقول شيء وين راح مخج أي من لقى أحبابه نسى أصحابه
ساره:سكتي بس وقته إلي لقى أحبابه نسئ أصحابه أنا الحين بعالم ثاني خليني جذي
دانه:أسكت أحسنلي
ساره: يكون أحسن بعد

ساره ظلت سرحانه فيه طول الوقت وفهد نفس الشي ظل طول الوقت سرحان...
محمد سرحان مع حمني ومايدري شسالفه وخلاه يوقع على كمبيالات عشأن يتوهق فيهم ...

حمني: أي فلها يا الحبيب خلك دوم جذي مستانس
محمد: انت الحبيب يا الحبيب
حمني:أقول هاك القلم وأبيك توقع على الأوراق هاذي عشأن نحصل ذهب ونفرفش والمود يصير فوق فوق
محمد: تامر أمر يا الحبيب
حمني: تعجبني ؤالله

ووقع محمد ومايدري شالطبخه لأن سكران مو بوعيه...
نرجع حق منال من أول ما طلعت من بيت أم فهد واهي سرحانه وناطره بأجر بس عشأن أشوفه وقاعده تتحلطم بينها وبين نفسها وأمها دخلت عليها الغرفه بشوفها نامت أو لا....

أم منال:يمه لي الحين مانمتي شفيج وراج مدرسه شلي قاعده تفكرين فيه
منال: ما أدري يمه موقادره أنام
أم منال: ماعليه تعوذي من إبليس وردي نامي لأن وراج قعده من الصبح
منال: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم أن شاء لله يمه تصبحين على خير
منال: ؤانتي من أهله

ومنال حاولت أنها تنام وتنام بس ماقدرت قاعده تفكر بفهد ...
ساره ردت دانه حق بيتهم ورجعت البيت وفهد نفس الشي رجع بدر بيتهم ورد البيت يرتاح وناطر اتصال ساره على نار ....



أسقيني ياحبي من كأس حبك
أسقيني غرام ؤانا أزيدك جنون
أسقيني غلا ؤانا أمشي بدربك
أسقيني وفاء ؤانا أوعدك ما إخون
عيني ماتنام الليل دوم تحلم بك
عيني ودها بشوف زولك يالمزيون
زين بجمالك وبدلالك ويحفظك ربك
يعلم الله كل نفسا تشوفك مأتمون
نسعى لوضلك يا أمير العشق وودها بك
بس الثقل والرزانه من صفاتك يا الحنون
وهذا أنا إلي عاجبني فيك ومزود لوعتي بك
أمير العشق سميتك بلا شك وظنون
جمالك ودلالك غطى على عيبك
زاد أشتياقي لك وصرت بحبك المجنون
جنني غرامك وصرت حيل أسولف بك
إعاتبك واحلم فيك من يوم بإعدت العيون
ياحبي أرجوك كافي بعد وأبي قربك
وأبي شوفك وأبي حبك المفتون
وببني لك قصورا بقلبي ساسها قلبك
تحيئيها في وجودك بقلبي يا إغلى حنون



وان شاء لله أكمل الأحداث بالجزء السادس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
روايتي اليديده بعنوان بلا مشاعر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بويه :: القسم الأدبـي :: القصص والروايات-
انتقل الى: