منتــدى بــويـــه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
 | 
 

 الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3 ... 10, 11, 12  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
broken dreams



انثى عدد الرسائل: 245
تاريخ التسجيل: 15/07/2012

مُساهمةموضوع: الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت   الأحد يوليو 15, 2012 4:50 am

[size=18][size=12]

Embarassed

أول محاولة لي في الكتابة


الخيار الصعب



مقتطفات..





كانت تنتظرها بفارغ الصبر.. اسمعت صوت السيارة .. وراحت تركض للباب افتحته .. وضمتها بقوة.. (حبيبتي جيت اخيرا).
ليال تناظرها بوجه جامد: جيت أسدد ديني ..
هيفاء ماسكة راس ليال بيدينها: حبي لا تقولين هالكلام .أنت حبيبتي. لا تشكين في الشي.
ليال ببرود: أنا وحدة انت شريتها بفلوسك.. لو سمحت اخذي اللي تبين وخليني أرجع البيت.
هيفاء بغضب: ليال ما لا داعي هالكلام.. كانت الطريقة الوحيدة اللي تخليك ترجعين لي..
ليال وهي تضحك: أنت ما تعرفين الحب ..انت تشترينه مثل ما تشترين أي قطعة اثاث او ملابس
هيفاء تحاول تهدي نفسها: ليال لا تستفزيني..
قاطعتها ليال باستهزاء: لا خوفتيني ..
هيفاء ما تمالكت نفسها. امسكت يد ليال بقوة واسحبتها معها واصعدت غرفتها. أول ما ادخلت رمت ليال على السرير.. وفي لمح البصر كانت فوقها رفعت ايدين ليال فوق راسها وشفتها بقوة
وعضت شفايفها. بعدين نزلت الى رقبتها تبوس وتلحس . بعدين مزقت بلوزتها وصارت تبوس صدرها بقوة . رفعت راسها وشافت دموع ليال . تسمرت مكانها وقامت عنها وقعدت على طرف السرير. بدات تبكي وهي تقول : وربي أحبك ..مستعدة أعمل المستحيل حتى تكوني معي..........
[/size][/size]


عدل سابقا من قبل broken dreams في الأربعاء أغسطس 01, 2012 5:55 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
broken dreams



انثى عدد الرسائل: 245
تاريخ التسجيل: 15/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت   الأحد يوليو 15, 2012 4:53 am

الفصل الأول...

عنود ( وهي تفتح باب غرفة ليال): ليال ..بسرعة راح تتاخرين ..!!
ليال (وهي تلبس جزمتها بسرعة .. انكسر كعبها ) : أوه ..هذا وقته..
عنود: جربي غيرها..
ليال ( جلست على السرير بقوة): هذه أحسن وحدة عندي..
عنود: خلاص اخذي وحدة من عندي.. وانتهت المشكلة..
ليال (وهي تضحك): بس مقاسك أكبر من مقاسي. . باصفع فيها..
عنود ( تطالعها بنص عين): لا.. اللي يسمعك يقول رجليني مقاس فيل.. المهم دبري عمرك فيها اليوم..
سالم (ينادي من بعيد): يا الله يا ليال.. تأخرنا...
ليال (فزت من مكانها): خلاص هاتيها وأمري لله...
لبست ليال الجزمة .. وخذت شنطتها والبروفايل (ملف للتصاميم) تبعها ..ونزلت الدرج بسرعة شوي وتدرج لها الجزمة وتطيح على وجهها..
ليال : آآآآآآآآآآآآى.. هذه من أولها .. الله يستر من تاليها..
سالم : بسرعة يا بنت .. تاخرنا..
ليال ( وهي تعرج شوي): طيب ..جيت..

(ليال بنت حلوة وناعمة.. بيضاء وشعرها أسود وطويل.. تشبه بينلوبي كروز.. عمرها 22 سنة متخرجة من الجامعة.. وتحب الديزاين ومحترفة فيه.. عايشة مع جدتها بعد وفاة أمها وابوها في حادث سيارة.. ولها أخت ديما في ثالث متوسط.. ويوسف عمره 5سنوات..
عنود خالتها أكبر منها بسنتين.. وأقرب صديقة لها.. سالم خالها )

تدخل ليال المبنى وتسال موظفي الاستقبال عن شركة In Design .. تجاوبها الموظفة انه في الدور الخامس.. وهي رايحة المصعد كانت قدامها بنت طويلة وممشوقة لابسة نظارة شمسية وشايلة بيدها كوب نسكافيه من ستاربوكس.. ليال وهي بتدخل المصعد.. تعركبت بجزمتها وطاحت على البنت.. اللي انكب عليها النسكافيه الحار.. التفت على ليال وهي معصبة..
البنت: وجع.. ما تشوفين.. دمرتي لي العباية..
ليال( وهي مرتبكة): أسفة والله مو قصدي ..
البنت: وين اصرفها اسفة .. عمية ما تشوفين..
ليال(بزمرة): قلنا اسفين .. مو قصدي أن اكب عليك النسكافيه..
البنت (وهي تتأفف): اوف.. هاليوم باين انه مو خير من أوله..
واضغطت على زر الدور اللي تبيه.. وهي تمسح النسكافيه عن عبايتها.. وليال تطالعها وهي متأسفة ..وتكلم نفسها" أنا وش سويت " وجت بتفتح فمها.. رفعت البنت يدها عشان تسكتها
البنت: ما ابغى اسمع صوتك..
اسكتت ليال وهي لاصقة بجدار المصعد.. تتمنى الأرض تنشق وتبلعها..
وفتح باب المصعد على الدور الخامس .. اطلعوا في نفس الوقت .. لاحظت البنت ان ليال وراها
التفتت عليها ..
البنت (بزمرة): ويش تبين بعد لاحقتني..
ليال( انقهرت وردت بزمرة): ما لحقتك ..لكني عندي شغل هنا ..
البنت( نزلت نظارتها شوي وصارت تطالع ليال ): شنو شغلك هنا..
ليال ببرود: مايخصك.. واتركتها ومشيت ..
البنت لاحظت أن ليال كانت حاملة معها بروفايل ...

(هيفاء 27 سنة بنت جذابة طويلة ..جسمها رياضي .. لون بشرتها برونزي وشعرها قصير .. جمالها ايطالي.. دارسة جرافيك ديزاين في امريكا.. أمها ايطالية ومنفصلة عن أبوها .. عايشة لحالها.. لأن ابوها متزوج ومستقر حاليا في دبي.. عندها اخويين وأخت وحدة كلهم متزوجين.. وهي مديرة شركة ان ديزايين InDesign )

تدخل هيفاء مكتبها .. وتسكر الباب وراها بقوة ..
سلوى (تدخل متفاجأة): هيفاء وش صاير لك..!!
هيفاء (بتأفف): وحدة غبية كبت علي النسكافيه ...
سلوى ( وهي تكتم ضحكتها): ولا يهمك .. الحين اتصل بالبيت أخليهم يجيبون لك غيرها..
هيفاء (بغضب): وعلى ما يجيبونها.. تبيني اقابل الناس متبهدلة كذا ..
سلوى (تبتسم): لا تكبرينها .. صار اللي صار
هيفاء (وهي تدلك مقدمة راسها .. المنطقة ما بين عيونها): اليوم باين من عنوانه..
سلوى( باهتمام): هيفاء .. سلامتك.. اذا حاسة بصداع ارجعي البيت وارتاحي لك شوي .. والمقابلات أنا اسويها .. مو مشكلة..
هيفاء: لا ما لا داعي.. بس اللي صار نرفزني شوي..
سلوى: ايه بس ...
قاطعتها هيفاء: أنا بخير.. لا تخافين علي.. خلينا نبدا..
سلوى تناظرها مدة: مثل ما تبين.. لكن إذا حسيت انك بديت تتعبين .. بتروحين البيت غصب.
هيفاء (تضحك) : اوكي مام mom..
(سلوى .. بنت عمة هيفاء وشريكتها في العمل عمرها 28 سنة متزوجة وعندها ولدين. صديقة هيفاء المقربة.. وكاتمة اسرارها )







...الفصل الثاني...

سلوى (تتأفف): معقولة .. ولا واحد منهم عجبك..
هيفاء: مستواهم جدا عادي.. حنا نبغي محترفين إلى حد ما.
سلوى: انت ما يعجبك العجب.. تصاميمهم جيدة وما فيها عيب..
هيفاء( الصداع رجع لها. بترف يدها تبغي تدلك جبينها. بس تذكرت تهديد سلوى لها . ونزلت يدها. ): ما فيها عيب. لكنها عادية.. وأنا ابغى ابداع .. ابغى مصمم مبتكر. برو ( اختصار لـ بروفيشنال يعني خبير).
سلوى (تناظرها كأنه موعاجبها الكلام بس تطوف لها): هذه اخر وحدة.. اسمها ليال عبدالله....
هيفاء (وهي تكابر على المها): نشوفها..
تدخل ليال المكتب وهي تدعي ربها أنها ما تصفع مرة ثانية.. وصارت تمشي خطوة خطوة.. بس أول ما ادخلت المكتب.. تسمرت مكانها لما جات عينها بعين هيفاء..
ليال تكلم نفسها.. هي نفسها البنت اللي في المصعد. ولا تشبها.. لا هي نفس البنت.. لا بالله توفقت
وصارت تبلع ريقها.
هيفاء تناظر في الي ادخلت المكتب ..هي نفسها اللي في المصعد.. وتذكرت الملف الأسود.. أجل جاية على وظيفة مصممة... ابتسمت هيفاء لنفسها ..نشوف..
سلوى (وتأشر بيدها على الكرسي قدام الطاولة ): تفضلي .
ليال ( تدخل المكتب وما شالت عينها من على هيفاء .. ارتبكت وتصفع على الطاولة ..
لا لا مرة ثانية!!!!!!
سلوى (وهي تساعدها تقوم): سلامتك.. عسى ما تعورت ..
ليال( شوي وبتصيح من الاحراج أكثر من الألم نفسه): لا آآآي
وخانتها عيونها.. ونزلت دمعة رفعت يدها عشان تمسحها .. بس في يد سبقتها وامسحتها عنها يد دافية.. وبصوت هادي رخيم : (حصل خير ..أهم شي انك ما تعورتي .. )رفعت ليال راسها وناظرت بهيفاء اللي كانت تناظرها باهتمام وابتسامة دافية ..
هيفاء ذابت بعيون ليال الوسيعة .. ونزلت بنظرها إلى شفايفها المكتنزة اللى تترجى أحد يبوسها انتبهت هيفاء لنفسها.. ووقفت ورجعت الى كرسيها ورا المكتب وهي تقول : شكله الحظ معانك اليوم.. مرتين في يوم واحد .
سلوى (مو فاهمة شي) : أي حظ.. وأي مرتين؟؟؟
لما التفتت هيفاء و شافت نظرة ألم في عيون ليال ..العنت نفسها على اللي قالته..
هيفاء: لا .. ولاشي..
ليال تحاول تتمالك أعصابها وتعدل نفسها.. وردت بكبرياء.: قلت أسفة ..
هيفاء (ناظرتها مدة طويلة وهزت براسها): قبلنا الاعتذار.
سلوى (للحين مو فاهمة): أي أسف .. أي اعتذار..
هيفاء (تحاول تغير الموضوع): مو مهم.. و(توجه كلامها ليال ): قلت ان عندك شغل هنا..
ليال (تكابر نفسها): جيت للمقابلة على وظيفة مصمم..
هيفاء: كم صار لك في مجال الديزايين.
ليال بثقة: حوالي 6سنوات.. في البداية رسم وبعدين تصميم على برامج الفوتوشوب والفلاش و شوي ثري دي ماكس..
هيفاء (رفعت حاجبها وهزت براسها): ما شاء الله.
وطلعت ليال سي دي فيه نماذج من التصاميم اللي اشتغلت عليها.. وبعض المواقع اللي صممتها واعطتها لهيفاء اللي شغلته وقعدت تطالع بالتصاميم باهتمام وتركيز.. بعدين ورتها البروفايل..
هيفاء وهي تتصفح الملف وتكلم ليال بنفس الوقت: والله مو باين عليك..
سلوى (بنبرة عالية): هيفاء...
ليال وقفت واغمضت عينها لما ضرب الالم في رجلها..
ليال: ما في داعي للإهانات.. أعرف أني ما راح أن أقبل عالوظيفة .
سلوى (تحاول تهدي الوضع): لحظة ..لو سمحتِ..
هيفاء: لا أنت مقبولة..
ليال تطالعها باستغراب.. هيفاء هزت راسها : أنت الشخص المطلوب . مبروك ..
سلوى (بارتياح) مدت يدها تصافح ليال : هلا فيك بينا.

ليال مو مصدقة نفسها.. اللي صار غريب.. كانت متوقعة أن هيفاء راح تطردها من المكتب ..
لكنها وظفتها.. المهم انها توظفت .هذا أهم شي.. سلوى عرفتها بعدين على باقي الأقسام وعلى الموظيفين.. الفريق اللي راح تشتغل معه مكون من ثلاث أشخاص فاطمة حبوبة ومتعاونة ..ليال صارت صدقة معها على طول ..وهيلة شايفة روحها شوي ويزن لبناني مبدع ومتواضع يسمونه الأب الروحي.. أي احد عنده مشكلة يجد عند يزن الجواب..

في البيت ..
أم سالم (جدة ليال): الحمد لله يا بنيتي .. صبرت ونلت.. مبروك..
ليال: الله يبارك فيه أمي (تسمي جدتها أمي لأنها هي اللي ربتها هي واخوانها بعد وفاة أمهم).
في غرفة ليال..
عنود (تضحك): والله شغلة تضحك.. كبيت عليها النسكافيه وبهدلتيها ووظفتك .. والله لو أنا منها كان طردتك أول ما شفتك..
ليال (تلوح عليها المخدة): لا تضحكين بعد..البركة في جزمتك ..طحت فيها مرتين..
عنود (ميتة من الضحك وأخذت المخدة واتكأت عليها): حبيبتي جزمتي جابت لك الحظ السعيد .المفروض تشكريني عليها مو تلوميني..
ليال: اوه.. وربي تمنيت الأرض تنشق وتبلعني ..
عنود: المهم عدت على خير .. المهم وصفي لي مديرتك ..شكلها طولها لونها عمرها كل شي أبي أعرف التفاصيل..
وقعدت ليال توصف هيفاء لعنود ولا شعوريا حطت يدها على خدها اللي المسته هيفاء وامسحت دمعتها...
ديما تصارخ من بعيد: ليال .خالتي تعالوا شوفو يوسف ما أدري وش صار له..؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
broken dreams



انثى عدد الرسائل: 245
تاريخ التسجيل: 15/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت   الأحد يوليو 15, 2012 4:56 am



...الفصل الثالث...

هيفاء نايمة على سريرها . وليال تصحيها بكل هدوء ( بس نوم حبيبتي.. قومي ) وتبوسها على خدها ..بعدين بوسه خفيفة على شفايفها ( سويت لك فطور . قومي أكيد أنت جيعانه). وهيفاء تسوي روحها نايمة .وفجأة تفتح عيونها وتمسك ليال وتقلبها على ظهرها وهي فوقها. وتشفها بقوة (أنا ميتة من الجوع) وتبوس رقبتها (بس الفطور يستنى شوي) تبتسم لها ليال وتلعب بشعر هيفاء وهي تنزل بوساتها إلى صدرها................

ررررررررررررررررررررررررررن (صوت جوالها الب بي)
تفز هيفاء من نومها.. وتشوف المتصل في البي بي سلوى. ترد عليها بحدة..
نعم.. خير ..وش صاير..
سلوى: وش فيك. الظاهر صحيتك من منام حلو..
هيفاء (تتنهد وتمسح على راسها): كانك تدرين.. حلم لذيذ..
سلوى : نعم ..وش قلت
هيفاء(تصلح لنفسها): سلامتك.. خير وش بغيتي..
سلوى: حبيت أذكرك بعشاء أمي بكرة لا تنسين.. تراها موصيتني ما أجي إلا بك..
هيفاء (تبتسم): لا ما راح أنسى .. كل ولا أم سعود..
سلوى (بخبث): وش سالفة الحلم اللذيذ؟؟؟؟
هيفاء (تتهرب):أي حلم .. الظاهر انتي بديت تخرفين..
سلوى(تضحك): أخرف.. اللي ما خذ عقلك يتهنى به..
هيفاء (تضحك): ايه يتهنى به..
سلوى: اوه ..البنت منتهية على الاخر..
هيفاء: أي منتهية.. حبيبتي أنا H..
سلوى: طيب H ايتش (اختصار لأسم هيفاء بالأنجليزي .. والنيك نيم تبعها) أشوفك بكرة حبيبتي. باي
هيفاء: باي..
سكرت جوالها.. وحطت يدها على راسها.. اه شلون أطلعها من مخي.. بتذبحني .. صرت أحلم فيها.. وقامت بتكاسل للحمام تغسل وجهها.. وتتذكر وجه ليال وهي شوي بتصيح في المكتب .كان ودها تحضنها وتبوسها.. أه شفايفها ... أه رجع لها الصداع مرة ثانية .. رجعت الغرفة وفتحت الدرج واخذت حبتين من علاجها ونامت على السرير وهي تتخيل وجه ليال ما حست بالألم ....

في الشركة..
فاطمة : ليال تبين فطاير.. صنع ايدي وحياة عني!!!
ليال (غصب تبتسم): مشكورة حبيبتي.. وأخذت لها وحدة مجاملة ..
فاطمة لاحظت ان ليال متضايقة.. سالتها وش اللي مضايقها.. بس ليال تهربت ولما لزمت عليها فاطمة قالت لها السالفة ..
ليال: أخوي يوسف مريض ومو عارفين وش هي علته .هي مشكلة في القلب بس كل دكتور يقول لنا تشخيص .احترنا والله .. قلت حركته في البيت .اللي كان يشيل البيت من ضحكه ولعبه .أشوفه يذوي قدام عيوني ولاني قادرة أساعده.
فاطمة حطت ذراعها على كتف ليال تهون عليها: هونيها وتهون حبيبتي .. وان شاء الله أخوك بيتعافى يرجع مثل الأول وأحسن.
ليال: إن شاء الله.
فاطمة: ليال. ليه ما تودين اخوك للمستشفى ....... يمدحون طبيب القلب هناك . بنت جارتنا تعبت مع بنتها من دكتور لدكتور.. الى أن راحت هالمستشفى والحمد الله سولت لها عملية والبنت ولا أحسن ما يكون..
ليال: وش اسم الدكتور..
فاطمة :اسمه.........
من بعيد في عيون كانت تراقبهم . ليال متضايقة .كان ودها هي اللي تواسيها.. تدفع نص عمرها بس تكون مكانها..
هيلة تناديهم : بنات بسرعة لا تتأخرون على الاجتماع .. ما نبي ناكل بهدلة من البوس boss) لقب هيفاء في العمل..)
فاطمة : بسرعة ..ليال ما لي خلق اتبهدل اليوم.
ليال تلحقهم وبالها مع أخوها الصغير.. والمستشفى....
هيفاء (بزمرة): الموضوع عن الطاقة الشمسية ..يعني من الشمس مو من المريخ. ما جبتوا فكرة جديدة. وهي تلوح التصاميم واحد ورا الثاني على طاولة الاجتماعات.
فاطمة: بس هذا طلب العميل..
هيفاء( بنبرة حادة): أنا أعرف بطلب العميل أكثر منك . مو أنت اللي تعلميني
فاطمة (ترقع الموضوع): أسفة مو قصدي.. اللي قصدته ..
قاطعتها هيفاء: قصدك أو مو قصدك .. أنا أتعامل مع ناس محترفين ..مو طلاب مدارس..
تدخل يزن عشان يهدي الموضوع : يا مس هيفاء.. شو ما بدك بينعمل.. وبالرواق كل شيب يصير.
قبل ما ترد هيفاء. تدخلت ليال : ممكن نبتكر رسوم كارتونية.. ونخليها فيلم كارتوني يعبر عن الفكرة بطريقة كوميدية.
سلوى : فكرة حلوة ..يزن انت وليال راح تعدون لي الدرافت (مسودة أولية) وبعدين نشوف إذا ممكن تطبيقها في الانيميشن.
وتناظر لهيفاء اللي حست انها فقدت أعصابها . بس هزت راسها موافقة ..
سلوى: أوكي.. خلص الاجتماع .مشكورين تفضلوا على اعمالكم..
بعد ما اطلعوا .. سلوى حاطة يدها على خصرها..( هيفاء وش صاير لك.. البنت ما قالت شي يستاهل تبهدلينها بهالشكل..
هيفاء (وعيونها تلاحق ليال): أدري ..
سلوى: هيفاء ويش فيك..
هيفاء: ما أدري .. نفسيتي تعبانة موخرا.. وما لي خلق شي
سلوى: اذا تعبانة اخذي اجازة... بس لا تفقدين أعصابك بهالشكل.. وتركتها وطلعت.
هيفاء رفعت يدها تدلك مقدمة راسها .. رجع لها الصداع مرة ثانية..

