منتــدى بــويـــه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 15 ... 26  الصفحة التالية

تريدون رم تموت في النهاية
نعم
10%
 10% [ 13 ]
لا
90%
 90% [ 111 ]
مجموع عدد الأصوات : 124
 

كاتب الموضوعرسالة
broken dreams

avatar

انثى عدد الرسائل : 245
تاريخ التسجيل : 14/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الثلاثاء أغسطس 14, 2012 5:46 pm


Very Happy

... الفصل السادس ...



While seeking revenge, dig two graves -- one for yourself



هنا تبدى قصتي .. رجعت إلى البيت .. وطلعت إلى غرفتي مباشرة .. ادخلت وراي عهود ..
وأنا أفصخ عباتي .. شافت الدم على قميصي .. اشهقت وجات جنبي ..
عهود بخوف : وش صاير لك .. وش فيها رقبتك ..
ريم تهديها : هدي.. هدي .. ما فيني شي ..
قعدوا .. ريم قالت لعهود كل اللي صار مع امها .. عهود كأنك صاب عليها ماء بارد .. قاعدة تستوعب اللي صار .. ريم تركتها وراحت تبدل ملابسها .. راحت لها عهود .. واسندت كتفها على الجدار .. التفتت عليها ريم .. عهود راحت لها وضمتها بقوة ..
عهود : ما توقعت في ناس بالحقارة...
ريم تهز راسها : لا فيه .. اللي يعيش في الدنيا .. يا ما يشوف ..
عهود : وش ناوية تسوين ..
ريم : أولا .. لازم أطلع امي من ذاك المكان ..
عهود : أكيد ..
ريم : ثانيا .. أصفي حسابي مع العايلة الكريمة ... ( باستهزاء)..
عهود : كيف ..
ريم تبتسم : لا .. كيف هذه يبيلها تكتيك وتخطيط محكم .. علشان أغلب عدوي .. لازم أعرف عنه كل شي .. كل نقاط ضعفه وقوته بعد ..
عهود مو فاهمة .. اقعدت جنبها ريم ..
ريم بغضب: أنا مو بس أبغى أخذ حق أمي .. أبغى أذلهم .. أشوفهم مكسورين .. وربي لأخليهم يلفون حوالي أنفسهم.. مو عارفين مين وين تجيهم الضربة ..
عهود تناظر لريم : أول مرة أشوفك تتكلمين بالطريقة ..
ريم: لا تلوميني عهود .. لو أنه ( تقصد أبوها ) طلق أمي وتركها .. كان ممكن أسامح .. لكن يرميها هالرمية .. لا انسي .. ومع كل هذا قاعدين يتمتعون بحلالها .. كأن حلال أبوهم ..
عهود : ريم بديت أخاف منك .. نبرة صوتك غريبة ..
ريم تبتسم : ليه .. لأني أدافع عن أمي .. أنا عمري ما شلت عليهم .. مع كل اللي سواه هو وزوجته فيني .. وانت أكثر وحدة عارفة .. صحيح درست برا .. لكن مو لأنه مهتم فيني .. كان يبغى الفكة مني .. حتى إذا طلبت منه مصروف أو زيادة .. يذلني ذل عليها .. ولما اشتغلت كان دايم يحطمني ويستهزء أن ما راح يطلع مني شي .. إلى أن كبرت شركتنا وصار لها اسم ..
كان يقول حظ ..
عهود : كل هذا شايلته في قلبك ..
ريم تهز راسها : عهود افهميني .. عمري ما شلت عليه .. حتى لما طلب مساعدتي .. بدون ما أتردد لبيته .. أنا ما أنكر إني شرطت يكون لي منصب كبير في الشركة ونسبة من أسهمها ..لأنه هذا حقي ..
نامت ريم على ظهرها : لكن اللي سواه في أمي .. هذا شي كبير .. شلون أسامحه عليه ..
عهود نامت جنبها .. والتفتت عليها وصارت تمسح ذراعها ..
عهود : الله يلوم اللي يلومك .. لكن ...
قاطعتها ريم بحدة : بدون لكن .. أمي أنا ما تعيش في ذاك المكان .. تخيلي لو أني ما تذكرتها .. لو صار شي أمس .. كان ..
عهود تهديها : حبيبتي .. الحمد الله .. ربك ستر ..
ريم تاخذ نفس عميق : الحمد الله .. لكني ما راح أنسى اللي سواه فيها .. راح أدفعه الثمن غالي ..



سعود بعصبية : كل هالمصاريف ... ما راح أدفع ريال زيادة ..
منيرة تحاول تقنعه : وش فيك بوحاتم .. هذا زواج ولدنا لازم يطلع من أحسن ما يكون ..
سعود : هذا إذا كان ولدك .. رجال ويستاهل ..
منيرة: ولدك .. يعني ولدي أنا بس .. ما كأنه ولدك أنت بعد ..
سعود : من دلالك الزايد له .. ما يقدر يتحمل مسؤولية .. والحين بتزوجينه ..
منيرة : يمكن الزواج يعقله ..
سعود يضحك بسخرية : يعقله .. ولدك هذا ما منه فود .. أبد ..
منيرة : ونهايته .. بتدفع ولا .. لا ..
سعود : ولا ريال زيادة .. ولدك مو كفو ..
منيرة عصبت .. وطلعت وهي تتحلطم ..


راحت لخالتها هيا ..

الجدة : يعني .. وش تبيني أسوي ..
منيرة : اقنعيه .. أبغى عرس لا صار ولا استوى لولدي ..
الجدة تشرب شاي : أنا أشوف انه ما لا داعي هالمخاسير ..
منيرة : شلون .. يعني ..
قاطعتها الجدة : اللي راح يدفعه .. يكفي ويزيد .. بعدين أخوه حاتم ما اهتميتِ في زواجه مثل حمد ..
منيرة : حمد غير اخوانه .. أحسه قريب مني ..
الجدة : بدلالك الزايد له .. بتخربينه ..
منيرة : خالتي .. واللي يرحم والديك .. أنا وش طالبه .. عرس حق ولدي مثل العالم والناس ..
الجدة : سعود أدرى .. وما راح يقصر ..

عصبت منيرة .. حطت رجل على رجل وبدت تهز رجلها ..


موضي : الحمد الله على السلامة ..
ريم تناظر موضي مدة .. بعدين ابتسمت .. وراحت تسلم عليها ..
موضي باهتمام : وش فيها رقبتك ..
ريم تهز أكتافها : لا ما في شي .. جرحت نفسي بدون قصد ..
موضي : ما تشوفين شر..
ريم وهي تدخل جناحها : الشر ما يجيك ..
موضي تكلم نفسها " وش فيها متغيرة .. كانت نظراتها غريبة .. كأنها تشوفني أول مرة "..


ريم ادخلت غرفتها .. وفصخت عبايتها .. ورمت نفسها على السرير.. " لازم أحاسب على تصرفاتي .. ما ابغاهم يشكون في شي .. لازم أرجع مثل قبل .. بس شلون بعد اللي عرفته"..

تدخل ديما الغرفة .. وتقعد على السرير .. تهز أرجلها بفرح .. وعلى وجهها ابتسامة عريضة ..
ريم تلتفت عليها : ما تعرفين تستأذنين ..
ديما تبتسم : أعرف .. بس ما أبي .. أبغي أخبرك بشي ..
ريم بتعب : وإذا ما بغيت أعرف.. ( تغمض عيونها )..
ديما تقرب منها وتمسك ذراعها وتهزها : ريمي .. لا تصيرين ثقيلة دم .. ما أحد يفهمني في هالبيت غيرك ..
ريم افتحت عينها .. والتفتت على ديما تناظرها .. ديما تناظر وجه ريم .. متغيرة كأنها كبرت 10سنين ..
ريم سكرت عيونها : خير وش عندك ..
ديما : أهل عزيز بيجون يخطبوني هالأسبوع ..
ريم : طيب .. الله يتمم لك على خير ..
ديما : ريم .. وش فيك ..
ريم : ما فيني شي .. بس تعبانة شوي .. ما نمت عدل أمس ..
ديما قربت من ريم .. وحطت يدها على راس ريم .. حرارتها مرتفعة ..
ديما باهتمام : ريم حرارتك مرتفعة .. أنادي لك علياء ..
ريم بهدوء : لا .. ما لا داعي .. يمكن أخذت برد ..
ديما ظلت جنب أختها .. تمسح على راسها .. ريم مغمضة عيونها .. " حست أنها كانت جافة مع أختها .. ما لك ذنب .. ديما .. وما تهونين علي .." افتحت عيونها .. وناظرت ديما وابتسمت لها .
ريم : متى بيجون ..
ديما سرحانه : ايش ..
ريم تبتسم : اللي ما خذ عقلك يتهنى به ..
ديما احمر وجهها .. سألتها ريم مرة ثانية ..
ديما : الثلاثاء الجاي..
قامت ريم .. والتفتت على أختها .. " هي تحب ديما .. هم قراب من بعض .. وديما دايما تلجأ لها.
عكس هيا اللي ماخذة موقف أمها.. يوسف بعد قريب منها .. حاتم محترم معها .. عكس حمد مدلل أمه .. يظلون أخواني .. هذا غير فهد ويارا .. "
انتبهت ريم ليد ديما على وجهها ..
ديما تبتسم : هي .. نحن هنا .. وين سرحت ..
ريم تضحك : في عريس الغفلة .. والله كبرت .. وصرت عروس ..
ديما استحت : أوه ريم .. لا تسوين حركات ..
تمسك ريم يد ديما وتسحبها لعندها وتقرص خدودها .. ( حركات .. والله ما أحد عنده حركات غيرك )..
رن جوال ريم .. تشوف المتصل .. بعدين تلتفت على ديما ..
ريم : ديما .. ممكن تخليني برايفت شوي ..
ديما تغمز لها : الحين أنا راعية حركات .. مين المتصل اللي بتطرديني من الغرفة على شانه ..
ريم رافعة حواجبها : والله .. ما باقي إلا البزارين يحققون معاي ..
ديما عصبت وكتفت يدينها : أنا مو بزر ..
ريم تبتسم : لا .. أنت شيخة البنات كلهم ..
ديما تتدلع : حسبالي ..
ريم تأشر لها :ممكن ..
ديما : زين .. زين ..


اطلعت ديما من الغرفة .. ردت ريم على الجوال ..
ريم تبتسم : أهليين mom
هيفاء تضحك حلوة كلمة mom : هلا فيك حبيبي .. طمنيني وصلت بالسلامة ..
ريم : أي الحمد الله ..
هيفاء باهتمام : وش في صوتك متغير ..
ريم : ما في شي .. لكن شكلي بأزكم ( تعطس )..
هيفاء : ريم لا تهملين نفسك ..
ريم تتشجع : لا تخافين علي .. بنتك (تعطس ) ..
هيفاء باهتمام : ريم .. شكلك تعبان .. روحي المستشفى .. لا تخوفيني عليك ..
ريم : طيب .. طيب .. لا تحاتين .. زكام وبيروح ..
هيفاء : طيب حبيبتي .. راح أخليك الحين .. اهتمي بنفسك .. مع السلامة ..
ريم : طيب .. الله يسلمك ..


هيفاء صكرت جوالها .. وعقلها مع بنتها .. خايفة عليها وتحاتيها .. ضحكت " شعور حلو أني أحاتيها .. سنين ما أدري عنها ".. اخنقتها العبرة " الله ينتقم منك يا اللي حرمتني من بنتي " ..



ريم قعدت من النوم .. أخذت لها شاور سريع .. ما لها خلق تقابلهم .. لكنها لازم تبين طبيعية..
اطلعت من جناحها .. وتقابلت مع مليكة في المصعد .. مليكة لاحظت أن ريم متغيرة شكلها تعبان وذابل .. كأنها كبرت 10 سنين ..

مليكة باهتمام : وش فيك ..
ريم تدلك جبينها : شكلي بأزكم ..
مليكة تبتسم : وأنا قلت هالسفرة بتجدد نشاطك .. أتعبتك أكثر..
ريم تضحك " بلاك ما تدرين ": الهيئة هيك .. ( باللبناني ) ..


اطلعوا من المصعد وهم رايحين للصالة .. تقابلوا مع عامر زوج هيا .. عامر شاف ريم راح لهم.
ريم شافته .. تأففت يا ثقل دمه ..
عامر يبتسم : مساء الخير .. كيف حالك ريم ..
ريم تبتسم : مساء النور .. زوجتك بتنزل لك الحين ..
وأخذت مليكة وراحت .. مليكة تضحك .. عامر عيونه عليهم .. نزلت هيا وشافته .. عصبت وضربته بوقس على كتفه ..
هيا بعصبية : ما تستحي .. قاعد تخازرهم .. راح وراهم بعد ..
عامر يرقع لنفسه : وش فيك .. يعني ما أسلم .. اختك ومرت أبوك .. ما فيها شي ..
هيا بصوت واطي : يا اخي خل عندك دم .. لو واحد من إخواني نزل وشافك .. وش بيصير.
عامر : لا تطولينها وهي قصيرة .. شفتهم وسلمت عليهم ..
هيا رافعة حاجبها : هالكلام تقص فيه على غيري .. مو علي ..
عامر: وش قصدك ..
هيا بإشمئزاز : ما أقصد شي .. تعال نسلم على جدتي ..تسأل عنك ..


ادخلت ريم مع مليكة الصالة .. سلمت على جدتها وقعدت .. جدتها تطالعها .. شكلها متغير ..
الجدة باهتمام : سلامتك بنتي .. فيك شي ..
ريم تهز راسها : الله يسلمك .. لكن شكلي بأزكم .. ( تعطس )..
الجدة : ما تشوفين شر ..توك قبل يومين ما فيك شي ..
ريم : الظاهر من السفر من مكان إلى مكان ..
الجدة : سلامتك بنتي ..
ريم تبتسم لجدتها .. قعدت ريم وعيونها تراقبهم واحد .. واحد .. أبوها .. جدتها .. عمتها .. يضحكون ويسولفون .. يا ترى أحد فيهم فكر في اللي سواه لأمي .. عذبه ضميره ..
طبعاً لا .. اضحكوا قد ما تقدرون .. جايتكم أيام تدورن الضحك ما تلقونه .. ماني قادرة أتحمل أحس بنفجر .. راسي يدور وأحس بغثيان من مجرد شوفتهم ..


ادخلت هيا مع زوجها .. سلموا على جدتها وقعدوا .. عامر قاعد يسرق نظرات لريم .." شكلها متغير باين عليها تعبانه".. ريم انتبهت لنظراته .. لاعت كبدها وجات بتقوم لكنها حست بدوار وبعدين أظلمت الدنيا ..
مليكة وموضي في صوت واحد : رررررررررررررريم ..



ريم بدت تفتح عيونها .. هي في غرفتها .. على سريرها جنبها علياء قاعدة تقيس ضغطها ..
تسمع حوارهم .. سعود . مليكة . موضي . ديما . هيا . جدتها تدعي وتسمي عليها ..
سعود بخوف : علياء .. خلينا نوديها المستشفى ..
علياء : ما لا داعي خالي .. ضغطها نزل شوي .. وحرارتها مرتفعة .. شكلها بتزكم ..
سعود بيتكلم .. قاطعته مليكة : خلاص سعود .. ما عليها شر .. هي من جات وشكلها تعبان ..
ريم تفتح عيونها وبتقوم : ما ..
علياء تقرب منها : لا لا ريم .. خلك نايمة .. ما عليك شر ..ضغطك نزل بس..
ريم تهز راسها .. علياء تعطيها حبوب وكاس ماء : اخذي هذه وبترتاحين ان شاء الله ..
اخذت ريم الحبوب .. بعدين غمضت عينها .. هم فكروها نامت لكنها.. كانت تسمع كل كلامهم ..
علياء: خلاص .. خلوها تنام و ترتاح ..
اطلعوا إلا سعود ومليكة .. سعود قرب منها .. وحط يده على راسها يمسح عليه .. مليكة قربت منه ..مستغربة اهتمامه..
مليكة بصوت واطي : أول مرة أشوفك مهتم بريم بهالشكل ..
سعود: مو بنتي ..
مليكة : بلى .. لكن من دخلت هالبيت .. ما يوم شفتك مهتم فيها إلا في السنوات الأخيرة .. حتى لما سوت عملية الدودة الزايدة .. ما كلفت عمرك تزورها في المستشفى ولا حتى تطمن عليها..
سعود يتمالك نفسه : كنت مغيب عن الدنيا .. ما عرفت قيمتها إلا متأخر ..
سعود باس ريم على راسها وطلع .. مليكة قربت منها وغطتها بالبطانية .. تمسح على راسها ..
مليكة بحنان : أدري أن الأمر صعب عليك .. لكن مع الوقت بتتعودين ..
مليكة تظن أن تعب ريم .. كان من زواج زينة وحمد .. لكن الموضوع أكبر ..