فاطمة ( هي ترمي الأوراق على الطاولة بقوة): الله ياخذها..
ليال (تهديها): خلاص هدي شوي. هي منفسة صار لها كم يوم..
فاطمة (بحدة): منفسة على نفسها.. ما يعجبها العجب.
هيلة : هذا طبعها.. ما تعرفينها.. من بياخذ وحدة شايفة عمرها .. ما تشوفينها للحين ما تزوجت..
فاطمة (وهي تضحك بسخرية): تتزوج ..هذه.. لا حبيبتي هذه مو صيدها الرجال.. وفهمك كفاية..
ليال تسمع لهم وعيونها تناظر مكتب هيفاء...ويدها لا شعوريا على خدها مكان ما لمسته هيفاء لما مسحت دموعها...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
broken dreams



انثى عدد الرسائل: 245
تاريخ التسجيل: 15/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت   الأحد يوليو 15, 2012 4:58 am


...الفصل الرابع...

في البيت..
الجدة: ها بشروا.. وش قال الطبيب..
ليال (رمت عمرها على الكنبة): يبيله عملية.
الجدة ( حطت يدها على قلبها): وش عمليته.. توه صغير.
ليال حاطة يدها على راسها.. وحابسة دموعها ما تبي جدتها تشوفها..
عنود: يمه ..يوسف طلع معاه عيب خلقي نادر.. ويبيله عملية ..بس العملية تكلف لأنها نادرة
الجدة: كم تكلف..
ليال: 150ألف ريال
الجدة: كل هالمبلغ.. من وين نجيب.
عنود: المشكلة ان لازم نسوي له العملية قريب.. حالته كل ما لها وتتدهور..
ليال ما تقدر تمسك نفسها أكثر .. قامت وراحت غرفتها.. وقعدت تبكي بحرقة ..تمنت أن أمها وأبوها عايشين .. يشيلون معها همها.. يوسف اللي ربته لحم وشافت قدام عينها يكبر ..مو قادرة توفر له ثمن علاجه..
دخل عليها يوسف الغرفة .. وشافها تبكي ..قرب منها ومسح دموعها.. وهو يقول لها:
من خلاس تدحين.. قولي لي ليلي (كذا يسميها) أنا ردال وأعلمس فيه...
ارفعت ليال راسها وناظرته.. وخذت راسه بين ايدينها وباسته على جبينه .. وهي تبكي :
(ما حد يقدر يخليني أصيح وانا وراي رجال)... ولمته بقوة وهي تبكي..

عنود: جربي ما انت خسرانه شي.
ليال (بعصبية): أنا ماصار لي غير 4شهور أشتغل هناك .تبيني أروح وأقول لها أبي سلفة 150ألف وراتبي كله ما يتعدى 5000ريال.
عنود: ما عندك حل ثاني.. تقريبا قدرنا ندبر 30000ريال بس . هذا غير تكاليف العلاج والأدوية من وين بتدبرينها..

ليال وهي تمسح راس يوسف وهو نايم.. راح ادبر لك فلوس العملية باي وسيلة كانت..


في الشركة..

هيلة: وش فيك ليال مو على طبيعتك اليوم..
ليال سرحانة ولا انتبهت لكلام هيلة.. جات فاطمة واطرقت باصابعها في وجه ليال:
نحن هنا.. وش في سرحانة..
ليال(متفاجأة): ها.. لا سلامتك.. بس ال boss صار لها كم يوم ما تداوم..
فاطمة : عسى دوم.. خل الواحد يعرف يشتغل من دون متيسة ( مشتقة من تيس.. وتعني الشخص اللي يضغط عليك وانت تحاول تبذل جهدك .. مفردات فاطمة غير)..
هيلة: لا تفرحين هذا الهدوء اللي يسبق العاصفة..
وهم يضحكون على تعليق هيلة.. ادخلت هيفاء وكانت حدها معصبة وراحت مكتبها واصفعت الباب وراها..
فاطمة ( وهي ماخذه ورق كرتون ومغطية راسها بها): جاتكم العاصفة.. احتموا احتموا .
هم كاتمين ضحكاتهم.. بس ليال لاحظت تعابير وجه هيفاء ..ما كانت طبيعية .. ألم تحاول تخفيه.

هيفاء دخلت المكتب ورمت روحها على الكرسي .. الصداع مو راضي يروح عنها أو تخف حدته.. مو قادرة تركز على أي شي.. نصحتها سلوى أن تاخذ اجازة طويلة.. بس ما تقدر تخلي كل شي على ظهر سلوى...