هيا تكلم زوجها : يا الله قوم .. مشينا ..
عامر : ما تبين تطمنين على أختك ..
هيا مكتفة يدينها : تطمنت عليها .. وما عليها شر .. وبكرة بأشوفها ..
عامر : زين .. يمكن يبغون شي ولا ..
قاطعته هيا : أبوي وإخواني معها .. ريح نفسك أنت وخلنا نمشي ..


علياء يرن جوالها تشوف الرقم .. ويتغير وجهها .. ما ردت عليه .. رن اكثر من مرة .. ما ردت.
بعدين جاتها رساله .. ( ما لاداعي هالحركات .. لما أتصل عليك ذوقيا لازم تردين .. وإلا ما يصير خير .. الوعد بكرة .. )..
علياء قرت الرسالة .. وادمعت عينها .. " وش هالورطة يا ربي .. وش أسوي بعمري " .. ؟؟؟

.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Maryomani

avatar

انثى عدد الرسائل : 112
تاريخ التسجيل : 05/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الثلاثاء أغسطس 14, 2012 6:01 pm

البارت روعة
تسلم أناملج يا قلبي
بانتظار التكملة على نار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أعشقكـ

avatar

انثى عدد الرسائل : 228
تاريخ التسجيل : 19/03/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الثلاثاء أغسطس 14, 2012 6:22 pm

يسلمووو ع آلبآرت آلرووووعه
Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بويه ملامح طفوليه

avatar

ذكر عدد الرسائل : 149
العمل/الترفيه : طآلبة
المزاج : رآيق
تاريخ التسجيل : 31/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الثلاثاء أغسطس 14, 2012 6:33 pm

البارت الاخير يجنن

متتابع روايتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Queen B



انثى عدد الرسائل : 150
الموقع : UAE
العمل/الترفيه : High school student
المزاج : Good not bad
تاريخ التسجيل : 09/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الثلاثاء أغسطس 14, 2012 7:05 pm

Keep up this amazing work
And tack your time with the next part
I will be waiting
Smile 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
... H ...

avatar

ذكر عدد الرسائل : 198
العمر : 21
الموقع : K.S.A
تاريخ التسجيل : 15/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الثلاثاء أغسطس 14, 2012 7:10 pm

Queen B كتب:
Keep up this amazing work
And tack your time with the next part
I will be waiting
Smile 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
♣ YELLOWIX QATAR

avatar

انثى عدد الرسائل : 195
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 26/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الثلاثاء أغسطس 14, 2012 8:00 pm

انتي كاتبه مبدعه ماشاءالله عليييج
تبدعين بكل حرف تكتبينه Very Happy

لا تطولين علينا
ف الانتظاااااااااااااار Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ms.roooro



انثى عدد الرسائل : 115
العمل/الترفيه : جامعية. / عاإدي بس اآحب اشوف الكل مبسوطين
المزاج : ماعليه
تاريخ التسجيل : 10/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الثلاثاء أغسطس 14, 2012 8:14 pm

تسلم يمينك يتقلبي
الله يقويك خبيبي
فديتك منجد بارت ولا اروع فديتك قلبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قهر الايام

avatar

انثى عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 14/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الثلاثاء أغسطس 14, 2012 8:31 pm

broken dreams

استمري حبيبتي
ممره يجنن الباااااارت
انتظر بارت الجاي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Noura~

avatar

انثى عدد الرسائل : 2
تاريخ التسجيل : 14/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الثلاثاء أغسطس 14, 2012 9:10 pm

It's amazing part ..
Waiting for the next part<3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
♣ YELLOWIX QATAR

avatar

انثى عدد الرسائل : 195
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 26/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الأربعاء أغسطس 15, 2012 12:54 am

حددددددددي متحمسه للبارت الياي
ودددي اعرف شبيصيييير الحيين ف البارتات اليايه



لاطوليييييييييين حبيبتي Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
انسى الزعل

avatar

انثى عدد الرسائل : 458
الموقع : kuwait
المزاج : مزاجي
تاريخ التسجيل : 14/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الأربعاء أغسطس 15, 2012 2:53 am

عذاااااب كملي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Nothing but darkness

avatar

انثى عدد الرسائل : 122
الموقع : Under your bed.
العمل/الترفيه : I'm too lazy to answer this shit!
المزاج : You won't understand it~
تاريخ التسجيل : 12/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الأربعاء أغسطس 15, 2012 8:46 am

What an awesome part!
I never expect that Cherry is Reem's mother
You seriously chocked me ;o
I think it gets harder to reem 
In the end they're her father and family she'll never know how to revenge.

Broken Dreams, You're an amazing writer!
Keep going and we're waiting for the next part <3.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
7mdochi



انثى عدد الرسائل : 49
الموقع : دآر زايــــــد
العمل/الترفيه : :/
المزاج : عآدي
تاريخ التسجيل : 14/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الأربعاء أغسطس 15, 2012 9:25 am

تسسللمم آصآبييععجج حبييبتيي البآرتت حمآسس 00 عآد مآ وصييجج نبيي بَارتت سنع ؛') و الله يعطييجج القوؤهـ :::: !!‘
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
7mdochi



انثى عدد الرسائل : 49
الموقع : دآر زايــــــد
العمل/الترفيه : :/
المزاج : عآدي
تاريخ التسجيل : 14/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الأربعاء أغسطس 15, 2012 9:26 am

تسسللمم آصآبييععجج حبييبتيي البآرتت حمآسس 00 عآد مآ وصييجج نبيي بَارتت سنع ؛') و الله يعطييجج القوؤهـ :::: !!‘
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Yse

avatar

انثى عدد الرسائل : 436
الموقع : .
العمل/الترفيه : .
المزاج : .
تاريخ التسجيل : 18/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الأربعاء أغسطس 15, 2012 11:07 am

Nice part
Waiting ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
♣ YELLOWIX QATAR

avatar

انثى عدد الرسائل : 195
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 26/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الخميس أغسطس 16, 2012 12:31 pm

طووووولتي حبيبتي Sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ms.roooro



انثى عدد الرسائل : 115
العمل/الترفيه : جامعية. / عاإدي بس اآحب اشوف الكل مبسوطين
المزاج : ماعليه
تاريخ التسجيل : 10/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الخميس أغسطس 16, 2012 1:29 pm

حبيبي نستناكي على ناإر مع بارت ولا اروع فديتك لا تطوووولين قلوبناإا معك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
broken dreams

avatar

انثى عدد الرسائل : 245
تاريخ التسجيل : 14/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الخميس أغسطس 16, 2012 5:41 pm



Very Happy


... الفصل السابع ...



ديما متفاجأة : يعني شنو .. ما يصلح لنا ..
منيرة : حنا أدرى بمصلحتك ..
ديما : ليه هو في شي .. سامعين عنه شي ..
منيرة : لا والنعم فيهم .. بس ما يصلحون لنا .. حنا نبيلك واحد يستاهلك ..
ديما بعصبية : قصدك واحد جيبه مليان ..
منيرة : وليه لا ..تبين تاخذين واحد يبهدلك ..
ديما : يعني الحين .. اللي ماخذته هيا .. مدللها على الأخر ..
منيرة بحدة : اسمعي يا بنية .. قلت لا يعني لا ..
ديما : وأبوي وش رايه ..
منيرة : هالأمور أبوك ما يدّخل فيها ..


ديما عصبت .. واطلعت من الغرفة .. وراحت إلى جناح ريم .. ريم كانت قاعدة في الصالة .. على الكنبة ومادة رجولها .. تشرب كافي .. قربت منها ديما ورمت نفسها على الكنبة ..
ديما بعصبية : بأموت قهر من هالبيت ..
ريم تلتفت عليها : ليه .. وش صاير ..
ديما : أمي رفضت عزيز ..
ريم : ليه ..
ديما : تقول أنها تبغى تزوجني واحد غني ..
ريم : وعزيز وش فيه .. من عايلة محترمة ومرتاحين مادياً ..
ديما : موعاجبها ..
ريم : وأبوي وش قال ..
ديما : إذا أمي ما وافقت .. هو بعد ماراح يوافق .. (تصيح )..
ريم احضنت أختها : هدي حبيبي .. ما يصير إلا اللي تبين إن شاء الله ..
ديما تصيح : أي بس أبوي رافض ..
ريم : ما عليك أنت خلي الموضوع علي .. حاتم وين ..
ديما تمسح دموعها : في جناحه ..
ريم هزت راسها .. وقامت وراحت إلى جناح حاتم .. دقت الباب .. افتحت لها سارة زوجة حاتم .

سارة تبتسم : هلا والله بالريم ..
ريم تبتسم : هلا فيك .. وين بعلك ..
سارة تضحك : في الصالة .. حياك ..
حاتم يبتسم : أوه .. الريم عندنا يا مرحبا .. يا مرحبا .. ( حاتم يدرس لغة عربية وأدابها )
ريم تكلم سارة : ما تملين من الفصحى ..
سارة تبتسم : لا تعودت .. صارت عندي مناعة ..
حاتم : خير أختي .. مشرفتنا اليوم ..
ريم : أي في موضوع أبغى أكلمك فيه ..
قالت ريم لحاتم عن خطبة ديما لعزيز .. وان امه رافضته ..
حاتم : طيب وش طالع بيدي ..
ريم بحدة : حاتم .. يا اخي أنت الكبير .. لازم يكون لك راي .. ديما موافقة والولد ما عليه كلام .
حاتم يهز راسه : عبد العزيز والنعم فيه .. سمعته طيبة وشاب نشيط ..
ريم : زين .. وين المانع ..
حاتم : راي أبوي ..
ريم: إذا رحنا أنا وأنت نقدر نقنعه .. أنا ما أقدر لحالي ..
حاتم : طيب .. نكلمه ..

وهم قاعدين يتكلمون .. يسمعون صراخ .. وأصوات أشياء تتحطم .. اركضوا إلى الدور الأول .. كان حمد ماسك ديما من شعرها .. ويضربها .. حاتم مسك حمد .. ريم شالت ديما من الأرض ..
ريم عصبت .. وراحت إلى حمد .. حاتم كان بينهم .. جات موضي ومنيرة يهدونهم ..
ريم تحاول تمسكه : خلني أعلمه مراجله تطلع على اللي قده ..
حمد معصب : انت ما لك شغل .. إذا أبوي مخليك على هواك وهايته من بلد إلى بلد .. هو حر لكن أختي ديما لا وراها رجال ..
ريم عصبت : من اللي هايت .. يا السفلة .. يالحقير ..
منيرة وموضي يهدونهم .. وحاتم واقف بينهم ..
موضي : اذكروا الله .. وش صاير ..
حمد : هالكلبة تعرف هاللي اسمه عبد العزيز .. وبينهم علاقة ..
ديما صارت ورى ريم تصارخ : أي أحبه .. وش تبي تسوي ..
حمد : بأشرب من دمك ..
بدوا كل واحد يسب الثاني .. يدخل سعود .. بصوت عالي : بس ..
سعود يخزهم واحد .. واحد .. : وش صاير ..
حمد أول من تكلم : هالكلبة ( يأشر على ديما ) تعرف اللي جاي يخطبها .. والله أعلم وش بينهم ..
سعود : وأنت وش دراك ..
حمد : سمعتها تكلمه بالتليفون قبل شوي..
سعود عصب .. وقرب إلى جهة ديما اللي واقفة خلف ريم وماسكة قميصها من ورى خايفة .. ريم تكلم أبوها ..
ريم : إذا بتضربها .. اضربني أنا أول ..
سعود يناظر ريم مدة : إنتِ كنت تعرفين ..
ريم هزت راسها : أي أدري .. البنت ما اكفرت ..
حمد بعصبية : تقول ما اكفرت .. أجل وش تسمين اللي سوته ..
ريم تكلم أبوها بهدوء: يعني الحب حرام .. والولد جاء من الباب .. و طلب يدها ..يعني ما كان يتسلى ولا كان يلعب .. اثنين حبوا بعض .. ويبغون يتزوجون .. ما اكفروا ..
حمد بزمرة : أي .. أنت عادي عندك .. ذمتك وسيعة من وين بتجيبينه غير من أمك ..
ريم التفتت عليه بترد .. لكن أبوها سبقها .. التفت سعود على حمد وسطره كف .. من قوته طاح على الأرض .. سعود حط رجله بين رقبة حمد وصدره ..
سعود بغضب: ظفر أمها يسواك ويسوى طوايف اللي خلفك .. يا كلب ..
حاتم يحاول يبعد أبوه عن حمد .. ومنيرة راحت لولدها تشيله ..
سعود قرب منه .. وامسكه من قميصه : إن مديت يدك على واحد من إخوانك أو خواتك مرة ثانية .. رميتك برا البيت مثل الكلاب .. وتبريت منك .. سامع يا حيوان ..

حمد هز راسه .. عيونه شوي وتدمع .. اتركه سعود .. وحمد طلع يركض وأمه وراه .. سعود التفت على ديما اللي للحين ورى ريم .. ناظر في ريم مدة .. " شلون واقفة تدافع عن أختها وتحميها .. كأني أشوف هيفاء " .. قرب لهم سعود .. ووقف حاتم بين أبوه وأخواته ..

سعود يكلم ديما بحدة : طلعة من البيت ما في .. إلا إذا بتروحين الجامعة .. وموضوع زواجك راح أفكر فيه .. وأنا اللي بأقرر إذا بتتزوجينه ولا لأ .. مفهوم ..
ديما تهز راسها .. سعود ناظرهم مدة بعدين طلع .. ديما طاحت من طولها .. امسكتها ريم وودتها إلى غرفتها .. ديما تصيح من الألم ومن حظها ..
ريم تهديها : خلاص .. اهدي .. صدقيني ما راح أنساها له .. وربي لأربيه ..
ديما تصيح : الحين أبوي أكيد بيرفض ..
ريم تبتسم : لو كان بيرفض .. كان قالها من البداية ..
ديما : وش قصدك ..
ريم : قصدي أنه موافق .. لكن لازم يتخذ موقف .. اللي صار مو هين ..
ديما : صدق .. اللي تقولينه .. صدق ..
ريم تلمها : إن شاء الله .. لا تحاتين أنت الحين .. نامي وارتاحي ..


ريم طالعة من غرفة ديما .. امسكتها منيرة .. موضي قربت منهم تدري أن بصير قنبلة ..
منيرة بحدة : ريمو .. لا تتدخلين في حياة عيالي .. أنا أدرى بمصلحتهم .. وخاصة ديما ابعدي عنها .. من صارت تمشي معك وهي ..
قبل منيرة ما تكمل .. ريم اسحبت يدها ولوت ذراع منيرة .. موضي تحاول تفكهم ..
ريم بنبرة حادة : اسمعيني زين .. يا مراة .. ديما أختي ومتى ما احتاجتني راح تلقاني قدامها .. وان سمعت أنك سويتي لها شي أنت أو مدللك .. ما راح يصير خير .. مثل ما طيرت أخوك من الشركة .. راح أطير مدللك .. من الشركة ومن البيت بعد ..
منيرة اسحبت يدها .. موضي تحاول تكون بينهم ..
ريم بنظرة حادة : وإذا سمعت أسم أمي ينطرى بكلمة ناقصة .. لا أحد يلومني على اللي بأسويه ..
منيرة خافت .. أول مرة ريم تكلمها بهالطريقة .. كانوا يتهاوشون من قبل .. لكن ردة فعل ريم هالمرة غير ..
موضي تحاول تهديهم : ريم .. وش فيك .. لا تنسين هي أمها ..
ريم : أمها ولا مو أمها .. ديما بتتزوج اللي هي تختاره .. مو اللي أنت تفرضينه عليها ..
منيرة تكلم موضي : سمعتي بنت أخوك .. وش قاعدة تقول ..
موضي : منيرة الله يهداك .. لا تجين كلك .. خلي البنت تاخذ اللي تبيه ..
منيرة بحدة : يعني وش تبيني أسوي .. بنتي ما أقطها هالقطة ..
ريم تضحك بسخرية : والله مصدقة نفسك .. اللي يسمعك يقول بنت عز أباً عن جد .. نسيت أصلك الظاهر .. ولا حابة أفكرك ( بالمصري )..
منيرة بغضب : وش قصدك .. يعني أنت اللي ..
ريم تهز راسها : نو نو ..حبيبتي أنا غير .. وأنت عارفة من هم خوالي .. ما يحتاج أعلمك ..
ريم طالعة منيرة .. بعدين موضي .. ابتسمت وتركتهم ..
منيرة مو مصدقة : سمعتيها وش قالت ..
موضي : ما قالت إلا الصدق .. الكل يعرف من هم خوالها .. أصلا كل اللي يجون يخطبونها جايين علشان خوالها ..
منيرة عصبت .. وراحت كان ودها تروح تهاوش ديما .. لكنها خافت من ريم .. ريم متغيرة فيها شي .. أول مرة تتكلم معها بهالطريقة ..