ليال على مكتبها وتفكر شلون تفتح الموضوع معها وخصوصا اليوم هي منفسة على الأخر. لكن جات في بالها صورة أخوها وهي يتصنع القوة ومو قادر يشيل نفسه .. استجمعت كل قواها وراحت لمكتب هيفاء..
دقت الباب وادخلت على طول من دون أن تتنظر أن تاذن لها..
هيفاء (وهي تشتغل على الابتوب وبدون أن ترفع عينها من عليه ): الناس تنتظر حتى ياذن لها .
ليال: أسفة..
هيفاء رفعت راسها بسرعة. وناظرت ليال وبابتسامة : تحبين تتأسفين كثير..
ليال: اه ..أسفة.
هيفاء بضحكة خفيفة: قلت انك تحبين تتأسفين. ورجعت تشتغل على لابتوبها
ليال بترد. أشرت هيفاء بيدها أنه ما لا داعي : عم بمزح معك.( أغنية نجوى كرم)
ابتسمت ليال: اه. اذا فاضية ..ممكن اتكلم معك في موضوع؟؟
هيفاء: فاضية لا . بس ممكن نتكلم وش فيك. في مشكلة في الدرافت.
ليال: لا لا. الموضوع شخصي ..
هيفاء ( رفعت راسها وركزت كل اهتمامها على ليال): وش فيه.أحد مضايقك هنا..
ليال: لا لا. الموضوع وما فيه .. ....
هيفاء تستمع لها باهتمام . ولما خلصت ليال .
هيفاء: وشلون ناوية تردين هالمبلغ وأنت راتبك يدوب بوصل 5000ريال.
ليال: راح أسوي أي شي تبغينه.. راح أخذ أوفر تايم .. أو أشتغل دوامين ..أي شي..
هيفاء (بهدوء): أي شي.. أي شي
ليال (بحماس): أي شي..أي شي
ناظرتها هيفاء لمدة طويلة .. بعدين أخذت ورقة وكتبت عليها رقم.. وأعطتها لـ ليال
مثل هذه المواضيع ما يصلح نتكلم فيها في العمل. هذا رقمي اتصلي علي عشان أعطيك عنوان بيتي. وهناك نتكلم على راحتنا..
ليال بريبة: تبيني أجي بيتك.
هيفاء: ايه وش فيها. أنا ساكنة لحالي وبعدين لا تخافين أنا ما أعض.. (وهي تبتسم).
ابتسمت ليال وأخذت الورقة : طيب . على الساعة 7
هيفاء هزت براسها : اوكي...

في البيت..
عنود: يعني هي وافقت ولا لا.
ليال: قلت لك أكثر من مرة. ماعطتني جواب .قالت لي انه هالموضوع نتكلم فيه في البيت..
الحين وش رايك أي بلوزة ألبس البيج ولا البنفسجية..
عنود: البنفسجية عليك أحلى ..
ديما: ليال وصل الليموزين..
ليال: طيب قربت أخلص ..وش رايكم.
عنود (تصفر): طالعة وااو سكسي..
ليال تقلب عيونها: ها ها ها .. على العموم ادعوا لي..

اتصلت ليال على هيفاء واعطتها العنوان. وصلت ليال لفيلا فخمة .. وضربت الجرس وفتحت لها الخادمة: ويلكم. كم ويذ مي بليز.
واخذتها الخادمة الى اللايبرري . أول ما افتحت الباب . كانت الغرفة كبيرة وفخمة وعصرية يغلب عليها اللون الأبيض والأسود. ليال منبهرة وما انتبهت انه في درجتين تحت ومشت وتصفع
للمرة الثالثة.. بس هالمرة في ايدين قوية امسكتها قبل لا تطيح على وجهها.. وضمتها لصدرها ..
التفتت عليها ليال وهي ميتة من الاحراج : أسفة..
هيفاء تكتم ضحكتها: الظاهر انها عادة عندك كل ما تروحين مكان تطحين..
ليال ووجها احمر : انا ا......... انربط لسانها..
هيفاء انقذتها من الاحراج: لا يهمك .. تصير في أحسن العوايل..
ضحكت ليال .. وأشرت هيفاء لها ان تجلس على الصوفا .. بعدين التفتت على الخادمة تكلمها..
ليال بدت ترتب نفسها وتهدى شوي.. ليه كل ما أطيح يكون في وجهها.. ناظرت لهيفاء أول مرة تشوفها بدون العباية .. لابسة بنطال أبيض وقميص لوس أبيض طالع يجنن على جسمها ..
أقبلت عليها هيفاء.. وجلست جنبها .. وقدامها أنواع الضيافة .... وبدوا يتكلمون عن الجو وعن الشغل شوي ..إلى ان هدى الجو شوي وبدات ليال ترتاح شوي..
هيفاء: كم أخ عندك .. أسفة إذا كنت بتدخل في شؤونك..
ليال(تشرب عصير. وأشرت بيدها): لا احراج ولاشي.. أنا أكبر اخواني وبعدي ديما وبعدين أخر العنقود يوسف.
هيفاء: الوالد والوالدة.
ليال: توفوا في حادث سيارة .. وعايشين عند جدتي ..
هيفاء حطت يدها على فخذ ليال: الحياة كانت صعبة عليكم
ليال: الحمد لله.. ما شي حالنا.. بس مرض يوسف هو اللي كسرنا..
هيفاء تهز براسها: الله يشافيه لكم..
ليال: هيفاء ممكن نتكلم على الموضوع الأساسي. ما أبغى أكون وقحة. بس أبغى اعرف إذا راح تساعديني ولا لا.
هيفاء لفت بجسمها وصارت تواجه ليال: قلت أن عمليته تكلف 150ألف وحسبي معها اقامته في المستشفى وعلاجه . يعني توصل إلى حوالي 200ألف. صح كلامي.
ليال هزت براسها : ايه.
هيفاء ناظرتها مدة : ممكن أسأل سؤال شخصي شوي.
ليال: تفضلي..اسألي
هيفاء: أنت متربطة.. مخطوبة ...
ليال استحت : لا
هيفاء : في حياتك أحد..
ليال بحدة : لا لا.
هيفاء اشارت بيدها: لا تزعلين .. بس جوابك راح يمهد للي راح أقول له.
التفتت عليها ليال. هيفاء ناظرتها ونزلت نظرها الى شفايفها وما قدرت تصبر أكثر.. امسكت راسها وباستها.. ليال فاتحة عيونها ومو مصدقة اللي صار.. وخرت هيفاء بقوة وقامت : أنت جنيت..
هيفاء تبتسم: جنيت بحبك.. أسفة بس كان ودي أبوسك من أول ما طاحت عيني عليك..
ليال متفاجأة : انت .....
قامت هيفاء وراحت ليال . وليال ترجع لورا تبعد عنها. هيفاء ابتسمت للموقف هذه يبيلها شغل لكنها تستاهل ..
ليال: انا مالي في هالسواليف..انا...
قاطعتها هيفاء: انت بحاجة للفلوس لعلاج اخوك.. وانا بحاجة لشخص يكون معي وقت ما أبغى.
المعادلة بسيطة.. والكل رابح..
ليال:.......
هيفاء: فكري في الموضوع.. هذا شيك بـ 150ألف تقدرين تدفعين تكاليف عملية أخوك .. وأنا على استعداد أتكفل بباقي المصاريف بعد..
ليال بغضب : انت وش مفكرتني.. رخيصة ..ساقطة..
هيفاء وجهها خالي من المشاعر تماما: حشاك.. انت بنت تبغين تعالجين أخوك .. وهذا المهم .
أنا راح أطلع غرفتي . والخادمة راح تكون بره ..إذا حابة تعالجي أخوك. سأليها عن غرفتي.
وإذا حابة ترجعين البيت .السايق موجود وراح يوصلك .. الخيار لك.. وبدون ما تعطيها فرصة ترد طلعت من الغرفة وخلتها..
ليال خرت مكانها . ما اقدرت سيقانها تشيلها. وش هالورطة .. شتسوي .. هي بحاجة للمال وعلاج أخوها . بس تسلم نفسها لبنت مثلها .. عمرها أصلا ما فكرت حتى في الزواج على الرغم من اللي تقدموا لها. كل همها تربي إخوانها وتكبرهم. إخونها.. يوسف الوجه الملائكي .. قلب البيت .. من مرض والبيت صاير كئيب وماينطاق .....
قامت ليال بعد فترة حست أنها دهر .. وطلعت من المكتبة وراحت للصالة وكانت الخادمة تنتظرها... راحت لها ليال وهي تجر رجلها جر....
الخادمة: يس مس..
ليال: .............................................




