ادخلت ريم غرفتها .. ورن جوالها ..
ريم : هلا ياسر ..بشر ..
ياسر : كله تمام .. طال عمرك واللي تبينه صار ..
ريم تبتسم : حلو .. إذا احجز لي تذكرة على دبي نهاية الإسبوع ..
ياسر : طال عمرك .. ما راح تروحين سويسرا ..
ريم : بلى .. لكن بأروح دبي أول وبعدين أطلع على سويسرا ..
ياسر : حاضر طال عمرك ..


الجدة : يعني أنت موافق ..
سعود: بنتي تحبه .. ما باليد حيلة ..
الجدة : وتبيني أقولهم أنك موافق ..
سعود: أي بس مو الحين .. خليهم ينقرصون شوي .. بعد اسبوع قولي لهم ..
الجدة : إن شاء الله ..
هيا تناظر ولدها .. سرحان ويبتسم .. المفروض يعصب ..
الجدة : خير قاعد تبسم ..
سعود : ريم كان المفروض تكون ولد ..
الجدة : استغفر ربك .. هذا أمره .. وبعدين هي عن 10 رجاجيل ..
سعود يهز راسه : أدري .. لكنها أحسن من إخوانها الأولاد .. حتى أحسن من حاتم اللي عادّه ولدي الكبير .. عمره ما اهتم بمشاكل إخوانه مثلها ..
الجدة : لأنها أختهم الكبيرة .. أكيد بتحن عليهم ..
سعود ينزل راسه : ما عطيتها سبب يخليها تحبهم ..
الجدة: اذكر الله سعود .. واللي راح راح .. حنا عيال اليوم ..
سعود يبتسم : لو شفتيها اليوم وهي واقفة تحمي أختها .. كأن هيفاء واقفة قدامي ..
اخنقته العبرة .. وقام قبل أمه ما تحس فيه .. لكنها لاحظت تغير وجهه ..
هيا تكلم نفسها " للحين تحبها يا سعود .. مهما كابرت .. للحين تحبها "..


منيرة بعصبية : أنت للحين تحبها وعمرك مانسيتها ..
سعود : ومن قال لك أني نسيتها أو حاولت أنساها ..
منيرة : أجل ليه طلقتها ..
سعود : غلطة .. وراح أظل طول عمري أدفع ثمنها ..
بعدين التفت على منيرة .. ومسك ذراعها بقوة : انت قول لي .. ولدك مين وجايب الكلام عن هيفاء .. وش عرفه بقصة قديمة صارت قبل ما ينولد ..
منيرة ترقع لنفسها : وأنا وش دراني .. يمكن سمعنا نتكلم ..
سعود بحدة : اسمعيني زين يا مراة .. غلطة ثانية مثل هذه ويكون أخر يوم لك في هالبيت .. (بصوت عالي) فاهمة ..
منيرة تهز راسها .. خايفة .. تركها وطلع .. وهي قاعدة تصيح .. لازم هالريم تنقلع من هالبيت بأي وسيلة ..



علياء تحايل فيها :قومي طيب .. اكلي لك لقمة بس .. مايصير صار لك ثلاث أيام على لحم بطنك.
ديما تحت البطانية : قلت لك ما أبي ..
علياء : يعني مسويه اضراب ..
ديما بعصبية : أوه علياء .. قلت لك ما أبي أكل .. مو غصب ..
تدخل عليهم ريم .. ومعها طبقين بيتزا وكولا .. ديما تحب البيتزا وما تقدر تقاومها .. شمت الريحة .. ودها تاكل .. صار لها ثلاث أيام على خفايف .. بس تكابر ..
قعدت ريم على الكنبة .. وحطت البيتزا على الطاولة .. وأشرت لعلياء تجي جنبها وتغمز لها "خليها علي " .. ابتسمت علياء .. وراحت لريم ..
علياء تكمل المسرحية : اممم ريحتها تجنن ..
ريم : وساخنة بعد .. قلت لهم يكثرون الشيز ..( ديما تحب الشيز )..
علياء : والله جاء في وقته .. الطباخ مسوي عشاء .. الحمد الله على النعمة .. دهون العالم فيه..
ريم تضحك : أدري عزيمة جدتي .. ومو مقصر .. المطبخ الشعبي كله عندنا اليوم...
بدوا ياكلون .. وديما ودها تجي .. بس تقاوم .. صايرة تطل عليهم من تحت البطانية .. ريم المحتها ..
ريم تكلم علياء بصوت واطي لكن متعمدة تسمعه ديما : دريتِ أن أبوي موافق على زواجها..
ديما تسمعها .. وفرحانة .. لكنها تسوي روحها ما تسمع ..
علياء : مين قال لك ..
ديما تاكل البيتزا : جدتي .. وأنا طالعة .. لكنها تقول أنها هي مو موافقة ..
ديما رفعت البطانية بسرعة.. ومعصبة : يعني شنو مو موافقة ..
ريم تهز أكتافها تستفزها : تقول جدتي .. أن ما يصير البنت تحب وتعشق .. هالكلام ما يصلح عندنا ..
ديما ادمعت عينها .. ريم وعلياء طالعوا في بعض واضحكوا بقوة .. ديما عرفت أنهم كانوا يسون لها مقلب .. عصبت وأخذت المخدة وراحت لريم تضربها بها .. وريم ميتة من الضحك ..
اقعدت ديما معهم .. ومكتفة يدينها : ما يضحك .. يا المليقين ..
ريم تضحك وتقرب منها وتضمها .. ديما تحاول تبعدها ..لكن ريم تمسكها بقوة .. وتمسك فم ديما بيدها ..
ريم تضحك وكانها تكلم طفل : يسلم قلبو الزعلان ..
ديما تبعد عنها : مو حلوة حركتكم ..
علياء تضحك : حبينا نضحكك .. صار لك كم يوم مكتئبة ..
ديما تطالعها بنص عين : اللي رجله في الماي مو مثل اللي رجله في النار ..
اضحكوا ريم وعلياء .. عصبت منهم ديما وجات بتقوم .. امسكتها ريم ..
ريم : خلاص .. خلاص .. نمزح معك يا عروس ..
ديما انحرجت وقلب وجهها أحمر ..
علياء وريم بصوت واحد : ألف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد .. ( يلولشون )..
دلال ادخلت عليهم .. تضحك : وش عندكم ..
علياء : أبدا ندلع العروس ..
ريم تاشر لها : تعالي .. حياك معنا..
دلال تسأل : من العروس ..
ريم تلم ديما : هالحلوة اللي جنبي ..
دلال تبتسم : وافق خالي ..
ريم : أي وافق ..
دلال تقوم تسلم على ديما وتبارك لها .. اقعدوا ياكلون ويسولفون .. وديما من الجوع والفرحة أكلت طبق بيتزا لحالها .. ( عليها بالعافية ) !!!
.
.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
broken dreams

avatar

انثى عدد الرسائل : 245
تاريخ التسجيل : 14/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الخميس أغسطس 16, 2012 5:54 pm


Very Happy

... الفصل الثامن ...



غادة : هيفاء .. خلف يريدج هالسه ..
هيفاء تأفف : وش يبي هذا بعد ..
غادة تهز أكتافها : وش مدريني ..
نزلت هيفاء ومعها غادة .. راحوا لمكتب خلف .. ادخلوا وتسمروا مكانهم .. كان في ثلاث رجال واقفين .. طول بعرض .. اضخام وأجسامهم معضلة .. وكان في واحد قاعد على الكرسي .. أول ما شافها قام من مكانه ونزل راسه بخفيف .. كأنه يحيها .. أما خلف فوجه ألوان أحمر بنفسجي
وملابسه متبهدلة .. أشر عليها .. هيفاء خافت وامسكت يد غادة ..
خلف بخوف : هذه هيفاء ..
صالح : راح تتفضلين معنا .. طال عمرك ..
هيفاء مستغربة : ها ..
صالح أعطاها ظرف بني : هذا الظرف فيه أوراقك .. يا ليت تتأكدين أن كل شي فيه .. طال عمرك ..
هيفاء بتردد أخذت الظرف .. وافتحته كان فيها جوازها وأوراقها .. والشيكات اللي كان خلف موقعها عليها ..
هزت راسها .. للحين مو فاهمة : أي .. بس .. أنتو مين ..
صالح: حنا جاين ناخذك معنا .. طال عمرك ..
غادة تساسر هيفاء : وش صاير .. طايحه على شيخ لو أمير ..
هيفاء عصبت : غادة هذا وقتك ..
صالح : طال عمرك .. يا ليت تجهزين نفسك لأن راح نروح الحين ..
هيفاء : مين اللي بيروح ..
صالح: طال عمرك .. أنت راح تروحين معنا للقصر ..
هيفاء خافت منه .. صالح قرب منها وبصوت واطي : قصر عمتي ريم ..
هيفاء : ريم ..
صالح هز راسه : أي طال عمرك ..
هيفاء ابتسمت مو مصدقة .. كانت تفكر ريم سيدة أعمال .. لكن كل هالحاشية عندها .. انتبهت لغادة تسحب بلوزتها .. التفتت عليها ..
هيفاء : وش فيك ..
غادة تترجى: هيفاء رحم الله والديج .. اخذني وياج تكفين ..
هيفاء طالعتها .. هي وغادة صار لهم عمر مع بعض .. كل وحدة منهم انجبرت على هالطريق .. غادة معها ماجستير علم نفس .. لكن الظروف اللي وصلتها إلى هذه الحالة ..
هيفاء تطالع صالح : نقدر ناخذها معنا ..
صالح : أسأل طويلة العمر .. وأخذ جواله يكلم ريم .. ظل فترة بعدين صكر جواله ..
صالح يكلم خلف : راح ناخذها معنا ( يقصد غادة) ..
خلف بيتكلم .. جاله بوكس على وجه .. هز راسه .. وأعطاهم أوراق غادة ..


في السيارة ..
غادة : احجي .. أسمعك ..
هيفاء : وش تبيني أقول ..
غادة : منو اللي أخذت قلبه .. ومطرشلج هالعمارات ( تقصد الحاشية )..
هيفاء اضحكت : الحين تعرفين ..
وصلوا عند القصر .. غادة شافت القصر .. انبهرت قصر كبير أكبر من اللي كانوا ساكنينه خمس مرات .. افتحت لهم الخدامة الباب ..
عزيزة : أهلا يا ست هانم .. نورت بيتك ..
هيفاء وغادة مستغربين .. لكن هيفاء ردت عليها : أهلين ..
عزيزة : الست هانم الصغيرة .. في الجنينة ..

راحوا للصالة .. هيفاء شافت ريم من نافذة الصالة ..كانت تكلم بجوالها .. وشكلها معصبة كأنها قاعدة تزف أحد .. صكرت جوالها .. ورفست برجلها الأرض .. بعدين التفتت شافت امها .. ابتسمت وجاتها تركض .. أول ما ادخلت ريم احضنت أمها بقوة .. وباستها على خدها ..

ريم تبتسم : قلت لك أيامك في ذاك المكان قليلة ..
هيفاء للحين مو مصدقة : ما كنت ادري .. عندك كل هالنفوذ ..
ريم ترز عمرها : طبعاً . بنتك مو شي بسيط .. ( تضحك )..
غادة كانت تطالعهم مستغربة .. توها تنتبه للشبه اللي بينهم .. مو مصدقة .. ريم نفس البنت اللي جاتهم قبل اسبوعين .. هيفاء ريحتها من التساؤل ..
هيفاء تأشر على ريم : ريم بنتي ..
غادة تطالع بين هيفاء وبين ريم .. متفاجأة : هالسه هاي بنتج ..
هيفاء تهز راسها : أي ..
غادة منصدمة : يعني أنت أمها اللي أنجبتيها .. اللي يشوفكم يقول خوات ..
هيفاء تضحك : أي .. السالفة طويلة .. أقولها لك بعدين ..
أخذتهم ريم إلى فوق .. ورتهم غرفهم .. بعدين ورتهم القصر .. وتغدوا ..اقعدوا بعد الغداء في الحديقة الداخلية ..
غادة : والله ..قصة ولا في الأحلام .. ما أصدقها ..
ريم تضحك : لا حبيبتي .. صدقي .. اللي يعيش ياما يشوف ..
غادة استأذنت وقالت أنها بتنام شوي وتريح راسها .. هي كانت تبغاهم يقعدون لحالهم .. أكيد بينهم كلام خاص فيهم ..

ريم تكلم أمها : وش رايك في البيت ..
هيفاء تبتسم : حلو .. بس ريم ودي أسأل سؤال ..
ريم: أكيد .. اسألي ..
هيفاء : أنت وش شغلك اللي يخليك مع حراسة وبودي غاردز .. كأني داخلة ثكنه عسكرية ..
ريم تضحك : هذا تدبير ياسر .. من يوم الحادث وهو عامل احتياطاته ..
هيفاء باهتمام : أي حادث ..
ريم تهز أكتافها : قبل سنتين صار لي حادث سيارة .. ومن يومها وهو حذر..
هيفاء انتبهت للجرح اللي على جفن ريم .. لمسته بأصابعها ..
هيفاء حست ان ريم تخبي شي : ما دامه حادث .. ليه كل هالاحتياطات ..
ريم بهدوء : لأنه ما كان حادث .. أحد لعب بالفرامل ..
هيفاء بخوف : وليه يؤذونك ..
ريم : بسبب طبيعة شغلي ..
هيفاء : شغل شنو اللي يخلي أحد يحاول يقتلك ..
ريم تبتسم : امي أنا عندي شركة سوفت وير ..
هيفاء تهز راسها : أدري .. بس هذه شركة كمبيوتر .. يعني وش اللي سويتيه اللي يخليهم يحاولون يقتلونك ..

ريم تبتسم وتشرح لأمها : mom شركتنا كبيرة ومن أضخم الشركات .. وحنا مو بس نسوي برامج .. حنا نتعاقد مع شركات أمنية .. مع الإنتربول ومع FBI .. نعمل data base وشغلات نسويها لهم علشان يتبعون المجرمين .. وأحيانا نتبع التحويلات المالية للشركات المشبوهة ..
قبل سنتين كان عندنا شغل مع FBI نتبع التحويلات المالية لعصابة مافيا ..

هيفاء حطت يدها على فمها خايفة .. " مافيا " .. ريم ابتسمت لها وكملت : المفروض تكون العقود سرية وما أحد يدرى أن حنا نشتغل معهم .. لكن تسرب الخبر .. وحاولوا يصفوني .. لكن ربك ستر ..
هيفاء تصيح .. وريم تهديها ..
ريم تهدي أمها : أمي .. لا تخافين علي .. أنا قدها ..
هيفاء تلمس خد بنتها : ادري حبيبتي .. ما كنت أظن شغلك خطر ..
ريم تضحك : هالخطر هو اللي مخليني أعيش هالعيشة .. وإلا على أبوي انسي ..
هيفاء تطالع بنتها : كان قاسي معك ..
ريم تهز راسها : كأنه يحاول ينتقم منك فيني ..
هيفاء تلم بنتها : هذا ماضي وراح .. وحنا عيال اليوم .. وما راح أخليك لحالك أبد .. لكن أوعديني أنك تحمين نفسك ..
ريم : أكيد لا تحاتين .. وعلى فكرة أنت صاحبة هالبيت .. لك مطلق الحرية تسوين اللي تبين فيه ..تغيرين الأثاث . الحديقة أي شي تبغين ..
هيفاء : ما أبغى إلا سلامتك .. ريمي ..
ريم تبوس يد أمها : يخليك لي يا أم ريم ..