Embarassed Embarassed Embarassed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hate love....



انثى عدد الرسائل: 11
الموقع: Jeddah /ksa
العمل/الترفيه: student
تاريخ التسجيل: 15/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت   الأحد يوليو 15, 2012 5:56 am

ابداااااااع
كملي بانتظارك قلبو Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
xP directioner



انثى عدد الرسائل: 109
العمر: 17
الموقع: Ad
العمل/الترفيه: Youtube ,, twitter ,, waching the moon ,, one direction songs
المزاج: (Y)
تاريخ التسجيل: 06/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت   الأحد يوليو 15, 2012 12:10 pm

Plz kmlllllllllyyy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
broken dreams



انثى عدد الرسائل: 245
تاريخ التسجيل: 15/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت   الإثنين يوليو 16, 2012 4:05 am




Evil or Very Mad Evil or Very Mad


معقولة كل اللي ادخلوا وما فيه إلا ردود قليلة ..



تحطيم ............... confused confused
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
broken dreams



انثى عدد الرسائل: 245
تاريخ التسجيل: 15/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت   الإثنين يوليو 16, 2012 4:12 am




أحس تحطمت ... وما ودي اكمل ..لكني ما أحب أقرا رواية ناقصة..

ولا ودي أخلي روايتي بدون تكملة..

بحط الفصل الخامس والسادس .. وإاذا الله أحيانا الباقي بعد رمضان

وعلى حسب التشجيع ... Embarassed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
broken dreams



انثى عدد الرسائل: 245
تاريخ التسجيل: 15/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت   الإثنين يوليو 16, 2012 4:16 am





Cool




...الفصل الخامس...



كانت واقفة أمام نافذة غرفتها اللي ما خذه جدار كامل.. وتفكر اللي سوته صح ولا غلط.. عمرها ما اهتمت بمشاعر الأخرين.. تاخذ اللي تبيه وما يهمها أحد.. وش معنى هالبنت .. من دخلت حياتها.. انقلب كيانها من فوق إلى تحت.. بس أبيها.. وهي في خيالها سمعت الباب يدق..
هيفاء: كمن ..come in
دخلت الخادمة ووراها ليال اللي كأن احمال الدنيا كلها على ظهرها.. هيفاء أشرت للخادمة تطلع وتسكر الباب وراها.. بعدين تقدمت إلى جهة ليال.. وقبل ما تفتح فمها سبقتها ليال..
ليال (وجه جامد): أنا موافقة على عرضك.. بس عندي طلب
هيفاء (تبتسم): أمري ..اللي تطلبينها يحضر لك..
ليال: ما أبغى أحد يعرف باتفاقنا..
هيفاء( وهي تتقدم خطوة خطوة باتجاه ليال): تم .. غيره
ليال( وهي تكابر نفسها): وأظل في وظيفتي .. ما كأن صاير شي بينا..
هيفاء( قربت جنب ليال وخذت يدها وباستها): وأنا بعد ما أبيك تتركين شغلك..
ليال لفت وجهها عن هيفاء: إذاً متفقين ..
هيفاء تمسك وجه ليال وتلفه حتى صاروا وجها لوجه.. سألتها : متأكدة... إذا بديت ما في رجعة.
هزت ليال براسها ..يعني موافقة..
وناظرت عيونها .. البنت خايفة .. يبيلي أمشى خطوة خطوة .. البنت لسة فرش... وهي للحين ماسكة وجه ليال تبوس خدها بعدين شفايفها بعدين رقبتها.. رجعت إلى وراء وطلبت منها أن تفسخ ملابسها.. ناظرتها ليال متفاجأة .. ترددت شوي وبعدين بدت تفصخ ملابسها .. وهيفاء تراقبها وعيونها مولعة شرار.. ودها تاخذها الحين وبقوة.. بس ما تبغي تخوفها .. وقفت قدامها ليال عارية .. قربت منها هيفاء وبدت تبوسها شفايف .رقبة . صدر . ويدينها تلمس كل جزء من جسم ليال .. امسكت يدها وأخذتها للسرير .. وهي ما زالت تبوسها .. "ما أقدر أشبع منها" نزلت إلى صدرها وبطنها ويدينها تتلمس كل جزء من جسمها.. بعدين نزلت يدها إلى تحت...........



بس هدت ليال شوي .. وبدا تنفسها يرجع طبيعي .. هيفاء ما اقدرت تملك نفسها أكثر .. كانت تبيها وبطريقتها.. باستها بقوة على شفايفها .. ونامت فوقها وبس ظغطت عليها بقوة .. سمعت شهقة خفيفة من ليال .. هنا هيفاء انفجرت و........... ليال لا شعوريا كانت ماسكة ذراع هيفاء وضاغطة عليها باظافرها.. راح تترك أثار.. بس مو مهم....




هيفاء نايمة على ظهرها .. تنفسها بدا يهدى شوي .. وجنبها ليال معطتها ظهرها .. تحاول تخفي دموعها .. مالت عليها هيفاء وبدت تمسح على جنبها وتبوس كتفها ..
هيفاء : تاخر الوقت .. ( وما ودها تتركها ..بس لازم ترجع البنت بيتهم)..
ليال بثقل قامت من السرير.. وبدت تلبس ملابسها .. بدون ما تناظر هيفاء.. اللي قامت هي ولبست روب يوصل إلى فوق ركبها بشوي.. وأخذت جوالها تكلم السايق يجهز السيارة ..
نزلت هي وليال بدون ما يتكلمون .. وقبل ما تطلع ليال ..مسكت هيفاء يدها وحطت فيها الشيك .
أعفست ليال بيدها وحطته في الشنطة .. وقبل ما تطلع.. لفتها هيفاء وباستها على جفن عيونها ..
هيفاء: take care
طلعت ليال.. واسندت هيفاء ظهرها على الباب .. ما أبغيك جسد من دون قلب وروح.. لازم يكون قلبك لي .. وعد على نفسي لأخليك تحبيني مثل ما أنا ذايبة فيك. أحبك.. أحبك... أموت فيك ليال......




في البيت....

عنود : ها بشري .. وش صار..
ليال ( وهي تفصخ عبايتها): ..............
عنود ( بحماس) : يا الله تكلمي.. وجهك ما ينتفسر...
ليال( تنهدت وقعدت على السرير بقوة): عطتني الفلوس.. وهذا الشيك..
عنود( وهي تبتسم): زين الحمد الله.. بس قولي لي شلون وكيف .. شلون أقنعتيها..
ليال(تبتسم بحزن): ايه أقنعتها..
عنود (عصبت شوي): تكلمي .. أطر منك الكلام طرارة.. شلون بتردين المبلغ
ليال: راح أخذ أوفر تايم ..وراح أشتغل في بيتها أحيانا.. وبعدين هي تقدرين تعتبرينها مساعدة أكثر منها سلف...
عنود : ايه بس......
قاطعتها ليال :أنا الحين تعبانة .. وأبغى أخذ شاور وبعدين أنام .. نتكلم بعدين..
بدون أن تنتظر ردها.. راحت ليال إلى الحمام.. وهي تحت الدش بدت تسترجع اللي صار .. وصارت تفرك جسمها بقوة وهي تتذكر الأماكن اللي المستها هيفاء ..وتضرب في جدار الحمام وتبكي بحرقة مو لأنها المستها .. بل لأنها حبت أنها تلمسها .........




ثاني يوم دخلوا يوسف المستشفى وحددوا موعد العملية بعد يومين...والكل في البيت خايف ومتوتر.... ليال تحاول تشيل هيفاء واللي صار معها من مخها .. وتصب كل تركيزها على عملية أخوها وعلاجه..... هذا أهم شي...







Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
broken dreams



انثى عدد الرسائل: 245
تاريخ التسجيل: 15/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت   الإثنين يوليو 16, 2012 4:22 am







Cool



الفصل السادس...




فاطمة (باهتمام): ها بشري .. وش صار..
ليال: الحمد الله .. سوى العملية وإن شاء الله باقي له أسبوع ويطلع من المستشفى..
فاطمة (ماسكة ذراع ليال): حمد الله على سلامته يا شيخة.. والله يخليه لكم
ليال (تبتسم): مشكورة حبيبتي..

هيفاء تناظرهم وهي ميتة قهر من فاطمة " هالبنت تخليني أكرها غصب". من هاذيك الليلة وهي ما تكلمت مع ليال .. وكانت أغلب حوراتهم عن العمل ورسمية بحت.. ما تبغي تضغط عليها .. تبي تكسبها بأي وسيلة .. مر عليهم الحين 3 أسابيع .. وجاء وقت المرحلة الثانية...
شافت ليال وهي تضحك وتبتسم مع يزن .. فديت هالضحكة.. أخذت جوالها وأرسلت لها رسالة
( أبغى أشوف اليوم . بيجيك السايق الساعة 7). ليال أخذت جوالها وهي ما زالت تتكلم مع يزن وتضحك.. بس قرت الرسالة تبدل وجها وصار جامد خالي من المشاعر..
يزن (باهتمام): خير شو في..
ليال (تحاول تصطنع الابتسامة): لا ما في شي.. بس رسالة من واحد سخيف..
يزن (وهو يضحك): ستي عندنا منهم كتير.. خليك هلأ..باي...
ردت عليها ليال برسالة ( أمرك). هيفاء وهي تستلم الرسالة وتناظر ليال.. تتقطع من داخل..
أسندت راسها على الكرسي "اه لو تدرين وش كثر أحبك..."






في البيت...

عنود(هي مكتفة يدينها ومستندة على الباب): وش فيك ..شكلك موعلى بعضك ..كأنك رايحة إلى جنازة..
ليال ( تحط مكياج وتعدل نفسها): قلت لك ما فيني شي .. بس هالايام صايرة نفسيتي زفت..
عنود( وهي طالعة):الله يهدي النفوس ..





في بيت هيفاء....


الخادمة : ويلكم مس. كم ذس وي بليز..welcome miss, come this way please وأخذت منها العباية والشيلة.
الحقت ليال الخادمة اللي ودتها غرفة أول ما شافتها ليال بقت عيونها .. كأنها داخلة سينما.. شاشة عرض كبيرة وكراسي سينما .. بس كبيرة .وفي الصف الأول صوفا كبيرة وعريضة. وقدامها طاولة عليها مختتلف الألوان من العصاير. والبوب كورن والكولا والشوكولاتة..
كانت هيفاء معطيتها ظهرها . أول ما ادخلت التفتت عليها وناظرتها هيفاء.. كانت ليال لابسة تنورة قصيرة بكسرات كاريهات إلى الركبة. وقميص أبيض مفسرة أكمامها . وشعرها رافعة إلى فوق. هيفاء تناظرها ودها تاكلها بعيونها" هالبنت بتجيب أخرتي أكيد".
قربت منها .وسلمت عليها وباستها على خدها وأشرت لها تجلس الصوفا. ليال كانها أول مرة تشوف هيفاء اللي كانت لابسة بنطلون كاكي وقميص (شيرت) بدون أكمام.. شكلها غير صاير أصغر وأرق من ال boss اللي في الشركة...
هيفاء (تبتسم): إن شاء الله تحبين تطالعين أفلام..
ليال ( بجمود): ايه عادي.
هيفاء: في عندي أفلام كوميدي وأكشن.. شنو رايك..
ليال هزت بكتوفها: أي شي..
هيفاء تكلم نفسها" بتصعبينها علي": كوميدي أجل..
ليال:.......
هيفاء (تحاول تكسر الجليد اللي بينهم): عربي ولا اجنبي..
ليال(كسرت خاطرها وهي تحاول تلطف الجو): عربي..
هيفاء: في خالتي فرنسا.. وكتكوت ..
ليال ( بابتسامة خفيفة): خالتي فرنسا..
شغلت هيفاء الفيلم .. وقعدت جنب ليال بس بعيد عنها شوي .وبدوا يطالعون الفيلم وكانت هيفاء تعزم ليال على الضيافة بس البنت مستحية. اخذت هيفاء البوب كورن وحطيته بينهم وصاروا ياكلون منه ..طبعا ليال كانت تغصب نفسها .. لكن مع عرض الفيلم اندمجت شوي وبدت تسترخي.. وصاروا يضحكون سوى على مشاهد الفيلم وبدت ليال تاخذ من البوب كورن..واحيانا تجي يدها مع يد هيفاء .. وتبتسم لها ابتسامة خفيفة... هيفاء تذوب منها ..


بعد الفيلم قعدوا يسولفون شوي عن الفيلم وأبطاله وأفضل الأفلام اللي شافتها كل وحدة منهم ..
ليال: أحب عبلة .أحس أنها ممثلة قديرة في الكوميديا والدراما بعد.
وبدت تتكلم ونست نفسها انها معصبة على هيفاء .. وهيفاء حاطة ذراعها على ظهر الصوفا ومتكية راسها على يدها وهي تسمع لـ ليال وتعليقاتها وتهز راسها .. فجأة سكتوا وخيم الهدوء على المكان. وقعدت ليال تسوي روحها تعدل قميصها..


هيفاء تأشر لها عشان تقوم معها: تفضلي معي ..أكيد الحين جهزوا العشاء..
ليال (تضحك): ما أظن في معدتي مكان بعد اللي أكلته ..
هيفاء: لا إن شاء الله بتقدرين ..
وهم رايحين إلى غرفة الطعام .. مروا على جدار معلق عليه لوحات صور مختلفة أبيض أسود.
لفت انتباه ليال لصورة بزر قاعد يحاول يطير طائرة ورقية. والتتفتت على هيفاء.
ليال: أنت اللي صورتهيم.
هيفاء: يس.
ليال: ما كنت أدري أنك تعرفين تصورين ..الصور تجنن .. طبيعية
هيفاء( حاطة ايدينها في جيب البنطلون): أحب التصوير الحر. الحركة تكون طبيعية . مش مصطنعة . تصورين الناس كما مهم.
ليال قاعدة تناظر في الصوربدون ما تنتبه هي وهيفاء تكلمو في نفس الوقت: life as it is
طالعوا في بعض شوي. بعدين اضحكوا .
هيفاء: تفهميني على طول..


ومشيت معها إلى أن وصلوا إلى غرفة الطعام . وقعدوا ياكلون وهيفاء تقول لها عن مواقف صارت لها في امريكا .. ومواقف التصوير وشلون في مرة كانت تصور ناس في امريكا وعصبوا عليها والحقوها يبون ياخذون الكاميرا منها.. وكان في بحيرة ادخلت فيها بس كانت مياها عميقة وكانت خايفة على كاميرتها . فارفعتها فوق وصارت تمشي فيها الين وصل الماء الى رقبتها والكاميرا رافعتها فوق .. حتى لما جاوا ينقذونها اعطتهم الكاميرا أول لأنها كانت خايفة على كاميرتها...
ليال: ههههههههههههههههههههههه إلى ان دمعت عيونها.
هيفاء ( تطالعها بنص عين): يعني عاجبك بهدلتي.. تبتسم.
ليال (تتكلم وتضحك): لا والله ههههههه بس اتخيل شكلك وانت مصرة تنقذين الكاميرا
اضحكت معها هيفاء..ومضى الوقت وما حسوا فيه ..
ليال تناظر ساعتها: أوه أنا كذا تاخرت. لازم أروح البيت..
هيفاء وهي توصلها الى الباب: ليال أقدر أكلمك على البي بي. ما يضايقك هالشي..
ليال تبتسم: لا .ما يضايقني.
وهي بتطلع رجعت وباست هيفاء على خدها : شكرا على كل شي .. وراحت..








أتمنى تعجبكم الأحداث إلى الحين ...... Embarassed








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mrs.Lagerfeld



انثى عدد الرسائل: 46
الموقع: Earth :D
المزاج: High :))
تاريخ التسجيل: 13/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت   الإثنين يوليو 16, 2012 4:37 am

Amaziiiing xD .. Keep it up
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
xP directioner



انثى عدد الرسائل: 109
العمر: 17
الموقع: Ad
العمل/الترفيه: Youtube ,, twitter ,, waching the moon ,, one direction songs
المزاج: (Y)
تاريخ التسجيل: 06/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت   الإثنين يوليو 16, 2012 4:54 am

Doont stop plllz wrrby rwaaaytch shaaay keep it up w ana mn mtaab3eench
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
... H ...



ذكر عدد الرسائل: 198
العمر: 19
الموقع: K.S.A
تاريخ التسجيل: 16/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت   الإثنين يوليو 16, 2012 4:58 am

Keep going ❤
Love it 😍
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
xP directioner



انثى عدد الرسائل: 109
العمر: 17
الموقع: Ad
العمل/الترفيه: Youtube ,, twitter ,, waching the moon ,, one direction songs
المزاج: (Y)
تاريخ التسجيل: 06/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت   الإثنين يوليو 16, 2012 5:02 am

Mtaaa bt76een the next paaart !! Crying or Very sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MBA



ذكر عدد الرسائل: 8
العمر: 18
الموقع: Doha-Qatar
تاريخ التسجيل: 01/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت   الإثنين يوليو 16, 2012 5:41 am

Rwitch klmt ro3a shway 3lehha cheers flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

الخيار الصعب .... رواية جريئة ... اكتملت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 12انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3 ... 10, 11, 12  الصفحة التالية

 مواضيع مماثلة

-
» فوائد الخيار
» طلب رواية ممو زين
» رواية عايدة
» رواية اجمل غرور ..txt
» تلخيص رواية قنديل أم هاشم

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بويه :: القسم الأدبـي :: القصص والروايات-