هيفاء وهي نايمة حلمت .. أنها في مرج أخضر تدور ريم .. وتناديها .. قربت منها ريم وهي تبتسم وقعدت جنب أمها .. واعطتها وردتين وباست راسها وراحت .. هيفاء تناديها .. لكن ريم ما التفتت عليها واختفت .. قامت هيفاء من نومها مخترعه .. " يمه .. بنتي .. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ".. اطلعت من غرفتها .. وراحت لغرفة ريم .. طقت الباب وادخلت .. كانت ريم نايمة ورامية البطانية على الأرض .. هيفاء شافتها .. ابتسمت .. شالت البطانية وغطت بنتها .. صارت تمسح راسها .. ريم انتبهت لأمها ..
ريم تعرك عيونها : وش فيه ..
هيفاء تبتسم : أبغى أنام معك .. إذا ممكن..
ريم تبتسم : أكيد .. وبعدت تسوي لأمها مكان .. نامت هيفاء جنب بنتها .. وصارت تمسح على راس بنتها .. وتسمي عليها .. قلبها مقبوض من الحلم .. " الله يحميك ويخليك لي "..



علياء بعصبية .. وتتكلم بصوت واطي : ما بيني وبينك كلام .. حنا زملاء وبس ..
سالم بخبث : لا صدقتك .. تفكرين غبي . أنا أعرف حركاتكم يالبنات .. يعني تظنين نظراتك لي كانت بريئة ..
علياء مو قادرة تتحمل : أنت انسان مريض ..
كانت بتروح ..لكنه مسك يدها .. حاولت تفك نفسها منه .. لكنه كان أقوى منها .. علياء متوهقة ..هي لحالها مع هالسفلة .. وش تسوي .. لو اصرخت بتنفضح .. إلا بدخلت عامل النظافة .. انتبه له سالم وترك يدها .. علياء استغلت الموقف واطلعت من الغرفة .. ما تدري شلون وصلت إلى غرفة الطبيبات .. رمت نفسها على الكنبة وقعدت تصيح ." وش هالوهقة .. وش أسوي "..


قعدت ريم من النوم .. لاحظت أن أمها مو معها .. راحت للحمام وأخذت شاور .. بعدين نزلت إلى المطبخ .. شافت أمها قاعدة تسوي فطور .. ابتسمت وراحت لها وضمتها ..
ريم : صباحوووووو هيوف ..
هيفاء تضحك : صباح النور ..
ريم تشم الريحة : امممممم ريحته تشهي ..
هيفاء تبتسم .. وتاخذ البيض وتحطه على الصحن .. اقعدت ريم على الكرسي تاكل البيض ..
ريم : وااو تدرين ما أحد في البيت يقدر يسوي مثله .. أذكر أنك كنت تحطين معه سكر ..
هيفاء كانت تطالعها وتبتسم : تذكرين..
ريم تهز راسها : أكيد .. حاولت أكثر من مرة أسوي مثله .. وما يطلع زي كذا ..
هيفاء : عوافي عليك حبيبتي ..
ريم تشرب الكافي .. هيفاء كانت مترددة تسألها .. لكن مادام هم لحالهم .. وش راح تخسر ..
هيفاء بهدوء: ريم ..
ريم : همممم.
هيفاء منحرجة: أنت شلون عرفت أنك ... أنك ... تعرفين ..
ريم اضحكت : هذا سؤال ينسأل من الصبح ..
هيفاء تهز أكتافها منحرجة : أبغى أعرف .. ولا تذكرين تفاصيل .. لكن أبغى أعرف ..
ريم تبتسم : كانت تدرس علم نفس في المدرسة اللي كنت فيها ..
هيفاء مستغربة : مدرستك ..
ريم تهز راسها : أي ..
هيفاء ما تبي تبين أنها معصبة .. ذيك مدرسة وبنتها كانت طالبة ..
هيفاء : وش صار ..
ريم تاخذ نفس عميق : لازم تعرفين أن حياتي ما كانت طبيعية .. انطردت من أكثر من مدرسة بسبب المشاكل .. إلى أن دخلت المدرسة اللي في سويسرا .. وهناك شفتها أول مرة .. كان لها فضل كبير بعد الله في اللي وصلت له الحين .. يمكن أنقذتني من مستقبل مجهول .. ما راح أذكر لك تفاصيل .. لكنها كانت حب حياتي ..
هيفاء : كانت ..
ريم تهز راسها : أي كانت .. لأنها راحت وخلتني ..
هيفاء تسأل : وين راحت..
ريم تحبس دمعتها : ماتت ..
هيفاء تطالع بنتها .. ريم تغير وجهها فجأة .. باين عليه ألم .. والم فظيع .. امسكت يدها وابتسمت لها ..
هيفاء : إلى هالدرجة تحبينها ..
ريم : وعمري ما راح أنساها .. صوفيا كانت نوري اللي أشوف فيه ..
هيفاء : اسمها صوفيا ..
ريم تهز راسها : أي .. ايطالية .. إذا تبين أوريك صورتها .. هذا إذا أنت حابة تعرفينها ..
هيفاء تهز راسها وتبتسم : أكيد ..
هم في غرفة ريم .. ريم ورت أمها ألبوم الصور .. شافتها هيفاء .. صوفيا حلوة وجذابة .. ما كانت بيضاء .. برونزيه وشعرها أسود طويل .. كانت حاضنة ريم .. ريم كانت تضحك .. باين أنهم كانوا يحبون بعض ..
ريم اخنقتها العبرة .. وقعدت تصيح .. لمتها أمها .. تهديها ..
هيفاء بهدوء : حبيبي أنا هنا الحين ..

ريم بعد ما هدت .. التفتت على أمها : أنا راح أسافر سويسرا بكرة ..
هيفاء : وش عندك ..
ريم تبتسم : شغل ضروري .. راح أظل هناك اسبوعين .. وبعدين بارجع السعودية .. علشان أحضر عرس مدلل أمه ..
هيفاء لاحظت ان وجه ريم تغير لما قالت عرس المدلل .. ريم قامت وراحت للطاولة .. وأخذت ظرف وأعطته لأمها ..
هيفاء مستغربة : وش هذا ..
ريم : هذا حساب البنك تبعك .. فيه بطاقة الصراف والفيزا وأرقامهم موجودة داخله ..
هيفاء تهز راسها : ريم ما له داعي ..
قاطعتها ريم : لا هذا حقك أمي .. ولا تحاتين راح أرجع حلالك من اللي سرقه .. هذا وعد ..
هيفاء : ريم حياتي .. يكفيني أنك معي ..
ريم تهز راسها : لا ما يكفي .. راح أخذ حقك من اللي ظلمك .. هذا وعد ..


حفلة العرس ..

ريم كانت متوترة طول الوقت وباين عليها أنها متنرفزة .. قربت منها فوزية .. وحطت يدها على كتفها .. التفتت عليها ريم وابتسمت ..
فوزية باهتمام : خير وش فيك ..
ريم : لا سلامتك .. بس تعبانة شوي ..
فوزية : ريم صاير لك أكثر من شهر وأنت متغيرة .. وش فيك ..
ريم تزفر : ولا شي .. لكن يبيلي إجازة طويلة ..
فوزية تبتسم : على يدك .. وين ما تروحين قولي لي وبأروح معك ..
ريم تبتسم : أكيد وانا استغنى عنك فوز ..


اضحكوا .. بعدين جاء وقت دخلة العروس .. ريم حست قلبها بيوقف .. طفوا الأنوار وصارت الإضاءة خفيفة .. واشتغلت الموسيقى .. ادخلت زينة كانت خايفة ومتوترة .. لكن أكثر شي موترها ريم .. شلون بتشوفها مرة ثانية .. زينة كانت لابسة فستان أبيض مخصر عليها عاري الأكتاف وفتحة الخلف واصلة إلى نص ظهرها .. شعرها كانت رافعته .. طالعه خيال .. أول ما ادخلت زينة كانت تدور بين الضيوف على ريم .. إلى ان جات عينها في عين ريم .. زينة حست أنها وقفت مكانها .. إلى أن جات اختها تنبها .. ريم ابتسمت لها .. زينة ابتسمت وكملت طريقها إلى الكوشة .. زفوها أهلها .. وريم ما شالت عينها من زينة .. إلى ان انتبهت لديما تهزها ..

ديما : يا الله قومي ..
ريم : وين ..
ديما : نرقص .. راح نرقص مع زوجة اخونا .. وبعدين في ناس أنا أبغى أغيظهم ..
ريم بتعترض .. قاطعتها فوزية : يا الله قومي .. خلي الناس تشوفك ..

ريم تعرف ترقص زين .. وما أحد يرقص وهي موجودة .. وديما تجي بعدها لأنها دايم ترقص مع ريم .. تحاول تقلدها لكن ما في غير الريم .. نادت ديما هيا وعلياء ودلال يجون معهم ...
ديما تكلم وعد أخت زينة .. انهم بيرقصون مع زينة رقصة خاصة بس أهل زوجها .. ريم متعمدة تطلب أغنية راشد الماجد يا جنوني .. بدت الأغنية .. وارقصوا ديما قومت زينة ترقص معهم .. وكانت زينة ماسكة يد ديما واليد الثانية ريم .. زينة حست قلبها بدا يخفق بسرعة لما ريم قربت منها واهمست لها ( طالعة تجنين ) .. زينة ابتسمت .. وبدا يخفف توترها لأنها مع ريم ..
أغلب الحضور عيونهم على ريم .. وأولهم أم زينة .. اللي راحت لجدتها هيا ..

أم عبد الله : هذه ريم ..
الجدة : أي بنت ولدي البكر ..
أم عبد الله : ما شاء الله عليها .. وش هالجمال ..
الجدة تبتسم : هذه الريم ..
أم عبد الله : هي متزوجة ..
الجدة : لا ما هي متزوجة ..
أم عبد الله : يعني أختها اللي ..
قاطعتها الجدة : ريم مثل أبوها تحب شغلها .. ودايم تسافر .. تقول أنها ما تفكر في الزواج للحين.
أم عبد الله أعجبتها ريم : يمكن ما جاها اللي يستاهلها ..
الجدة : كل شي قسمة و نصيب ..


ريم كانت تقرب من زينة متعمدة وتحط يدها على خصرها .. زينة وهي تشوف ريم تبتسم لها
" ليتني لك ريم " ادمعت عيونها .. انتبهت ريم أن زينة بدت دمع ..
ريم باهتمام : فيك شي ..
زينة تبتسم : لا بس ادمعت عيني ..

خلصت الأغنية .. أغلب صديقات ديما وريم بدوا يصفقون ويصفرون .. ريم امسكت يد زينة ووصلتها إلى الكوشة .. ووقفت جنبها .. زينة كانت تمسك نفسها ما تصيح ..
ريم باهتمام: وش فيك ..
زينة بصوت واطي ما اسمعتها ريم : فيني أنت ..
ريم بصوت هادي : تعبانة ..
زينة تهز راسها : لا .. بس متوترة ..
ريم تطالع في عيون زينة .. " أه لو أقدر أخذك ونطلع من هنا .. صدقيني ما يستاهلك " ..

بدت زفت المعرس .. ريم ما كانت قادرة تتحمل تشوفه .. زينة تنزف له .. كان ودها تقبره مكانه.
قالت لديما أنها تعبانة وتبي تروح البيت .. اتصلت على ياسر يجهز السيارة .. ريم طالعة .. كان حمد بيدخل .. زينة عينها على ريم .. " لا تروحين ريم "..


ريم : أسفة لأني متصلة عليك في هالوقت ..
ناديا تبتسم : لا حبيبي .. بس شلون خطرنا على بالك ..
ريم تبتسم : إذا تضايقك جيتي ما...
قاطعتها ناديا : لا حبي .. تعالي .. أنا لحالي ..

ناديا تعرف ريم من زمان .. ظلوا مع بعض فترة إلى أن زوجوها أهلها شايب مقتدر .. وهي الزوجة الثالثة له .. وصلت ريم لبيت ناديا .. استقبلتها ناديا اللي كانت لابسة قميص نوم وعليه روب ... اقعدوا في الصالة .. لاحظت ناديا أن ريم مضايقة .. ووجهها ما يتفسر .. ناديا سوت لهم كوبين بابونج .. اقعدوا على الكنبة ..

ناديا : وش فيك ريم ..
ريم شوي بتنفجر: أحس أن ماخذة أكبر مقلب في حياتي ..
ناديا بحنان وحطت يدها على يد ريم : وش فيك حياتي ..
ريم التفتت عليها وطالعتها .. ما تدري شلون امسكتها وشفتها بقوة .. نزلت تبوس رقبتها ورجعت تشفها مرة ثانية .. وعضت شفايفها .. ناديا يدينها حوالي راس ريم تقربها منها .. ريم فكت الروب اللي لابسته ناديا .. ويدها على صدر ناديا .. وهي تبوس رقبتها بعدين تنزل إلى صدرها .

شلون اوصلوا إلى غرفة النوم .. ريم ما تدري .. كانت تبي تذوب في ناديا .. ما تدري إذا هي افصخت ثوب نومها أو انها مزقته .. افصخت ملابسها بسرعة .. كانت فوق ناديا .. ناديا ماسكة ذراع ريم .. ريم متغيرة وعنيفة .. حاولت ناديا تقوم لكن ريم امسكتها وثبتتها على السرير .. وجات عينها في عين ناديا .. ناديا شافت ألم وحزن وقهر في عيون ريم .. كأنها بتدمع تركتها تسوي اللي تبيه ..
ناديا يدها على وجه ريم وبصوت هادي : take what you need

ريم تبوس رقبة ناديا .. ويدها تحت .. ناديا حست باصبعين داخلها .. بدت تتلوي من الألم ومن الرغبة .. رجعت رقبتها إلى ورى .. ويدها ماسكة المخدة .. وجسمها يتلوى .. لكن ريم للحين ما اشبعت .. كانت تبغى أكثر .. تبغى تنسى .. شفتها ريم ونامت فوقها ..ريم thrust hard كانت تبغي تنسى كل شي .. أمها .. زينة .. الكذب .. الخيانة .. غدر .. كل شي ..
ناديا كانت تأن بألم .. مو قادرة تتحمل .. لكنها تكابر على نفسها علشان ريم ..
ما انتبهت ريم لنفسها أنها رمت نفسها على ناديا .. ناديا ضمتها تمسح راسها .. ريم تصيح .. تصيح بحرقة .. ناديا تهديها ( اش حبيبي .. اش )...
.
.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
♣ YELLOWIX QATAR

avatar

انثى عدد الرسائل : 195
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 26/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الخميس أغسطس 16, 2012 6:03 pm

تسلملي صبوعج المبببببببدعه
هالروايه تنفع تكوون مسلسل Razz
ورربي انها احلى روايه قريييييتها غطططت على الككككل Cool

لاتطولين علينا بليييييييز
ف الانتظاااار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Queen B



انثى عدد الرسائل : 150
الموقع : UAE
العمل/الترفيه : High school student
المزاج : Good not bad
تاريخ التسجيل : 09/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الخميس أغسطس 16, 2012 6:23 pm

I have nothing to say but you are an amazing writter
Tack. Your time and I will be waiting for you Wink  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Noor 3Yonha



انثى عدد الرسائل : 181
العمر : 20
الموقع : Jeddah
تاريخ التسجيل : 16/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الخميس أغسطس 16, 2012 6:40 pm

part f9’eeeeeee333 tslm ydkk 7bebee
oslobbkk jddnn jmeell fe alktaba
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Maryomani

avatar

انثى عدد الرسائل : 112
تاريخ التسجيل : 05/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الخميس أغسطس 16, 2012 6:51 pm

amazing part
you are creative writter
waiting 4 the next part 3la nar
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ms.roooro



انثى عدد الرسائل : 115
العمل/الترفيه : جامعية. / عاإدي بس اآحب اشوف الكل مبسوطين
المزاج : ماعليه
تاريخ التسجيل : 10/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...   الخميس أغسطس 16, 2012 7:08 pm

روعة
فديتك حبيبي انتي خيال لباك بس
امواإح على هاليدين الحلوتين
فديت قلبك حبيبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بيدي حفرت قبري ... رواية جريئة ... اكتملت ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 26انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 15 ... 26  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بويه :: القسم الأدبـي :: القصص والروايات-
انتقل الى: